مجلس الوزراء يوجه مفوضية الانتخابات التعامل بشفافية واضحة ازاء الطعون بشأن نتائج الانتخابات ماي تؤكد أن المملكة المتحدة ستغادر الاتحاد الجمركي بحلول 2020 الامم المتحدة تحث الجهات السياسية على حل اية نزاعات انتخابية من خلال القنوات القانونية عبد اللطيف يرفع دعوى لدى المحكمة الإتحادية ضد المفوضية بشأن أجهزة العد والفرز الألكترونية كوبيش يؤكد ضرورة حلّ أية نزاعاتٍ انتخابيةٍ عبر القنوات القانونية المعمول بها هذه حالة الطقس للايام المقبلة مجلس المفوضين : يمكن إجراء العد والفرز اليدوي أذا كان وفق القانون والدستور المالكي ومسعود بارزاني يبحثان في إتصال هاتفي نتائج الإنتخابات بوتين يدعو إلى سحب “جميع القوات الأجنبية” من سوريا الجعفري يصل إلى إسطنبول للمشاركة في القمة الاستثنائية لمجلس التعاون الإسلامي ارتجف النعاس وسقط المساء الانواء الجوية : اجواء ممطرة في يوم التصويت العام مكتب بغداد الجديدة لتيار الإصلاح الوطني يعقد ندوة جماهيرية لدعم مرشحة المكتب الأستاذة مهدية اللامي نائب رئيس مجلس محافظة بغداد ورئيس لجنة العلاقات والاعلام في المجلس يزور اتحاد الصحفيين العراقيين وشبكة الصحافة الإلكترونية العراقية الخفافيش موجودة منذ 33 مليون سنة

عراقيو المريخ وأزمة الطماطة!

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم زينب فخري –

تابع عراقيو المريخ بشغف بالغ أزمة الطماطة وارتفاع سعرها في الأسواق، وحصولها “الطماطة” وخلال فترة وجيزة على شهرة ونجومية يحلم بها أبطال هوليوود.. بل وصل الأمر بالعشاق أن يرسلوا صورة “الطماطة” لحبيباتهم ومكتوب عليها “أحبك أكثر من هذه”!!

 لذا قرَّر عراقيو المريخ أن يبعثوا برسالة لعراقيي الأجداد لمواساتهم وشدّ أزرهم، فكتبوا:

“أجدادنا الفاضل..

لقد اشعلتم مواقع التواصل الاجتماعي بالطماطة وصورها… علامَ كلّ هذا الضجيج؟!!.. تعاملوا مع أرتفاع سعرها بهدوء.. انظروا إلى هدوء وزارة الزراعة وحصافة عقلها.. تعلموا منها.. ياسلام!!حين قالت بملء فمها: “نؤكد عدم وجود تواطؤ بين التجار لرفع أسعار الطماطة، وأوضحت أنَّ مسؤوليتها تنحصر في إعطاء الرخص للشركات من أجل استيراد المحاصيل مع تحديد تفاصيلها كافة من ناحية الكمية وبلد المنشأ”. ياحبيبتنا وزارة الزراعة والله “هواي نتعبك”!!

والأمر المفرح الآخر الذي أعلنته الوزارة وأنتم غافلين عنه: أنَّ الأزمة وقتية وستنحل في خلال منتصف الشهر الخامس بعد توفر وجبة جديدة من الإنتاج المحلي. (بعد على شنو هاي الهوسة والخبصة كلها كم يوم وتنحل؟!!!).

ثمَّ إنَّ الوزارة أشارت إلى “عدَّة عوامل أسهمت بتقليل الإنتاج المحلي للموسم الفائت مما أدى الى قلّة الإنتاج بالنسبة الى الطلب والاستهلاك اليومي للمواطنين”.. ولم تشر إلى ضرورة زراعة الأراضي الزراعية المهجورة وعودة الفلاح إلى أرضه ودعمه ولم تشر إلى الضرر الذي يلحق بالفلاح العراقي عندما تغرق السوق بطماطة بعد موافقتها وترخيصها للشركات”.

وتابع المريخيون في رسالتهم متعجبين:

“نستغرب قول بعض أعضاء مجلس النواب عن وجود تواطئ من التجار لرفع أسعار الطماطم.. ولا نعرف ماذا كانت ردود فعل التجار عندما عرفوا أنّ نوابهم تحدثوا عنهم بسوء، وربما سيقولون بسخرية: “شوف من يذكرنا بسوء!”.. والحق يقال إنَّ هناك تواطؤ بين تجار وشركات أجنبية.. فهؤلاء يمنعون كلّ ما من شأنه أن يسود المنتوج المحليّ في الأسواق.. فاوقفت مصانع.. وزراعة من أجل سواد عيون تلك الشركات الأجنبية بالتواطؤ من البعض المحسوبين على الحكومة!”.

أجدادنا الأفاضل:

“نعلم أنَّ الأمر سيء…. فلو أضفنا الطماطة إلى مفردات الحصة التموينية التي أختفت تدريجياً على الرغم من رداءة طحينها ورزها.. إلى الراتب المنهوب بالاستقطاعات غير المبررة.. إلى سوء الخدمات.. البطالة.. ندرك معكم قسوة الأمر.. لكنها – أي الطماطة- لن تكون القشة التي ستقصم ظهر البعير..”.

وختم عراقيو المريخ رسالتهم بتقديم مجموعة مقترحات:

“ولا يسعنا إلَّا أنْ نقدم لكم مجموعة حلول لعلَّها تفيد في حلِّ أو حلحلت الأزمة..

أوَّلاً: تبرعوا بما تبقى من رواتبكم المبتورة أصلاً لوزارة الزراعة لتقوم بدعم الفلاحين وتشجيعهم على الزراعة.

ثانياً: نرى أنَّ السبب الحقيقي للأزمة هي المرأة.. التي لا تملّ ولا تكلّ من الذهاب للسوق يومياً لجلب الطماطة!!.. نرى بضرورة منعها للتسوق التي تستخدمه حجَّة لشراء المكياج وآخر صيحات الموضة مما يستنزف راتبكم!!.. ندعوكم أيُّها الرجال للقيام بالتسوق أنتم..

  ثالثاً: ابتعدوا قليلاً عن الطماطة.. استعيضوا عنها بالكرفس.. بيض مسلوق.. تشريب أبيض.. شاي مع الخبز.. التغيير مطلوب ومحبوب ومرغوب.. اشتروا كتاب طبخ واطهوا أكلات لا تحتاج إلى طماطة..”.

عندها ستجد مفردات أغنية طفولتنا: “عمي حسين أكعد زين بيع الطماطة بفلسين” تطابقاً مع الواقع.. ولن تردد الفتيات

أغنية: “يالتني طماطة مضروبة بالخلاطة.. بثلاجة محبوب الگلب.. والا بصحن زلاطة”!

مجلس الوزراء يوجه مفوضية الانتخابات التعامل بشفافية واضحة ازاء الطعون بشأن نتائج الانتخابات
ماي تؤكد أن المملكة المتحدة ستغادر الاتحاد الجمركي بحلول 2020
الامم المتحدة تحث الجهات السياسية على حل اية نزاعات انتخابية من خلال القنوات القانونية
عبد اللطيف يرفع دعوى لدى المحكمة الإتحادية ضد المفوضية بشأن أجهزة العد والفرز الألكترونية
كوبيش يؤكد ضرورة حلّ أية نزاعاتٍ انتخابيةٍ عبر القنوات القانونية المعمول بها
هذه حالة الطقس للايام المقبلة
مجلس المفوضين : يمكن إجراء العد والفرز اليدوي أذا كان وفق القانون والدستور
المالكي ومسعود بارزاني يبحثان في إتصال هاتفي نتائج الإنتخابات
بوتين يدعو إلى سحب “جميع القوات الأجنبية” من سوريا
الجعفري يصل إلى إسطنبول للمشاركة في القمة الاستثنائية لمجلس التعاون الإسلامي
ارتجف النعاس وسقط المساء
الانواء الجوية : اجواء ممطرة في يوم التصويت العام
مكتب بغداد الجديدة لتيار الإصلاح الوطني يعقد ندوة جماهيرية لدعم مرشحة المكتب الأستاذة مهدية اللامي
نائب رئيس مجلس محافظة بغداد ورئيس لجنة العلاقات والاعلام في المجلس يزور اتحاد الصحفيين العراقيين وشبكة الصحافة الإلكترونية العراقية
الخفافيش موجودة منذ 33 مليون سنة
بعد ثلاثة أيام تتضح تفاصيل لقاء القمة بين ترامب وكيم
وزير الخارجية يختتم زيارته للأردن ويلتقي أبناء الجالية العراقـية والسفراء العرب
الأستاذة مهدية اللامي تثني على نشاطات مؤسسة تربويون أثناء لقاء رئيسها الأستاذ عادل الدراجي
بيرقدار : مقتل المرشح فاروق زرزور جنائي اسبابه خلافات عائلية
وفد مؤسسة تربويون يزور ويكرم تربية بغداد – الكرخ الثانية
التقاعد الوطنية تباشر دفع رواتب المتقاعدين العسكريين لوجبة تموز 2017
محافظ بغــداد يبحث سبل فك الاختناقات المرورية في العاصمة
العدل: اعداد المطلق سراحهم بقانون العفو العام بلغ (756) نزيل
تحالف القوى العراقية يدعم أجراءات فرض القانون في كركوك ومناطق التعايش المشترك
ازدياد أعداد مسافري الخطوط الجوية العراقية
الانواء الجوية تعلن تساقط الامطار في البلاد بدءا من الغد
القوات الامنية تقود معارك قوية مع عناصر داعش في المدينة القديمة للموصل
المحمداوي : ضرورة التعاون الاقتصادي لاحداث تنمية اقتصادية بما يتناسب مع موقع البصرة الاستراتيجي
النائب هيثم الجبوري يحذر رئاسة البرلمان الامتثال للانقلاب ضد القانون
الحب لا الحرب
عندك واسطة؟!
الهجرة تستقبل اسر نازحة من عنة و راوة والقائم اثر عمليات التحرير
النائلي : العبادي سيقدم مرشحي الوزارات الشاغرة في سلة واحدة بعد العيد
الجعفري يشيد بقرار الجامعة العربيَّة إدانة التوغـُّل التركيِّ في الأرض العراقـيَّة
مَوانئ اللَفظ العَزيز
طومسون تتطلع لاستعادة كبرياء جاميكا بعد تعثر بولت
رئيس بعثة الحج: مقاعد الموصل تم منحها لمستحقيها
الزعيم …
المغرب يدرج المياه البحرية قبالة سواحل الصحراء ضمن قوانينه
الدكتور محمد سعيد محمد العتيق لوكالة (( أنباء البلاد اليوم الدولية )) : الشعر هو النور المسافر في دمي قبل التكون
تابعونا على الفيس بوك