(نصف حرف) رئيس مجلس النواب :اهمية توحيد الجهود لتعزيز الواقع الخدمي ودعم استقرار المناطق المحررة الجبوري يدين تفجير العريش ويدعو المجتمع الدولي لاعتماد استراتيجية شاملة لمكافحة الارهاب القانونية النيابية ترجح حصول اتفاق مع الاقليم يتضمن الالتزام بقرارات المحكمة الاتحادية وزير الخارجية يلتقي نظيره الروماني في بوخارست عنْدما…تَبْكِي “شَمْسُ”… وزارة الثقافة تعلن شارع الرشيد موقعا تراثيا التجارة: الغاء 99 وكالة غذائية وطحين خلال شهر أب الماضي بسبب مخالفتهم للضوابط والتعليمات التعليم تعلن نتائج خريجي الدور الثالث وطلبة محافظة نينوى الدكتور مظفر عبد الله يؤكد ان اتحاده سينظم فعاليات الملتقى العلمي السنوي معصوم : ضرورة مضاعفة الجهود لرصد ومعالجة مشكلة المخالفات الدستورية ((بعد الرحيل وبعد السفر)) القانونـية النيابيـة: مقترح جديد لتأجيل انتخابات كركوك وبقاء الوضـع كما هو عليـه حاليـا المرجعية الدينية تحذر من وجود تهديدات للثروة المائية وتدعو الى ايجاد خطط للحفاظ عليها قراءة في قصيدة (عندما يغرد الخوف) للشاعر حميد شغيدل الشمري

ممثل المرجعية يتساءل: هل الدولة عاجزة عن توفير ظروف مناسبة للطلبة لتأدية الامتحانات، ويطالب بتوفير فرص عمل للخريجين

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

البلاد اليوم – بغداد –

استهل ممثل المرجعية الدينية العليا خطبة صلاة الجمعة بالدعاء للمقاتلين في سوح القتال قائلا ” اسال الله سبحانه وتعالى بمن نحن بجواره الامام الحسين عليه السلام ان يشد على ايادي اخوتنا المقاتلين وهم يخوضون حربا ضروسا ضد هذه الطغمة الداعشية المنحرفة، سائلين الله ان يمدهم بنصره وان يعجل لهم هذا النصر وان يحفظهم من كل سوء، وان يسدد رميتهم ويزيدهم اصرارا وقوة كما هم اهل لذلك، وان يلقي في قلوب عدوهم الرعب والخوف وان يزلزل الارض من تحت اقدامهم، وان يولوا مدبرين الى غير رجعة، وان يعجل لنا بالنصر المؤزر ويحفظ بلادنا من كل سوء، وان يبارك بكل جهد يبذل منهم، وان يتغمد الشهداء برحمة واسعة، وان يعجل بالشفاء العاجل للجرحى، ويبارك بالاخوة الاعزاء الذي بذلوا اموالهم وابدانهم وانفسهم في سبيل حفظ العراق وارضه ومقدساته”.

وقال السيد احمد الصافي في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف اليوم (7/7/2017) ان “المجتمع يضم مجموعة كبيرة من خريجي المعاهد والكليات الذين يقومون بين الفينة والاخرى بالمطالبة بايجاد فرص عمل لهم لاشغال مواقع مهمة لادارة بلدهم”، مبينا ان “حديثه عن منظومة متكاملة تستوجب وجود مخرجات للخريجين الذين اكملوا دراستهم ولابد من وجود متلقي لهم يوفر لهم الفرص المناسبة للتعيين”.

واضاف ان “الفراغ والبطالة من الامور الخطيرة جدا، وان الانسان يشعر بانتكاسة نفسية وتعب شديد نتيجة عدم وجود عمل، وانه كلما توفرت فرص العمل كلما خفت المعاناة”.

وتابع ان “الدولة بالنتيجة ستقول ان هناك ازمة في التعينات، موضحا انه ليس بالضرورة ان يكون التعيين بالدولة بل بالامكان توفير فرص العمل من خلال القطاع الخاص وان كان على الدولة السعي الحثيث لايجاد حل لهذه المشكلة”، مؤكدا ان “الحل لمشكلة توفير فرص العمل موجود الا انه يحتاج الى خطوات ودراسة ومعالجة جدية”.

واوضح “ممثل المرجعية العليا ان لدى الشاب الخريج امل كما ان لوالديه الذين اوصلوه الى هذه المراحل المتقدمة بحصوله على الشهادة الجامعية امل كذلك في ايجاد فرصة مناسبة لابراز الطاقة والعلم الذي استفاده لخدمة بلده”.

وتساءل السيد الصافي “من المسؤول” عن ذلك، مشددا على “ضرورة توفير فرص العمل ليتشجع من هم بمقاعد الدراسة على اكمال دراستهم للانخراط في المؤسسات وان كانت غير حكومية”.

واكد ان “على الدولة ايجاد حل لكثرة الخريجين في البلد لان الفراغ والمعاناة من عدم توفر فرص العمل له مخاطر وسلبيات كثيرة”.

واستدرك السيد الصافي ان “طلبة السادس الاعدادي الذين يؤدون الان الامتحانات لهم الحق بان يؤدوها في ظرف مناسب، لا ان يشتكي الطالب من ان قاعة الامتحان حارة جدا ولاتتوفر فيها وسائل الراحة خلال الساعتين او الثلاث”.

وتساءل السيد الصافي نيابة عن الطلبة “لمن يشكو الطالب” ومن سيجيبه ومن سيقول له انت ولدي لابد ان اهتم بك.

كما تساءل ممثل المرجعية الدينية العليا “هل تكاتف المسؤولون لتوفير جو خاص للطالب خلال فترة الامتحانات التي لاتتجاوز ثلاثة اسابيع لاشعاره بانه مهم عندهم، ام تركوه ليقاوم الظروف حتى وان اصيب بغيبوبة او الم او اذى، فضلا عن الوضع النفسي والحر الشديد”.

وانتقد السيد الصافي “عدم الجدية بالتفكير بالطلبة وعدم ايجاد الحلول لمثل تلك المشاكل”، مستدركا انه “لو كان هنالك تفكير لماذا لاتحل المشكلة”.

وقال ان الطالب يسأل وانا أسال ولا اعلم من سيجيب؟.

واوضح السيد الصافي ان “الدولة تعلم ان في هذا الشهر وففي كل سنة تكون مواعيد الامتحانات ثابتة في فصل الصيف، متسائلا هل ان الدولة عاجزة في هذه السنين ان توفر مكانا جيدا يساعد الطالب على الفهم والاجابة، فضلا عن توفير امكنة مناسبة لتأدية الامتحانات”.

واشار ان هناك مصطلح “الوزن العلمي” للطالب، مبينا ان بعض “الطلبات ترد اليه من اشخاص اغلبهم من خرجي الكليات يجد في كتاباتهم اخطاء املائية ونحوية فضلا عن صعوبة قراءة الطلب، كما ان البعض حينما يسأل في اختصاصه يكون ضعيف”.

واكد ان “الجميع مسؤول عن الوزن العلمي الذي سيتم الاعتماد عليه ببناء البلد”، موضحا ان “العلم ليس فيه مجاملة وان له قواعده وحساباته الخاصة”، مشيرا ان “القفز على العلم يعني القفز على حقوق الاخرين، وان القفز على العلم والحصول على طريقة غير مقننة يعني ضرب المهمة التعليمية بمسمار نعشها”.

واردف ان “الوزن العلمي مسؤولية الجميع وانه الان يستصرخ ويقول ارجعوا لي الوزن العلمي”، مؤكدا ان “جميع الجهات التربوية مسؤولة عن ذلك، الطالب والمدرس والوزارات المعنية”..

وتابع ان “هناك عنوان تبادلي، فالاخوة الذين الآن في جبهات القتال بعضهم ترك الدراسة والتحق وبعضهم ترك عمله والتحق”، موضحا ان “هذا الشخص عندما يستشهد واستشهد الكثير فان عينه تبقى على البلد، اذ انه اذا ترك الدراسة يعتقد ان غيره سيكمل المشوار”.

واشار في ختام خطبته ان “هؤلاء لهم حق علينا بكل فضيلة، وان العلم النافع فضيلة والاخلاق فضيلة والاهتمام بهم فضيلة، وان من الجميل جداً ان المدرس والوزارة والطالب عندما يبدأ العملية التربوية يفكّر بهؤلاء الاخوة ويقول هؤلاء لابد ان اهتم بهم، جزاءً ووفاءً لدماء هؤلاء حتى وان انتهى الامر فان هذه المسألة تبقى مسألة وفاء”.

(نصف حرف)
رئيس مجلس النواب :اهمية توحيد الجهود لتعزيز الواقع الخدمي ودعم استقرار المناطق المحررة
الجبوري يدين تفجير العريش ويدعو المجتمع الدولي لاعتماد استراتيجية شاملة لمكافحة الارهاب
القانونية النيابية ترجح حصول اتفاق مع الاقليم يتضمن الالتزام بقرارات المحكمة الاتحادية
وزير الخارجية يلتقي نظيره الروماني في بوخارست
عنْدما…تَبْكِي “شَمْسُ”…
وزارة الثقافة تعلن شارع الرشيد موقعا تراثيا
التجارة: الغاء 99 وكالة غذائية وطحين خلال شهر أب الماضي بسبب مخالفتهم للضوابط والتعليمات
التعليم تعلن نتائج خريجي الدور الثالث وطلبة محافظة نينوى
الدكتور مظفر عبد الله يؤكد ان اتحاده سينظم فعاليات الملتقى العلمي السنوي
معصوم : ضرورة مضاعفة الجهود لرصد ومعالجة مشكلة المخالفات الدستورية
((بعد الرحيل وبعد السفر))
القانونـية النيابيـة: مقترح جديد لتأجيل انتخابات كركوك وبقاء الوضـع كما هو عليـه حاليـا
المرجعية الدينية تحذر من وجود تهديدات للثروة المائية وتدعو الى ايجاد خطط للحفاظ عليها
قراءة في قصيدة (عندما يغرد الخوف) للشاعر حميد شغيدل الشمري
موغابي استقال بعد حصوله على حصانة من الملاحقات القضائية
مبادرة حزبية للخروج من الأزمة السياسية في ألمانيا
حبيب السامر: القصيدة حالة غير منظورة
من وراء الجدار
ريحانةٌ يتيمه
الاعمار : انجاز مشروع الخمس مدارس في محافظتي كربلاء المقدسة والنجف الأشرف
بناء 130 مدرسة في الاهوار
وزير النفط يعلن عن اطلاق 9 رقع استكشافية حدودية للتاهيل والتطوير
عاجل … قوات الحشد العشائري تقتل 4 ارهابيين حاولوا التسلل عبر نفق الى مدينة بغديدا مركز قضاء الحمدانية
طال الغياب
الحقوق النيابية تطالب بأن تكون حماية أيسر الموصل من قبل الجيش والشرطة
حملة تثقيفية لحث المواطنين للاتصال بالخطوط الساخنة
وتوت يطالب المالية لوضع اليه تحويل حملة شهاد البكالوريوس للوزرات الاخرى
عيـــــد شهيــــد ..
بدء استعراض التحرير والنصر
تصديق اعترافات متهمين بالاستيلاء على عقارات المسيحيين وضبط 160 ختماً ومستنداً غير حقيقي
((محطتي الاخيرة))…
التربية تحدد التاسع والعشرين من الشهر الحالي موعداً لبدء العام الدراسي الجديد
ألوية الحشد الشعبي تنهي عمليات تمشيط وتطهير اربع مناطق شمال الدجيل
المحمداوي : مسودة قانون انتخابات مجلس النواب تمثل خطوة متقدمة عن القوانيين السابقة
صراع ميسي ورونالدو على اعتلاء العرش القاري يستمر
الداخلية تدعو أصحاب الشاحنات الى التبليغ عند تعرضهم للابتزاز في السيطرات
بعثة الحج: اكثر من 39 حاجا وصلوا للديار المقدسة ويوم غد تفويج اخر قوافل الإضافيين
مجلس النواب يأجل جلسة استجواب رئيس هيئة الاتصالات الى الخميس المقبل
حمد : الازمة المالية تسببت في الاعتذار عن عدم استضافة بطولة العرب
تابعونا على الفيس بوك