العبادي لوفد من النجف: هناك من يريد التخريب لكي تتراجع النجف اقتصاديا الاعرجي : الرسالة وصلت ويتوجب اعطاء فرصة للحكومة لتحقيق مطالب المتظاهرين مجلس بغداد : قطع الأنترنت وحجب مواقع التواصل الإجتماعي حلول غير منطقية الجميلي يبحث مع السفير اللبناني اعادة افتتاح الطريق البري بين البلدين عبر سوريا الزاملي يوجه بالاسراع بادخال قانون اصلاح النزلاء والمودعين حيز التنفيذ عمليات ضبط في صحة الأنبار تفضي إلى استرجاع 6 مليارات دينار الهيئة العليا للحج والعمرة تبدأ بتأشير جوازات الحجاج تفاصيل جديدة في صفقة كريستيانو رونالدو وزير الكهرباء : الوزارة قد وضعت خطة بديلة عن استيراد الكهرباء من ايران 41 الف متقدم للحصول على القروض الميسرة خلال شهر فرنسا تصنع التأريخ وتتوج بطلة للعالم اقالة قائد شرطة النجف وتكليف اللواء علاء غريب بإدارة الملف الامني الإتصالات تعلن عن تشغيل تجريبي لخدمة الأنترنت معصوم يؤكد ضرورة حشد جميع الامكانيات لمنع استغلال الازمة من قبل الجهات المعادية أمير الكويت يؤكد استعداد بلاده لتقديم كل دعم ممكن للعراق

المكوث في مربع شبه القانون … التنظيمات المهنية ومبدأ التعددية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم  د. حسن كامل –

يشمل جوهر الديمقراطية في تعدد الإرادات وفي إدارة الاختلاف بالطرق السلمية ولعل أول مؤشرات التحول الديمقراطي يتجلى في رفض هيمنة الإرادة الواحدة ومحاولة تغييب أصوات معارضة او تذويبها في لجة الصراخ العالي الذي يمارسه الأوفياء للأنظمة الشمولية ، وقد يجادل البعض عبثا في ان الديمقراطية ذات بعد سياسي مجرد وإنها واحدة من أساليب تحقيق الفعاليات السياسية لأهدافها في الوصول الى الحكم وهذا الرأي يعاني من قصور فاضح في فهم الديمقراطية او مسعى خبيث ومشبوه لتفريغها من مضامينها الاجتماعية والاقتصادية لغاية في نفس يعقوب ,بل ان بل ان البعض يحاول إعادة عجلة الزمن القهقري من خلال محاولة وضع اليد على منظمة مهنية هنا وتشكيل نقابي هناك وتقديم منجزهم هذا كواقع ثابت لايمكن زحزحته قيد أنمله بهدف ضمان بقاء الحقبة المتدهورة التي عاشها العراق ، والتي باتت ألان من بقايا مزبلة التاريخ بعد ان لفظها الشعب عبر ممارسات ديمقراطية متنوعة أنجز بعضها تحت وابل النيران ورمايات الهاون ، ان لعبة البحث عن مواطئ الأقدام باتت لعبة مكشوفة وهي اقرب ما يكون الى وهم إجراء تجربة ما لمرتين على امل الخروج بنتائج مختلفة ومثل هذا الوهم لايقتنع به لا من في عقولهم مرض لان الإرادات المتهافتة لايمكن ان تهزم إرادة التغيير ولو قبلنا صفحات وبنود الدستور الذي يعد القانون الاسمي والحاكم على ما سواه من القوانين ، لوجدناه زاخرا بالفقرات والمواد الصريحة التي تنظم مسار العمل المهني في عراق التحول الديمقراطي ، اذ نصت المادة (38) من دستورنا العتيد على مبدأ حرية الصحافة والإعلام والنشر ، بعيدا عن هيمنة الوسطاء وحازقي البخور من الحالمين باختطاف منجزات الناس ومصادرة طموحاتهم ، ولاتدع المادة (38) من الدستور مجالا للشك في نبذ محاولات الوصاية التي يحاول البعض فرضها على الصحفيين وان خالفت هذه الوصاية شرط الدستور لاشيء سوى محاولة هذا النفر تحقيق مصالح ومكاسب مادية على حساب الدستور والقوانين ومن وجود غطاء قانوني لسلوكياتها ، وقد ادى هذا السلوك المدان الى خروج المنظمات والنقابات المهنية عن مسارها السليم وتحويلها الى أداة متحرفه لتلبية رغبات القائمين عن تلك التشكيلات المهنية وحرفها الهداف مصالح أعضاء التنظيم من عسف وتعنت الإدارات الصحفية او أجهزة الدولة المختلفة ، وانسجاما مع هذا السلوك الملتوي يحاول البعض من نافذي النقابات تقديم نفسه او التشكيل الذي يمثله كممثل شرعي ووحيد لشريحة الصحفيين على سبيل المثال ؟ ، مع التأكد من قبله على لا شرعية الآخرين او وضعهم في خندق الخيانة والمطالبة بتعليق المشانق لهم في الميادين العامة ، ويعود هذا الفهم الخاطئ الى جهل هذا ( الزعيم ) المطبق بالقوانين وبحركة التاريخ لا بل محاولته ووضع قوانين جديدة لا تتلائم مع المنهج الديمقراطي ولا مع القوانين الدولية النافذة في هذا المجال ومنها على سبيل المثال الفقرة الرابعة من المادة 23 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة 1948 والمصادق عليه من الحكومة العراقية اذ تقول الفقرة رابعا بحق كل شخص وبالاتفاق مع اخرين على تأسيس نقابة للدفاع عن مصالحه وقد حدد عدد الأشخاص من ذات المهنة الواحدة بخمسة أشخاص وبسبب مصادقة العراق على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان فقد صارت مواده حكما جزء من القوانين النافذة والملزمة للجميع في العراق ، وتأسيسا على ما تقدم فانه ليس هناك ثمة ممثل شرعي ووحيد لهذه المهنة او تلك وانما هناك حق قانوني لمن يشاء في تأسيس النقابات والاتحادات المهنية والانضمام اليها ، ان حق تأسيس النقابات او الانضمام اليها حق طوعي لا الزام فيه ، وان شرطه الأول التمتع بصفة المواطنة الصفة الأسمى والأعلى والآصرة الجامعة لوحدات المجتمع في تشكيل واحد أيدي العلاقة متكافئ الحقوق يتنظم للعمل والجهاد ان تطلب الأم من اجل الدفاع عن الثوابت السامية والقيم ، وان ما دون ذلك من حديث لا يخرج عن إطار إلقاء كلام عن عواهنة ومحاولة التشبث حتى اللحظة الأخيرة بأحلام تم دفنها مع حفية ولت وما أشبه الحاملين هؤلاء بعقول العصافير .  

 

العبادي لوفد من النجف: هناك من يريد التخريب لكي تتراجع النجف اقتصاديا
الاعرجي : الرسالة وصلت ويتوجب اعطاء فرصة للحكومة لتحقيق مطالب المتظاهرين
مجلس بغداد : قطع الأنترنت وحجب مواقع التواصل الإجتماعي حلول غير منطقية
الجميلي يبحث مع السفير اللبناني اعادة افتتاح الطريق البري بين البلدين عبر سوريا
الزاملي يوجه بالاسراع بادخال قانون اصلاح النزلاء والمودعين حيز التنفيذ
عمليات ضبط في صحة الأنبار تفضي إلى استرجاع 6 مليارات دينار
الهيئة العليا للحج والعمرة تبدأ بتأشير جوازات الحجاج
تفاصيل جديدة في صفقة كريستيانو رونالدو
وزير الكهرباء : الوزارة قد وضعت خطة بديلة عن استيراد الكهرباء من ايران
41 الف متقدم للحصول على القروض الميسرة خلال شهر
فرنسا تصنع التأريخ وتتوج بطلة للعالم
اقالة قائد شرطة النجف وتكليف اللواء علاء غريب بإدارة الملف الامني
الإتصالات تعلن عن تشغيل تجريبي لخدمة الأنترنت
معصوم يؤكد ضرورة حشد جميع الامكانيات لمنع استغلال الازمة من قبل الجهات المعادية
أمير الكويت يؤكد استعداد بلاده لتقديم كل دعم ممكن للعراق
العبادي :استجابة الدولة للمواطنين قوة وليست ضعفا
مجلس محافظة البصرة يخصص جلسته الأسبوعية الاعتيادية لمناقشة مطالب المتظاهرين
العراق يطلق أولى رحلات الحج بهذا الموعد ويحدد (5) مطارات للتفويج
الرافدين يصرف دفعة جديدة من سلف المتقاعدين العسكريين والمدنيين
المحكمة الاتحادية تقرر عدم دستورية ثالث مادة في الموازنة
معصوم يشيد بدور الأمم المتحدة في دعمها للعراق
الخزعلي يزور شرطة كربلاء ويبحث معهم الاستعداد لشهر محرم الحرام
النجيفي والبارزاني يبحثان ملف اغاثة النازحين و عمليات تحرير الموصل
امانة بغداد تشرع بأعمال تطوير وتأهيل شارع المسعودي
العبادي يأمر بتشكيل لجنة للتحقيق في حالات اختطاف واساءة في بعض مناطق محافظة نينوى
( الجدار ) …
وزير الخارجية : ضرورة انعقاد الدورة الثامنة للجنة العليا المُشترَكة العراقـيَّة- الروسيَّة ببغداد
ضبط 49 طائرة مُسيَّرة مُهرَّبة في حاوية داخل ميناء (أبو فلوس) بمحافظة البصرة
التعليم تخول الجامعات باستضافة طلبة السنوات المنتهية والراسبين والمؤجلين
سيل من الكهرباء يندفع من زخات المطر
رئيس البرلمان : العراق سيتجاوز كل الازمات والصعوبات مادامت لغة الحوار هي السائدة
الغاء 17 وكالة غذائية وطحين بسبب مخالفتهم للضوابط والتعليمات
وصول 39 شاحنة محملة بالكتب والقرطاسية إلى مناطق الموصل المحررة
إعدام مهندس داعشي طور أسلحة كيميائية في العراق
كوركيس يكشف عن ملابسات القضية المفتعلة
العطواني يبحث مع أعضاء غرفة تجارة بغداد السبل الكفيلة للنهوض بهذا القطاع
صداقة الزوجة بزوجها تكسبها الشعور بالأمان
العبادي : من يعرض أمن المواطنين الى الخطر سنستخدم معه القوة فالقوات الامنية واجبها حماية المواطن
طبعة جديدة لرواية “رنيم”
مجلس الوزراء يوافق على دعم الحنطة و الشعير بنسبة 70%
تابعونا على الفيس بوك