طلاق جينيفر أنيستون يعزز تكهنات ارتباطها ببراد بيت باحثون: مساعدة الرجل لزوجته مفيدة لصحته ساعة من ألعاب الفيديو تحسن مهارات الاهتمام البصري هل تحتاج البشرة إلى كريمات نهارية وليلية ؟ نبض بنبض كونتي يعد جماهير تشلسي بالتألق على ملعب ‘كامب نو’ ريال مدريد يستعيد كبرياؤه وينفرد بالمركز الثالث في بطولة اسبانيا برشلونة يريد كبح مفاجآت جيرونا في الدوري الاسباني شاشة رقيقة تشبه الضمادة لتوجيه وتلقي رسائل الكترونية هل يضع الذكاء الاصطناعي يده في يد الهاكرز؟ حضارة بمخلوقات عملاقة في أكبر كهف غارق بالعالم الجعفري يبحث مع المعلم سير العلاقات الثنائيَّة بين بغداد ودمشق وزير النفط يبحث في تركيا ملف استئناف الصادرات النفطية عبر جيهان القضاء: الإعدام لتركية والسجن المؤبد لعشر إرهابيات أخريات من جنسيات مختلفة الوطني يعلن قائمته ويحسم مصير ياسر قاسم

دعوني … أبتسم

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم – نضال العزاوي –

كلما نظرت الى خارطة العراق ينزف قلبي حزنا  ويعتصر الماً وتبقى الحيرة رفيقتي وازداد حزنا على حزن وأنا انظر في وجه صغاري وتنتابني اسئلة لا اجابة عليها ، ما مصير الجيل القادم ؟ كيف سيعيشون في ظل فاقة مستمرة بسبب نهب المال العام واستئثار طبقة معينة بالجاه والسلطة من دون عدل، ورغم هذا الحزن الذي يغطي وجهي وأنا انظر لولدي وافكر بغده المظلم بيد أني ازداد الما ونزيفا وأنا انظر لابي العراق وهو ينهك كل يوم وينزف الدم والمال حتى يضعف يوما بعد آخر .

أبني ومستقبله هين أمام مستقبل الحاضنة الكبرى الوطن ، ولكم من النساء بذلن الولد من أجل بقاء الوطن …!!!

او بين خارطة الابن وخارطة الوطن ضاعت طمأنينة النفس وساد الحزن في النفوس ابناء مجهولي المصير ووطن يدمى من كل جهة وارواح تواقة للامن والاستقرار والشعور بالحياة الحرة الكريمة .

 أتخيل أني ادخل خارطة بلادي اتجول بين أزقتها ،امشي في  شوارعها التي  هجرتها الروح  الارواح الطيبة والانفس المطمئنة خارطة خالية من ضحكات الأطفال وقهقات البنات التي كانت تزين  أزقتها  بدأت ابحث  عني  فقلت : أين صديقاتي حين كنا نلعب لعبة الحبل ونمرح معا في  هذا المكان دون أن نشعر بقلق او خوف من حاضر ولا مستقبل؟.

أين ذلك الخصام الجميل الذي كان لا يستديم سوى بضعة دقائق حتى الخصام كان جميل وبريء وفيه قواعد شائعة وإشارات معبرة تعبر عن الالفة والمحبة؟ .

اليوم ، كلا يوصد أبوابه على نفسه احتراسا من الخطر الذي  يداهم العائلة ،  أصبحنا نخاف من بعضنا البعض والسبب هو الانقسام والتعصب الذي جاء دخيلا ولم يكن من ثقافتنا ولا من موروثنا ولا من عاداتنا.هو مصّدر من الخارج لعن الله المصنع والمصدر.

حينها فكرت في  داخلي وقلت : لابد ان يكون هناك حل نغسل به هذه  القلوب التي صدأت والفكر الدخيل الذي ما ترك فينا سوى خراب النفوس. كي ترجع البسمة النقية لشفاهنا ونقتلع هذا الخوف من دواخلنا ونكسر الحواجز الثلجية بيننا ونبادر في حملة تزويج الشيعيات من السنة والسنيات من الشيعة ، لنترك لاجيالنا القادمة سنة حسنة ولا نعتمد على أي واجهة رسمية حكومية حزبية طائفية … نحن الشعب فقط من سنبادر وبهذا نكون قد تركنا بصمة وعبرنا عن الحقيقة المشوهة سياسيا فقط اما اجتماعيا فلا مشكلة بيننا نحن شعب والشعب لا يكره بعضه .

بهذا الإجراء نعيد  ما حطمه الجهل  ونبني عراق بخريطته الطاهرة من كل عقدة من شأنها ان ترتب إجراءات سلبية للمستقبل ، هلا من يسمع هذا النداء ؟.

طلاق جينيفر أنيستون يعزز تكهنات ارتباطها ببراد بيت
باحثون: مساعدة الرجل لزوجته مفيدة لصحته
ساعة من ألعاب الفيديو تحسن مهارات الاهتمام البصري
هل تحتاج البشرة إلى كريمات نهارية وليلية ؟
نبض بنبض
كونتي يعد جماهير تشلسي بالتألق على ملعب ‘كامب نو’
ريال مدريد يستعيد كبرياؤه وينفرد بالمركز الثالث في بطولة اسبانيا
برشلونة يريد كبح مفاجآت جيرونا في الدوري الاسباني
شاشة رقيقة تشبه الضمادة لتوجيه وتلقي رسائل الكترونية
هل يضع الذكاء الاصطناعي يده في يد الهاكرز؟
حضارة بمخلوقات عملاقة في أكبر كهف غارق بالعالم
الجعفري يبحث مع المعلم سير العلاقات الثنائيَّة بين بغداد ودمشق
وزير النفط يبحث في تركيا ملف استئناف الصادرات النفطية عبر جيهان
القضاء: الإعدام لتركية والسجن المؤبد لعشر إرهابيات أخريات من جنسيات مختلفة
الوطني يعلن قائمته ويحسم مصير ياسر قاسم
الشيخ حمودي مُستقبلآ ولايتي : العراق وايران جبهة واحدة ضد الاٍرهاب ونرفض اي تواجد أمريكي بالمنطقة
الجبوري يطالب الحكومة بضرورة الاسراع بإغاثة النازحين والعمل على اعمار مدنهم المدمرة
ريال مدريد يسابق الزمن لتجهيز مارسيلو
الجعفري : ضرورة تضافر جُهُود الدول الإسلاميَّة باتجاه تحقيق الوحدة
اتحاد المصارف العربية يحتفل باعلان اصدار كتاب جديد للاستاذ سمير النصيري في بيروت
الزراعة تجري التدابير الصحية البيطرية للحد من مرض أنفلونزا الطيور ومنع انتشاره
الحكم بالسجن على معاون مدير مخازن الداوودي السابق
دلو وجاروف يكفيان للحصول على شربة ماء في المريخ!
بريد الجراح
معصوم يلتقي سكرتير الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكردستاني
العبادي : الدستور العراقي لا يسمح باستخدام الاراضي العراقية للاساءة لدول الجوار
وزير التعليم يطلق مشروع التصنيف الوطني لجودة الجامعات العراقية
تصديق اعترافات اخطر عصابات النصب والاحتيال في البصرة
الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة يتفقد الأعمال المستمرة في مشروع صحن فاطمة (ع)
لبلابة ناعسة
محافظ بغداد يوجه الاجهزة الامنية للحد من عمليات سرقة المنازل والمحال
الحشد يحرر قرى رحيم شلال واللزاكة وقنيطرة و خرباني و حياوي الشمالية شمال أيسر الشرقاط
حلم مر…
التجارة : تأمين خزين استراتيجي من المواد الغذائية لمناطق الموصل
السيد عمار الحكيم يستقبل وفد الاتحاد الوطني الكردستاني برئاسة الا طالباني
عمليات الجزيرة تحرر جزيرة البغدادي بالكامل وترفع العلم العراقي فوق مناطقها
معصوم : ضرورة الارتقاء بكرة القدم العراقية إلى مستوى أعلى
النعيمي وصف زيارته بالإيجابية
سأسير دربي نحو اللقاء رغم الدموع
الصناعات الحربية تنتهي من تنفيذ التشغيل التجريبي لمشروع ماء الراشدية
تابعونا على الفيس بوك