تحويل أقساط السلف والقروض للموظف على راتبه التقاعدي اللجنة المالية تستبعد إعادة أسعار الدولار السابقة رئيس الجمعية العراقية للتوحد الاستاذ فارس مهدي كمال الدين : طالبنا بتشريع قوانين تراعي ظروف أسر أطفال التوحد لتمكينهم من تقديم دعم ورعاية مميزة لهم قراءة في نص الشاعر عبد الامير الماجدي العمل تعلن إطلاق رواتب شبكة الحماية وذوي الإعاقة خلال اليومين المقبلين كيف نحمي الهاتف الذكي من الاحتراق؟ كعكة الشوفان لمرضى السكر.. لذيذة وصحية عزيزتي الام: أمور مهمة يتعلّمها منكِ ابنك شمول 300 الف عائلة فقيرة بإعانات شبكة الحماية الاجتماعية سوق العراق للأوراق المالية يتصدر الارتفاعات الاسبوعية المسجلة للبورصات العربية بنسبة4,18 % القاء القبض على متهم بالنصب والاحتيال قام ببيع عقار بقيمة مليار دينار المخاوف تملأ ريال مدريد قبل موقعة أتالانتا كيفية استخدام ميزة كتابة النص في تطبيق انستغرام وجبة سريعة.. ساندويش لحم مفروم بالجبنة والمشروم خــــــيــــــوطُ الــــشَّــــمــــس

أريد وطن

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم نضال العزاوي –  

أريد وطنا أقولها رغم أني أعيش في وطني بكل جوارحي أحبه رغم الفقر ، رغم الألم والتشرد والضياع ، رغم كل أشكال الموت، رغم قسوة الأيام أحبه رغم أني ابحث عنه .

وطن يحتضنني يدفئه إلا إنني اشعر بالبرد بين ذراعيه .

اردد دائما أريد وطنا وطن صغير يؤويني أنا وأسرتي من غدر هذا الزمان، هو ندائي المتكرر لست وحدي ، أنا وكثير من النساء العراقيات الصابرات اللاتي بعانين قسوة الظروف وصعوبة العيش .

نعم هناك الكثير من النساء الأرامل والمطلقات لا يمتلكن “مأوى” ذلك الوطن الحلم الصغير يحميهن من مذلة المستأجر، ليس لديهن في الوطن الكبير شبرا واحدا رغم سعة الارض فهل بخل الوطن أم ماذا؟ وطن قضينا أعمارنا نكافح ونخدم أرضه بكل ما أوتينا ، تلك التربة الطاهرة الممتدة على طول قلوبنا لم نغادرها يوما رغم ما نعانيه من شظف العيش عليها .

هناك كلمة نشرتها صفحات التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لأمير دولة الإمارات الشيخ زايد رحمه الله جاء فيها (لا يحق للمواطن أن يستأجر في وطنه لان السكن حق وليس هبة أو مكرمة ).

أين نحن من حقوق المواطن الشرعية في السكن الذي يحفظ له كرامته ويشعره بالانتماء والمواطنة نحن نعيش في وطن لا نملك فيه شبرا واحدا لا نملك حاضنة دافئة تجمعنا لا سقف لنا فيه ، وكأن المسكن هبة تمنحها السلطة ولكن لمن تشاء؟ .

كتبت كثيرا عن المواطن وحقوقه وطالبت بحق المرأة العراقية لتستعيد شيئا من المهدور من حقوقها ولكي تمارس حريتها في بناء المجتمع بيد أني لم اكتب عن نفسي بوصفي إحدى المعوزات لسقف أياً كان هذا السقف، ولم أطالب يوما بحقي أنا كمواطنة عراقية من أسرة عراقية عريقة خدمت بلدها وعاشت عمرها تحلم بان يكون لها وطن صغير دون جدوى .

فمنذ أن بلغت الحلم بدأت افهم معنى الألم وتذوقت الحرمان صنوفا وتجرعت المعانات والتعب وأصبر نفسي بعسى ولعل ، رأيت والدي يأتي بلقمة العيش بصعوبة بالغة ينتظر أيام وأسابيع كي يسدد كده لمالك البيت الذي نسكنه .

قلت لوالدتي يوما لماذا نحن لا نملك بيتا ؟ قالت لأننا لا نملك المال الذي يضمن لنا شراء البيت ، ولان والدك يعمل باجر يومي فلا نستطيع ذلك .

ومن حينها بدأت أراقب والدي وارى الإنهاك على ملامحه الهادئة وروحه الصبورة وهو يكافح من أجل توفير لقمة العيش وحسب .

وحبي الشديد لوالدي جعلني كل يوم انزوي في احد الغرف وحدي لأبكي بحسرة وأنا أتابع ابي وهو يحمل هموم الدنيا على رأسه، ولأنني أنثى عاجزة تماما من معاونته، ومرت الأيام والسنين والحلم ظل يراودني كيف املك منزلا يسترني وأولادي دون أن اضع مكرهة ما أحصل عليه نهاية الشهر في جيب صاحب البيت.

وكلما راودني هذا الهاجس تذكرت والدي كيف كان يبدو محرجا نهاية كل شهر، وفي منتهى الحيرة كيف يوزع ما حصل عليه على الدائنين وأولهم المستأجر، كيف يوفر لنا ما نحتاج لادامة حياتنا، كل المواقف التي كان يعانيها والدي انسحبت علي تماما بل تضاعفت لسعة متطلبات حياة اليوم .

ويظل الحلم ضرب من المستحيل ان يكون لي بيت وللواتي فقدن المعيل في وقت مبكر وتضاعفت همومهن إضعافا مضاعفة في ظل انعدام السكن . والسؤال هنا أين حقي كامرأة عراقية تنتمي لتربة هذا البلد انها الغربة في الوطن لهذا سأبقى ارددها ” أريد وطنا” .

تحويل أقساط السلف والقروض للموظف على راتبه التقاعدي
اللجنة المالية تستبعد إعادة أسعار الدولار السابقة
رئيس الجمعية العراقية للتوحد الاستاذ فارس مهدي كمال الدين : طالبنا بتشريع قوانين تراعي ظروف أسر أطفال التوحد لتمكينهم من تقديم دعم ورعاية مميزة لهم
قراءة في نص الشاعر عبد الامير الماجدي
العمل تعلن إطلاق رواتب شبكة الحماية وذوي الإعاقة خلال اليومين المقبلين
كيف نحمي الهاتف الذكي من الاحتراق؟
كعكة الشوفان لمرضى السكر.. لذيذة وصحية
عزيزتي الام: أمور مهمة يتعلّمها منكِ ابنك
شمول 300 الف عائلة فقيرة بإعانات شبكة الحماية الاجتماعية
سوق العراق للأوراق المالية يتصدر الارتفاعات الاسبوعية المسجلة للبورصات العربية بنسبة4,18 %
القاء القبض على متهم بالنصب والاحتيال قام ببيع عقار بقيمة مليار دينار
المخاوف تملأ ريال مدريد قبل موقعة أتالانتا
كيفية استخدام ميزة كتابة النص في تطبيق انستغرام
وجبة سريعة.. ساندويش لحم مفروم بالجبنة والمشروم
خــــــيــــــوطُ الــــشَّــــمــــس
هل يساهم تناول البصل فى الوقاية والعلاج من الكورونا..؟!
كاميرون دياز لا تريد العودة إلى التمثيل
أُقبلُ صَوتكِ …
قروض للمهن الطبية تصل الى 100 مليون دينار
الصحة تسجيل اصابات بسلالة كورونا الجديدة لدى أطفال رضع
الاتصالات : خدمات الانترنت مؤمنة في جميع مناطق البلاد في حالة حدوث اي طارئ
العبادي : خطة تحرير تلعفر وضعت بمشاركة جميع الأجهزة الأمنية والحشد الشعبي والعشائري
رئيس البرلمان يتوجه الى رومانيا على راس وفد نيابي
الجبوري يصل الى الكويت ويبحث مع نظيره الغانم تطوير علاقات البلدين
أنا العراقي ….
جينيفر لورنس جاسوسة وروائية منتظرة
وزير الخارجيَّة يَصِلُ إلى نيويورك للمُشارَكة في أعمال الجمعيَّة العامّة في دورتها الـ72
إعدادات في الهاتف احذر العبث بها !
وزيرة الصحة والبيئة تبحث مع المسلماوي سبل الارتقاء بالواقع الصحي في البلاد
الألعاب الذهنية لا تمنع تدهور القدرات الإدراكية
عاجل … وسقطت دولة الخرافة … تحرير جامع النوري ومنارة الحدباء
آرام شيخ محمد يدين تفجيرات البياع ويطالب بتكثيف الجهد الأستخباراتي
خزعبلات..مابعد منتصف النشوه
الغرور لعنه الله
غفلة…
الكهرباء : إنتاج الطاقة سيساعد على تجهيز المواطنين بـ20 ساعة يومياً
الفهداوي يبحث مع ممثلي البنك الإنمائي الألماني سبل التعاون المشترك في مجال الطاقة
الفياض : الحكومة الاتحادية ستؤدي مسؤوليتها لحماية وحدة الأراضي العراقية
التعليم تعلن شروط الزمالات الخاصة وضوابطها
الحكيم يستقيل الهميم ويبحث معه مستجدات الوضع والتحديات التي تواجه العراق
تابعونا على الفيس بوك