الخارجية العراقية تدين الضربات الجوية التركية على سنجار التربية تنفي تأجيل امتحانات السادس الاعدادي المالية تعلن عن المواد الممنوعة والمعفاة من الرسوم الجمركية والمقيدة بالموقف الوبائي نوايا..معلنه…خارج مساحة الصحو خاطرة ….. ،،، يَلوحُ لعينِي طيفُهُ،،،، تعاون ثقافي بين العراق والأردن مكتب تحقيق البصرة يضبط عمليات تلاعبٍ بعقاراتٍ مساحتها 19 دونماً جنايات نينوى: الإعدام لقيادي في “داعش” نفذ عمليات اغتيال ضد القوات الامنية والمواطنين جنح الرصافة: سبعة أحكام بالحبس والغرامة لاصحاب مختبرات وصيدليات غير مجازة السمنت العراقية تجهز سد الموصل بالسمنت الخاص بتحشية السدود عليل الشوق اكتمال تنصيب روافد الفضاء الاول لجسر (العطشان) المخصص لعبور عربات القطار في السماوة تَستَمرُ الحَياةُ … بِكلِ طّقوسِها ! إنفصال خط نقل الطاقة الضغط الفائق كركوك – ديالى جراء عمل تخريبي

عراقيو المريخ وأزمة الطماطة!

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم زينب فخري –

تابع عراقيو المريخ بشغف بالغ أزمة الطماطة وارتفاع سعرها في الأسواق، وحصولها “الطماطة” وخلال فترة وجيزة على شهرة ونجومية يحلم بها أبطال هوليوود.. بل وصل الأمر بالعشاق أن يرسلوا صورة “الطماطة” لحبيباتهم ومكتوب عليها “أحبك أكثر من هذه”!!

 لذا قرَّر عراقيو المريخ أن يبعثوا برسالة لعراقيي الأجداد لمواساتهم وشدّ أزرهم، فكتبوا:

“أجدادنا الفاضل..

لقد اشعلتم مواقع التواصل الاجتماعي بالطماطة وصورها… علامَ كلّ هذا الضجيج؟!!.. تعاملوا مع أرتفاع سعرها بهدوء.. انظروا إلى هدوء وزارة الزراعة وحصافة عقلها.. تعلموا منها.. ياسلام!!حين قالت بملء فمها: “نؤكد عدم وجود تواطؤ بين التجار لرفع أسعار الطماطة، وأوضحت أنَّ مسؤوليتها تنحصر في إعطاء الرخص للشركات من أجل استيراد المحاصيل مع تحديد تفاصيلها كافة من ناحية الكمية وبلد المنشأ”. ياحبيبتنا وزارة الزراعة والله “هواي نتعبك”!!

والأمر المفرح الآخر الذي أعلنته الوزارة وأنتم غافلين عنه: أنَّ الأزمة وقتية وستنحل في خلال منتصف الشهر الخامس بعد توفر وجبة جديدة من الإنتاج المحلي. (بعد على شنو هاي الهوسة والخبصة كلها كم يوم وتنحل؟!!!).

ثمَّ إنَّ الوزارة أشارت إلى “عدَّة عوامل أسهمت بتقليل الإنتاج المحلي للموسم الفائت مما أدى الى قلّة الإنتاج بالنسبة الى الطلب والاستهلاك اليومي للمواطنين”.. ولم تشر إلى ضرورة زراعة الأراضي الزراعية المهجورة وعودة الفلاح إلى أرضه ودعمه ولم تشر إلى الضرر الذي يلحق بالفلاح العراقي عندما تغرق السوق بطماطة بعد موافقتها وترخيصها للشركات”.

وتابع المريخيون في رسالتهم متعجبين:

“نستغرب قول بعض أعضاء مجلس النواب عن وجود تواطئ من التجار لرفع أسعار الطماطم.. ولا نعرف ماذا كانت ردود فعل التجار عندما عرفوا أنّ نوابهم تحدثوا عنهم بسوء، وربما سيقولون بسخرية: “شوف من يذكرنا بسوء!”.. والحق يقال إنَّ هناك تواطؤ بين تجار وشركات أجنبية.. فهؤلاء يمنعون كلّ ما من شأنه أن يسود المنتوج المحليّ في الأسواق.. فاوقفت مصانع.. وزراعة من أجل سواد عيون تلك الشركات الأجنبية بالتواطؤ من البعض المحسوبين على الحكومة!”.

أجدادنا الأفاضل:

“نعلم أنَّ الأمر سيء…. فلو أضفنا الطماطة إلى مفردات الحصة التموينية التي أختفت تدريجياً على الرغم من رداءة طحينها ورزها.. إلى الراتب المنهوب بالاستقطاعات غير المبررة.. إلى سوء الخدمات.. البطالة.. ندرك معكم قسوة الأمر.. لكنها – أي الطماطة- لن تكون القشة التي ستقصم ظهر البعير..”.

وختم عراقيو المريخ رسالتهم بتقديم مجموعة مقترحات:

“ولا يسعنا إلَّا أنْ نقدم لكم مجموعة حلول لعلَّها تفيد في حلِّ أو حلحلت الأزمة..

أوَّلاً: تبرعوا بما تبقى من رواتبكم المبتورة أصلاً لوزارة الزراعة لتقوم بدعم الفلاحين وتشجيعهم على الزراعة.

ثانياً: نرى أنَّ السبب الحقيقي للأزمة هي المرأة.. التي لا تملّ ولا تكلّ من الذهاب للسوق يومياً لجلب الطماطة!!.. نرى بضرورة منعها للتسوق التي تستخدمه حجَّة لشراء المكياج وآخر صيحات الموضة مما يستنزف راتبكم!!.. ندعوكم أيُّها الرجال للقيام بالتسوق أنتم..

  ثالثاً: ابتعدوا قليلاً عن الطماطة.. استعيضوا عنها بالكرفس.. بيض مسلوق.. تشريب أبيض.. شاي مع الخبز.. التغيير مطلوب ومحبوب ومرغوب.. اشتروا كتاب طبخ واطهوا أكلات لا تحتاج إلى طماطة..”.

عندها ستجد مفردات أغنية طفولتنا: “عمي حسين أكعد زين بيع الطماطة بفلسين” تطابقاً مع الواقع.. ولن تردد الفتيات

أغنية: “يالتني طماطة مضروبة بالخلاطة.. بثلاجة محبوب الگلب.. والا بصحن زلاطة”!

الخارجية العراقية تدين الضربات الجوية التركية على سنجار
التربية تنفي تأجيل امتحانات السادس الاعدادي
المالية تعلن عن المواد الممنوعة والمعفاة من الرسوم الجمركية والمقيدة بالموقف الوبائي
نوايا..معلنه…خارج مساحة الصحو
خاطرة …..
،،، يَلوحُ لعينِي طيفُهُ،،،،
تعاون ثقافي بين العراق والأردن
مكتب تحقيق البصرة يضبط عمليات تلاعبٍ بعقاراتٍ مساحتها 19 دونماً
جنايات نينوى: الإعدام لقيادي في “داعش” نفذ عمليات اغتيال ضد القوات الامنية والمواطنين
جنح الرصافة: سبعة أحكام بالحبس والغرامة لاصحاب مختبرات وصيدليات غير مجازة
السمنت العراقية تجهز سد الموصل بالسمنت الخاص بتحشية السدود
عليل الشوق
اكتمال تنصيب روافد الفضاء الاول لجسر (العطشان) المخصص لعبور عربات القطار في السماوة
تَستَمرُ الحَياةُ … بِكلِ طّقوسِها !
إنفصال خط نقل الطاقة الضغط الفائق كركوك – ديالى جراء عمل تخريبي
مصرف الرافدين يطلق سلفة مالية للسجناء السياسيين
المفوضية: مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين يستقبل الطعون اعتبارا من يوم غد الاحد
رسمياً …التبديل الرابع سيكون موجود في السوبر الإسباني
ريال مدريد يحسم مصير لوكا مودريتش
‘العجوز والسلاح’ مسك ختام مسيرة روبرت ريدفورد الفنية
مستشار العبادي: إجازة الـ خمس سنوات ستسد 40% من العجز في الموازنة
العلاق: دحرنا داعش في العراق ونتمنى هزيمته في بقية الدول العربية
شرطة بابل تعلن اعتقال عدد من المتهمين ومطلوبين للقضاء
الخطوط الجوية العراقية: قرار سلطة الطيران الأوربي مجحف بحق طائراتنا
إيما واتسون: ‘ذا سيركل’ يكشف مخاطر التواصل الإجتماعي
تطوير وشم مؤقت يمكن طباعته في المنزل وبتكلفة منخفضة
هيئة الحج تمدد التسجيل على قرعة الحج لغاية العشرين من الشهر الحالي
عاجل … منسق التحالف الدولي بريت ما كورك : القوات العراقية حققت تقدما في الموصل فاق الخطة العسكرية الموضوعة
همسات ميساء
السفير البريطاني لدى العراق للمرجع الصدر : أزوركم لأنكم رمز الوسطية والاعتدال
الم …
حماية البشرة مع برودة الشتاء
سهام لا تجرح
وزيرة الصحة والبيئة تناقش تقديم الخدمات الصحية الكفوءة لشريحة الشهداء والسجناء والمفقودين
اماليدُ العراقِ
ابتكار ثوري يغير حياة الصم والبكم
البرلمان يرجئ جلسته إلى الخميس المقبل
اللجنة العليا لإصلاح البطاقة التموينية تناقش اليات إطلاق النظام الجديد للبطاقة الذكية
(( كل عام وأنتِ بخير ))
الاتحاد الدولي للمبدعين يمنح رئيس اتحاد الصحفيين العراقيين شهادة إبداع وتميز
تابعونا على الفيس بوك