حلم عشرين … الكاظمي : ذي قار محافظة نفتخر بها وننتمي إليها الحلبوسي يثمن أثناء لقائه الصباح مواقف الكويت الداعمة للعراق 13 من شهر آذار المقبل انطلاق الامتحانات التمهيدية للمراحل المنتهية الرافدين يباشر بإجراءات منح قروض البناء النفط تعلن إطلاق البطاقة الوقودية الجديدة رقم 10 وزير العمل يوجِّـه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة بالكاظمية مبابي يعلن سعادته في باريس سان جيرمان ولا يستبعد الرحيل عنه نيكول سابا : سئمت الحجر المنزلي الصين تنشر 16 فريق إنقاذ لانتشال عمال المناجم المحاصرين تحت الأرض تحدي … الزمن والأصدقاء بوتشيتينو يحلم بوصول ميسي لباريس بتصريح ضمني دعم مؤسستي الشهداء والسجناء السياسيين في موازنة عام 2021 رولا سعد تحقق نجاحا بأغنية ‘ لاغيني تلاقيني ‘

لا نستطيع التخلي عنها … النكات سلطان المجالس

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

البلاد اليوم – خاص –

يتجه أغلب العراقيين للتخفيف عن همومهم اليومية التي تصادفهم في إتباع اسلوب النكتة بكلماتها وصورها المضحكة لغرض الترويح عن النفس من منغصات الحياة التي لا تنتهي ، ما يجعلها وسيلة للتفريغ عما يحمله الإنسان وعملية إخراج ما مكنون في داخله عن طريق التنفيس عن المشاكل والهموم التي يعانيها الفرد والمجتمع ، حيث اعتبروها وسيلة من وسائل الاعتماد على الخيال في وضع النكات التي تهدف إلى الترفيه والضحك ضمن مؤشرات رصد الأخطاء ، حيث لم يكتفوا بالضحك على همومهم من خلال هذه النكات التي تحتاج الى وقفة تأمل بل تعدت إلى أمور أخرى جوهرية حاولت من خلالها إحداث تغيير بطريقة تعبيرية مضحكــة وهادفة .

( البلاد اليوم ) تحدثت مع بعض المواطنين والباحثين الاجتماعيين حول أرائهم بهذا الموضوع .

أحاديث شيقة

محمد هادي علوان  ( صاحب محل بيع المواد الكهربائية  )  الذي يمتاز  بأحاديثه الشيقة حين  تتخللها النكات ، إن كانت قديمة أم جديدة ، فقال ، النكتة تنساب من لساني من دون أن أحاول تصنعها ، حيث كانت هذه الصفة قد لازمتني منذ كنت صغيراً وأصبحت شيئاً معي لا استطيع أن أتخلي عنها ، حتى بدا للناس إني لا أتكلم بصورة جادة نهائيا ، ولكني وجدت النكتة في أكثر الأحيان وسيلة للتسلية والتروح عن النفس وتعتبر كذلك أداة يعبر من خلالها المجتمع عن آراء ومواقف وانتقادات في مختلف مجالات الحياة الاجتماعية والسياسية والثقافية وغيرها وغالبا ما يكتسي هذا التعبير طابع السخرية والاختزال واعتماد كثير من الخيال ، ما يقربها حيث تنال بعض النكات التي نسمعها استحساننا وليست جميع من نسمعها .

الجلسات العائلية

تذكر باسمة عباس جبر  ( ربة بيت )  ( التي لا تفارق البسمة محياها ) بقولها ، أن اغلب النساء تستهويهن سماع النكتة التي استطيع أن اعبر عنها بحركات لا يستطيع احد إلا أن يضحك في الجلسات العائلية التي تحصل في كافة المناسبات السعيدة بين الحين والآخر ، كحفلات الزفاف ، وياويلها العروس إذا كانت غير جميلة ، لان النكات تنهال عليها من كل صوب وجانب حيث يحيطونني ونظراتهم متلهفة للاستماع إليها التي تتخللها المفارقات مع بعض النكات والكلمات التي تستحدث في تلك المناسبة وعلى إحدى النساء التي تعلم أنني أتحدث عنها ، ليضحك الجميع فرحاً بما فيها من أتكلم عنهم .

نحو الأحسن

يدعو علي زامل محمد  ( سائق أجرة ) الى عدم الانزعاج من النكتة حينما تطلق عندما تجتاح الإنسان العراقي الكثير من القضايا الحيوية التي لم يجد لها حلولا جذرية والتي تمس حياته ، حين تساهم  في صنعها تلك الظروف  ، كانعدام الكهرباء وقلة الإمكانيات التي تجعله يفكر في إعادة استعمال ( اللالة ) مع شحة في المياه ، والقائمة تطول لتكون مادة دسمة ، لإطلاق الكثير من النكات التي تهدف الى تغيير مسار المجتمع نحو الأحسن  بدلالات المحبة ، لا الإساءة لشخص معين ، وإنما نحاول أن نشير الى خلل ما قد حصل وحل بهذه النكات التي اعتبرها جادة وهادفة .

حفظ النكات

توصف هدى حامد علاوي ( طالبة جامعية ) بقولها ، إن اغلب النكات التي أحفظها لا تتعدى عدد الأصابع ولكنها تتماشى مع حياتنا الطلابية التي أحفظها على ظهر قلب ، لأحاول ترديدها  بصورة مستمرة حيث كنت مع صديقاتي  في الكلية نتجمع في فترات الاستراحة لنتبارى في ذكر النكات الجديدة التي لم تطرق مسامعنا لتظهر علينا الابتسامات في جو جميل ملؤه الفرحة بعيداً عن هموم الدراسة وما تحمله من تعب وسهر لتربح ما جاءت بنكتة جديدة بوجبة غذاء شهية على حسابنا ، ما حفزنا يومياً عن البحث عن ما هو جديد ومضحك حتى نفوز بتلك الوجبة الغذائية .

علاج نفسي

من جانبه قال الباحث الاجتماعي حبيب مهدي فهد ، أن الابتسامات التي ترافق النكتة نعدها من العلاجات النفسية الضرورية لأغلب المرضى الذين يعانون من اكتئاب ، لان أي مواطن يحاول أن يبحث عما يخفف من وطأة  ضغوطات الحياة بابتكار بعض النكات التي تتماشى مع الظروف التي يعيشها بصورة ساخرة تبعث في النفوس مع الابتسامة صور الأسى الذي يحمله ليحاول ترديدها في كل مناسبة تحصل ولا يستطيع أن يغير من الأمر شيئا ، في حين أصبحت لدى البعض المتنفس الذي يزيح الهموم التي جثمت على صدره بضحكات ساخرة في المواقف التي تحتاج وربما تحتاج إلى صنعها تلقائياً .

حلم عشرين …
الكاظمي : ذي قار محافظة نفتخر بها وننتمي إليها
الحلبوسي يثمن أثناء لقائه الصباح مواقف الكويت الداعمة للعراق
13 من شهر آذار المقبل انطلاق الامتحانات التمهيدية للمراحل المنتهية
الرافدين يباشر بإجراءات منح قروض البناء
النفط تعلن إطلاق البطاقة الوقودية الجديدة رقم 10
وزير العمل يوجِّـه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة بالكاظمية
مبابي يعلن سعادته في باريس سان جيرمان ولا يستبعد الرحيل عنه
نيكول سابا : سئمت الحجر المنزلي
الصين تنشر 16 فريق إنقاذ لانتشال عمال المناجم المحاصرين تحت الأرض
تحدي …
الزمن والأصدقاء
بوتشيتينو يحلم بوصول ميسي لباريس بتصريح ضمني
دعم مؤسستي الشهداء والسجناء السياسيين في موازنة عام 2021
رولا سعد تحقق نجاحا بأغنية ‘ لاغيني تلاقيني ‘
تفاصيل عقد ألابا مع ريال مدريد .. وأسباب التعاقد معه
البيت والعائلة
أتَذْكُرين!؟
حدود السماء …
مناقشة استلام الاجواء العراقية بعد انتهاء عقد شركة سيركو
التربية تنجز 80% من خطة تحسين الخدمات في الرصافة الثانية
في رحــــاب الحب
رئيس مجلس القضاء الاعلى يستقبل رئيس وأعضاء لجنة النزاهة في مجلس النواب
المرجع الصدر : اننا سعداء بأنتصار بناتنا وسيداتنا فالمعرفة أنتصار ولكل مجال انتصاره
اسبانيا تطلب اعتقال رئيس كاتالونيا الهارب
سياسة منفتحة تؤسس لشراكات مغربية موسعة في أفريقيا
حين يفلس السرابيون في بلوغ لغة الماء!!؟
ريال مدريد يتأهب لضم دوناروما مجاناً
العثماني أمام اختبار استعادة ثقة العاهل المغربي
المرور تعلن عن وصول جميع اللوحات الخصوصي لبغداد والمحافظات
النصيري:البنك المركزي العراقي يدعم خزينة الدولة ويعزز الصمود الاقتصادي والنصر على الارهاب واعادة الاعمار
همسات ميساء
لغات الحالمين
الجبوري : ضرورة التخفيف من أعباء وتبعات ما خلفه الإرهاب من خراب بمدينة الموصل
الخارجية النيابية تطالب بمحاسبة تركيا دولياً
الحشد الشعبي والجيش يحرران ناحية بادوش بالكامل
العلاق نائبا لرئيس مجلس محافظي صندوق النقد العربي
الجعفري يشيد بمواقف نيوزيلندا الداعمة للعراق
وجوه مغادرة
العبادي يصدر توجيهاته ببسط الامن والاستقرار في مدينة الموصل المحررة
تابعونا على الفيس بوك