عاجل… محافظ بغداد المهندس عطوان العطواني يوعز بأجراء تحقيق فوري وعاجل بحادثة اغتيال مدير قسم التخطيط العام في محافظة بغــداد علي مهدي الرفيعي والكشف عن ملابسات الحادث بأسرع وقت ممكن ومحاسبة الجناة . الصين تعيق فرض عقوبات جديدة ضد بيونغيانغ تشارليز ثيرون تثور ضد قوالب الذكورة بافلام الجوسسة بـ’أتوميك بلوند’ نجم قريب من الأرض يرسل إشارات غريبة تلك الحياة …. الحكيم يستقبل العلاق ويبحث معه اعمار المدن المحررة ومدن المحررين التجارة:تفعيل الرقابة الجماهيرية لضمان ايصال الطحين الى الوكلاء بالمواعيد والكميات المحددة الأولمبي يسحق نظيره الافغاني بثمانية اهداف ويضع خطوة أولى واثقة ملاذُ عاشق معصوم : ضرورة رفد الإنتصار العسكري بإعمار المناطق المحررة وعودة النازحين بدء قصف مواقع داعش في تلعفر إستعداداً لتحريرها الغانمي يُعلن إنشاء مركز مشترك مع السعودية لتبادل المعلومات الأمنية مجلس النواب يصوت على مرشحي مجلس المفوضين للمفوضية العليا لحقوق الإنسان وزير الخارجية يلتقي نظيره المصري ويعقدان مؤتمرا صحفيا في بغداد الزراعة النيابية تستضيف المدير العام للمصرف الزراعي لمناقشة القروض الزراعية

مأساة الكرادة بقلم كاتبة بحرانية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم – زينب فخري –

“لم يخطر في بالي وأنا أغادر أرض بغداد، أنَّه سيصيبها ما أصابها، كنت مصرة على العودة إليها من جديد، وكنت قد عقدت العزم أن يحدث ذلك بحلول شهر رمضان من نفس العام. كان مديري في العمل يرفض فكرة السفر إلى بغداد في كلِّ مرَّة أذكر فيها رغبتي. وكان يقترب من لحظة القبول وسرعان ما يرفض وبشدة، أو كان يؤجل الأمر إلى أجل مسمى. قال لي: “فاطمة إن ذهبتي لن تعودي”.. كنت أطمئنه انّ الأمور ستكون بخير، ولكن عندما حدث ما حدث فكرت في الأمر ملياً كيف كان لديه هذا الشعور بخطورة ما قد يحدث لي؟ كنت يومها قد خرجت من عملي عند الثانية ظهراً فأتاني خبر انفجار الكرادة، وبالتحديد مجمع الليث ومجمع الهادي اللذان كنت أقضي أوقاتي فيهما وتسوقي فيهما عندما كنت هناك..”.

هذا ما كتبته الكاتبة والإعلامية البحرينية فاطمة المبارك على غلاف كتابها الموسوم “مأساة الكرادة.. مشاهدات وشهادات من بغداد”.. إلتقيتها في أمسية أقامتها دائرة العلاقات الثقافية العامة التابعة لوزارة الثقافة في مقر الاتّحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق، وبحضور مديرها الأستاذ فلاح حسن شاكر.. ضمن احتفاليات الدائرة ببغداد مدينة الإبداع الأدبي.. حيث أهدتني نسخة من كتابها بعد أمسية تعريفية بالكتاب وبحضور مؤثر من لفيف من عوائل الشهداء، ضحايا التفجير الإرهابي الذي طال الكرادة في عام 2016.

وكانت الكاتبة فاطمة المبارك قد زارت بغداد في 15 آذار عام 2016، أي قبل حادث تفجير الكرادة، ولم يدر بخلدها أن تكتب شيئاً عن هذه الرحلة لولا نصيحة بعض الأصدقاء بتدوين جميع مشاهداتها في هذه الجولة وتصدره بكتاب يعنون “عندما زرت العراق”..

 باشرت فعل به بعد عودتها إلى البحرين.. لكن خبر تفجير الكرادة جعلها تغير مسار كتابها وتخصص جزءاً كبيراً منه لتوثيق هذه الفاجعة.. عملت منذ البدء على جمع كلّ ما يتعلق بالمأساة من صور ومقالات واتّصلت وعبر مواقع التواصل الاجتماعي بعوائل الشهداء وطلبت أسماءهم وقصصهم من عوائلهم لذكرها في كتابها..

بالطبع لم تتمكن من الاتّصال بهم جميعاً فكتفت بما وصلها من العوائل أنفسهم. وما يحز في نفسها الآن أنَّ عوائل آخرين اتَّصلوا بها بعد صدور الكتاب ليزودوها بمعلومات رغبوا بإدراجها في كتابها.. لتعقد العزم على اصدار طبعة ثانية تضم أسماء الذين لم يذكروا في الطبعة الأولى..

تقول الكاتبة والإعلامية المبارك في مقدمة كتابها الذي صدر عن دار أفكار للثقافة والنشر في البحرين ب191 صفحة مع صور توثيقية لمأساة الكرادة: “وأخيراً وصلت… هتفت بغداد وكلّ خلية في جسدي فرحاً بالوصول. تمنيت التحليق عندما نزلت إلى أرض المطار، فقد استكثرت أن أضع قدمي على أطهر تراب عشقته. وأخيراً، سأقبل أرضك يا وطن. كانت ترافقني ابنتي الوحيدة، وكان في انتظارنا في مطار بغداد الدولي والدها الفنان رضا الخياط…”.

وليس بمستغربِ أن يوثق كاتب عراقي مأساة الكرادة بل قام كثيرون بتوثيق الكثير من الأحداث التي يمرّ به العراق من محن وإرهاب وتفجير إن لم نقل كلّها.. لكن أن تكتب كاتبة عربية من الخليج تحديداً عن الكرادة ومأساتها فهذا أمر يستحق الثناء والتحية.. ولها من أهالي الضحايا كلّ الاحترام والتقدير.

عاجل… محافظ بغداد المهندس عطوان العطواني يوعز بأجراء تحقيق فوري وعاجل بحادثة اغتيال مدير قسم التخطيط العام في محافظة بغــداد علي مهدي الرفيعي والكشف عن ملابسات الحادث بأسرع وقت ممكن ومحاسبة الجناة .
الصين تعيق فرض عقوبات جديدة ضد بيونغيانغ
تشارليز ثيرون تثور ضد قوالب الذكورة بافلام الجوسسة بـ’أتوميك بلوند’
نجم قريب من الأرض يرسل إشارات غريبة
تلك الحياة ….
الحكيم يستقبل العلاق ويبحث معه اعمار المدن المحررة ومدن المحررين
التجارة:تفعيل الرقابة الجماهيرية لضمان ايصال الطحين الى الوكلاء بالمواعيد والكميات المحددة
الأولمبي يسحق نظيره الافغاني بثمانية اهداف ويضع خطوة أولى واثقة
ملاذُ عاشق
معصوم : ضرورة رفد الإنتصار العسكري بإعمار المناطق المحررة وعودة النازحين
بدء قصف مواقع داعش في تلعفر إستعداداً لتحريرها
الغانمي يُعلن إنشاء مركز مشترك مع السعودية لتبادل المعلومات الأمنية
مجلس النواب يصوت على مرشحي مجلس المفوضين للمفوضية العليا لحقوق الإنسان
وزير الخارجية يلتقي نظيره المصري ويعقدان مؤتمرا صحفيا في بغداد
الزراعة النيابية تستضيف المدير العام للمصرف الزراعي لمناقشة القروض الزراعية
التميمي : لا قيمة قانونية لقرار مجلس محافظة ديالى بإقالة مديرة المصرف الزراعي
العلاق : اعتماد الشباب والتقنيات المصرفية الحديثة اساس النهوض بالقطاع المصرفي
أسباب تأخر صرف فروقات رواتب شهداء العمليات الإرهابية من قبل هيئة التقاعد
منح القروض والسلف للأميين بعد تخرجهم
طائرة الوطني الى جاكارتا
موراتا: سنقاتل من أجل الثنائية
همام حمودي يثمن استجابة وزير النقل لمطلبه بتخفيض اجور السفر للمعلمين
سعادة خرساء بثوب أحمر
كريستيانو: ابقى رأسك مرفوعا
علي الاديب: ما تحقق من انتصارات على يد قواتنا البطلة انجاز كبير ينبغي الحفاظ عليه
بطلة ‘امرأة جميلة’ الأجمل في العالم للمرة الخامسة
ميسي يتفادى عملية جراحية تبعده عن الملاعب لمدة تزيد عن شهر
عضو بالقانونية النيابية: مقترح إجازة الخمس سنوات للموظفين خال من اية مخالفة
القوات المشتركة تعلن تحرير الجزء الجنوبي للساحل الايسر من الموصل بالكامل
شعبة المحركات
الجبوري : تحرير مدينة الموصل يعد نصرا كبيرا احرزه العراقيين على الارهاب
رئيس البرلمان يؤكد على أهمية التعجيل بتحرير المدن من براثن الارهاب
الجبوري يبارك للقوات المسلحة والقوات المقاتلة سرعة انجاز الاستعدادت لمعركة الموصل
تصديق اعترافات تاجري مخدرات بحوزتهما كميات كبيرة من أشرطة
متى تقرأ دمعي
البياتي يُرّجح حسم تسمية 4 وزراء خلال الأسبوع المقبل
آرام يدعو العبادي الى حسم ملف الكابينة الحكومية
السجن سبع سنوات لمدير عام الموازنة والبرامج الأسبق في وزارة الدفاع
التربية تعلن تأجيل امتحانات الوقفين حتى اشعار آخر
النصوص تنطق في وورد لمرافقة رحلة تعلم العربية
تابعونا على الفيس بوك