التغيير يبدأ من الفرد العبادي: ضرورة ابعاد الامن عن الخلافات والعمل جار لحصر السلاح بيد الدولة العراق ينظر في طلبات الشركات الأجنبية لاستثمار ميناء الفاو الكبير الصحة تعلن حصيلة الاصابات جراء استخدام ألعاب الأطفال والمفرقعات خلال العيد كاريكاتير – الاستاذ كريم كلش – بلغوا الخنساء عني …. الحشد الشعبي يقتل احد عناصر داعش بمسح أمني لمناطق الحويجة دعاء امي … وزير الخارجية يشدد على موقف العراق الثابت إزاء عودة سوريا إلى حاضنة الجامعة العربيّة الجعفري يثمن موقف فيجي الداعم للعراق في الأمم المتحدة قمرين …. صلاح بـ’حال أفضل’ وواثق من المشاركة في المونديال نجم “المهمة المستحيلة” في أخطر قفزة بتاريخ السينما التوحد يستدرج الحساسية من الغذاء ميزة جديدة لهواتف آبل تتيح التحكم بمجرد إلقاء نظرة على الزر وتشغيله والتنقل بين التطبيقات

مأساة الكرادة بقلم كاتبة بحرانية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم – زينب فخري –

“لم يخطر في بالي وأنا أغادر أرض بغداد، أنَّه سيصيبها ما أصابها، كنت مصرة على العودة إليها من جديد، وكنت قد عقدت العزم أن يحدث ذلك بحلول شهر رمضان من نفس العام. كان مديري في العمل يرفض فكرة السفر إلى بغداد في كلِّ مرَّة أذكر فيها رغبتي. وكان يقترب من لحظة القبول وسرعان ما يرفض وبشدة، أو كان يؤجل الأمر إلى أجل مسمى. قال لي: “فاطمة إن ذهبتي لن تعودي”.. كنت أطمئنه انّ الأمور ستكون بخير، ولكن عندما حدث ما حدث فكرت في الأمر ملياً كيف كان لديه هذا الشعور بخطورة ما قد يحدث لي؟ كنت يومها قد خرجت من عملي عند الثانية ظهراً فأتاني خبر انفجار الكرادة، وبالتحديد مجمع الليث ومجمع الهادي اللذان كنت أقضي أوقاتي فيهما وتسوقي فيهما عندما كنت هناك..”.

هذا ما كتبته الكاتبة والإعلامية البحرينية فاطمة المبارك على غلاف كتابها الموسوم “مأساة الكرادة.. مشاهدات وشهادات من بغداد”.. إلتقيتها في أمسية أقامتها دائرة العلاقات الثقافية العامة التابعة لوزارة الثقافة في مقر الاتّحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق، وبحضور مديرها الأستاذ فلاح حسن شاكر.. ضمن احتفاليات الدائرة ببغداد مدينة الإبداع الأدبي.. حيث أهدتني نسخة من كتابها بعد أمسية تعريفية بالكتاب وبحضور مؤثر من لفيف من عوائل الشهداء، ضحايا التفجير الإرهابي الذي طال الكرادة في عام 2016.

وكانت الكاتبة فاطمة المبارك قد زارت بغداد في 15 آذار عام 2016، أي قبل حادث تفجير الكرادة، ولم يدر بخلدها أن تكتب شيئاً عن هذه الرحلة لولا نصيحة بعض الأصدقاء بتدوين جميع مشاهداتها في هذه الجولة وتصدره بكتاب يعنون “عندما زرت العراق”..

 باشرت فعل به بعد عودتها إلى البحرين.. لكن خبر تفجير الكرادة جعلها تغير مسار كتابها وتخصص جزءاً كبيراً منه لتوثيق هذه الفاجعة.. عملت منذ البدء على جمع كلّ ما يتعلق بالمأساة من صور ومقالات واتّصلت وعبر مواقع التواصل الاجتماعي بعوائل الشهداء وطلبت أسماءهم وقصصهم من عوائلهم لذكرها في كتابها..

بالطبع لم تتمكن من الاتّصال بهم جميعاً فكتفت بما وصلها من العوائل أنفسهم. وما يحز في نفسها الآن أنَّ عوائل آخرين اتَّصلوا بها بعد صدور الكتاب ليزودوها بمعلومات رغبوا بإدراجها في كتابها.. لتعقد العزم على اصدار طبعة ثانية تضم أسماء الذين لم يذكروا في الطبعة الأولى..

تقول الكاتبة والإعلامية المبارك في مقدمة كتابها الذي صدر عن دار أفكار للثقافة والنشر في البحرين ب191 صفحة مع صور توثيقية لمأساة الكرادة: “وأخيراً وصلت… هتفت بغداد وكلّ خلية في جسدي فرحاً بالوصول. تمنيت التحليق عندما نزلت إلى أرض المطار، فقد استكثرت أن أضع قدمي على أطهر تراب عشقته. وأخيراً، سأقبل أرضك يا وطن. كانت ترافقني ابنتي الوحيدة، وكان في انتظارنا في مطار بغداد الدولي والدها الفنان رضا الخياط…”.

وليس بمستغربِ أن يوثق كاتب عراقي مأساة الكرادة بل قام كثيرون بتوثيق الكثير من الأحداث التي يمرّ به العراق من محن وإرهاب وتفجير إن لم نقل كلّها.. لكن أن تكتب كاتبة عربية من الخليج تحديداً عن الكرادة ومأساتها فهذا أمر يستحق الثناء والتحية.. ولها من أهالي الضحايا كلّ الاحترام والتقدير.

التغيير يبدأ من الفرد
العبادي: ضرورة ابعاد الامن عن الخلافات والعمل جار لحصر السلاح بيد الدولة
العراق ينظر في طلبات الشركات الأجنبية لاستثمار ميناء الفاو الكبير
الصحة تعلن حصيلة الاصابات جراء استخدام ألعاب الأطفال والمفرقعات خلال العيد
كاريكاتير – الاستاذ كريم كلش –
بلغوا الخنساء عني ….
الحشد الشعبي يقتل احد عناصر داعش بمسح أمني لمناطق الحويجة
دعاء امي …
وزير الخارجية يشدد على موقف العراق الثابت إزاء عودة سوريا إلى حاضنة الجامعة العربيّة
الجعفري يثمن موقف فيجي الداعم للعراق في الأمم المتحدة
قمرين ….
صلاح بـ’حال أفضل’ وواثق من المشاركة في المونديال
نجم “المهمة المستحيلة” في أخطر قفزة بتاريخ السينما
التوحد يستدرج الحساسية من الغذاء
ميزة جديدة لهواتف آبل تتيح التحكم بمجرد إلقاء نظرة على الزر وتشغيله والتنقل بين التطبيقات
المصباح والمارد…
أحضانٌ تشعرُ باليتمِ
( متى اللقيا )
كواجب وطني وإنساني … مؤسسة تربويون تقوم بتوزيع سلة غذائية على الفقراء والمحتاجين
الخارجية تعلن إنتخاب ‫العراق‬ نائبا لرئيس ‫الجمعية العامة للأمم المتحدة للدورة 73
المهندس والأعرجي يبحثان الأوضاع الأمنية في البلاد
خلال استقباله وفدا برئاسة الجبوري .. همام حمودي يشدد على أهمية إجراءات الانتخابات في موعدها المقرر
منتخب الشباب يلاعب ايران وطاجيكستان تجريبيا
الجعفري يؤكد رفض الحكومة العراقية لتواجد القوات التركيَّة قرب مدينة بعشيقة
الجميلي يبحث مع السفير الروماني سبل تعزيز وتطوير التعاون الاقتصادي
سرير ذكي يدلل طفلك ويرغبّه في النوم
النجيفي : العراق بلد الجميع ولنا حقوق على الدولة وللدولة حقوق علينا
وزير الزراعة يلتقي نظيره الفرنسي لتفعيل الاتفاقيات بين الجانبين
وزارة العمل تطالب بشمول جرحى القوات الامنية والحشد الشعبي براتب المعين المتفرغ
‘سبايدرمان’ يعود إلى وطنه باحثا عن هويته
سيليتش في المربع الذهبي لدورة طوكيو للتنس
الجبوري يصل الى الكويت ويبحث مع نظيره الغانم تطوير علاقات البلدين
امانة بغداد تعد خطة جديدة لتطوير واقع الطرق والساحات العامة
مسافات ………مساء المسافات
وزارة التربية تعلن عن بدء التقديم للأشراف التربوي
أنا كما أنا
“فولفو” تطرح سيارة الدفع الرباعي الهجينة
وزير الخارجية يستقبل نائب وزير الخارجية الأميركي والوفد المرافق له ببغداد
دفعة جديدة من قروض دعم المشاريع الصغيرة في بغداد والمحافظات
التربية تنفي حصول مشادة كلامية مع العبادي حول رواتب المعلمين والمدرسين
تابعونا على الفيس بوك