الأسبوع المقبل توزيع مادة السكر بين المواطنين في بغداد والمحافظات تحذير من مشكلة خطيرة: ظاهرة فضائية يمكنها محو الكون بأكمله! مكتب السيد السيستاني يعلن غداً أول أيام صفر.. وهذا موعد زيارة الأربعين التجارة.. خطة جديدة في توزيع مفردات البطاقة التموينية الرافدين يحذر من مكاتب أهلية وجمعيات الكرسي … بالتعاون مع قسم الرصد الميداني في وزارة العمل مركز الهوية الانساني يقوم بتوزيع كراسي للمعاقين التربية النيابية : قدمنا مقترح اعتماد العبور لمرحلتي السادس الابتدائي والثالث المتوسط اللجنة المالية : خصصنا المبالغ اللازمة لإكمال ميناء الفاو الكبير 10/10 موعد امتحانات الدور الثاني للسادس الابتدائي والثالث المتوسط والصفوف غير المنتهية مَلَّ صبري … ضمن برنامج منصة نيوتن … تفعيل (870) مدرسة في تربية الرصافة الثانية مقررة لجنة الصحة والبيئة تطالب بعدم اجبار الطلبة على الدوام الصفي هيئة التقاعد: الوجبات المتبقية من صرف مكافأة نهاية الخدمة سيتم رفعها حال ورود التمويل المالي الاتصالات تعلن اقرارها التسعيرة الجديدة بخصوص العروض التشجيعية لتحسين جودة الانترنت

الفقر والغنى

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم – زينب جاسم الجبوري –

عندما نذكر هذين المصطلحين يتبادر إلى أذهاننا الإنسان الفقير والإنسان الغني ، لكن لو انتظرنا لبرهة وجدنا أن هذين المصطلحين لهما مدلولاتٍ عدة وتشمل نواحي أُخرى غير النواحي المادية بل نواحي فكرية وفلسفية ووجدانية ورؤى خاصة … الفقر والغنى هما حالتان متلازمتان للتكوين الرباني الذي وضعه الله سبحانه وتعالى في جسم الإنسان ودواخله النفسية والعقلية والروحانية وسوف أوجز قولي بثلاث محاور وهي : (الغنى والفقر من الناحية الاجتماعية والمادية ) ، نجد أن هناك أُناساً فقراء وأُناساً أغنياء بأموالهم سواء كانت إرثاً أو مدخرات أو بما كسبت أيديهم فأصبحت لهم مكانة خاصة ومرموقة في المجتمع فيتكرم الإنسان الغني ويحظى بالحفاوة والتقدير والاحترام لأنه يملك كذا عقار أو كذا مبلغ وأنه يرتدي الثياب الفاخرة ويقود السيارات الجميلة فالناس هنا تُخدع بظهر الغني فتبجله وتتقرب منه تملقاً علها تحظى بقربه بشيء من المال والجاه أو ليقال أن فلانا من الناس يصاحب أغنياء البلد فيذيع صيته ويعلو شأنه ،هناك مثل يقول (من جاور السعيد يُسعد ) وذلك سيكون على حساب المبادئ والقيم والأخلاق ،أما الفقير (أي فقير المال ) تجده رث الثياب يسكن في الأحياء الشعبية لا يتملق له الناس ولا يستحوذون رضاه ولكنه تجده مقتنعا بحاله ولديه من الصبر الكثير ليجعله يفخر بنفسه لأن همه هو رضا الله وتحقيق أمنياته البسيطة عكس الغني فتجده في تكالب مع الحياة ( فهل من مزيد ) …ولا يشبعون . والحالة الثانية أو المحور الثاني هو (غنى النفس وفقر النفس ) .. وهذه الحالة تتحكم بسلوكيات الإنسان وميوله واتجاهاته ورغباته وبلورتها وفق مسارها الصحيح فمن كانت نفسه غنية بالعفة مصانة من كل دنس ستكون مسارها إلى الخير والصلاح للفرد والمجتمع والوطن ومن كانت نفسه فقيرة بالعفة ملطخة بقاذورات الحياة وبهرجتها وزيفها ستقوده نفسه إلى الهاوية والحضيض فنجد أن هناك الكثير من الفقراء مالا يتحولون إلى أغنياء بسبب جهدهم وسعيهم فيرزقهم الله رزقا واسعا لكننا نجد أن نفسيتهم مازالت تستهويها الأحياء الشعبية أو العيش بإقترار وبخل ويحرم نفسه بما أكرمه الله به وهو أن يعيش حياة كريمة هو وأهله ،قال تعالى (وأما بنعمة ربك فحدث) .فهنا يجب على الإنسان أن يحمد الله ويشكره ويساعد الفقراء لأنه كان منهم وان لا يكتنز ما اعطاه الله من نعمته وفضله وان لا يكون بخيلا شحيحا على نفسه وأهله (فالغنى غنى النفوس وليس غنى الفلوس ).. والمحور الثالث هو (الغنى والفقر برضا الله تعالى ).. وهذه الحالة ربما شاردة عن تفكير بعض الناس والمقصود هنا أن هناك غنى رباني وفقر رباني لا يعتمد على منصب أو سلطة أو جاه بل يعتمد على أيمان الإنسان بربه ورضا ربه عنه فمن رجحت أعماله فاز بغنى الله ومن قلت ميزان حسناته كان فقيرا برضا الله وهو أعلى مراتب الغنى التي يسعى الإنسان للحصول عليها فهي بمثابة سفينة النجاة التي سترسو به إلى بر ألأمان فما أجمل أن يستحوذ الإنسان على غنى الله ….

الأسبوع المقبل توزيع مادة السكر بين المواطنين في بغداد والمحافظات
تحذير من مشكلة خطيرة: ظاهرة فضائية يمكنها محو الكون بأكمله!
مكتب السيد السيستاني يعلن غداً أول أيام صفر.. وهذا موعد زيارة الأربعين
التجارة.. خطة جديدة في توزيع مفردات البطاقة التموينية
الرافدين يحذر من مكاتب أهلية وجمعيات
الكرسي …
بالتعاون مع قسم الرصد الميداني في وزارة العمل مركز الهوية الانساني يقوم بتوزيع كراسي للمعاقين
التربية النيابية : قدمنا مقترح اعتماد العبور لمرحلتي السادس الابتدائي والثالث المتوسط
اللجنة المالية : خصصنا المبالغ اللازمة لإكمال ميناء الفاو الكبير
10/10 موعد امتحانات الدور الثاني للسادس الابتدائي والثالث المتوسط والصفوف غير المنتهية
مَلَّ صبري …
ضمن برنامج منصة نيوتن … تفعيل (870) مدرسة في تربية الرصافة الثانية
مقررة لجنة الصحة والبيئة تطالب بعدم اجبار الطلبة على الدوام الصفي
هيئة التقاعد: الوجبات المتبقية من صرف مكافأة نهاية الخدمة سيتم رفعها حال ورود التمويل المالي
الاتصالات تعلن اقرارها التسعيرة الجديدة بخصوص العروض التشجيعية لتحسين جودة الانترنت
إعلان … شركة الفيحاء لتغليف السطوح
الشرطة الاتحادية تنفي فتح باب التطوع على ملاك قيادة القوات
مدرب الشرطة: طرد مهاوي كان مؤلمًا
أطعمة تساعد على زيادة طول طفلك
إعلان … شركة الفيحاء لتغليف السطوح .. عملنا في جميع المحافظات وكادرنا متخصص
النصيري : موازنة ٢٠١٩ يجب اقرارها بسرعة واشراك القطاع الخاص في تنفيذ برنامج الاصلاح الاقتصادي
الرافدين يحدد القسط الشهري لسلفة الخمسة ملايين دينار لموظفي التربية
خلية إدارة الازمات المدنية تضع خططا عاجلة لعودة آمنة للنازحين
بيرقدار : مقتل المرشح فاروق زرزور جنائي اسبابه خلافات عائلية
وزير التجارة يكشف عن وجود مشاكل في سايلوات خزن الحبوب في بغداد والمحافظات
هيئة الحج تنظم ممارسة الحج الافتراضي للفائزين بالقرعة
تربية الرصافة الثانية تنظم المعرض السنوي المركزي للوسائل التعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة
(كِذْبَةُ أَبْرِيل)
عفو رئاسي خاص في ذكرى استقلال تونس
((مشاهدات شاعر))
ريال مدريد يفرط في فرصة العودة لدائرة الصراع على اللقب الإسباني
مؤسسة تربويون للإصلاح والتنمية تقيم حفلها السنوي لتكريم أفضل الشخصيات الناشطة والفاعلة لعام 2017
أمنية عاشق
المحمداوي: امتحان الرصانة العلمية معيار لتقويم اداء الجامعات والكليات الاهلية
العبادي والوفد الكردستاني يتفقان على الحوار والحفاظ على وحدة العراق
السمنت العراقية تجهز سد الموصل بالسمنت الخاص بتحشية السدود
((يَامُلهِمَ قَلَمي))
وزير الخارجية يشارك في منتدى حوار المتوسط “روما-ميد 2017”
فتى الأدغال في نسخة سينمائية عالية التقنية
تصديق اعترافات متهمين بالاستيلاء على عقارات المسيحيين وضبط 160 ختماً ومستنداً غير حقيقي
تابعونا على الفيس بوك