كيا تطرح نسخا شبابية قوية وسريعة من سيارة Ceed الاقتصادية مواصفات الرجل الذي تحبه النساء.. هكذا تمتلك قلوبهن الوباء يقفز بالإحتياجات الإنسانية الى مستوى قياسي أرقام زيدان تنحدر مع ريال مدريد بشكل واضح إعادة النظر في تعيين الطلبة الثلاثة الأوائل وشمول خريجي السنوات السابقة الرافدين يعلن منح قروض 50 مليونا للموظفين للبناء والترميم الإعلامي علي أبو الريش نـبـأ مـن جـنّــة الـكـتـمـان رئيس الجمعية العراقية للتوحد يلتقي بطفل كفيف يعاني من عدم التركيز واضطرابات بالنطق رجل الأعمال ياسر حلاوة التربية: قرار بدء العام الدراسي صدر من خلية الأزمة التربية تنشر آلية الدوام للعام الدراسي 2020 – 2021 في ظل انتشار جائحة “كورونا” إدانة زوج نانسي عجرم بالقتل والعقوبة تصل إلى 20 سنة سجن وفاة اسطورة كرة القدم الارجنتيني دييغو مارادونا ظلالُ هواجسِ اللا أين

الخارجية تقيم حفلاً تأبينياً بمناسبة ذكرى تفجير الوزارة عام 2009

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

البلاد اليوم – بغداد –

 أقامت وزارة الخارجيّة حفلاً تأبينيّاً استذكاراً لشهداء الوزارة الذين قضوا في الحادث الإرهابيٍّ الذي طالهم ولذكرى استشهاد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة سيرجيو ديميلو في التفجير الذي طال مقر الأمم المتحدة ببغداد، وبمشاركة سفراء وممثلي البعثات الدبلوماسيّة في العراق.

 وخلال الحفل وضع وزير الخارجيّة الدكتور إبراهيم الاشيقر الجعفريّ إكليلاً من الزهور على النصب التذكاريِّ في مقرَّ الوزارة، وخلال كلمة له في الحفل التأبينيّ قال الوزير ، “إن منطق الديانات عُمُوماً، والدين الإسلاميِّ خصوصاً يشير إلى أنَّ القتل ليس مُبادَرة وليس أصلاً أن يبدأ الإنسان المُؤمِن بالديانات وبالقيم بالقتال إنـَّما يُؤذَن له فيما إذا قـُوتِل، وحُورِب من قِبَل الآخرين، وظـُلِم.. منطق الإرهاب الذي يسود في مختلف مناطق العالم اليوم خارج عن الخلق الدينيِّ، وخارج عن القِيَم الدينية”. مشيراً إلى أن “في مثل يوم 19/8 في عامي 2009 و2003 كنا على موعد مع تفجير وزارة الخارجيّة المأوى، والملاذ، وعقر دار الدبلوماسيّة، والخطاب الإنسانيِّ، ونخسر باقة كبيرة من الشهداء. وإذا رجعنا عقداً من الزمن إلى الوراء في 2003 إذ فقدَت الأمم المتحدة شخصيَّة مُهمَّة وهو السيد سيرجيو ديميلو في عملية تفجيريَّة إرهابيَّة ببغداد”.

 

وتسأل معاليه ماذا يعني أن تسقط قوافل الشهداء من هذه الخنادق، والخارجيّة ليست خندقاً عسكريّاً، وكذلك الأمم المتحدة ليست خندقاً عسكريّاً، وإنما هي مُفاعِلات إنسانيَّة تحمل القِيَم، وتنشر لواء المَحبَّة لعُمُوم البشريَّة؟.. هذا يعني أنَّ الإرهاب المُعاصِر قد كشف عن هويَّـته مثلما كشف، وفجَّر مناطق مُتعدِّدة في العالم، وقد استهدف العراق لأن العراق عُمق الحضارة، ولأنَّ العراق بلد التنوُّعات الدينيَّة، والمذهبيَّة، مُنوهاً أن المعركة في العمق معركة الإنسان مع عدوِّ الإنسان. كلُّ المعارك الجانبية مُفتعَلة لا أساس لها. المعارك التي تـُوحي لنا أنها بين القوميَّات، أو بين الأقاليم، أو بين المذاهب، أو بين الكتل السياسيّة معارك موهومة قابلة للحلِّ فيما إذا تحلـَّى المُتصدُّون السياسيّون، وقادة العالم بقدر من العقلانيَّة.. يُمكِن أن يحلوا هذه المشاكل، وهي ليست عصيَّة عن الحلِّ بشرط أن يكون القادة بمُستوى الأحداث.

واضاف الدكتور الجعفري ، إن “المعركة الحقيقيّة معركة الإنسان مع عدوِّ الإنسان، وهو الإرهاب. برهن الإرهاب بما فيه الكفاية بأنه يستهدفنا جميعاً لا يستثني أحداً.. الذي حصل هنا كان مُمكِناً أن يحصل معنا جميعاً. ضعوا هذه الحقيقة في بالكم: هذا الرواق الذي شهد سُقوط هؤلاء الشهداء كان يُمكِن أن يستهدفنا كلنا؛ ومن ثم يجب أن نتعامل بهذا الحجم، ونـُعطي حجماً من عواطفنا، وتفكيرنا، واهتمامنا بعوائل الشهداء، ويجب أن تكون علامة عائلة الشهيد ميزة نتشرَّف بها.. الامتيازات من قبيل هذا ابن طبيب، وهذا ابن مهندس، وهذا ابن سياسيّ نحترمها، لكننا لا نتوقـَّف عندها، الميزة الحقيقيَّة نتاج الشهداء. الشهيد مُنتِج؛ لأنه أنتج جيلاً، أنتج أولاداً، وأنتج فكراً” .

مشيراً إلى أن “الأمم الحيّة تتغذى معنويّاً على شهدائها، وعلى قِيَمها، ولا ينبغي أن يترك الشهداء عندنا أثر فقدان الشهداء إلا المزيد من التمسُّك بالقِيَم، والمبادئ، واحترام حقوق الإنسان، ونشر المحبَّة، والعدل، والطمأنينة، والثقة في رُبُوع العالم”.

دعا معالي الوزير العراقيين لرصَّ الصفَّ، وتوحِّيد الكلمة، والإستفادة من رمزيَّة سيرجيو ديميلو في الأمم المتحدة الذي عبَّر عن الأمم المتحدة خير تعبير، وهو الذي ينتمي إلى المُؤسَّسة الإنسانيَّة، ويتحمَّل الاستحقاقات المترتبة عليها، أي: ما كان سيرجيو ديميلو مُجرَّد موظف ينتمي إلى مُؤسَّسة.. وان نـُتابع مسيرة هؤلاء الذين ضحَّوا.. هؤلاء يُقرِّبون بين الدول المُتباعِدة بالفكر، وبالجغرافية، وبالقوميّة، وبالديانة؛ لأنهم تعلـَّقوا بأذيال الحقيقة، وضحَّوا من أجلها”، مبيناً أن “العراق اليوم يُعَدُّ الخندق المُتقدِّم، والأوَّل، وأبناؤنا يخطون بدمائهم الزاكية أروع ملاحم البُطولة في جبهات المُواجَهة.. في الفلوجة وقد انتصر القوات المسلحة العراقـيَّة، والحشد الشعبيّ على هؤلاء، وكذلك -إن شاء الله تعالى- سينتصرون في الموصل” .

كيا تطرح نسخا شبابية قوية وسريعة من سيارة Ceed الاقتصادية
مواصفات الرجل الذي تحبه النساء.. هكذا تمتلك قلوبهن
الوباء يقفز بالإحتياجات الإنسانية الى مستوى قياسي
أرقام زيدان تنحدر مع ريال مدريد بشكل واضح
إعادة النظر في تعيين الطلبة الثلاثة الأوائل وشمول خريجي السنوات السابقة
الرافدين يعلن منح قروض 50 مليونا للموظفين للبناء والترميم
الإعلامي علي أبو الريش
نـبـأ مـن جـنّــة الـكـتـمـان
رئيس الجمعية العراقية للتوحد يلتقي بطفل كفيف يعاني من عدم التركيز واضطرابات بالنطق
رجل الأعمال ياسر حلاوة
التربية: قرار بدء العام الدراسي صدر من خلية الأزمة
التربية تنشر آلية الدوام للعام الدراسي 2020 – 2021 في ظل انتشار جائحة “كورونا”
إدانة زوج نانسي عجرم بالقتل والعقوبة تصل إلى 20 سنة سجن
وفاة اسطورة كرة القدم الارجنتيني دييغو مارادونا
ظلالُ هواجسِ اللا أين
رواتب الموظفين لشهر كانون الثاني مرهونة بموازنة 2021
كيف نسرع عمل أجهزة الكمبيوتر ؟
مرشح لرئاسة برشلونة يستبعد نيمار من أولولياته
كيف تكونون شخصيات مؤثرة ؟ اليكم الطرق
صلاح سينضم لريال مدريد الصيف المقبل في حالة واحدة
التعليم تحدد الأجور الدراسية للتعليم الحكومي الخاص الصباحي للسنة الدراسية المقبلة
الإرهاق المزمن لغز تتكشّف بعض خيوطه
وحده المطر يفهمني ،،،،
ماكرون في تونس لتوقيع اتفاقيات اقتصادية وأمنية
التجارة : عدد العوائل التي جهزت بالمواد الغذائية في الساحل الايمن من الموصل 25796
نزوة أحمق..
عليا بهات … أفضل ممثلة هندية
القوات الامنية تحرر حي الثورة في ايمن الموصل بالكامل
رئيس البرلمان : العراق سيتجاوز كل الازمات والصعوبات مادامت لغة الحوار هي السائدة
كيف تكونون شخصيات مؤثرة ؟ اليكم الطرق
وزارة النفط : تقليص استيراد المشتقات النفطية بنسبة 25%
صلاةُ العاهرةِ!
مصرف الرافدين يلغي شرط الكفيل بشأن منح سلفة لموظفي التربية
العراق يدعو لتنقيح اتفاقية اليونسكو بشأن الآثار لمواجهة العصابات الارهابية
بوفون يرغب في مواصلة اللعب مع يوفنتوس
السعدون : انجزنا العديد من القوانين المهمة منها قانون العفو العام
اعلن في وكالة البلاد اليوم تضمن سعة الانتشار
عقد المحترفين يلتئم على اديم رجا مانكالا وعدنان يلتحق وغياب مؤكد لياسين
نائب عن محافظة نينوى: ضغوطات داخلية وخارجية تعيق تطبيق قانون الحشد الشعبي
الموارد المائية: بغداد لن تتأثر بفيضانات الشرقاط وطلائعها وصلت سامراء
تابعونا على الفيس بوك