إحباط محاولة لابتزاز فتاة في بغداد التربية: الأحد المقبل موعد انطلاق الدوام الحضوري هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده! زيدان أمام تحد صعب في مواجهة برشلونة الرافدين يمنح الأولوية لفئة من الموظفين للحصول على شقق بسماية إجراءات جديدة لضمان توفر المحاصيل والمنتجات بأسعار مناسبة زيدان يغيّر خططه المعتادة قبل الكلاسيكو.. وهازارد يظهر بقوة بشرى سارة من محافظ بغداد إلى المحاضرين المجانيين العكيلي يوجه الالتزام بالتعليمات الامتحانية والوقاية الصحية لتجنب الإصابة بفايروس كورونا التربية تعلن إيقاف التعليم الالكتروني واستئنافه مرتبط بقرارات لجنة الصحة صالح عند مصادقته على قانون الموازنة : ضرورة تبنّي الإصلاح المالي والاقتصادي ودعم القطاعات الاقتصادية المختلفة الأستاذ منذر الحمد : الاديب مهدي الربيعي لديه القدرة على إمساك زمام النص والسير نحو أعماق القارئ وملامسة اللاوعي فيه صناديق الاستثمار مع الدول الخليجية عاجل … مجلس الوزراء يوافق على التعاقد مع المحاضرين والاداريين المجانيين وفق الغطاء المالي المخصص اليهم بالموازنة

العمارات القديمة

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم رئيس التحرير دريد ثامر – 

يبحث الفقراء دائماً عن مسكن مناسب يؤويهم ، ولكن بحثهم هذا لا يطال مناطق الأثرياء وأصحاب الأموال الطائلة ، بل في المناطق الفقيرة التي عادة ما تكون مبالغ إيجارات السكن فيها ملائمة  لمعيشتهم ، فتراهم مكتظين في عمارات قديمة بعضها آيلة للسقوط بسبب تقادم عمرها منذ إنشائها ، أما سكانها ، فغالبيتهم من الشباب العاطل عن العمل ومتواجدين مع عوائلهم في تلك الشقق ليل نهار ، ما يعرض غيرهم من العوائل لا سيما الذين لديهم فتيات من وقوف هؤلاء الشباب أمام الشقق أو الجلوس على درجات السلم للتحرش وإلقاء الكلمات النابية ، لتبدأ بعدها المشاجرات بين تلك العوائل ، في حين يلاحظ إن أكثر المشادات أو المشاجرات التي تحصل في تلك العمارات تحدث بين النساء بسبب أو من دون سبب ، إذ يؤدي إلى تحويل الحياة هناك لجحيم ومعاناة لا أخر لها ، وكل هذا يعود إلى ضعف الحالة المعيشة لديهم ، فلو كان مستوى دخل العائلة العراقية مناسب لما سكنوا في تلك الأماكن التعيسة ، واستغلوا كل شبر فيها نظراً لكثرة أفرادها وضيق مساحتها ، لتنام الأسرة في جميع أرجاء الشقة فيها ، كالمطابخ أو الشرفات ، والتي تعاني جدران شققها من التهدم والرطوبة القاتلة والحشرات الطائرة والزاحفة ليل نهار التي تزعج سكانها ويحرمهم من نوم الظهر والليل بسببها ، أو بسبب أصوات السيارات وآلات التنبيه المزعجة ، التي لا تدع مجالاً للنوم إضافة إلى دحرجة قناني الغاز أو الطرق على الجدران  ومجاريها المسدودة التي تنبعث منها مختلف الروائح الكريهة ومياهها لا تصل إلا بواسطة الماطورات ، ناهيك عن مشاكلهم المستمرة مع أصحاب المحال والورش الموجودة اسفل العمارات ، ومع كل هذه المعاناة التي لا يستطيع بشر في العالم تحملها ، يأتي صاحب العقار ، ليطلب زيادة في الإيجار وكأن الناس يعيشون بصورة مترفة وجميع أفراد العائلة ، هم منشغلون في عملهم ، ما تشهد مشاجرات كلامية مع أصحاب العمارات قد تصل إلى التشابك بالأيادي ووعود والتهديد لأصحاب العمارات من اجل إيقاف زيادة مبالغ الإيجارات ، ورفضهم ترك العمارة في حالة عدم دفع الزيادة المطلوبة… فمتى تلتفت الجهات المعنية إلى معاناة الشعب العراقي في بحثه الدائم في سكن مناسب لعوائلهم ؟ وأين مشاريع الإسكان التي نسمع عنها ليل نهار من اجل أن  يحصل كل عراقي على بيت امن وملاذ يأوي أسرته ؟ .

إحباط محاولة لابتزاز فتاة في بغداد
التربية: الأحد المقبل موعد انطلاق الدوام الحضوري
هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان
حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده!
زيدان أمام تحد صعب في مواجهة برشلونة
الرافدين يمنح الأولوية لفئة من الموظفين للحصول على شقق بسماية
إجراءات جديدة لضمان توفر المحاصيل والمنتجات بأسعار مناسبة
زيدان يغيّر خططه المعتادة قبل الكلاسيكو.. وهازارد يظهر بقوة
بشرى سارة من محافظ بغداد إلى المحاضرين المجانيين
العكيلي يوجه الالتزام بالتعليمات الامتحانية والوقاية الصحية لتجنب الإصابة بفايروس كورونا
التربية تعلن إيقاف التعليم الالكتروني واستئنافه مرتبط بقرارات لجنة الصحة
صالح عند مصادقته على قانون الموازنة : ضرورة تبنّي الإصلاح المالي والاقتصادي ودعم القطاعات الاقتصادية المختلفة
الأستاذ منذر الحمد : الاديب مهدي الربيعي لديه القدرة على إمساك زمام النص والسير نحو أعماق القارئ وملامسة اللاوعي فيه
صناديق الاستثمار مع الدول الخليجية
عاجل … مجلس الوزراء يوافق على التعاقد مع المحاضرين والاداريين المجانيين وفق الغطاء المالي المخصص اليهم بالموازنة
التربية توضح بخصوص الأوامر الإدارية الخاصة بالمحاضرين
الركابي : الوزارة بصدد فتح شمول جديد بالحماية الاجتماعية
الأستاذة فاطمة جمال : رسم لنا الاديب مهدي الربيعي صورا بشكل متقن وقصيدة تدل على تملكه أدوات اللغة والفكرة والأسلوب
تربية الرصافة الثانية تضع آلية دوام الملاكات التعليمية والتدريسية
العيكلي : الوقت مناسب لإنصاف المحاضرين ومنحهم حقهم الطبيعي
معصوم يبحث مع المالكي المستجدات السياسية والأمنية
يتم الثكالى
يا صاحب الجُب
وزير الخارجية يستقبل سفير بريطانيا لدى بغداد
مدير عام تربية الرصافة الثانية يتفقد عدداً من المراكز الامتحانية للدراسة الخارجية
التربية تصادق على تعيينات (198) درجة وظيفية لتربية الكرخ الثالثة
مي سليم تؤكّد أنّ شخصيتها في “الكهف” ستكسب تعاطف الجمهور
الهجرة : قرابة 282 الف نازح من ايمن الموصل
الاستاذ قاسم العيكلي يفتتح المعرض العلمي السنوي للمبتكرات العلمية في اعدادية الهدى للبنات
الهبابي تؤكد إمكانية التصويت على الموازنة بعيداً عن الكرد ومعارضتهم للنسبة الموضوعة للإقليم
الاسدي يُطالب العبادي ومجلس الوزراء ووزير الكهرباء بتجميد الأسعار الجديدة للوحدات الكهربائية
المرجع الصدر : الام كلها خير ورحمة وبركة..
همام حمودي يثمن استجابة الحكومة لتوصيات ندوة المنتج الوطني بالبرلمان
النصيري: ٢٠١٨ عام الانطلاق بقطاع مصرفي إسلامي يساهم في التنمية
الرافدين يفتتح محطات إصدار البطاقة الالكترونية للتقديم على السلف
وزير التخطيط يلتقي محافظ بابل ويبحث معه واقع المشاريع الخدمية في المحافظة
إلى شجرة…
توضيح حول عمليات (قادمون يا نينوى)
الواجبات المنزلية تؤدي إلى تغييرات إيجابية في شخصية الطفل
السياسة بين الرحمة واللعنة
تابعونا على الفيس بوك