طلاق جينيفر أنيستون يعزز تكهنات ارتباطها ببراد بيت باحثون: مساعدة الرجل لزوجته مفيدة لصحته ساعة من ألعاب الفيديو تحسن مهارات الاهتمام البصري هل تحتاج البشرة إلى كريمات نهارية وليلية ؟ نبض بنبض كونتي يعد جماهير تشلسي بالتألق على ملعب ‘كامب نو’ ريال مدريد يستعيد كبرياؤه وينفرد بالمركز الثالث في بطولة اسبانيا برشلونة يريد كبح مفاجآت جيرونا في الدوري الاسباني شاشة رقيقة تشبه الضمادة لتوجيه وتلقي رسائل الكترونية هل يضع الذكاء الاصطناعي يده في يد الهاكرز؟ حضارة بمخلوقات عملاقة في أكبر كهف غارق بالعالم الجعفري يبحث مع المعلم سير العلاقات الثنائيَّة بين بغداد ودمشق وزير النفط يبحث في تركيا ملف استئناف الصادرات النفطية عبر جيهان القضاء: الإعدام لتركية والسجن المؤبد لعشر إرهابيات أخريات من جنسيات مختلفة الوطني يعلن قائمته ويحسم مصير ياسر قاسم

تنويه : شهادة ..الشكر والتقدير.. لماذا ؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم الكاتب وليد عيسي موسي –

دأبت الحركة الثقافية قي مناسبات بعينها سواء عامة ام خاصة الى اجراء تقويمي لواقع العطاء وانتاجيته نوعا وجودة ، عبر تشخيص مقنن محدد الاهداف والوجوب لتجلياته الاحساسية الجمالية وصولا الى تأشير موضوعي يرصن الجودة بوصف دلالات ذلك تحديدا وتحليلا حتى تحقق حالة حزمة من المخرجات تكون مرجعية علمية في تقويم النتاج والمنتجين .. وذلك من خلال معالجات تحليلية مستمرة تفضي الى حالة من التاشير العلمي لكل ذلك . نثبت هنا التقصير الواضح في هذا المجال بالعزوف عن الدور المطلوب الواجب القيام به ان شئنا حالة من العافية والسلامة الفكرية والصحة المكنونية لطبيعة مايطرح من عطاء ادبي كرد فعل عما قد فعلته حركة الواقع في الذات المؤدبة . اذ نلاحظ حالة مؤكدة الى احتراف البعض لحالة من اللامسئولية والتهرب من التشخيص العلمي الموضوعي في معالجة المطروح الجمالي في الساحة الثقافية . وخاصة الضعف الهابط المجرد من كل قيمة اجتهادية جمالية .يشخص مع الاسف مثل هذا التخلي عن شرف الكلمة وخطورة الموقف وعظمة الرسالة دون اي اعتبار وبتجاوز مقصود فاقد لاي مسوغ قابل ان يليق بنا احترام مبرراته الخائبة وتطلعاته المريضه الهابطة تحقيقا لاهداف بعيدة كل البعد عن الثقافة واهميتها الكينونية في توجيه الذائقة والمزاج الجمعي صوب بر الجودة المستهدفة والتطور والتجدد المتالق .

ان نظرة متأنية للحراك الثقافي عبر مساحات المواقع الادبية المحتلفة حقيقة وافتراضا ..نلمس البون الشاسع بين ماهو مرجو من الحراك الثقافي في ترصين البنية الادبية والعمل على ترسيخ قيمه وقيمته وقواعده واسسه المعروقة وتجليات التجديد .وبين من دخل الميدان كنزوه استعراضية لذات متضخمة نرجسيا مانحة الالقاب دون وجه حق او تخصص او اهلية فشاعت الالقاب الفارغة من اي محتوى حقيقي او نوعية انتاجية تبرر ذلك فاختلط على القّيم على الموقع ان للقب الادبي اسس ومتطلبات واجب وعيها من قبل المقيم اولا ومن ثم عدم اطلاقها مجاملة او وصولا الى تواصل غرضي مقبول او مرفوض اعتباريا او سلوكيا .

هنا تشخص بل وتلاحقنا اينما مضينا او حللنا القضية الكبرى التي يحملها التقويم العلمي المنهجي لحركة وطبيعة الحراك الابداعي . ان عملية التقويم بذاتها هي صورة لواقع متحرك نامي حي ابدي الكينونة والتجلي الجمالي المشعور او المتخيل او المتصور .. ذلك لانها تحدد لنا موضع القدم على ارض الانجاز وقيمته ومستواه وتطلعاته .. فهي حقيقة ما كائن واحتمالات ما قد يكون .. فلا يحق لاي فاشل في وعي وظيفته ودوره ان يقفز على وعينا وجهدنا وحياتنا ليلعب في الوقت الضائع ليسدد ضرباته العشوائية بتوال ممجوج مرفوض .. مؤشرا لفقر في القدرة على وعي حركة الواقع وقوانينه وقواه المحركة .لاعبا بتشويش متخبط راسما بالوان مغشوشة قاصدا ومحاولا ان يحتل مكانة مفترضه في الوسط الثقافي الذي سرعان مايكشف ويلفظ مثل هؤلاء الى غير رجعة وان تظهر لهم في وقت لاحق بوجه آخر الا بالحتم ستلقى نفس المصير وان الى حين .

طلاق جينيفر أنيستون يعزز تكهنات ارتباطها ببراد بيت
باحثون: مساعدة الرجل لزوجته مفيدة لصحته
ساعة من ألعاب الفيديو تحسن مهارات الاهتمام البصري
هل تحتاج البشرة إلى كريمات نهارية وليلية ؟
نبض بنبض
كونتي يعد جماهير تشلسي بالتألق على ملعب ‘كامب نو’
ريال مدريد يستعيد كبرياؤه وينفرد بالمركز الثالث في بطولة اسبانيا
برشلونة يريد كبح مفاجآت جيرونا في الدوري الاسباني
شاشة رقيقة تشبه الضمادة لتوجيه وتلقي رسائل الكترونية
هل يضع الذكاء الاصطناعي يده في يد الهاكرز؟
حضارة بمخلوقات عملاقة في أكبر كهف غارق بالعالم
الجعفري يبحث مع المعلم سير العلاقات الثنائيَّة بين بغداد ودمشق
وزير النفط يبحث في تركيا ملف استئناف الصادرات النفطية عبر جيهان
القضاء: الإعدام لتركية والسجن المؤبد لعشر إرهابيات أخريات من جنسيات مختلفة
الوطني يعلن قائمته ويحسم مصير ياسر قاسم
الشيخ حمودي مُستقبلآ ولايتي : العراق وايران جبهة واحدة ضد الاٍرهاب ونرفض اي تواجد أمريكي بالمنطقة
الجبوري يطالب الحكومة بضرورة الاسراع بإغاثة النازحين والعمل على اعمار مدنهم المدمرة
ريال مدريد يسابق الزمن لتجهيز مارسيلو
الجعفري : ضرورة تضافر جُهُود الدول الإسلاميَّة باتجاه تحقيق الوحدة
اتحاد المصارف العربية يحتفل باعلان اصدار كتاب جديد للاستاذ سمير النصيري في بيروت
انطلاق منافسات بطولة الجمهورية بالسكواش في بغداد
التعليم تطلق استمارة التقديم للطلبة الذين لم يظهر لهم قبول في الجامعات
عاجل … الموصل ستحتفل بربيعها الثالث
العيسى يعلن الاتفاق مع جامعة نورثامبتون البريطانية على قبول الأوائل في دراسة الدكتوراه
سفير الاعلام العربي يمنح الاستاذ عادل الدراجي وشاح علم العراق وشهادة تقديرية
جامعة واسط تعلن خطتها لقبول 3500 طالب
رسائل كلينتون الإلكترونية تثير البلبلة مجددا
رئيس الجمهورية يستقبل رئيس الوقف الشيعي
يَركضُ العُمرُ
صدمات سعرية متلاحقة في الأردن من الخبز والوقود الى الكهرباء
فيسبوك تحذر المستخدمين عند تحميل صورهم الخاصة
الزاملي : ملف حقوق الانسان اصبح من اولويات عمل وزارة العدل
لواء 13 في الحشد يفجر عجلة مفخخة ويستولي على معمل تفخيخ غرب الموصل
وزير الخارجية الاسباني يزور بغداد
بدانة الأم تزيد خطر إصابة الطفل بالصرع
الشركة العامة لمعدات الاتصالات والقدرة تسعى تطوير مصانعها الانتاجية
(((هذيان)))
النائب فالح الخزعلي : تأجيل الانتخابات خيانة لدماء الشهداء وتآمر على العراق
منح القروض والسلف للأميين بعد تخرجهم
ليبيا تطلب دعما إيطاليا لمكافحة الهجرة
تابعونا على الفيس بوك