المرأة وعيدها الحقيقي إطلاق خطة استثنائية خاصة بزيارة الإمام الكاظم (عليه السلام) يوفنتوس يستعد للتخلص من رونالدو.. ويختار بديله ضاعت لمسة ألطهر الثقافة تصدر بيانا بعد اللقاء التاريخي بين المرجع الديني الأعلى السيد السيستاني وبابا الفاتيكان المباشرة بمنح السلف للموظفين غدا الاثنين العمليات المشتركة تعلن خطتها لتأمين زيارة الإمام الكاظم (عليه السلام) رونالدو يُهدد مستقبل دي ليخت أسرع طرق لاستعادة حاسة الشم والتذوق بعد التعافي من الكورونا للأبوين: طرق لمنع الطفل من ضرب الأطفال الآخرين محمد رمضان يطرح رسميا أغنية ‘أنا البطل‘ مـــن وَراءِ حِــجَــاب الحلبوسي يستقبل رئيس فريق التحقيق الدولي بجرائم داعش الإرهابي خيبة … قائد عمليات بغداد يجتمع مع القيادات الامنية بالعاصمة تحضيرا لزيارة البابا

عراقيو المريخ وثقافة فنّ الحوار

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم زينب فخري –

وانتشرت في المريخ المنتديات والمؤتمرات والكروبات والفضائيات التي تتطلب الحوار.. كانت هذه الحوارات تتَّسم بالعصبية والعنجهية والرَّدود غير المنطقية وتسببت بفتن لا حدّ لها.. فطلب عراقيو المريخ من أسلافهم النَّصيحة فيما يتعلق بإدارة الحوار البنَّاء الذي يوصل إلى نتائج مرضية ويقود إلى ثقافة التَّسامح وقبول الآخر واحترامه..

فكتب لهم أسلافهم قائلين:

” الحوار فنّ من الفنون.. يحتاج لباقة وثقافة واسعة وسِعة صدر لتحمل الآخر واقناعه.. وقبول النتائج ولو كانت ضدّ الهوى فهذا ما سيعمل على الارتقاء والترقي بالفكر والتَّفكر.. لذا عليكم أوَّلاً التَّمييز بين الحوارات على الفضائيات أو الكروبات أو المؤتمرات.. فكلّ منها لها شروط.. ونحاول أنْ نقدم لكم بعض النَّصائح لعلّها تفيدكم:

أوَّلاً: في تطبيقات التَّواصل الاجتماعي (الفيسبوك، الفايبر، الواتساب…) عليكم بقراءة كلّ التَّعليقات.. ثمَّ اختاروا الذي يناسب هواكم وميولكم العدوانية.. واكتبوا له: “أحسنت”.. أو ضعوا على تعليقه باقة ورد أو قبلات.. طبعاً الطرف الآخر سيغتاظ “ويشيل نفسه ويطبها بالكاع”!..

عزيزي المريخي..

“إذا أساء إليك أحدهم أثناء الحوار فأحظره و”ألعن والديه!”.. إذا لم تكن صاحب المجموعة فعليك الانسحاب وقبل لا تنسحب إذا استشعرت بأن الجميع أو أغلبهم ضدك أكتب: “لا يشرفني أن أبقى في هذه المجموعة.. واشرد”!!

ودائماً في حوارك الموضوعي البعيد عن العصبية المُتَّسم بالهدوء استفز الآخرين! لأنَّ هذا يضيف حلاوة للحوار وتجعل الآخرين يظهرون على حقيقتهم وكلّ منهم سيخرج قيحه!!

وإذا لم تنجح في الاستفزاز قلْ وبثبات: “أريد رجال يجاوبني”!! طبعا راح يجاوبوك وتشبع ضحك!!

وإذا لاحظت انَّ أدلَّة الآخرين أقوى منك.. انسحب بدبلوماسية.. مثلاً قلْ بملء شدقيك: “أخوان نحن هنا للحوار وليس للشجار.. أرجوكم لنغلق الموضوع!”. لكن.. لا.. لا تنسحب بدون أن تثأر.. وتنتقم من أصحاب الأدلة والحجج السَّاطعة!! تعال في يوم آخر وكن أكثر استعداداً وتسلحاً بالأدلة وشمر عن ساعديك وافتح الموضوع الاستفزازي مجدَّداً.. بالقول مثلاً: “كثير من الأصدقاء عاتبني أمس على هذا الموضوع وأود أنْ أقول…”!!.. وستفتح الباب على مصراعيه ثانية.. و”تعال ياعمي شيلني!!”. إذا وجدت نفسك في زاوية ضيقة، لا بأس باستخدام بعض المفردات لتنقذ نفسك من مأزقها مثل: “امداكم على هذا الحوار”!..

وبإمكانكم ولتقوية موقفكم الحواري استعمال بعض الصُّور المُقزِّزة التي بها دماء أو صور قبيحة أو جثث حتَّى يهرب بعض الأشخاص وينسحبون أو يفقدون القدرة على الكتابة.. فلا مجال للرقَّة هنا!!

 ثانياً: في المؤتمرات ليكن حواركم هادئاً.. موضوعياً.. بوجه باسم.. غير مقطبٍ ولا عابسٍ.. طبعاً هذا في باديء الأمر أو عندما تشعر أنك متفوق لكن لما تشعر أنّ أحدهم أحرجك بمداخلة أو حقيقة دامغة، قلْ: “هذه محاولة تسقيط.. هذا خروج عن الآداب..”، وهكذا دائماً “خوط بصف الاستكان”!!

وإذا كان لك أتباع ورأوا أنَّك فقدت زمام المبادرة والسيطرة وأنَّ البساط سحب من تحت قدميك.. فليبدوأ بأحداث فوضى ورمي قناني أو شعارات..

ثالثاً: أمَّا في الفضائيات التي تستضيف أكثر من ضيف وأنتَ على اختلاف تامّ معهم.. فكن مستعداً لكلِّ شيء.. إذا وجدت السُّؤال صعباً فقلْ: الصَّوت غير واضح.. لا أسمع جيداً.. ثمَّ اقطع الاتِّصال.. قبل أنْ تقطعه سبّ واشتم.. وتكلم بكلِّ ملفات الفساد التي تعرفها.. ثمَّ اتَّفق مع قناة أخرى وتكلّم كما تشاء وبما تشاء واستعمل كلمات نابية وبذيئة!!

هذا هو فنّ الحوار.. “لعد شعبالكم هي سهلة؟!!”.

أمَّا أغنية “تعال نتحاور خلي نرتاح” فهي أصلها  “تعال أحضني خلي ارتاح” ولا علاقة للحوار المريخي بالراحة!!

المرأة وعيدها الحقيقي
إطلاق خطة استثنائية خاصة بزيارة الإمام الكاظم (عليه السلام)
يوفنتوس يستعد للتخلص من رونالدو.. ويختار بديله
ضاعت لمسة ألطهر
الثقافة تصدر بيانا بعد اللقاء التاريخي بين المرجع الديني الأعلى السيد السيستاني وبابا الفاتيكان
المباشرة بمنح السلف للموظفين غدا الاثنين
العمليات المشتركة تعلن خطتها لتأمين زيارة الإمام الكاظم (عليه السلام)
رونالدو يُهدد مستقبل دي ليخت
أسرع طرق لاستعادة حاسة الشم والتذوق بعد التعافي من الكورونا
للأبوين: طرق لمنع الطفل من ضرب الأطفال الآخرين
محمد رمضان يطرح رسميا أغنية ‘أنا البطل‘
مـــن وَراءِ حِــجَــاب
الحلبوسي يستقبل رئيس فريق التحقيق الدولي بجرائم داعش الإرهابي
خيبة …
قائد عمليات بغداد يجتمع مع القيادات الامنية بالعاصمة تحضيرا لزيارة البابا
تحويل أقساط السلف والقروض للموظف على راتبه التقاعدي
اللجنة المالية تستبعد إعادة أسعار الدولار السابقة
رئيس الجمعية العراقية للتوحد الاستاذ فارس مهدي كمال الدين : طالبنا بتشريع قوانين تراعي ظروف أسر أطفال التوحد لتمكينهم من تقديم دعم ورعاية مميزة لهم
قراءة في نص الشاعر عبد الامير الماجدي
العمل تعلن إطلاق رواتب شبكة الحماية وذوي الإعاقة خلال اليومين المقبلين
التربية النيابية : ماضون في تصحيح المناهج دون إعادة طباعة الكتب
توزيع الوسط تنجز اعمالها لصيانة العوارض الفنية بعدد من المغذيات
//قصيدتي المنحورة //
قاضية شاهيز تمنحه الفوز بالوسام الذهبي
اجـــــــــاك المــــــــوت ….
جينيفر لورنس جاسوسة وروائية منتظرة
فيسبوك يضيق بشاشات الهواتف والكمبيوترات ويتوسع في التلفزيون
تشكيل لجان لمتابعة التجاوزات الحاصلة على الخطوط الناقلة للماء الصافي
العمل النيابية : العام المقبل سيشهد حسم موضوع مجلس الخدمة الاتحادي
ضلع اللحم المشوي بالأعشاب
إصابة لاعب العراق أمام الإمارات
الموسوي يستقبل وفد تيار الحكمة ويؤكد على اهمية توحيد الرؤى تجاه القضايا المصيرية للبلد
قصي السهيل : نسعى للعمل على دخول الجامعات العراقية ضمن التصنيفات العالمية الرصينة
أوروبا في سباق لبدء التطعيم وسط توسع سلالة كورونا الجديدة
إدوارد فيليب في الرباط لتوقيع اتفاقيات تعزز الشراكة بين المغرب وفرنسا
انتشال جثتي الطفلين اللذين ألقتهما والدتهما من جسر الأئمة في بغداد
عرابة الحزن .. سرد انعكاسي
اعلان … كوزمتيك ايفانا … للحجز أو الاستفسار ارسل رسالة للصفحة أو الاتصال على هذه الأرقام 07517967143 – 07805237520 يوجد لدينا خدمات التوصيل لكافه المحافظات .
كؤوس الصبر
ريال مدريد يُصوب أنظاره نحو مدرب جديد
تابعونا على الفيس بوك