رئيس الجمعية العراقية للتوحد الاستاذ فارس مهدي كمال الدين : طالبنا بتشريع قوانين تراعي ظروف أسر أطفال التوحد لتمكينهم من تقديم دعم ورعاية مميزة لهم قراءة في نص الشاعر عبد الامير الماجدي العمل تعلن إطلاق رواتب شبكة الحماية وذوي الإعاقة خلال اليومين المقبلين كيف نحمي الهاتف الذكي من الاحتراق؟ كعكة الشوفان لمرضى السكر.. لذيذة وصحية عزيزتي الام: أمور مهمة يتعلّمها منكِ ابنك شمول 300 الف عائلة فقيرة بإعانات شبكة الحماية الاجتماعية سوق العراق للأوراق المالية يتصدر الارتفاعات الاسبوعية المسجلة للبورصات العربية بنسبة4,18 % القاء القبض على متهم بالنصب والاحتيال قام ببيع عقار بقيمة مليار دينار المخاوف تملأ ريال مدريد قبل موقعة أتالانتا كيفية استخدام ميزة كتابة النص في تطبيق انستغرام وجبة سريعة.. ساندويش لحم مفروم بالجبنة والمشروم خــــــيــــــوطُ الــــشَّــــمــــس هل يساهم تناول البصل فى الوقاية والعلاج من الكورونا..؟! كاميرون دياز لا تريد العودة إلى التمثيل

الغيرة بين الحب والأنانيّة

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم علاء الاديب –

لغيرة المرأة على الرجل وبالعكس دافعان لاثالث لهما.الحب والأنانيّة. قد يكون الحب دافعا وحيدا وقد تكون الغيرة كذلك وقد يجتمعان.

وبكلّ الأحوال فإنّ غيرتها مشروعة ويجب أن تكون مقبولة عند الرجل لأنه يغار عليها بذات الدوافع .

ورغم مشروعيّة الغيرة عند المرأة على الرجل وبالعكس إلا إنّ الفرق شاسع جدا بين الحالات الثلاث للغيرة .

فالغيرة الناتجة عن الحب ليست كالغيرة الناتجة عن الأنانية وكلتاهما ليستا كالغيرة الناتجة عن الحبّ والأنانيّة معا من حيث الأسلوب والنتائج.

وقد غدا واضحا للجميع من خلال ماتحفل به الحياة اليومية للإنسان بأنّ اسوء حالات الغيرة وأشدّها وقعا على النفس البشريّة وخاصة بين الأزواج في علاقاتهم الزوجية وبين الأحبة في علاقاتهم العاطفية هي ماكانت الأنانية دافعا وحيدا لها أو كانت دافعا ثانيا بعد الحب أو قبله.

هذا لأن الأنانيّة بمعناها المتعارف عليه لايمكن أن تعدّ حالة صحيّة سليمة بكلّ ابعادها ومراميها.ولطالما كانت مرهقة لصاحبها ولكل من يتعامل معهم من خلالها.

والمشكلة هنا تكمن اصلا في طبيعة النفس البشرية التي كثيرا ما تتخذ من الحب سبيلا للأنا وحب الذات الذين يتخذان غالبا مساحة تفوق تتعدى مساحة الخصوصيّة الفرديْة الى مساحات اخرى يهيؤها الحب في نفس الشريك مهما كانت نوع الشراكة.

وليس ماذكر مطلقا عند جميع الناس حتما ولكنّه الغالب للأسف الشديد.

بإمكان الرجل المدرك الواعي والمرأة المدركة الواعية بطبيعة الحال ادراك دوافع الغيرة عندهما والسيطرة عليها وتوجيهها اتجاها يضمن لهما سير حياتهما على الطريق السليم الآمن دون ما يمكن أن يعكر صفو تلك الحياة.

وأول مايمكن أن يدركه الإثنان بأن الثقة بالآخر هي مفتاح الباب المؤدية الى الطريق القويم السليم.

ومن البديهي هنا أن تتوفر في كلا الطرفين مجموعةمن الخصال التي تبنى على اساسها دعائم تلك الثقة . أول تلك الأسس الأحترام المتبادل بين الطرفين قبل الحب أو معه بالتلازم.

وثانيهما الصدق بالقول والتصرف والابتعاد عمْا يثير الشكوك من خلالهما.ورحم الله امريء جبّ الغيبة عن نفسه.

وثالثهما الآيمان المطلق بالعلاقة التي تربط الطرفين ووحدة الغاية والهدف .

ورابعهما الإيثار للاخر والآبتعاد قدر الممكن عن خصخصة المشتركات في العواطف والعلاقات بين طرفي المعادلة فإنّ ايّة خصخصة في المشاعر والعلاقات من اي طرف ستؤدي بالنتيجة الى عدم الاتزان المقلق وقد تكون النتيجة سلبية كنتيجة اي معادلة غير متكافئة في هذا الكون.

مخطئ من يعتقد بأن العلاقات الانسانية غير خاضعة لمنطق الرياضيات. وجاهل من يعتقد بأنْ العاطفة لوحدها يمكن ان تقود الآنسان الى السلامة في حياته.

معادلة الحياة في هذا الكون قائمة على طرفين اساسيين هما العاطفة والمنطق. والمنطق هنا هو من يمثل العقل والعاطفة هي من تمثل القلب بديهيا.

وعلى الرغم من ان للعاطفة سطوتها المعروفة على الانسان منذ الخليقة الا انها لايمكن ان تقوم وتستوي وتستمر كما يريدها دون ان تخضع للعقل والمنطق ابتداء من رسم خطوط ملامحها الاولى ومن ثم محاولة ايجاد السبل الكفيلة بتأمينها والحفاظ على ديمومتها.

ولانريد الاستطراد اكثر في هذا الموضوع الا للوصول الى مايمكن ان يثبت للجميع بأن الغيرة من الامور العاطفية المتولدة بالفطرة عند الانسان رجلا كان ام امراة .اما دوافعها بين الحب والانانيّة او باجتماع كليهما فهما كما نتج عنهما .

وتبقى الحقيقة دائما إن العاطفة التي لايؤطرها العقل ولايحميها المنطق لايمكن ان تنمو وتترعرع ولايمكن أن تسمو بأصحابها بل يمكن أن تحطمهم وأن تجعل من حيانهم نوعا من انواع السعير على الأرض.

لقد كرّم الله تعالى ابن ادم عن مخلوقاته بالعقل وفضله عليهم به.فما أجمل ان يستخدم هذا العقل في اقواء دعائم المشاعر الإنسانيّة والعاطفيّة بدلا من أستخدامه في تسيير امور تلك المشاعر او العواطف بطرق بعيدة كلّ البعد عمّا خلقت من أجله.

هنا تكمن سعادة الانسان وما أسهل السبيل للمدركين.

رئيس الجمعية العراقية للتوحد الاستاذ فارس مهدي كمال الدين : طالبنا بتشريع قوانين تراعي ظروف أسر أطفال التوحد لتمكينهم من تقديم دعم ورعاية مميزة لهم
قراءة في نص الشاعر عبد الامير الماجدي
العمل تعلن إطلاق رواتب شبكة الحماية وذوي الإعاقة خلال اليومين المقبلين
كيف نحمي الهاتف الذكي من الاحتراق؟
كعكة الشوفان لمرضى السكر.. لذيذة وصحية
عزيزتي الام: أمور مهمة يتعلّمها منكِ ابنك
شمول 300 الف عائلة فقيرة بإعانات شبكة الحماية الاجتماعية
سوق العراق للأوراق المالية يتصدر الارتفاعات الاسبوعية المسجلة للبورصات العربية بنسبة4,18 %
القاء القبض على متهم بالنصب والاحتيال قام ببيع عقار بقيمة مليار دينار
المخاوف تملأ ريال مدريد قبل موقعة أتالانتا
كيفية استخدام ميزة كتابة النص في تطبيق انستغرام
وجبة سريعة.. ساندويش لحم مفروم بالجبنة والمشروم
خــــــيــــــوطُ الــــشَّــــمــــس
هل يساهم تناول البصل فى الوقاية والعلاج من الكورونا..؟!
كاميرون دياز لا تريد العودة إلى التمثيل
أُقبلُ صَوتكِ …
قروض للمهن الطبية تصل الى 100 مليون دينار
الصحة تسجيل اصابات بسلالة كورونا الجديدة لدى أطفال رضع
طريقة عمل سلطة الفاصوليا الخضراء لطبق جانبي مميز
توقف القطارات وإصابة عشرات بعد زلزال قوي في اليابان
مواجهات مرتقبة بين الكبار في دوري الابطال
وزير الخارجية يختتم زيارته للأردن ويلتقي أبناء الجالية العراقـية والسفراء العرب
نجيب : عملية تهريب مدير التجهيزات الزراعية مخجلة جداً
لا مكان لنيمار في صفوف سان جرمان بأول لقاء بعد الانتقال
وزير الزراعة : وضعنا خططا استراتيجية مهمة لتطوير القطاع الزراعي وسنرفد المحافظات بعدد كبير من الشتلات لمكافحة التصحر
التربية تحدد الطلبة المشمولين بنظام تعدد المحاولات
القانونية النيابية: تأجيل التصويت على قانون المحكمة الاتحادية للدورة المقبلة
انقسام نيابي جديد بشـأن ملحق توزيع الدوائر الانتخابية المتعددة
الطعن بقرار صادرٍ بحقِّ مدير مصرفٍ أهليٍّ خالف شروط مزاد بيع وشراء العملة الأجنبيَّة
وزير النفط يؤكد التزام العراق بقرار خفض الانتاج
وزير العدل: إرساء أسس العدالة الاجتماعية والديمقراطية سيحد من خطر الإرهاب عربياً
حمودي وكوبيش يؤكدان ان تأجيل الانتخابات ذهاب للمجهول
صندوق النقد ينأى بنفسه عن جدل الخبز في الأردن
مكافحة إجرام بغداد تلقي القبض على عصابة تروج للعملة المزيفة
الرصد الزلزالي يعلن حصول 38 هزة ارضية لغاية الساعة الثانية ظهرا
التعليم: تمديد التقديم للدراسات العليا الى الجمعة المقبل
عباس البياتي : بغداد مع التوصل لحلول وخارطة طريق مع الاقليم
الحشد الشعبي والجيش يحرران حي التنك شرق تلعفر
عاجل … القوات الامنية تحرر قضاء الرطبة بالكامل وترفع العلم العراقي فوق مبانيها وتكبد عناصر داعش خسائر كبيرة
عاجل … تعرض اغلب محافظات العراق الى هزة ارضية .
تابعونا على الفيس بوك