الرافدين يباشر بصرف المستحقات المالية لاصحاب المنافذ التربية تكشف آلية التنسيق مع المراكز الصحية الداخلية تكشف عن اجراءاتها لمعالجة الخروقات الامنية غاندي … صانع السلام كيا تطرح نسخا شبابية قوية وسريعة من سيارة Ceed الاقتصادية مواصفات الرجل الذي تحبه النساء.. هكذا تمتلك قلوبهن الوباء يقفز بالإحتياجات الإنسانية الى مستوى قياسي أرقام زيدان تنحدر مع ريال مدريد بشكل واضح إعادة النظر في تعيين الطلبة الثلاثة الأوائل وشمول خريجي السنوات السابقة الرافدين يعلن منح قروض 50 مليونا للموظفين للبناء والترميم الإعلامي علي أبو الريش نـبـأ مـن جـنّــة الـكـتـمـان رئيس الجمعية العراقية للتوحد يلتقي بطفل كفيف يعاني من عدم التركيز واضطرابات بالنطق رجل الأعمال ياسر حلاوة التربية: قرار بدء العام الدراسي صدر من خلية الأزمة

ضاقَ الخِناقُ

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share
  • الشاعر  الدكتور ابراهيم الفايز –

النَّاسُ  جَمْعانِ  أَخْيارٌ  وأَشْرارُ   

والدَهْرُ  يَوْمانِ   إقْبالٌ   وإدْبارُ   

والخَيْرُ والشَّرُّ مَخْلوقانِ مِنْ قِدَمٍ  

ضِدّانِ بينهُما في الكَوْنِ أَسْتارُ  

وحَالُنا  هذِهِ  ما  بَيْنَ  مَشْرِقِها 

وبَيْنَ  مَغْرِبِها  تَبْكي  لَهُ  الدارُ  

ضِعْناعلى هامَةِ الدُّنْيَا وَضَيَّعَنا    

حُبَ  الحَياةِ  وَسِمْسارٌ  ودولارُ  

وما بِنَا  مِنْ عِيوبٍ غَيْر فِرْقَتِنا  

وإنَّنا   دُوَلٌ   شَتَّى   وأَقطارُ  

كُنَّا  نَوارِسَها  إِذْ  حُبُّنا  دَنِفٌ  

وَإِذْ سَمانا بها شَمْسٌ وأَقْمارُ  

واليَوْمُ لا شَمْسُنا شَمْسٌ ولا قَمَرٌ  

ولا  سَماءٌ  ولا   السُمّارُ  سُمّارُ   

        —       —-         — 

مَآتِمُ الحُزْنِ  في بَغْدادَ شاهِدَةٌ 

والقُدْسُ  مَقْطوعَةُ الأكبادِ تَنْهارُ   

وهذهِ   بَلَدُ  الخرطومِ   يَقْتُلُها  

فَقْرٌ  وكَثْرَةُ   أَمْراضٍ   وَإقْتارُ  

وتلكَ مِصْرُ أَضاعوها عُروبَتَها  

وفي  الجَزائِرِ  مَذْبوحٌ  وَجَزّارُ  

وفي الخَليجِ   دُوَيْلاتٌ  مُعَطَّلَةٌ  

وَيْلٌ لها  هِيَ  للأشْرارِ  أَوْكارُ  

وحاكموكَ ذَوَي التيجانِ ياوَطَني   

أَشْباهُ  أَزْلامِ  لا يُرْجى  بِهِمْ  ثارُ 

هُمْ حاصَرونا على غَدْرٍ وهم قَتَلُوا 

مِنَّا  وَهُمْ  عَبَثًوا  فينا وَهُمْ  جاروا  

إِذْ جَيَّشوا  دُوَلاً  كُبرى  تُقاتِلُنا 

وبَيْنَنا  أَبْحُرٌ   شتّى   وَإبْحارُ 

—-        —-        —–  

سَلْ حَاكِميكَ عن الأقصى  مَعالِمُهُ 

ضاعَتْ   وأرْكانُهُ  الشَمّاءُ   تَنْهارُ 

أَيْنَ القِبابُ الّتي كانت تُزَيّنَهُ 

أَيْنَ   المنابرُ    للأيامِ   أنوارُ  

أَيْنَ المآذِنُ في الأسْحار صادِحَةٍ 

أَيْنَ   المُصَلّونَ   والمِعْراجُ   يا ثارُ 

وأَينَ  أَطْفالُنا   أَكْبادُنا  قُطِعَتْ  

في العامِرِيَّةِ إِذْ شَبَّتْ بها النارُ 

صاروا وفي ذِمَّةِ التاريخِ قَدْ رَحَلوا 

يا ليتَهُمْ  لِخَرابِ  الدَهْرِ ما صاروا 

       —-       —-          —–   

ضاقَ الخِناقُ  فَأَمَّا الذُلُّ  والعارُ  

أَوْ  ثَورةٌ  تَجْعَلُ الطاغوتَ  يَنْهارُ 

يَقودُها  فِتْيَةٌ  لا حَتْ  بَيارِقُهُمْ 

كَأَنَّهُمْ  عَلَمٌ   في   رَأْسِهِ   نارُ 

فَوَحِّدوها  سَتَأْتيكُمْ   كَتائِبُها    

كالْغَيْثِ مُنْهَمِرٌ  كالْسَيْلِ هَدّارُ  

وابْنُوا  النُفوسَ  لِتَأْتيكُمْ   نَفائِسُها 

طَوْعاً وسيروا كَما أَجْدادِكُمْ ساروا 

لَوْ  أَنَّ  ماجِدَةً   نادَتْ  لِمُعْتَصِمٍ 

لَانْسَلَّ مِن  رَحَمِ الأَجْداثِ  كَرّارُ   

أَوْ  نادَتْ  البَصْرَةُ   الفَيْحاءُ   ثائِرَةً  

أَوْ هَبَّ في الموصِلِ الحَدْباءَ إعْصارُ 

سَمِعْتَ مِنْ كَرْبلاءَ المَجْدِ نَخْوَتَهُمْ         

لَبَّيْكَ   أَرْواحُنا   تَفْديكَ  يا  جارُ   

——      —-          —- 

ضاقَ الخِناقُ  فلا أَهْلٌ  ولا جارُ  

ولا  جَليسٌ  ولا  في  الدارِ دَيّارُ 

ولا  عِراقٌ   بِهِ   تَرْسوا   سفينَتُنا 

أَمَّا الجِوارُ فهُمْ بالأَمْسِ قد جاروا 

والأَقْرَبونَ  لنا  ضاعَتْ   هَوِيَّتُهُمْ 

وما لَهُمْ في تخومِ الأَرْضِ أَخْبارُ     

فَانْهَضْ مُعافى سَليمَ القَلْبِ ياوطني 

فَكُلُّنا   لَكَ   في  الهَيْجاءِ   أَسوارُ 

هذي  فِداكَ  بنو  الأَنبارِ يا وطني   

إِنْ  سامَكَ  الدَهْرُ  والأَنْبارُ  أَنْبارُ  

أُسْدٌ اذا  زَأَروا  سَيْفٌ  وَأَنْتَ لَهُمْ 

غِمْدٌ   وَهُمْ لَكَ في الهَيْجاءِ بَتّارُ  

وَاللَهِ  لَوْ  سُلِبَتْ   شاةٌ   لَقاتَلَهُمْ   

نَخْلُ  العراقِ   وشُطْآنٌ   وَأَنْهارُ 

حتى   تَعودَ   لِمَرْعاها   مُعَزَّزَةً 

تَبّاً  لَهُمْ  ما لَهُمْ  عَهْدٌ ولا جارُ 

فَإِنْ لَوى الدَهْرُ أَيْدينا سَنَقْطَعُها 

ولا   نُبالي   أُلو   بَأْسٍ   وثُوّارُ 

إِنَّاعلى سُوحِها أَمْضى نُعانِقُها  

لها خُلِقْنا  وَإِنْ  طالَتْ  فَصُبّارُ 

لا بُدَّ مِنْ بَعْدِ طولِ العُسْرِ مَيْسَرَةٌ           

وبَعدِ طولِ  خّرابِ الدَهْرِ إعْمارُ 

 

الرافدين يباشر بصرف المستحقات المالية لاصحاب المنافذ
التربية تكشف آلية التنسيق مع المراكز الصحية
الداخلية تكشف عن اجراءاتها لمعالجة الخروقات الامنية
غاندي … صانع السلام
كيا تطرح نسخا شبابية قوية وسريعة من سيارة Ceed الاقتصادية
مواصفات الرجل الذي تحبه النساء.. هكذا تمتلك قلوبهن
الوباء يقفز بالإحتياجات الإنسانية الى مستوى قياسي
أرقام زيدان تنحدر مع ريال مدريد بشكل واضح
إعادة النظر في تعيين الطلبة الثلاثة الأوائل وشمول خريجي السنوات السابقة
الرافدين يعلن منح قروض 50 مليونا للموظفين للبناء والترميم
الإعلامي علي أبو الريش
نـبـأ مـن جـنّــة الـكـتـمـان
رئيس الجمعية العراقية للتوحد يلتقي بطفل كفيف يعاني من عدم التركيز واضطرابات بالنطق
رجل الأعمال ياسر حلاوة
التربية: قرار بدء العام الدراسي صدر من خلية الأزمة
التربية تنشر آلية الدوام للعام الدراسي 2020 – 2021 في ظل انتشار جائحة “كورونا”
إدانة زوج نانسي عجرم بالقتل والعقوبة تصل إلى 20 سنة سجن
وفاة اسطورة كرة القدم الارجنتيني دييغو مارادونا
ظلالُ هواجسِ اللا أين
رواتب الموظفين لشهر كانون الثاني مرهونة بموازنة 2021
للإعلان في وكالة أنباء البلاد اليوم الدولية
العمل تطلق سراح 62 حدثا خلال ايلول 2017
ولادة ،،،، بزمن الحرب
حجايات بغداد … دعوة وطنية للفرح .. والتفاؤل
المالكي : على الإقليم الخضوع لقرارات المحكمة الإتحادية وإيقاف الإستفتاء فوراً
الحكيم يهاتف القيادات الكردية ويحثهم على تأجيل الاستفتاء
مرشحو اليمين الفرنسي يهاجمون ساركوزي في مناظرتهم الثانية
بريطانيا في ‘حالة اليقين’ بالانفصال عن أوروبا
{البنتاغون} تعلن خطة لمحاربة {داعش}
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل رؤساء الطوائف المسيحية
التخطيط تطلق مشروع “الحقيبة الالكترونية”
الحكيم يشدد على اهمية العلاقات الثنائية بين مصر والعراق وادامتها وتطويرها
معصوم يستقبل السفير الأمريكي
كوبيتش: أمام العراق فرصة كبيرة لتحقيق الامن والاستقرار
وزير النفط : لن نسمح لاي جهة التدخل في نقل العاملين بين الشركات النفطية
(اغنية لبغداد)
اختيار الفنانة امل خضير سفيرة للأغنية العربية
المرشحة مهدية عبدحسن اللامي ، ائتلاف النصر، القائمة 158 ، تسلسل 33
مصمم الأزياء العالمي ميلاد حامد لـ(( البلاد اليوم )) : طموحي أن أضع العراق ضمن الحاضنة الدولية للموضة والجمال
المسرح الوطني يحتضن فعالية بيوم الشعر العالمي
تابعونا على الفيس بوك