http://www.albilad-alyaum.com/wp-content/themes/exl_gift_ver3

❤️ واحــة الاحـلام ❤️ شرطة ميسان تلقي القبض على عدد من المتهمين بقضايا جنائية مختلفة كيف تكشف كاميرات التجسس في غرف الفنادق؟ سمية الخشاب تشكر رونالدو على أحلى هدية عيد ميلاد التربية توضح آلية قرار إضافة الـ10 درجات لطلبة الصفوف غير المنتهية ضفائركَ الخُزامى … لفترة محدودة🌸 مركز واحة الأحلام يقدم عروض الحمام المغربي ثغرة أمنية خطيرة تسمح للمخترق بتصويرك من هاتفك بنزيما مهدد بالسجن 5 سنوات صالح والحكيم يبحثان نتائج الانتخابات المرور تحدّد ميزات اللوحات الجديدة الموحدة المالية تطلق تمويل رواتب الموظفين لشهر تشرين الأول حدّث التطبيق الآن.. واتساب تحذر مستخدميها من ثغرة خطيرة مركز واحة الاحلام 💅🏻 يقدم …. تشريع قانون في الصين لمعاقبة الآباء في حال أساء الأبناء

أغش لو أطعنكم بالسكين!!

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم – زينب فخري –

سكاكين.. طعن.. دم.. مستشفيات.. إعتداءات.. أفلام رعب كانت امتحانات هذه السنة.. فبعد حادثة مدرسة مناهل العلم التي فصّلنا الكلام فيها في عمود سابق.. ترعبنا وسائل الإعلام الآن بنشر أخبار عن إعتداءات على مدير ومعاون مدير إحدى القاعات الامتحانية وطعنهما بسكانين لمنعهم طلبة من الغش!! ، ففي تربية ذي قار، قام أحد الطلبة بطعن معاون مدير قاعة امتحانية في مدينة الناصرية بعد أن ضُبِط متلبسا بالغش في الامتحانات الخارجية للمرحلة المتوسطة، يأتي ذلك بالتزامن مع اقدام طالب مشارك في الامتحانات النهائية للمتوسطة بالنجف، على طعن مدير إحدى القاعات الامتحانية بالمحافظة. أو ذلك الخبر الذي تداولته وسائل الإعلام (ولم تؤكده مديرية البصرة) عن قتل معلمة أمام مدرستها لمنع طلبة من الغش. وعلى الرغم من أنَّ الهيئات التدريسية في المحافظتين أدانت الاعتداء الذي تعرضت له الملاكات التربوية، كما أنَّ وزير التربية محمد إقبال الصيدلي استنكر الاعتداءين مؤكداً أن حرمة مؤسساتنا التربوية ومدارسنا أمر غير قابل للتنازل وهو جزء من سمعة العراق التي يجب التكاتف للحفاظ عليها. واصفاً الحادث “بالتطور الخطير في التعامل مع كوادرنا التربوية والتجاوز على حرمة المؤسسات التعليمية التي تمثل مصنع الأجيال”. مطالباً “كافة الفعاليات الرسمية والمدنية بإظهار رفضها لهذا السلوك والتعاون جميعاً لحماية مدارسنا وكوادرنا الكرام”. وأطلق وزير التربية حملة للتضامن مع التربويين. لذا نقول أن الاعتداءات على التربويين والأساتذة باتت تشكل ظاهرة خطيرة وليست تصرفاً فردياً عشوائياً.. لقد تكررت هذه السلوكيات الشاذة مؤخراً، الأمر الذي يستوجب تضافر كلّ الجهود للتصدي لها والحدّ منها ومعاقبة الفاعلين وفصلهم من الدراسة ليكونوا عبرة لمن اعتبر.. ويجب العمل على إدخال مواد قانونية وأخرى خاصة بحقوق الإنسان في المناهج الدراسية ومواد إخلاقية.. إضافة إلى قيام الجهات الأمنية والقضائية بواجبها لكلّ من تسول له نفسه بالتجاوز على حرمة العملية التربوية وسوقهم الى العدالة من أجل أن تبقى المراكز الامتحانية آمنة للجميع. ربما يكون المعلم أو المدرس ليس بالمستوى المطلوب.. ربما هو يحتاج إلى دورات تقوية في مادة تخصصه.. ربما تصرفاته لا تليق به كأستاذ.. بما يفعل الأعاجيب ليجبر طلبته على دروس خصوصية.. ربما يماطل ويغمط حقّ الطالب بالدرجات.. لكن كلّ ذلك لا يجيز الاعتداء عليهم.. وإهانتهم والانتقاص منهم.. فكيف بقضية طعنهم بالسكاكين؟!! ، ويبدو واضحاً أنَّ الطلبة المعتدين هم من الذين يمارسون ويزاولون الغش وباستفادة من التقنية وتطورها، لذا نسأل هذا الـ(الغشاش).. حبيبي “تريد تصير شنو مجرم مثقف؟! إرهابي يحمل شهادة؟!.. حاملو الشهادة المفروض وكما نعرف من المثقفين الذين يعتمد عليهم البلد.. أنت بماذا ستفيد بلدك وأنت من طعنت أستاذك؟!! كنا في زماننا لا نقوى على النظر في عيون أساتذتنا.. لا نتجرأ السير في الطريق الذي يسيرون فيه احترماً لهم.. بصراحة البلد ليس بحاجة لشهادتك التي نلتها بسكينك!! وبطعنك لمدرسك”!! ، البلد بحاجة لأبنائه المتنورين والحاملين إنسانيةٍ وأخلاقاً.. وأنت يا من حملت السكين لست منهم!! ، والكلام ليس لكم فقط بل لأولياء الأمور.. يا ترى ما ردّ أولياء الأمور على فعل أبناءهم؟!! .

❤️ واحــة الاحـلام ❤️
شرطة ميسان تلقي القبض على عدد من المتهمين بقضايا جنائية مختلفة
كيف تكشف كاميرات التجسس في غرف الفنادق؟
سمية الخشاب تشكر رونالدو على أحلى هدية عيد ميلاد
التربية توضح آلية قرار إضافة الـ10 درجات لطلبة الصفوف غير المنتهية
ضفائركَ الخُزامى …
لفترة محدودة🌸 مركز واحة الأحلام يقدم عروض الحمام المغربي
ثغرة أمنية خطيرة تسمح للمخترق بتصويرك من هاتفك
بنزيما مهدد بالسجن 5 سنوات
صالح والحكيم يبحثان نتائج الانتخابات
المرور تحدّد ميزات اللوحات الجديدة الموحدة
المالية تطلق تمويل رواتب الموظفين لشهر تشرين الأول
حدّث التطبيق الآن.. واتساب تحذر مستخدميها من ثغرة خطيرة
مركز واحة الاحلام 💅🏻 يقدم ….
تشريع قانون في الصين لمعاقبة الآباء في حال أساء الأبناء
أنجيلينا جولي تكشف فحوى كتابها الجديد
زلزال يهز العاصمة التايوانية
المنتجات النفطية تكشف موعد توزيع البطاقة الوقودية
أسطورة الحياة والموت
الشفاه الكرزية جمال وأنوثة وجاذبية
وزير النفط يستقبل وفد شركة المانية ويبحث تعزيز التعاون المشترك
فرنسا تواجه قيام برلمان بلا غالبية في ظل تحالفات هشّة
المفوضية: مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين يستقبل الطعون اعتبارا من يوم غد الاحد
التميمي يكشف عن الحماية القانونية لرواتب المتقاعدين وفق قانون التقاعد
أعمال حرفية رائعة للفنانة التشكيلية العراقية مروة الحائك
عدنان جمعة … الشاعر الذي يرسم العشق بالحروف ( أضاءة )
الفنانة التشكيلية مروة الحائك لـ((البلاد اليوم )) : عندما يكون الشخص فنّانا يصبح مبدعا
الشمري: ندعو القوى السياسية للتفاعل بايجابية مع مبادرة علاوي
اطمئني…..
العمل تشمل العمال المتقاعدين بالسلف مساواة بموظفي الدولة
‘فلورنس’ لم يكن وحيدا عند مروره قرب الأرض
مؤسسة تربويون للإصلاح والتنمية تزور مركز الحجة القائم للدراسات الإسلامية والإستراتيجية
منتخبنا السلوي يخسر امام تايوان الثاني
المسافرين والوفود : تفعل دورها كناقل وطني في مجال نقل المسافرين
مصرف الرشيد يقرر منح سلف زواج للمتقاعدين والموظفين المتضررين جراء ممارسات النظام البائد
إقرأ ثم ابدأ ..رسالة (يتبع)
الحكيم : العشائر إحدى أوتاد المجتمع بها ونحذر من المساس بها
وزير العدل: الوزارة جهة تنفيذية تراعي تطبيق حقوق الانسان حتى في الاعدام
سيروان احمد : مفوضية الانتخابات تصادق على منح اجازة تأسيس لثلاثة احزاب جديدة
المهندس: من يتحدث بإسم الحشد الشعبي لا يمثل سوى نفسه بإستثناء الأسدي والكلابي
تابعونا على الفيس بوك