المنتجات النفطية تكشف موعد توزيع البطاقة الوقودية أسطورة الحياة والموت الشفاه الكرزية جمال وأنوثة وجاذبية النقد ضمن الرؤية الانطباعية والواقعية بعيدا عن متناول الوهم دورتموند يُحدد رقما خياليا لبيع هالاند الصحة العالمية: نرفض استخدام شهادات التطعيم كشرط مسبق للسفر الدولي العوادي يوجه بتمديد ساعات العمل في دوائر البطاقة الوطنية الكاظمي وبلاسخارت يستعرضان مجمل العملية الانتخابية العكيلي يتفقد عدداً من المراكز الامتحانية للدراسة المتوسطة الدور الثاني 🌺🌺 واحة الاحلام 🌺عنوان الجمال انخفاض أسعار صرف الدولار في الأسواق المحلية هيفاء وهبي تستعرض أنوثتها وجمالها بإطلالة استثنائية وجريئة الكاظمي يثني على جهود القوات الأمنية في توفير الأمن الانتخابي مبابي يخطط لتعلم اللغة العربية الأرض على موعد مع عاصفة شمسية “ضخمة”

مأساة الكرادة بقلم كاتبة بحرانية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم – زينب فخري –

“لم يخطر في بالي وأنا أغادر أرض بغداد، أنَّه سيصيبها ما أصابها، كنت مصرة على العودة إليها من جديد، وكنت قد عقدت العزم أن يحدث ذلك بحلول شهر رمضان من نفس العام. كان مديري في العمل يرفض فكرة السفر إلى بغداد في كلِّ مرَّة أذكر فيها رغبتي. وكان يقترب من لحظة القبول وسرعان ما يرفض وبشدة، أو كان يؤجل الأمر إلى أجل مسمى. قال لي: “فاطمة إن ذهبتي لن تعودي”.. كنت أطمئنه انّ الأمور ستكون بخير، ولكن عندما حدث ما حدث فكرت في الأمر ملياً كيف كان لديه هذا الشعور بخطورة ما قد يحدث لي؟ كنت يومها قد خرجت من عملي عند الثانية ظهراً فأتاني خبر انفجار الكرادة، وبالتحديد مجمع الليث ومجمع الهادي اللذان كنت أقضي أوقاتي فيهما وتسوقي فيهما عندما كنت هناك..”.

هذا ما كتبته الكاتبة والإعلامية البحرينية فاطمة المبارك على غلاف كتابها الموسوم “مأساة الكرادة.. مشاهدات وشهادات من بغداد”.. إلتقيتها في أمسية أقامتها دائرة العلاقات الثقافية العامة التابعة لوزارة الثقافة في مقر الاتّحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق، وبحضور مديرها الأستاذ فلاح حسن شاكر.. ضمن احتفاليات الدائرة ببغداد مدينة الإبداع الأدبي.. حيث أهدتني نسخة من كتابها بعد أمسية تعريفية بالكتاب وبحضور مؤثر من لفيف من عوائل الشهداء، ضحايا التفجير الإرهابي الذي طال الكرادة في عام 2016.

وكانت الكاتبة فاطمة المبارك قد زارت بغداد في 15 آذار عام 2016، أي قبل حادث تفجير الكرادة، ولم يدر بخلدها أن تكتب شيئاً عن هذه الرحلة لولا نصيحة بعض الأصدقاء بتدوين جميع مشاهداتها في هذه الجولة وتصدره بكتاب يعنون “عندما زرت العراق”..

 باشرت فعل به بعد عودتها إلى البحرين.. لكن خبر تفجير الكرادة جعلها تغير مسار كتابها وتخصص جزءاً كبيراً منه لتوثيق هذه الفاجعة.. عملت منذ البدء على جمع كلّ ما يتعلق بالمأساة من صور ومقالات واتّصلت وعبر مواقع التواصل الاجتماعي بعوائل الشهداء وطلبت أسماءهم وقصصهم من عوائلهم لذكرها في كتابها..

بالطبع لم تتمكن من الاتّصال بهم جميعاً فكتفت بما وصلها من العوائل أنفسهم. وما يحز في نفسها الآن أنَّ عوائل آخرين اتَّصلوا بها بعد صدور الكتاب ليزودوها بمعلومات رغبوا بإدراجها في كتابها.. لتعقد العزم على اصدار طبعة ثانية تضم أسماء الذين لم يذكروا في الطبعة الأولى..

تقول الكاتبة والإعلامية المبارك في مقدمة كتابها الذي صدر عن دار أفكار للثقافة والنشر في البحرين ب191 صفحة مع صور توثيقية لمأساة الكرادة: “وأخيراً وصلت… هتفت بغداد وكلّ خلية في جسدي فرحاً بالوصول. تمنيت التحليق عندما نزلت إلى أرض المطار، فقد استكثرت أن أضع قدمي على أطهر تراب عشقته. وأخيراً، سأقبل أرضك يا وطن. كانت ترافقني ابنتي الوحيدة، وكان في انتظارنا في مطار بغداد الدولي والدها الفنان رضا الخياط…”.

وليس بمستغربِ أن يوثق كاتب عراقي مأساة الكرادة بل قام كثيرون بتوثيق الكثير من الأحداث التي يمرّ به العراق من محن وإرهاب وتفجير إن لم نقل كلّها.. لكن أن تكتب كاتبة عربية من الخليج تحديداً عن الكرادة ومأساتها فهذا أمر يستحق الثناء والتحية.. ولها من أهالي الضحايا كلّ الاحترام والتقدير.

المنتجات النفطية تكشف موعد توزيع البطاقة الوقودية
أسطورة الحياة والموت
الشفاه الكرزية جمال وأنوثة وجاذبية
النقد ضمن الرؤية الانطباعية والواقعية بعيدا عن متناول الوهم
دورتموند يُحدد رقما خياليا لبيع هالاند
الصحة العالمية: نرفض استخدام شهادات التطعيم كشرط مسبق للسفر الدولي
العوادي يوجه بتمديد ساعات العمل في دوائر البطاقة الوطنية
الكاظمي وبلاسخارت يستعرضان مجمل العملية الانتخابية
العكيلي يتفقد عدداً من المراكز الامتحانية للدراسة المتوسطة الدور الثاني
🌺🌺 واحة الاحلام 🌺عنوان الجمال
انخفاض أسعار صرف الدولار في الأسواق المحلية
هيفاء وهبي تستعرض أنوثتها وجمالها بإطلالة استثنائية وجريئة
الكاظمي يثني على جهود القوات الأمنية في توفير الأمن الانتخابي
مبابي يخطط لتعلم اللغة العربية
الأرض على موعد مع عاصفة شمسية “ضخمة”
مكيافيللي وكتابه الأمير
إعادة العمل بإصدار البطاقة الوطنية في بغداد والمحافظات
❤️ واحــة الاحـلام ❤️
كيف أنحف في أسبوع 10 كيلو بدون رجيم ؟
المريخ يقترب من الشمس ويقطع اتصاله مع الارض
جهلنا بحضارتنا وأمجادنا
الرافدين يباشر بصرف المستحقات المالية لاصحاب المنافذ
طريق الطف ،،
المرجعية تحمل الجميع مسؤولية بناء “مواطن صالح” وتضع حلولاً لتجنب “تفكك الأسر”
التقِط حجر
جهاز محمول يتيح للمشلولين المشي يخطو أولى خطواته
العبادي : اذا لم ينجح النظام السياسي في محاربة الفساد فذلك يعني فشله
(( مولدي شاهد عيان ))
الجبوري : العراق مقبل على مرحلة مهمة تتمثل بإعادة اعمار المدن المحررة تستدعي مشاركة عربية ودولية
صالح لعبد اللهيان: أمن وسيادة العراق عنصران لا غنى عنهما لاستقرار المنطقة
{{{زائرة نزيل مجهولة}}}
مجلس الوزراء يقر عددا من الإجراءات الوقائية لمواجهة السلالة الجديدة من فيروس كورونا
التربية : لا يجوز تكليف المرشدين التربويين بتدريس اية مادة دراسية
كبار السن .. البركة الخفية !!
الموانئ تعزو حادثة التصادم في خور عبد الله الى تقاطع الخطوط الملاحية
وزير التعليم يدعو الى انصاف اساتذة الجامعات وعدم المساس باستحقاقاتهم
همام حمودي يدعو لمنح استحقاقات البصرة ويؤكد : مالم تنهض المحافظة لن ينهض العراق
النجيفي والبارزاني يبحثان ملف اغاثة النازحين و عمليات تحرير الموصل
العدل تعلن استعدادها لاستلام مسؤولية السجون ومراكز الاحتجاز
وزير التعليم يوافق على قبول آسيا كمال في كلية الفنون الجميلة
تابعونا على الفيس بوك