الاندماج المصرفي احد مرتكزات النهوض بالقطاع المصرفي مجلس الوزراء يوجه مفوضية الانتخابات التعامل بشفافية واضحة ازاء الطعون بشأن نتائج الانتخابات ماي تؤكد أن المملكة المتحدة ستغادر الاتحاد الجمركي بحلول 2020 الامم المتحدة تحث الجهات السياسية على حل اية نزاعات انتخابية من خلال القنوات القانونية عبد اللطيف يرفع دعوى لدى المحكمة الإتحادية ضد المفوضية بشأن أجهزة العد والفرز الألكترونية كوبيش يؤكد ضرورة حلّ أية نزاعاتٍ انتخابيةٍ عبر القنوات القانونية المعمول بها هذه حالة الطقس للايام المقبلة مجلس المفوضين : يمكن إجراء العد والفرز اليدوي أذا كان وفق القانون والدستور المالكي ومسعود بارزاني يبحثان في إتصال هاتفي نتائج الإنتخابات بوتين يدعو إلى سحب “جميع القوات الأجنبية” من سوريا الجعفري يصل إلى إسطنبول للمشاركة في القمة الاستثنائية لمجلس التعاون الإسلامي ارتجف النعاس وسقط المساء الانواء الجوية : اجواء ممطرة في يوم التصويت العام مكتب بغداد الجديدة لتيار الإصلاح الوطني يعقد ندوة جماهيرية لدعم مرشحة المكتب الأستاذة مهدية اللامي نائب رئيس مجلس محافظة بغداد ورئيس لجنة العلاقات والاعلام في المجلس يزور اتحاد الصحفيين العراقيين وشبكة الصحافة الإلكترونية العراقية

مدير منفذ الصفرة الكمركي حسين عباس عبادي : ارتفاع الرسوم الكمركية ساهم في انخفاض الاستيراد الذي انعكس ايجابيا على تشغيل المعامل لتوفير فرص عمل للعاطلين

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

البلاد اليوم – بغداد –

قال مدير منفذ الصفرة الكمركي حسين عباس عبادي ، ان”هناك كثير من المعوقات تواجهنا في العمل ، منها ، ساحة المنفذ الترابية التي تحتاج الى تبليط او مسقفات  ، فالموظف انسان عادي وطاقته محدودة وعملنا يجري بصعوبة وعملية الكشف تتطلب الى دقة وتركيز ” ، واضاف في حوار صحفي ، ان “الاجراءات الحكومية حاليا تسير بشكل مضبوط  من خلال حماية المنتج وفرض رسوم كمركية ، والتي ستسهم في انخفاض الايرادات الكمركية مستقبلا ، ولكنها سوف تؤدي الى تشتغيل المعامل والمصانع وتوفير فرص عمل” ،  وناشد مدير المنفذ “بضرورة الاهتمام بالهيئة العامة للكمارك من قبل الحكومة وقواتها الامنية ، لان عملية ضبط مسيرة الكمارك يعني كشف الكثير من المخالفات” .

*الى أي مدى اليوم يتم استخدام التكنولوجيا الحديثة في عمل دائرة الكمارك  ؟

– حاليا التكنولوجيا بالكمارك وصلت الى مستوى 20 – 30% من خلال وجود موازين جسرية حاليا متوفرة في مراكزنا الحدودية ووجود سونارات وعلى مستوى المطارات والموانىء ولدينا الحاسبة الالكترونية مفعلة اكثر من السابق ، فالمستوى  لا بأس به ،ولكنه دون مستوى الطموح .

* 20% استخدام تكنولوجيا وتقنيات حديثة و80 % الاعتماد على العامل البشري ، رأيك هل هذا كافي لكشف عمليات التزوير والتلاعب والتهريب ؟

– اكيد هو غير مناسب ، لكننا نطمح لمستوى أعلى ، ونحتاج للكثير من التقنيات والى اسناد حكومي بهذا الجانب ، وهذا يحتاج الى أموال حاليا ، واشاهد ان الدولة جادة بهذا الموضوع ولكن يجب ان نعرف المنافذ الى تجهز هذه الدائرة بهذه الامور .

* ما هي الطرق التي من الممكن ان يتخذها المهربين لتمرير بضائعهم المغشوشة او المهربة او المزورة ؟ .

– التهريب انواع ، هناك تهريب علني واخر مخفي وغيره تهريب بالمستندات او بالتحوير ، او تهريب من خلال استغلال ثغرات في القانون  ، فهذه العملية لها اشكال متعددة .

* وكيف يتم كشفه ؟

– من خلال وجود مأمور الكمارك الموجود فيها والذي يقف على التفتيش وهو بامكانه وحسب خبرته في الكشف عنها ، فالخبرة قد تختلف من شخص الى اخر ، هناك حديث العهد وهناك قديم العهد وكلا له خبرته بهذا المجال .

* منذ فترة تم الامساك بمناهج مدرسية مطبوعة خارج العراق وهذا مخالف للقوانين والقرارات المعمول بها ، كيف تم الكشف عن هذا الكتب والى أى مدى وصلت مراحل التحقيق بها والاجراءات المتخذة بحقهم ؟

– بتاريخ 13/6 قدمت شاحنتين من كركوك محملة بكتب مدرسية الاولى محملة بكتاب رياضيات طبعت في مطبعة بغداد المركزية والاخرى كانت كتب (القراءة العربية للصف الرابع الابتدائي) ، وكل شاحنة تحمل (1140) صندوق فيه (80) كتاب لكل صندوق وبما ان لدينا لجنة مع فريق عمل مشكل من رئاسة الوزراء قام موظفونا مع موظفيهم ايضا بالقاء القبض عليهم ، حيث قمنا باعداد كتاب الى مديرية المنهاج على اساس ان الكتاب موجه الى مديرية المناهج الدراسية في بغداد  ووجهنا لهم كتاب ، اوضحنا فيه كل شيء ، وقد تم الرد على كتابنا كلاتي : اشارة الى كتابكم … بتاريخ …. ، نود اعلامكم بان كتاب اللغة العربية للصف الرابع الابتدائي محال الى مطبعة الوقف الحديثة وحسب كتاب الاحالة المرقم …. بالامكان مراجعة المطبعة المشار اليها .. حيث وقفنا على هذا الجواب ، والسبب ، لانه كانت لدينا رغبة بمعرفة هل ان هذا الكتاب طبع بموافقة المديرية العامة للمناهج ؟ وهل هذا الكتاب يعود لهم فعلا؟ لان اجابتهم تطلب منا بالامكان مراجعة المطبعة المذكورة … هل هذا يعقل ان نراجع مطبعة اهلية من قبلنا وباي صفة ؟ ، انا موظف في وزارة المالية – الهيئة العامة للكمارك – ولا ليس لدي أي مسوغ قانوني بمخاطبة او مراجعة هذه المطبعة او تلك  ، كان الاجدر بهم ان يشكلوا لجنة تحقيقية من قبلهم ، كي يدققوا هذه المعلومة التي تمت مخاطبتهم بها ليخذوا الاجراءات المناسبة بحق المطبعة اذا كانت مخالفة للعقود المبرمة معها  .

* يعني كنت غير مقتنع بكتاب الرد ، ما هو الاجراء المتخذ من قبلكم ؟

–  بعد ان جاء ردهم  ، قمنا باحالتهم الى القضاء – الى مركز شرطة العراق العظيم – وبدورهم احالوه الى القاضي واعتقد القاضي سوف يتخذ بعض الاجراءات القضائية ضدهم ويحاول ان يجمع بعض المعلومات حول الموضوع ، كي يرفعه الى المحكمة الكمركية او المحاكم الاخرى .

* ماهي ابرز المعوقات التي تواجه اداء عملكم بالشكل المطلوب ؟ – اذا كنت تقصد في منفذ الصفرة ، فهناك الكثير من المعوقات وابرزها ساحته ترابية ، التي تحتاج الى تبيلط او مسقفات  ، فالموظف انسان عادي وطاقته محدودة وعملنا يجري بصعوبة وعملية الكشف تتطلب دقة وتركيز ولا يوجد في عملنا سهو ربما يحصل في بعض الاحيان  سهو ولن اعرف ، هل هو سهو مقصود ام بالخطأ؟ اذا كان مقصود نتخذ الاجراءات المناسبة اما اذا كان غير مقصود ، نقوم  باعفائه مرة واذا تكررت ، فنتصل بمدير المنطقة وبدوره الى المدير العام كي يتم نقل الموظف واحيانا نعاقبه واحيانا نضعه في المكتب ونبعده عن الكشف .

*هل عدد الموظفين كافي لمنفذ الصفرة ؟

– حاليا كافي لان حجم العمل بدا ينخفض وليس كالسابق ، اذ كانت عدد المركبات تصل الى 600 سيارة ، اما الان 300 سيارة او 250 سيارة .

* ما هي اسباب انخفاض اعداد السيارات ؟

– الاجراءات الحكومية حاليا تسير بشكل مضبوط  من خلال حماية المنتج ومن ثم فرض رسوم كمركية ، صحيح انها ساهمت في انخفاض الايرادات الكمركية على المستقبل ، ولكن سوف تؤدي الى تشتغيل المعامل والمصانع وتوفير فرص عمل اكثر من ذي قبل ، فكلما ارتفعت نسبة الرسوم ، تقل مبالغ الواردة ، حينها ستزاد اعداد الايدي العاملة بعد ان تبدأ المعامل بفتح ابواب للعمل .

* ما هي ارادات منفذ الصفرة بشكل يومي ؟

– ايراداته اليومية متذبذبة مابين نصف مليار الى مليار دينار يوميا ، ونحن حققنا هذا العام من 1/1 الى حد امس بحدود 120 مليار دينار.

* ولكن كانت سابقا من مليار دينار الى مليار ونصف دينار ، ماهي اسباب هذا الانخفاض ؟

– سبق وان ذكرت ، حين ترتفع الرسوم الكمركية ، يقل الاستيراد بشكل ملحوظ ، لان المصانع والمعامل الاهلية والحكومية سوف تعيد فتح ابوابها من جديد لممارسة اعمالها  ، عندها يقل الاستيراد ، وفي المستقبل ستدخل المواد الاولية فقط .

* عمل دائرة يعتمد على الموظفين المدنيين التابعين الى دائرة الكمارك ووزارة المالية وايضا وزارة الدفاع والداخلية ورئاسة الوزارة ، بالتالي هذه الجهات متداخلة بالعمل ، ما مدى التنسيق فيما بينكم ، هل هذا التداخل يخلق مشاكل ؟ .

– لايوجد تداخل بالعمل ، لدينا تنسيق معهم بالعمل ، هم موجودون لحماية موظفي الكمارك وحماية بنى الهيئة العامة للكمارك وهم حزام الامان ، ولدينا معهم تنسيق في كل الامور الموجودة في الهيئة العامة للكمارك وداخل هذا المركز الكمركي ولا يوجد أي خلاف موجود .

*ما هي ابرز الامور التي تتعاون فيما بينكم ؟

– قصة هذه السيارة التي ضبطت كانت بجهودهم وهم من اتو بها لي بعد ان هربت قاموا بالقاء القبض عليها.

* وهل تعتقد ان هذه المناهج تم التحريف فيها ؟

– ليس لي علاقة بالموضوع ، فانا غير مختص وعند القاء القبض علي الشاحنتين احلناها الى القضاء .

*هل لديك مناشدات او مطالبات للمسؤولين او القائمين في وزارة المالية او رئاسة الوزراء لاكمال العمل بشكل افضل للمواطن ؟

– الاهتمام بالهيئة العامة بالكمارك واجب الحكومة كلها وعلى قواتها الامنية ان تقوم باسنادها ، لان عملية ضبط مسيرة الكمارك يعني كشف للكثير من المخالفات ، اما البنى التحتية لمنفذ الصفرة ، فيكاد ان يكو (صفر) ، حتى الطاقة الكهربائية نضع لها جهاز لتقويتها ، كونها منخفضة جدا .

الاندماج المصرفي احد مرتكزات النهوض بالقطاع المصرفي
مجلس الوزراء يوجه مفوضية الانتخابات التعامل بشفافية واضحة ازاء الطعون بشأن نتائج الانتخابات
ماي تؤكد أن المملكة المتحدة ستغادر الاتحاد الجمركي بحلول 2020
الامم المتحدة تحث الجهات السياسية على حل اية نزاعات انتخابية من خلال القنوات القانونية
عبد اللطيف يرفع دعوى لدى المحكمة الإتحادية ضد المفوضية بشأن أجهزة العد والفرز الألكترونية
كوبيش يؤكد ضرورة حلّ أية نزاعاتٍ انتخابيةٍ عبر القنوات القانونية المعمول بها
هذه حالة الطقس للايام المقبلة
مجلس المفوضين : يمكن إجراء العد والفرز اليدوي أذا كان وفق القانون والدستور
المالكي ومسعود بارزاني يبحثان في إتصال هاتفي نتائج الإنتخابات
بوتين يدعو إلى سحب “جميع القوات الأجنبية” من سوريا
الجعفري يصل إلى إسطنبول للمشاركة في القمة الاستثنائية لمجلس التعاون الإسلامي
ارتجف النعاس وسقط المساء
الانواء الجوية : اجواء ممطرة في يوم التصويت العام
مكتب بغداد الجديدة لتيار الإصلاح الوطني يعقد ندوة جماهيرية لدعم مرشحة المكتب الأستاذة مهدية اللامي
نائب رئيس مجلس محافظة بغداد ورئيس لجنة العلاقات والاعلام في المجلس يزور اتحاد الصحفيين العراقيين وشبكة الصحافة الإلكترونية العراقية
الخفافيش موجودة منذ 33 مليون سنة
بعد ثلاثة أيام تتضح تفاصيل لقاء القمة بين ترامب وكيم
وزير الخارجية يختتم زيارته للأردن ويلتقي أبناء الجالية العراقـية والسفراء العرب
الأستاذة مهدية اللامي تثني على نشاطات مؤسسة تربويون أثناء لقاء رئيسها الأستاذ عادل الدراجي
بيرقدار : مقتل المرشح فاروق زرزور جنائي اسبابه خلافات عائلية
العراق يتفق مع اليونيسيف على دعم قطاع التعليم ورعاية الطفولة
الجبوري يؤكد أهمية تنسيق المواقف السياسية وفق رؤية وطنية مشتركة
28 أيلول موعد انطلاق منافسات بطولة كأس وزير الشباب والرياضة
وزير العدل : جهود وزارة العدل تهدف الى حفظ أملاك العراقيين من التلاعب
الجبوري يؤكد حرص البرلمان على الشراكة الوطنية واحترام الدستور وموقف الدولة الموحد
القضاء يساهم في استرجاع مبالغ كبيرة سرقت من المصرف الزراعي في ديالى
زيدان يخاطر بإغضاب كريستيانو رونالدو
معصوم يدين تفجيرات هيت التي استهدفت تجمعا للمدنيين
ولادة ،،،، بزمن الحرب
قطعات الشرطة الاتحادية تدمر عجلتين مفخختين خلال تقدمها باتجاه قرية تل النجمة
سعادة خرساء بثوب أحمر
حصول موافقة رئاسة الوزراء على مقترحها الخاص باعفاء ذوي الشهداء من الدرجة الاولى
العيسى يتفقد جامعة الموصل ويعلن استئناف الدوام بها مطلع أيلول المقبل
النزاهة : استنقاذ 38 مليون دينارٍ عائدة لشبكة الحماية الاجتماعيَّة
التحالف الوطني يُدين قصف الطائرات التركية لمنطقة سنجار في الموصل
الكهرباء تقرر تجميد الديون التي بذمة المواطنين
معصوم والمالكي يشددان على استكمال التحضيرات للانتخابات واجرائها في توقيتاتها
وزير النفط يؤكد على دعم عمل الشركات العالمية في العراق
الخطوط الجوية : ايراداتنا ارتفعت بنسبة 32% خلال شهر اذار الماضي
المغرب يتلمس الطريق نحو استراتيجية تسند المسنين
تابعونا على الفيس بوك