🎗عروض خاصة من واحة الاحلام 🎗 في الشتاء … ما كمية الماء التي يجب شربها ؟ لجنة تحقيق مع الهاربيّن من سجن التاجي في بغداد الإمارات لا تسجل أي حالة وفاة بكورونا إجرام بغداد تلقي القبض على عصابة لسرقة السيارات التربية : خطة لشمول 5 ملايين طالب وطالبة بلقاح كورونا محافظ البنك المركزي العراقي يلتقي رئيس هيئة التراخيص والرقابة على البنوك في تركيا العراقية مارينا .. تفوز بلقب ملكة جمال العرب 2021 واحة الأحلام للعناية بالبشرة … عروض خاصة للعـرائـــس(حنة + زفاف) في بداية 2202 … بريطانيا تبدأ عصر السيارات الكهربائية التربية تحدد موعد امتحانات الدور التكميلي للثالث المتوسط ثاني دولة أوروبية تعلن حالة الطوارئ إطلاق رواتب متقاعدي العمال المضمونين مع المكافأة لابورتا يتوقع انتصار برشلونة على بايرن ميونخ القاء القبض على عدد من المتهمين بالدكة العشائرية في بغداد

النصيري: العراقيون من التحديات يصنعون الفرص لإصلاح الاقتصاد الوطني

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

البلاد اليوم – بغداد –

  شارك  المستشار الاقتصادي والمصرفي سمير النصيري  في مناقشات المؤتمر الرابع للماليه والخدمات المصرفية ٢٠١٧ المنعقد في بيروت ١٠-١١ نيسان الجاري . مؤكدا على “ان التحديات التي يواجهها العراق منذ اكثر من سنتين بسبب الازمة والاقتصادية الخانقة للهبوط في اسعار النفط وتحمل الموازنة لتكاليف الحرب على الارهاب سوف يتم تجاوزها باجراءات الحكومة الاصلاحية وبهمة العراقيون جميعا والذين اثبتوا  في جميع  الظروف الصعبة التي مر بها العراق بانهم من التحديات يصنعون الفرص . وهوما ينسجم ويشغل الشارع الشعبي والاقتصادي حاليا وما يدور الان من مناقشات وتجاذبات سياسية وامنية وانسانية في مجلس الوزراء ومجلس النواب والجهات المعنية هو موضوع تحرير الموصل وما هي الرؤى والتوجهات ألاقتصادية ما بعد الانتصار الحاسم وتحرير كافة اراضينا المحتلة وتاثيرات ذلك على الواقع الذي يعيشه العراق في الوقت الراهن وهو كيفية تجاوز ازمته الأمنية والاقتصادية والمالية التي يعاني منها منذ اكثر من سنتين”.

 واشار النصيري الى ان “الذي يهمنا في كل ذلك هو ماهي (الرؤية للإصلاح الاقتصادي ما بعد التحرير وطرد الارهاب نهاىيا) من حيث  التنسيق بين السياستين النقدية والمالية  والسيطرة على توازن السوق النقدية وتحقيق هدف تعافي الدينار العراقي وبانعكاس ذلك على الاصلاح الاقتصادي وبالتالي تنويع الموارد في الموازنة والاستفادة من القروض والمنح والمساعدات الدولية في اعادة الاعمار للمدن المحررة وتفعيل وتحفيز القطاع الخاص المصرفي والانتاجي وتشجيعه للمساهمة مع الحكومة في تنفيذ خططها وكذلك تأهيل الموارد البشرية في ازالة تأثيرات الحرب على الارهاب وانخفاض اسعار النفط العالمية ومعاناة الحكومة والشعب والنازحين من الازمات والاستغلال الامثل للمتغيرات والانفتاح في العلاقات الدولية والعربية تجاه العراق بعد التيقن بانه يجب ان يخرج العراق من أزمته المعقدة الاقتصادية والأمنية ودراسة واقع الاقتصاد العراقي خلال السنوات( 2014-2016) كذلك رسم إستراتيجية ورؤية اقتصاديه جديدة للإصلاح الاقتصادي للخمسة سنوات القادمة لما بعد تحرير جميع اراضينا المحتلة وبشكل محدد للسنوات (٢٠١٧-٢٠٢١) مع الاخذ بنظر الاعتبار توقعات ارتفاع اسعار النفط خلال النصف الثاني من عام 2017  ” .

وعليه  يرى النصيري ان تكون الرؤية الشاملة للاصلاح الاقتصادي والمالي للمرحلة المقبلة  وتعافي الاقتصاد العراقي يكن تحديدها بما يأتي:-

1-تخصيص 50 بالمائة من التخصيصات التي كانت ترصد لتكاليف الحرب على الارهاب لأغراض اعادة الاعمار للمناطق المحررة أضافه لتخصيصات صندوق الاعمار والمنح الدولية المخصصة لهذا الهدف.                        

2-تأسيس هيئة او مؤسسة كبيرة مختصة لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتشكيل منظومة مصرفية للتعاون والتنسيق معها تحت اشراف البنك المركزي ورابطة المصارف وبالتعاون مع وزارات التخطيط والتعاون الانمائي والزراعة والصناعة والمالية لوضع الأسس والآليات التنفيذية للتطبيق في المحافظات المحررة لتحقيق هدف تأهيل الشباب وبشكل خاص الخريجين منهم من ابناء هذه المحافظات لإقامة مشاريع اقتصادية صغيرة ومتوسطة لتحويلهم من عاطلين الى منتجين وتحويلهم من فاقدي الأمل الى باحثين عن الأمل بمساهمتهم في بناء اقتصادهم الوطني.

3- تأسيس مصرف للتنمية والاستثمار تساهم فيه الحكومة بنسبه لا تزيد عن 25 بالمائة من راس المال ويساهم القطاع الخاص بقطاعاته كافة بالنسبة الكبيرة في راس المال ويدار بعقلية اقتصاد السوق ويخضع لرقابة واشراف البنك المركزي وديوان الرقابة المالية ويكون الدور الحكومي يركز على الدعم والاسناد وتحديد المشاريع التنموية والاستثمارية الكبيرة التي يساهم في تمويلها.

4-تخصيص مبالغ من قروض صندوق النقد الدولي والبنوك والمؤسسات المالية التي سيحصل عليها العراق للسنوات الثلاث القادمة لإقامة المناطق الصناعية ودعم المشاريع الزراعية الكبيرة بمساهمة القطاع الخاص والشباب الخريجين بهدف تنويع الموارد غير النفطية.

5-قيام البنك المركزي  والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني والمصارف الخاصة لتحقيق الاهداف الاقتصادية والاجتماعية بتنظيم وقيادة حملات لتمويل واعمار المشاريع التي تخدم الشرائح الواسعة في المجتمع وتحد من نسبة البطالة على غرار تأهيل شارع الرشيد والساحات العامة في بغداد التي دعى اليها البنك المركزي العراقي.

 

6-اعادة النظر بقوانين البيئة التشريعية التي تنظم العملية الاقتصادية وخصوصا قوانين الاستثمار والمصارف والبنك المركزي والبورصة وتسجيل الشركات بما يساعد على عمليات الاقراض والتحاسب الضريبي والضمانات المطلوبة من اصحاب المشاريع وآلية تسديد مستحقاتهم.

7-تطوير وتفعيل وتنفيذ خطط الحكومة في تطبيقات الحكومة الإلكترونية والرقابة الاستباقية الإلكترونية والتي تحد من عمليات الفساد الاداري والمالي.

8-تفعيل قرار مجلس الوزراء بتأسيس شركة ضمان الودائع والذي كان الهدف من تأسيسها اعادة ثقة الجمهور بالثقة بالقطاع المصرفي العراقي وزيادة نسبة الادخار لدى المصارف بدلا من الاكتناز في البيوت وتأثيرات ذلك على مساهمة اموال المواطنين في التنمية المستدامة على ان يتم حث وإلزام المصارف الحكومية والخاصة على المساهمة في هذه الشركة.

9- اعادة البناء الهيكلي والمؤسسي للاقتصاد باستحداث المرتكزات والبنى الأساسية لإدارة الاقتصاد وهي المجلس الاعلى للإصلاح الاقتصادي واقرار مشروع قانونه المقدم قبل 3 سنوات ولم يقر من مجلس النواب وتأسيس الصندوق الوطني للادخار او الصندوق السيادي للادخار لتجميع الموارد غير النفطية والنفطية الفائضة عن معدلات اسعار البيع المخططة في الموازنات السنوية كذلك تأسيس الهيئة الوطنية للعقود الاستثمارية والتجارية وسحب جميع الصلاحيات التعاقدية المخولة للوزارات.

10-تأسيس المجلس الوطني للإعمار بدلا من صندوق الاسكان الحالي وصندوق اعمار المدن المحررة من داعش ويتولى دراسة الجدوى الاقتصادية لجميع المشاريع الاستثمارية .

🎗عروض خاصة من واحة الاحلام 🎗
في الشتاء … ما كمية الماء التي يجب شربها ؟
لجنة تحقيق مع الهاربيّن من سجن التاجي في بغداد
الإمارات لا تسجل أي حالة وفاة بكورونا
إجرام بغداد تلقي القبض على عصابة لسرقة السيارات
التربية : خطة لشمول 5 ملايين طالب وطالبة بلقاح كورونا
محافظ البنك المركزي العراقي يلتقي رئيس هيئة التراخيص والرقابة على البنوك في تركيا
العراقية مارينا .. تفوز بلقب ملكة جمال العرب 2021
واحة الأحلام للعناية بالبشرة … عروض خاصة للعـرائـــس(حنة + زفاف)
في بداية 2202 … بريطانيا تبدأ عصر السيارات الكهربائية
التربية تحدد موعد امتحانات الدور التكميلي للثالث المتوسط
ثاني دولة أوروبية تعلن حالة الطوارئ
إطلاق رواتب متقاعدي العمال المضمونين مع المكافأة
لابورتا يتوقع انتصار برشلونة على بايرن ميونخ
القاء القبض على عدد من المتهمين بالدكة العشائرية في بغداد
الصحة تحذر من موجه رابعة شديدة لجائحة كورونا
النصيري يهدي تكريمه بوسام الإبداع الدولي الى البنك المركزي ورابطة المصارف الخاصة العراقية
قيادة العمليات المشتركة: أغلب القوات القتالية الأجنبية خرجت من العراق
المفوضية تحدّد موعد إعلان النتائج النهائية واسماء الفائزين بمقاعد البرلمان
واحة الأحلام … ما أروع الشتاء وأنت في أفضل استرخاء 🤍
عاجل … تحرير قريتي الاغاوات وعباس حسين ضمن المحور الشمالي للموصل
قلة النوم تنبّه الغضب
وزير الداخلية : قيمة الإنسان العراقي تقدر بحجم عطائه وما يقدمه لبلده
رئيس الجمهورية يصادق على عدد من أحكام الإعدام
فوزي الاتروشي يستقبل سفير جمهورية ارمينيا في العراق
القبض على مروج أقراص مخدرة بالجرم المشهود في بابل
ستون نبضة …
بطارية ثورية تشحن السيارات الكهربائية في دقيقة واحدة
نهوض سريع للأرض بعد انقراض جماعي
(عين العقل) … خيال علمي بجرعة عالية من الجريمة والرعب
شبق..
الزمن والأصدقاء
أنا والليل
منظمة ناشطون من أجل العراق تقوم بتجهيز العوائل المتعففة بالعلاج
عاجل … الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي : 90% من سكان الاحياء في الجانب الايسر من الموصل باقون في منازلهم
توتنهام لا يخشى ريال مدريد في دوري الأبطال
رسمياً …التبديل الرابع سيكون موجود في السوبر الإسباني
في المقهى….
الصناعة والمعادن تعلن عن انطلاق فعاليات مؤتمر ومعرض صنع في العراق يوم غد
عدم استجابة الأطفال للضحك يعرضهم للاعتلال النفسي
تابعونا على الفيس بوك