العبادي لوفد من النجف: هناك من يريد التخريب لكي تتراجع النجف اقتصاديا الاعرجي : الرسالة وصلت ويتوجب اعطاء فرصة للحكومة لتحقيق مطالب المتظاهرين مجلس بغداد : قطع الأنترنت وحجب مواقع التواصل الإجتماعي حلول غير منطقية الجميلي يبحث مع السفير اللبناني اعادة افتتاح الطريق البري بين البلدين عبر سوريا الزاملي يوجه بالاسراع بادخال قانون اصلاح النزلاء والمودعين حيز التنفيذ عمليات ضبط في صحة الأنبار تفضي إلى استرجاع 6 مليارات دينار الهيئة العليا للحج والعمرة تبدأ بتأشير جوازات الحجاج تفاصيل جديدة في صفقة كريستيانو رونالدو وزير الكهرباء : الوزارة قد وضعت خطة بديلة عن استيراد الكهرباء من ايران 41 الف متقدم للحصول على القروض الميسرة خلال شهر فرنسا تصنع التأريخ وتتوج بطلة للعالم اقالة قائد شرطة النجف وتكليف اللواء علاء غريب بإدارة الملف الامني الإتصالات تعلن عن تشغيل تجريبي لخدمة الأنترنت معصوم يؤكد ضرورة حشد جميع الامكانيات لمنع استغلال الازمة من قبل الجهات المعادية أمير الكويت يؤكد استعداد بلاده لتقديم كل دعم ممكن للعراق

إشراك القطاع الخاص في إدارة الاقتصاد يساهم بتعظيم الموارد

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم المستشار الاقتصادي والمصرفي سمير النصيري  –

تشير جميع المؤشرات الواردة في الموازنة لعام 2017 بأن الإيرادات غير النفطية ستكون بنسبة أعلى بالمقارنة بما تم تخصيصه للأعوام السابقة.  وهذا يعني ان الحكومة تخطط لبدء الانتقال من الاقتصاد الريعي الى الإنتاجي، وتنويع الموارد، وتقليل نسبة الاعتماد على النفط من 95 بالمائة الى 85 بالمائة في عام 2017 من مجموع الايرادات.  ولكي يتحقق ذلك لابد ان يكون هناك دور واضح وبرنامج مرسوم لإشراك القطاع الخاص في ادارة الاقتصاد.  ويأتي ذلك من خلال اعادة بناء الهيكل المؤسسي للقطاع الخاص في الجوانب التشريعية والتحفيزية والإجرائية وبما ينسجم ويتطابق مع ما ورد بالمحور (ثالثا) من البرنامج الحكومي (تشجيع التحول للقطاع الخاص) ومراحل تنفيذ استراتيجية تطويره للسنوات (2014-2030) التي اطلقتها الحكومة في شباط 2015 على ان تبدأ فعلاً هذه البرامج فورا بوضع آليات لإشراك القطاع الخاص الوطني في صناعة القرارات الاقتصادية وفق نظرة شاملة لتحفيز القطاعات الإنتاجية كافة ومنها بشكل اساسي في الزراعة والصناعة والتشييد (الاسكان والاعمار) والطاقة والخدمات والسياحة،وان يكون هناك دور اساس للقطاع المصرفي في التمويل وان تتبنى الحكومة وممثليات القطاع الخاص برامج ومساهمات واجراءات تنفيذية محسوبة ومدعومة ماديا وقانونيا، وان يكون عامي2017 و٢٠١٨هي فعلا عامي القطاع الخاص.

ولغرض تحقيق ذلك لابد ان تتولى الحكومة بالدرجة الأولى تأسيس مجلس اعلى للشوؤن الاقتصادية (مجلس السوق) يتشكل من ممثلين للقطاع الخاص والحكومة يتولى الإدارة والاشراف والمراجعة والتقييم للبرامج والسياسات الموضوعة لصناعة القرارات المطلوبة لتحقيق الاهداف الاقتصادية المركزية بالمشاركة والتعاون بين القطاعين الخاص والعام.

 لذلك فإني ارى بأن المرحلة والتجربة التي يعيشها العراق اقتصاديا منذ (2003-2016) تحتاج إلى وقفة تحليلية وتقييمية مخلصة من أجل بناء اقتصاده الوطني وفق نظرة استراتيجية جديدة للانتقال إلى اقتصاد السوق وفقاً لبرنامج أعدته الحكومة وصادق عليه مجلس النواب العراقي تضمن ستة محاور أساسية ومن أبرزها المحور الاقتصادي، والذي يؤكد على ضرورة تطبيق مراحل مهمة باتجاه بناء استراتيجية لتنمية الاقتصاد ودعم وتطوير القطاع الخاص ليأخذ دوره في المساهمة في البناء الجديد للاقتصاد وتنويع موارده للموازنة دون الاعتماد بنسبة كبيرة على النفط.

ولغرض مناقشة ودراسة الواقع الاقتصادي الذي يمر به العراق  لابد من الوقوف بالتحليل المنطقي والعلمي والاقتصادي على أبرز المحاور التي يتطلب ايجاد الحلول بهدف بناء المقدمات السليمة للانتقال إلى آليات اقتصاد السوق الناجزة.  ويتطلب لغرض تنفيذ استراتيجية تطوير القطاع الخاص قيام الحكومة والقطاع الخاص بكافة مجالاته المصرفية والصناعية والزراعية والخدمية المشاركة والتعاون في تطبيق استراتيجية التطوير بالاتجاهات التي تحقق الاهداف المرحلية والمتوسطة والطويلة.  وهذا يعني إشراك القطاع الخاص بدور أكبر في صناعة القرار الاقتصادي وقيادة السوق من خلال ما يأتي:

 1- المساهمة في تحسين بيئة الأعمال في العراق وتوفير المناخ الاستثماري المشجع لجذب رؤوس الاموال الوطنية والأجنبية وتشجيع تحقيق الشراكات بين القطاع العام والخاص.

2- المساهمة في تهيئة بيئة تشريعية جديدة تستند في مرجعيتها إلى المادة (25) من الدستور الدائم والاستراتيجيات والقوانين الخاصة بالإصلاح الاقتصادي وتطوير القطاع الخاص بما يضمن تفعيله وقيادته للسوق مستقبلاً.

3- إدامة وتفعيل الشراكة والحوار والتعاون بين القطاع الخاص والحكومة.

4- المساهمة في وضع السياسات والآليات والاستراتيجيات والمشاركة في متابعة تنفيذها لحسم الانتقال إلى مراحل مبرمجة زمنياً إلى اقتصاد السوق.

5- العمل على توفير مصادر تمويل اضافية للموازنة العامة للدولة باعتماد تنمية وتنويع الموارد باتجاه رفع نسبة الموارد الأخرى غير النفط في الناتج المحلي الإجمالي.

6- العمل على تشجيع انشاء وتطوير المشاريع الصغرى والصغيرة والمتوسطة بما يحقق التنمية الشاملة والمستدامة بما في ذلك تشكيل المؤسسات المتخصصة لهذا الغرض.

7- التعاون في ضمان تنفيذ الخطط المركزية في توفير البنى التحتية لتشجيع وتطوير القطاع الخاص في الصناعة والتجارة والزراعة والسياحة والثروات المعدنية والطاقة والخدمات.

8- تفعيل دور المصارف المتخصصة والمصارف الخاصة لتوفير القروض الميسرة للقطاع الخاص الوطني وكذلك إيجاد حلول لمشاكل الضرائب والفوائد المتراكمة التي ترتبت على أصحاب المشاريع المتوقفة عن الإنتاج ووضع سياسة مالية قصيرة ومتوسطة الامد.

9- التنسيق والتعاون مع الوزارات والمؤسسات المالية والاحصائية المعنية في بناء قاعدة معلومات مالية واحصائية وضمان شفافيتها.

10- المشاركة الفاعلة مع الحكومة في تنفيذ إجراءات إعادة هيكلة الشركات العامة وتسهيل الشراكات مع القطاع الخاص.

11- المساهمة في ضمان معايير الجودة للمنتجات والخدمات المحلية والمستوردة.

12- التعاون والمساهمة مع المؤسسات ذات العلاقة في تأهيل وتدريب الموارد البشرية المتخصصة في القطاع الخاص.

13- تشجيع المصارف الخاصة في الاستثمار في المشاريع الاقتصادية بما يعزز نسبة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي والإسراع بالتعديلات التشريعية لتحقيق هذا الهدف .

العبادي لوفد من النجف: هناك من يريد التخريب لكي تتراجع النجف اقتصاديا
الاعرجي : الرسالة وصلت ويتوجب اعطاء فرصة للحكومة لتحقيق مطالب المتظاهرين
مجلس بغداد : قطع الأنترنت وحجب مواقع التواصل الإجتماعي حلول غير منطقية
الجميلي يبحث مع السفير اللبناني اعادة افتتاح الطريق البري بين البلدين عبر سوريا
الزاملي يوجه بالاسراع بادخال قانون اصلاح النزلاء والمودعين حيز التنفيذ
عمليات ضبط في صحة الأنبار تفضي إلى استرجاع 6 مليارات دينار
الهيئة العليا للحج والعمرة تبدأ بتأشير جوازات الحجاج
تفاصيل جديدة في صفقة كريستيانو رونالدو
وزير الكهرباء : الوزارة قد وضعت خطة بديلة عن استيراد الكهرباء من ايران
41 الف متقدم للحصول على القروض الميسرة خلال شهر
فرنسا تصنع التأريخ وتتوج بطلة للعالم
اقالة قائد شرطة النجف وتكليف اللواء علاء غريب بإدارة الملف الامني
الإتصالات تعلن عن تشغيل تجريبي لخدمة الأنترنت
معصوم يؤكد ضرورة حشد جميع الامكانيات لمنع استغلال الازمة من قبل الجهات المعادية
أمير الكويت يؤكد استعداد بلاده لتقديم كل دعم ممكن للعراق
العبادي :استجابة الدولة للمواطنين قوة وليست ضعفا
مجلس محافظة البصرة يخصص جلسته الأسبوعية الاعتيادية لمناقشة مطالب المتظاهرين
العراق يطلق أولى رحلات الحج بهذا الموعد ويحدد (5) مطارات للتفويج
الرافدين يصرف دفعة جديدة من سلف المتقاعدين العسكريين والمدنيين
المحكمة الاتحادية تقرر عدم دستورية ثالث مادة في الموازنة
رغم الهزيمة من بولندا.. اللعب النظيف ينقل اليابان إلى الدور الثاني
بعملية نوعية .. كتائب حزب الله تقتل “قائد قوات النخبة” في “داعش” غربي تلعفر
دار قضاء جديدة تابعة لاستئناف الأنبار
وزير النفط يوعز بتنفيذ وانجاز طريق استراتيجي بطول80 كم
اللعيبي : النفط تحرص على تأمين المشتقات النفطية والوقود اللازم لتلبية احتياجات الداخلية
التعليم العالي تطلق مشاريع تحديث مناهج العلوم الانسانية في الجامعات
النجيفي يتعرض إلى وعكة خفيفة انسحب على اثرها من المؤتمر الصحفي المعقود في الشلالات
امانة بغداد تدعو اصحاب المولدات الأهلية الى الالتزام بالضوابط والمحددات البيئية
#لآدم …
وزارة الخارجية ترحب بتبني الاتحاد الاوربي استراتيجية جديدة لدعم العراق
الجعفري : انتصارات العراق جاءت نتيجة وحدة أبناء الشعب العراقي ومساندة الدول الصديقة
الاعمار تساهم بدعم القوات الأمنية والحشد الشعبي اثناء تحرير مدينة الموصل
العلاقات بين المغرب والجزائر في الطريق المسدود
الجبوري يثمن دور رومانيا الداعم للعراق في حربه ضد الارهاب
ضوء أخضر أوروبي لفرض عقوبات على فنزويلا
الرافدين يحث فروعه على بذل الجهود للوصول إلى المستوى المطلوب في الخدمات المصرفية
ريال مدريد يواصل نزيف النقاط في الدوري الاسباني
الشباب … بلا هدف
كاريكاتير – للاستاذ كريم كلش –
لجنة الثقافة والاعلام النيابية تناقش مشروع قانون جرائم المعلوماتية
تابعونا على الفيس بوك