إحباط محاولة لابتزاز فتاة في بغداد التربية: الأحد المقبل موعد انطلاق الدوام الحضوري هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده! زيدان أمام تحد صعب في مواجهة برشلونة الرافدين يمنح الأولوية لفئة من الموظفين للحصول على شقق بسماية إجراءات جديدة لضمان توفر المحاصيل والمنتجات بأسعار مناسبة زيدان يغيّر خططه المعتادة قبل الكلاسيكو.. وهازارد يظهر بقوة بشرى سارة من محافظ بغداد إلى المحاضرين المجانيين العكيلي يوجه الالتزام بالتعليمات الامتحانية والوقاية الصحية لتجنب الإصابة بفايروس كورونا التربية تعلن إيقاف التعليم الالكتروني واستئنافه مرتبط بقرارات لجنة الصحة صالح عند مصادقته على قانون الموازنة : ضرورة تبنّي الإصلاح المالي والاقتصادي ودعم القطاعات الاقتصادية المختلفة الأستاذ منذر الحمد : الاديب مهدي الربيعي لديه القدرة على إمساك زمام النص والسير نحو أعماق القارئ وملامسة اللاوعي فيه صناديق الاستثمار مع الدول الخليجية عاجل … مجلس الوزراء يوافق على التعاقد مع المحاضرين والاداريين المجانيين وفق الغطاء المالي المخصص اليهم بالموازنة

الخارجية تقيم حفلاً تأبينياً بمناسبة ذكرى تفجير الوزارة عام 2009

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

البلاد اليوم – بغداد –

 أقامت وزارة الخارجيّة حفلاً تأبينيّاً استذكاراً لشهداء الوزارة الذين قضوا في الحادث الإرهابيٍّ الذي طالهم ولذكرى استشهاد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة سيرجيو ديميلو في التفجير الذي طال مقر الأمم المتحدة ببغداد، وبمشاركة سفراء وممثلي البعثات الدبلوماسيّة في العراق.

 وخلال الحفل وضع وزير الخارجيّة الدكتور إبراهيم الاشيقر الجعفريّ إكليلاً من الزهور على النصب التذكاريِّ في مقرَّ الوزارة، وخلال كلمة له في الحفل التأبينيّ قال الوزير ، “إن منطق الديانات عُمُوماً، والدين الإسلاميِّ خصوصاً يشير إلى أنَّ القتل ليس مُبادَرة وليس أصلاً أن يبدأ الإنسان المُؤمِن بالديانات وبالقيم بالقتال إنـَّما يُؤذَن له فيما إذا قـُوتِل، وحُورِب من قِبَل الآخرين، وظـُلِم.. منطق الإرهاب الذي يسود في مختلف مناطق العالم اليوم خارج عن الخلق الدينيِّ، وخارج عن القِيَم الدينية”. مشيراً إلى أن “في مثل يوم 19/8 في عامي 2009 و2003 كنا على موعد مع تفجير وزارة الخارجيّة المأوى، والملاذ، وعقر دار الدبلوماسيّة، والخطاب الإنسانيِّ، ونخسر باقة كبيرة من الشهداء. وإذا رجعنا عقداً من الزمن إلى الوراء في 2003 إذ فقدَت الأمم المتحدة شخصيَّة مُهمَّة وهو السيد سيرجيو ديميلو في عملية تفجيريَّة إرهابيَّة ببغداد”.

 

وتسأل معاليه ماذا يعني أن تسقط قوافل الشهداء من هذه الخنادق، والخارجيّة ليست خندقاً عسكريّاً، وكذلك الأمم المتحدة ليست خندقاً عسكريّاً، وإنما هي مُفاعِلات إنسانيَّة تحمل القِيَم، وتنشر لواء المَحبَّة لعُمُوم البشريَّة؟.. هذا يعني أنَّ الإرهاب المُعاصِر قد كشف عن هويَّـته مثلما كشف، وفجَّر مناطق مُتعدِّدة في العالم، وقد استهدف العراق لأن العراق عُمق الحضارة، ولأنَّ العراق بلد التنوُّعات الدينيَّة، والمذهبيَّة، مُنوهاً أن المعركة في العمق معركة الإنسان مع عدوِّ الإنسان. كلُّ المعارك الجانبية مُفتعَلة لا أساس لها. المعارك التي تـُوحي لنا أنها بين القوميَّات، أو بين الأقاليم، أو بين المذاهب، أو بين الكتل السياسيّة معارك موهومة قابلة للحلِّ فيما إذا تحلـَّى المُتصدُّون السياسيّون، وقادة العالم بقدر من العقلانيَّة.. يُمكِن أن يحلوا هذه المشاكل، وهي ليست عصيَّة عن الحلِّ بشرط أن يكون القادة بمُستوى الأحداث.

واضاف الدكتور الجعفري ، إن “المعركة الحقيقيّة معركة الإنسان مع عدوِّ الإنسان، وهو الإرهاب. برهن الإرهاب بما فيه الكفاية بأنه يستهدفنا جميعاً لا يستثني أحداً.. الذي حصل هنا كان مُمكِناً أن يحصل معنا جميعاً. ضعوا هذه الحقيقة في بالكم: هذا الرواق الذي شهد سُقوط هؤلاء الشهداء كان يُمكِن أن يستهدفنا كلنا؛ ومن ثم يجب أن نتعامل بهذا الحجم، ونـُعطي حجماً من عواطفنا، وتفكيرنا، واهتمامنا بعوائل الشهداء، ويجب أن تكون علامة عائلة الشهيد ميزة نتشرَّف بها.. الامتيازات من قبيل هذا ابن طبيب، وهذا ابن مهندس، وهذا ابن سياسيّ نحترمها، لكننا لا نتوقـَّف عندها، الميزة الحقيقيَّة نتاج الشهداء. الشهيد مُنتِج؛ لأنه أنتج جيلاً، أنتج أولاداً، وأنتج فكراً” .

مشيراً إلى أن “الأمم الحيّة تتغذى معنويّاً على شهدائها، وعلى قِيَمها، ولا ينبغي أن يترك الشهداء عندنا أثر فقدان الشهداء إلا المزيد من التمسُّك بالقِيَم، والمبادئ، واحترام حقوق الإنسان، ونشر المحبَّة، والعدل، والطمأنينة، والثقة في رُبُوع العالم”.

دعا معالي الوزير العراقيين لرصَّ الصفَّ، وتوحِّيد الكلمة، والإستفادة من رمزيَّة سيرجيو ديميلو في الأمم المتحدة الذي عبَّر عن الأمم المتحدة خير تعبير، وهو الذي ينتمي إلى المُؤسَّسة الإنسانيَّة، ويتحمَّل الاستحقاقات المترتبة عليها، أي: ما كان سيرجيو ديميلو مُجرَّد موظف ينتمي إلى مُؤسَّسة.. وان نـُتابع مسيرة هؤلاء الذين ضحَّوا.. هؤلاء يُقرِّبون بين الدول المُتباعِدة بالفكر، وبالجغرافية، وبالقوميّة، وبالديانة؛ لأنهم تعلـَّقوا بأذيال الحقيقة، وضحَّوا من أجلها”، مبيناً أن “العراق اليوم يُعَدُّ الخندق المُتقدِّم، والأوَّل، وأبناؤنا يخطون بدمائهم الزاكية أروع ملاحم البُطولة في جبهات المُواجَهة.. في الفلوجة وقد انتصر القوات المسلحة العراقـيَّة، والحشد الشعبيّ على هؤلاء، وكذلك -إن شاء الله تعالى- سينتصرون في الموصل” .

إحباط محاولة لابتزاز فتاة في بغداد
التربية: الأحد المقبل موعد انطلاق الدوام الحضوري
هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان
حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده!
زيدان أمام تحد صعب في مواجهة برشلونة
الرافدين يمنح الأولوية لفئة من الموظفين للحصول على شقق بسماية
إجراءات جديدة لضمان توفر المحاصيل والمنتجات بأسعار مناسبة
زيدان يغيّر خططه المعتادة قبل الكلاسيكو.. وهازارد يظهر بقوة
بشرى سارة من محافظ بغداد إلى المحاضرين المجانيين
العكيلي يوجه الالتزام بالتعليمات الامتحانية والوقاية الصحية لتجنب الإصابة بفايروس كورونا
التربية تعلن إيقاف التعليم الالكتروني واستئنافه مرتبط بقرارات لجنة الصحة
صالح عند مصادقته على قانون الموازنة : ضرورة تبنّي الإصلاح المالي والاقتصادي ودعم القطاعات الاقتصادية المختلفة
الأستاذ منذر الحمد : الاديب مهدي الربيعي لديه القدرة على إمساك زمام النص والسير نحو أعماق القارئ وملامسة اللاوعي فيه
صناديق الاستثمار مع الدول الخليجية
عاجل … مجلس الوزراء يوافق على التعاقد مع المحاضرين والاداريين المجانيين وفق الغطاء المالي المخصص اليهم بالموازنة
التربية توضح بخصوص الأوامر الإدارية الخاصة بالمحاضرين
الركابي : الوزارة بصدد فتح شمول جديد بالحماية الاجتماعية
الأستاذة فاطمة جمال : رسم لنا الاديب مهدي الربيعي صورا بشكل متقن وقصيدة تدل على تملكه أدوات اللغة والفكرة والأسلوب
تربية الرصافة الثانية تضع آلية دوام الملاكات التعليمية والتدريسية
العيكلي : الوقت مناسب لإنصاف المحاضرين ومنحهم حقهم الطبيعي
علاوي: المحكمة الاتحادية وجهت ضربة قاصمة لارادات الفساد والتزوير
التربية تعلن نتائج امتحانات الوقفين
مهماز الغيث
عنف لا يهدأ بجنوب السودان يعرقل تدفق المساعدات الإنسانية
رؤية في الإصلاح الاقتصادي والمصرفي ما بعد داعش
الجبوري يثمن جهود الاشقاء العرب في دعم الكرة العراقية
حبيبي..
الكربلائي يستذكر حلول ذكرى انطلاق فتوى المرجعية العليا ويوجه وصاياه للمحتفلين بذكرى ولادة الامام الحجة والمقاتلين في الموصل
المكتب الإعلامي للمرجع الصدر : تستحق الأم منّا أن نذكرها ونذكر فضلها ونشكر لها
توتنهام يتوصل لاتفاق مع يوفنتوس بشأن ديبالا
امانة بغداد تدعو المواطنين الى الالتزام بالقوانين البلدية الخاصة بإجازات البناء
المالكي : سياسات النظام المقبور أورثت لنا الكثير من الخلافات والازمات
خلاف يدب في البيت سببه عمل الزوج الطويل
الاثنين المقبل انطلاق بطولة كأس الوزير بخماسي الكرة لموظفي الوزارة
العمل : قانون ذوي الاعاقة يفرض عقوبات على من يدعي الاعاقة او يستغلها للتسول
رئيسة لجنة الثقافة والاعلام النيابية تلتقي بوفد نقابة الفنانين العراقيين
شركة اللورين … تطالب الجهات الحكومية بتوحيد الإدارة في جميع المنافذ حفاظا على المال العام
الحمامي يبحث مع وزير الدفاع الإيراني تطوير واقع النقل في العراق
اختيار الفنانة امل خضير سفيرة للأغنية العربية
الجبوري يناقش الملف الامني والخدمي مع محافظ ورئيس مجلس محافظة ديالى
تابعونا على الفيس بوك