❤️خلي اطلالتج مع واحة الاحلام احلى 😉❤️ راجعين الكم بأقوى العروض والخصومات من كرسبي الثقافة توجه لإنشاء متحف كبير العمل توضح آلية صرف المستحقات المالية لثلاث سنوات سابقة أخيرا واتساب يعمل بدون “إنترنت” إعادة 4 آلاف عراقي كانوا محاصرين على الحدود البيلاروسية لماذا نظر ديبالا بشكل حاد إلى مسؤولي يوفنتوس بالمدرجات؟ كوفاكس تعلن اتمام توزيع المليار الاول من لقاح كورونا حول العالم بشرى سارة من مطعم كرسبي .. خصم 10 % لشريحة ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة لن يُكلفك كثيرا.. ايس كريم مشكل ..متوفر لدى مطعم كرسبي وزير العمل يوجه بزيارة دار الأم تيريزا لرعاية اليتامى والمعاقين احذر تناول الشاي بعد الطعام غوارديولا يسعى لتعقيد مهمة ريال مدريد النفط يغلق على مكاسب مرتفعة بتجاوزه الـ86 دولاراً وجبة عشاء من مطعم كرسبي..ستيك بالليمون وستيك لحم بالفطر..زيارة واحدة..ستكون زبوننا دائما

تجليّات مفاهيم الأدب المقارن في نصوص الشاعرة التونسيّة عفاف السمعلي.

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم : علاء الأديب –

الجزء الأول …

***المفهوم الأول :

الأدب الشفوي والحكايات.

للأدب المقارن العديد من  مفاهيم متعارف عليها لدارسيه والباحثين فيه.

أمّا المفهوم الأول له فهو المفهوم الذي ساد في أوربا الشّماليّة والذي لم يعمّر طويلا .

والذي اعتمد دراسة الأدب الشفوي ولاسيما موضوع الحكايات الشعبيّة .وكيفية تطويرها وتسخيرها وإدخالها مجال  الأدب الفني والرسمي.

وكان الهدف من ذلك البحث عن أصول الأداب الأنسانيّة لبيئة ما أو شعب  ما وربطها بمتشابهات لبيئات وشعوب أخرى.

والتعرف على خصوصيّة ما ليس له شبيه عند الأخرين.

ولو أمعنا النظر في عدد من نصوص الشاعرة عفاف السمعلي لوجدنا فيها الكثير من تسخير الحكايات الشعبيّة والموروث الشعبي قد أدخلتها  ضمن إطار هذا المفهوم تارة بالمقارنة مع مشابهاتها .وتارة أخرى بالأعلان عن خصوصيّتها .

نص :

أبولو سنابل القمح تتوحم

والفرات فاض به الحنين

فأسقط كل الهزائم

عليسة تنفث رحيق النشوة في  الكلم

تختزل ما ضاع من السنين

يمّمتْ الروح

حين طاف بشطآن خصرها

وكان الموعد مع نيسان

 

جمعت الشاعرة هنا بين إبلولو إله الشمس إله الحرث عند  الأغريق الذي يوصف بالجمال والرجولة الخالدتين .

وفرات العراق الذي كان يسمى عبر التاريخ بالنهر الكبير .والذي يعتبر المهد الأول للزراعة  والخصب والنماء.

وجاءت عليسة ملكة قرطاج ومؤسستها هنا لتمثل حاجة المرأة للنهر والرجولة برغم كلّ ما عرف عنها من الذكاء والدهاء  والبطولة وصلابة المواقف.

فعليسة (التي تنفث رحيق النشوة بالكلم ) استطاعت بمساحة جلد ثور من أرض منحها لها ملك الأمازيغ  أن تقيم مدينتها التي صارت مملكة فيما بعد.

أمام دهشة الجميع قامت عليسة بتقطيع جلد الثور إلى أشرطة رفيعة وحددت لها ماشاءت من الأرض فما كان على ملك الأمازيغ إلاّ أن يرضخ ويمنحها ماحددت من الأرض.

بمقارنات قد تكون شائكة بعض الشيء في مدلولاتها استطاعت عفاف السمعلي أن تجمع بين ثلاثة عناصر تهدف الى تكامل من نوع منشود للديمومة والأستمرار.

الشمس والحرث الرجولة عند أبولو  – الخصب والنماء عند الفرات – الذكاء والدهاء والجمال والأنوثة عند عليسة.

ومن هنا نلاحظ أنّ النص المقتطع هذا من قصيدة (مجازفة ) من ديوان موسم البنفسج.

يشير إلى إنّ الشاعرة لم تجنح إلى ماظهر من المتشابه  البسيط المرئي بين عناصرها الثلاث ، بل ذهبت إلى ماوراء ما تُلمِح اليه من ظاهرِ المتشابه للغير.

وفي نص آخر من نصوصها اعتمدت الشاعرة إظهار خصوصيّة بيئتها وومحيطها من خلال الموروث والحكايات الشعبيّة دون اللجوء الى مقارنة تذكر .

نص:

أريد أن أهديك من أشواقي

عربات ياسمين

ورسالة من وطني

على ورق أخضر

بلون قلوب العاشقين

في هذا المقطع من قصيدة (أريج عابر للقارات ) من ديوان زخات مطر لجأت الشاعرة إلى تسخير طبيعة بيئتها الخضراء المليئة بزهور الياسمين لتشير بوضوح إلى خصوصيّة هذه البيئة وما تزخر به من ظواهر الأبداع في الخلق وماترتب على ذلك من حكايات العشق التي لطالما ذهبت إلى هذه الظواهر.

ومن المفهوم الأول للأدب المقارن  في هذا الجزء نمضي إلى المفهوم الثاني في الجزء القادم للأشارة إلى تجليات هذه المفاهيم في أشعار الشاعرة التونسيّة عفاف السمعلي.

 

 

 

❤️خلي اطلالتج مع واحة الاحلام احلى 😉❤️
راجعين الكم بأقوى العروض والخصومات من كرسبي
الثقافة توجه لإنشاء متحف كبير
العمل توضح آلية صرف المستحقات المالية لثلاث سنوات سابقة
أخيرا واتساب يعمل بدون “إنترنت”
إعادة 4 آلاف عراقي كانوا محاصرين على الحدود البيلاروسية
لماذا نظر ديبالا بشكل حاد إلى مسؤولي يوفنتوس بالمدرجات؟
كوفاكس تعلن اتمام توزيع المليار الاول من لقاح كورونا حول العالم
بشرى سارة من مطعم كرسبي .. خصم 10 % لشريحة ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة
لن يُكلفك كثيرا.. ايس كريم مشكل ..متوفر لدى مطعم كرسبي
وزير العمل يوجه بزيارة دار الأم تيريزا لرعاية اليتامى والمعاقين
احذر تناول الشاي بعد الطعام
غوارديولا يسعى لتعقيد مهمة ريال مدريد
النفط يغلق على مكاسب مرتفعة بتجاوزه الـ86 دولاراً
وجبة عشاء من مطعم كرسبي..ستيك بالليمون وستيك لحم بالفطر..زيارة واحدة..ستكون زبوننا دائما
التربية تحسم الجدل حول موعد الامتحانات ودوام المدارس
شمول المحاضرين بقرار 315 وتضمينه بموازنة العام الجاري
ماذا تنتظرون؟ … زوروا مطعم كرسبي … اختاروا طعامكم واستمتعوا
تربية أربيل تقرر تغيير أوقات امتحانات نصف السنة
نيكول تتعرض للخيانة
شركة هملايا الحائزة على مشروع عقود الخدمة والجباية تباشر أعمالها في العطيفية والشالجية
رئيس الجمهورية يستقبل عدداً من شيوخ ووجهاء مدينة الصدر
الاه تؤلمني
أسعار النفط تواصل الارتفاع وتتجاوز 85 دولاراً للبرميل
عزوف المواطن عن تحديث سجل الناخبين
طيران الجيش ينفذ ضربات نوعية على مواقع وتجمعات داعش في محور شرق الشرقاط
قيادة عمليات البصرة تفرض حظرا للتجوال حتى إشعار اخر
رئيس الجمهورية يختتم زيارته لدولة الكويت ويتوجه إلى الإمارات
المالكي : قرار المحكمة محترم وإن تصحيح الأخطاء أمر ضروري
التجارة:استمرار تصنيع وتجهيز مادة الرز المحلي في النجف ووصول كميات جديدة من الرز الفيتنامي
أمكث بعيدا …
رئيس نادي الزمالك إلى السباق الرئاسي في مصر
تحديد تسعيرة ’الأمبير’ في المولدات الأهلية للشهر المقبل
عاجل … بدء جلسة مجلس النواب لمنح الثقة لحكومة الدكتور عادل عبد المهدي بحضور اكثر من 200 نائب
السيّد آراس حبيب : رؤية المؤتمر الوطني تستند على مشروع بناء جيل مؤمن بثقافة الحياة
وزيرة الصحة والبيئة تبحث مع المسلماوي سبل الارتقاء بالواقع الصحي في البلاد
صحة الكرخ تعلن “خبراً ساراً”: كورونا لم ينتشر بالعدوى داخلياً حتى الآن
منتخبنا الوطني يتعادل مع نظيره السوري بغياب 5 محترفين
اليكم طريقة عمل شوربة الخضار
محافظ النجف وشركة الكوثر الايرانية يفتتحان معمل لتنقية وتعبئة المياه
تابعونا على الفيس بوك