معكم نصنع التغيير … المرشحة عن ائتلاف سلامة وطن الاستاذة جميلة رضا الغانمي الدائرة الخامسة تسلسل ((38)) الكشف عن آخر تطورات ثقب الأوزون تأجيل بطولة كأس الخليج طهي الأرز بشكل خاطئ قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان العيكلي يتفقد اختبار المتقدمين للقبول في مدارس المتميزين والمتفوقين أستراليا تكشف عن السبب الحقيقي وراء فسخ عقد الغواصات مع فرنسا المرشحة في الانتخابات الأستاذة جميلة رضا الغانمي : عليكم اختيار ممثليكم وفق الأسس الوطنية والبرنامج الانتخابي الذي يلبي طموحاتكم خطط لإلغاء رسائل SMS واستبدالها بتطبيقات الدردشة صلاح للجماهير: تمنحونني قوة أكثر مما تتخيلون انخفاض أسعار صرف الدولار في الأسواق المحلية القضاء يناقش اثبات النسب واعتماد تحليل DNA القبض على متهمة بقضايا التزوير ومتهم بالسرقة في بغداد يدا بيد نبني عراق أفضل … انتخبوا المرشحة الاستاذة جميلة رضا الغانمي ميسي يفكر في شراء ” القصر الوردي “ النفط تنفي رفع أسعار النفط الأسود المجهز الى معامل الطابوق

لا نستطيع التخلي عنها … النكات سلطان المجالس

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

البلاد اليوم – خاص –

يتجه أغلب العراقيين للتخفيف عن همومهم اليومية التي تصادفهم في إتباع اسلوب النكتة بكلماتها وصورها المضحكة لغرض الترويح عن النفس من منغصات الحياة التي لا تنتهي ، ما يجعلها وسيلة للتفريغ عما يحمله الإنسان وعملية إخراج ما مكنون في داخله عن طريق التنفيس عن المشاكل والهموم التي يعانيها الفرد والمجتمع ، حيث اعتبروها وسيلة من وسائل الاعتماد على الخيال في وضع النكات التي تهدف إلى الترفيه والضحك ضمن مؤشرات رصد الأخطاء ، حيث لم يكتفوا بالضحك على همومهم من خلال هذه النكات التي تحتاج الى وقفة تأمل بل تعدت إلى أمور أخرى جوهرية حاولت من خلالها إحداث تغيير بطريقة تعبيرية مضحكــة وهادفة .

( البلاد اليوم ) تحدثت مع بعض المواطنين والباحثين الاجتماعيين حول أرائهم بهذا الموضوع .

أحاديث شيقة

محمد هادي علوان  ( صاحب محل بيع المواد الكهربائية  )  الذي يمتاز  بأحاديثه الشيقة حين  تتخللها النكات ، إن كانت قديمة أم جديدة ، فقال ، النكتة تنساب من لساني من دون أن أحاول تصنعها ، حيث كانت هذه الصفة قد لازمتني منذ كنت صغيراً وأصبحت شيئاً معي لا استطيع أن أتخلي عنها ، حتى بدا للناس إني لا أتكلم بصورة جادة نهائيا ، ولكني وجدت النكتة في أكثر الأحيان وسيلة للتسلية والتروح عن النفس وتعتبر كذلك أداة يعبر من خلالها المجتمع عن آراء ومواقف وانتقادات في مختلف مجالات الحياة الاجتماعية والسياسية والثقافية وغيرها وغالبا ما يكتسي هذا التعبير طابع السخرية والاختزال واعتماد كثير من الخيال ، ما يقربها حيث تنال بعض النكات التي نسمعها استحساننا وليست جميع من نسمعها .

الجلسات العائلية

تذكر باسمة عباس جبر  ( ربة بيت )  ( التي لا تفارق البسمة محياها ) بقولها ، أن اغلب النساء تستهويهن سماع النكتة التي استطيع أن اعبر عنها بحركات لا يستطيع احد إلا أن يضحك في الجلسات العائلية التي تحصل في كافة المناسبات السعيدة بين الحين والآخر ، كحفلات الزفاف ، وياويلها العروس إذا كانت غير جميلة ، لان النكات تنهال عليها من كل صوب وجانب حيث يحيطونني ونظراتهم متلهفة للاستماع إليها التي تتخللها المفارقات مع بعض النكات والكلمات التي تستحدث في تلك المناسبة وعلى إحدى النساء التي تعلم أنني أتحدث عنها ، ليضحك الجميع فرحاً بما فيها من أتكلم عنهم .

نحو الأحسن

يدعو علي زامل محمد  ( سائق أجرة ) الى عدم الانزعاج من النكتة حينما تطلق عندما تجتاح الإنسان العراقي الكثير من القضايا الحيوية التي لم يجد لها حلولا جذرية والتي تمس حياته ، حين تساهم  في صنعها تلك الظروف  ، كانعدام الكهرباء وقلة الإمكانيات التي تجعله يفكر في إعادة استعمال ( اللالة ) مع شحة في المياه ، والقائمة تطول لتكون مادة دسمة ، لإطلاق الكثير من النكات التي تهدف الى تغيير مسار المجتمع نحو الأحسن  بدلالات المحبة ، لا الإساءة لشخص معين ، وإنما نحاول أن نشير الى خلل ما قد حصل وحل بهذه النكات التي اعتبرها جادة وهادفة .

حفظ النكات

توصف هدى حامد علاوي ( طالبة جامعية ) بقولها ، إن اغلب النكات التي أحفظها لا تتعدى عدد الأصابع ولكنها تتماشى مع حياتنا الطلابية التي أحفظها على ظهر قلب ، لأحاول ترديدها  بصورة مستمرة حيث كنت مع صديقاتي  في الكلية نتجمع في فترات الاستراحة لنتبارى في ذكر النكات الجديدة التي لم تطرق مسامعنا لتظهر علينا الابتسامات في جو جميل ملؤه الفرحة بعيداً عن هموم الدراسة وما تحمله من تعب وسهر لتربح ما جاءت بنكتة جديدة بوجبة غذاء شهية على حسابنا ، ما حفزنا يومياً عن البحث عن ما هو جديد ومضحك حتى نفوز بتلك الوجبة الغذائية .

علاج نفسي

من جانبه قال الباحث الاجتماعي حبيب مهدي فهد ، أن الابتسامات التي ترافق النكتة نعدها من العلاجات النفسية الضرورية لأغلب المرضى الذين يعانون من اكتئاب ، لان أي مواطن يحاول أن يبحث عما يخفف من وطأة  ضغوطات الحياة بابتكار بعض النكات التي تتماشى مع الظروف التي يعيشها بصورة ساخرة تبعث في النفوس مع الابتسامة صور الأسى الذي يحمله ليحاول ترديدها في كل مناسبة تحصل ولا يستطيع أن يغير من الأمر شيئا ، في حين أصبحت لدى البعض المتنفس الذي يزيح الهموم التي جثمت على صدره بضحكات ساخرة في المواقف التي تحتاج وربما تحتاج إلى صنعها تلقائياً .

معكم نصنع التغيير … المرشحة عن ائتلاف سلامة وطن الاستاذة جميلة رضا الغانمي الدائرة الخامسة تسلسل ((38))
الكشف عن آخر تطورات ثقب الأوزون
تأجيل بطولة كأس الخليج
طهي الأرز بشكل خاطئ قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان
العيكلي يتفقد اختبار المتقدمين للقبول في مدارس المتميزين والمتفوقين
أستراليا تكشف عن السبب الحقيقي وراء فسخ عقد الغواصات مع فرنسا
المرشحة في الانتخابات الأستاذة جميلة رضا الغانمي : عليكم اختيار ممثليكم وفق الأسس الوطنية والبرنامج الانتخابي الذي يلبي طموحاتكم
خطط لإلغاء رسائل SMS واستبدالها بتطبيقات الدردشة
صلاح للجماهير: تمنحونني قوة أكثر مما تتخيلون
انخفاض أسعار صرف الدولار في الأسواق المحلية
القضاء يناقش اثبات النسب واعتماد تحليل DNA
القبض على متهمة بقضايا التزوير ومتهم بالسرقة في بغداد
يدا بيد نبني عراق أفضل … انتخبوا المرشحة الاستاذة جميلة رضا الغانمي
ميسي يفكر في شراء ” القصر الوردي “
النفط تنفي رفع أسعار النفط الأسود المجهز الى معامل الطابوق
التعليم:غداً الجامعات العراقية تباشر دراساتها العليا
اندومي بالدجاج والفول السوداني
لماذا يتجمّل القمر باللون الأحمر أحيانا؟
للبراعم كتبت…… ☆ براعم الحياة ☆
الأغنام تطرد رونالدو من قصره
مدير عام تربية الرصافة الثانية يزور عدد من المراكز الامتحانية للدراسة المتوسطة
ميسي يشعل الصراع على اللقب الإسباني
السيسي يوجه باستمرار المفاوضات لحل الخلافات حول سد النهضة
الغطاء الجليدي الشمالي يسجل رقما قياسيا في الذوبان
عبد الحليم حافظ … ضمير الحب المتكلم (الحقلة الثانية)
الكاتبة والشاعرة العراقية اسماء القيسي لـ(( البلاد اليوم )) : عراقيتي هي أسمي الذي أشدو به في منابر الشعر والكتابة وجرح وطني الفه بجلدي
التربية النيابية تكشف عن آلية تخفيض الأجور بالمدارس والجامعات الأهلية
المرجعية الدينية العليا: على الامة ان لا تتنازل عن مبادئها والا ستدفع الثمن
ريان رينولدز يخوض الكوميديا في ‘حارس القاتل المأجور’
سيرة عرضية
وزير العدل : جهود وزارة العدل تهدف الى حفظ أملاك العراقيين من التلاعب
الجبوري يتسلم وثيقة عهد موقعة من عشائر العراق تحرم الدم العراقي
علي الحديثي – جاء متأخراً
صدمات سعرية متلاحقة في الأردن من الخبز والوقود الى الكهرباء
كلوب يتوقع لصلاح ان يخلف ميسي ورونالدو
هزة أرضية تضرب نينوى
بريطانيا تواجه عجزًا في الميزانية العسكرية ينعكس على مشاركتها في حلف “الناتو”
مقتل عدد من “الدواعش” بقصف صاروخي شمال مكحول
إستحداث نظام الجباية الألكترونية للحد من حالات الأبتزاز والرشوة
الأمين العام: الحكومة حريصة على ارواح المواطنين في المناطق التي تقع تحت سيطرة داعش
تابعونا على الفيس بوك