مبابي يعلن سعادته في باريس سان جيرمان ولا يستبعد الرحيل عنه نيكول سابا : سئمت الحجر المنزلي الصين تنشر 16 فريق إنقاذ لانتشال عمال المناجم المحاصرين تحت الأرض تحدي … الزمن والأصدقاء بوتشيتينو يحلم بوصول ميسي لباريس بتصريح ضمني دعم مؤسستي الشهداء والسجناء السياسيين في موازنة عام 2021 رولا سعد تحقق نجاحا بأغنية ‘ لاغيني تلاقيني ‘ تفاصيل عقد ألابا مع ريال مدريد .. وأسباب التعاقد معه البيت والعائلة أتَذْكُرين!؟ حدود السماء … مناقشة استلام الاجواء العراقية بعد انتهاء عقد شركة سيركو روحي الظامئة … لنعمر ما أهدمته السنين

جهلنا بحضارتنا وأمجادنا

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

رائد الهاشمي باحث وخبير إقتصادي

جميع شعوب العالم تفخر وتعتز بحضاراتها مهما كانت بسيطة, وتعمل الحكومات على تعليم الأطفال منذ نعومة أظفارهم على تفاصيل تلك الحضارات فيشبون على حبها والفخر بها والاعتزاز بما فعله الأجداد وهذا شيء فطري عند الانسان أن يتعلق بالماضي ويستخلص منه العبر والدروس ويزيد من ترابطه بأرضه ووطنه, فكيف اذا كانت تلك الحضارة عظيمة وعريقة وشامخة ومتجذرة في اصول التاريخ مثل حضارة وادي الرافدين فلنا أن نفخر بحق بتلك الحضارة ونترحم على أجدادنا الذين بنوا تلك الحضارة العظيمة وأوصلوا العراق الى القمّة بجميع النواحي الثقافية والعسكرية والسياسية والحضارية والاجتماعية, وعلينا أن نبكي على أنفسنا ونلعن حكوماتنا المتعاقبة التي أوصلت بلدنا الى ذيل القائمة بين بلدان العالم من جميع النواحيفضيّعوا هذه الأمجاد والانجازات العظيمة.

مايؤلمني كثيراً هو ليس الفرق الشاسع بين أحوال العراق في الماضي والحاضر فقط, بل هو جهلنا وجهل أبنائنا بتفاصيل تلك الحضارة العظيمة التي يتم تدريسها في معظم جامعات العالم ويهتمون بتفاصيلها وسبر أغوارها لمعرفة أسباب نجاحها ولمعرفة سر قوة هذا الشعب الذي صنعها, ونحن أصحاب هذه الحضارة وأحفاد هؤلاء القادة العظام الذين صنعوا تلك الحضارة العظيمة وصل الحال بنا الحال أن نجهل حتى المعرفة بتفاصيل تلك الحضارة, فكم منا ومن أبنائنايعرف عن حضارات سومر وأكد وبابل وآشور وكلدان وماهي الانجازات التي قدمتها تلك الحضارات الى العالم في مجالات الفلك والطب والتربية والقانون والكتابة والعمران والعسكرية وفي جميع مجالات الحياة المختلفة؟ الجواب مؤلم ومحبط للآمال لأننا نحن وأبنائنا لانعرف الا اليسير ونعرف بعض الأسماء مثل حمورابي ونبوخذ نصر وكلكامش ولكن لانعرف ماهي انجازاتهم وكيف صنعوا تلك الحضارة الشامخة, والسؤال المهم هنا هو هل الخلل فينا؟ أم في آبائنا أم في حكوماتنا المتعاقبة؟

الجواب هو ان الجميع يتحمل وزر ذلك وخاصة الحكومات التي يقع على عاتقها الدور المهم في هذا من خلال اهمالها لدورها الحقيقي في تحقيق التواصل الحقيقي للأجيال الجديدة مع حضارتنا العظيمة, وهذا يتطلب بوضع الخطط السليمة لترسيخ تفاصيل هذه الانجازات العظيمة لأجدادنا في نفوس الأطفال من خلال تضمينها في المناهج الدراسية وبشكل تسلسلي ولكافة المراحل الدراسية بحيث يتخرج الطالب وهو ملمّ بحضارته العريقة و يزيد من انتمائه الحقيقي للبلد, ولايفوتني أن أذكر دور الاعلام الذي يعتبر وسيلة رئيسية في التعريف بتلك الحضارة من خلال الأعمال الفنية والدرامية والثقافية التي تعتبر من أنجح الوسائل في تحقيق ذلك ولنا الاستفادة من تجربة الشعب المصري في ذلك حيث نجد معظم الأفلام والأعمال الدرامية تتحدث عن حضارة وادي النيل بمختلف مراحلها لذلك نجد المواطن العراقي يعرف عن حضارة وادي النيل أكثر بكثير عن حضارة بلده بسبب اطلاعه على هذه الأعمال الفنية.

دعوتي الى الحكومة والى وزارة التربية والى وزارة الثقافة والى لجنة الثقافة والاعلام النيابية الانتباه الى هذا الموضوع الهام والاسراع باتخاذ خطوات مدروسة بتعريف المواطن وخاصة الأجيال الجديدة بالاطلاع على حضارتنا العظيمة والذي يعزز من القيم الوطنية النبيلة في نفوس المواطنين ويساعد على تنشئة جيل ينتمي بشكل حقيقي لتربة هذا الوطن ولتلك الحضارة الممتدة في جذور التاريخ بما يجعله يشعر بالفخر وان يستنبط الدروس الحقيقية لإعادة ولو جزء بسيط من تلك الأمجاد التي ولت واندثرت في صفحات التاريخ ليستعيد بلدنا الحبيب مكانته الحقيقية التي يستحقها بين البلاد والتي ضاعت بسبب طيش الحكومات المتعاقبة وسوء ادارتهم للبلاد والعباد.

مبابي يعلن سعادته في باريس سان جيرمان ولا يستبعد الرحيل عنه
نيكول سابا : سئمت الحجر المنزلي
الصين تنشر 16 فريق إنقاذ لانتشال عمال المناجم المحاصرين تحت الأرض
تحدي …
الزمن والأصدقاء
بوتشيتينو يحلم بوصول ميسي لباريس بتصريح ضمني
دعم مؤسستي الشهداء والسجناء السياسيين في موازنة عام 2021
رولا سعد تحقق نجاحا بأغنية ‘ لاغيني تلاقيني ‘
تفاصيل عقد ألابا مع ريال مدريد .. وأسباب التعاقد معه
البيت والعائلة
أتَذْكُرين!؟
حدود السماء …
مناقشة استلام الاجواء العراقية بعد انتهاء عقد شركة سيركو
روحي الظامئة …
لنعمر ما أهدمته السنين
الاقتصاد النيابية: فرق ارتفاع سعر صرف الدولار عاد للحكومة بـ 12 تريليون دينار
اطلاق استمارة التقديم إلى الجامعات والكليات الأهلية لخريجي الدور الثالث
تطبيق الإجراءات الاحترازية بالدوائر الحكومية وتشديد الغرامات
الأبوة بالتجربة والأمومة بالغريزة
وزير العمل يوجه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة من بغداد وشمولها بامتيازات الوزارة
الناتو مستعد للمساعدة في كبح الهجرة من ليبيا لتخفيف الضغط على ايطاليا
إطلاق مشروع شهادة الولادة والوفاة الإلكتروني
الصحة والبيئة تصدر مجموعة اجراءات جديدة مع تنفيذ الحظر الصحي
الأمين العام: سلامة المدنيين أهم أهدافنا في عمليات التحرير
رونالدو مرشح لنيل جائزة الكرة الذهبية
الخارجية تعلن اطلاق سراح الطلبة العراقيين المحتجزين في اذربيجان
د. اياد علاوي: كركوك لن تستقر الا وفق حل وطني خالص
التحالف الوطني يُدين قصف الطائرات التركية لمنطقة سنجار في الموصل
النائب صادق المحنا يلتقي وزير الداخلية
وزارة الخارجية ترحب بإعلان رفع الحظر الجزئي عن الملاعب العراقية
النجيفي يستقبل نخبة من أساتذة الجامعات العراقية
تيريزا ماي تهنئ العبادي بإنتصارات القوات العراقية وتحرير الموصل
علاج لارتفاع ضغط الدم بدون أدوية
نمت وحَلَمت
الأسطورة البرازيلية بيليه نزيل مستشفى باريسي لكنه بصحة ‘جيدة’
مدير عام تربية الرصافة الثانية يفتتح بناية جديدة لقسم الابنية المدرسية في زيونة
لجنة تقصي الحقائق : توصلنا إلى نتائج متقدمة بشأن أسباب حريق صناديق الأقتراع والأطراف المتورطة فيه
الصحة النيابية : مجلس الوزراء يوافق بشأن انجاز مستشفى بالدجيل
العمل: 23 الف مستفيد لا يستحقون الاعانة الاجتماعية
الأمين العام للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ يلتقي رئيس وزراء إقليم كوردستان العراق
تابعونا على الفيس بوك