معكم نصنع التغيير … المرشحة عن ائتلاف سلامة وطن الاستاذة جميلة رضا الغانمي الدائرة الخامسة تسلسل ((38)) الكشف عن آخر تطورات ثقب الأوزون تأجيل بطولة كأس الخليج طهي الأرز بشكل خاطئ قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان العيكلي يتفقد اختبار المتقدمين للقبول في مدارس المتميزين والمتفوقين أستراليا تكشف عن السبب الحقيقي وراء فسخ عقد الغواصات مع فرنسا المرشحة في الانتخابات الأستاذة جميلة رضا الغانمي : عليكم اختيار ممثليكم وفق الأسس الوطنية والبرنامج الانتخابي الذي يلبي طموحاتكم خطط لإلغاء رسائل SMS واستبدالها بتطبيقات الدردشة صلاح للجماهير: تمنحونني قوة أكثر مما تتخيلون انخفاض أسعار صرف الدولار في الأسواق المحلية القضاء يناقش اثبات النسب واعتماد تحليل DNA القبض على متهمة بقضايا التزوير ومتهم بالسرقة في بغداد يدا بيد نبني عراق أفضل … انتخبوا المرشحة الاستاذة جميلة رضا الغانمي ميسي يفكر في شراء ” القصر الوردي “ النفط تنفي رفع أسعار النفط الأسود المجهز الى معامل الطابوق

ضاقَ الخِناقُ

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share
  • الشاعر  الدكتور ابراهيم الفايز –

النَّاسُ  جَمْعانِ  أَخْيارٌ  وأَشْرارُ   

والدَهْرُ  يَوْمانِ   إقْبالٌ   وإدْبارُ   

والخَيْرُ والشَّرُّ مَخْلوقانِ مِنْ قِدَمٍ  

ضِدّانِ بينهُما في الكَوْنِ أَسْتارُ  

وحَالُنا  هذِهِ  ما  بَيْنَ  مَشْرِقِها 

وبَيْنَ  مَغْرِبِها  تَبْكي  لَهُ  الدارُ  

ضِعْناعلى هامَةِ الدُّنْيَا وَضَيَّعَنا    

حُبَ  الحَياةِ  وَسِمْسارٌ  ودولارُ  

وما بِنَا  مِنْ عِيوبٍ غَيْر فِرْقَتِنا  

وإنَّنا   دُوَلٌ   شَتَّى   وأَقطارُ  

كُنَّا  نَوارِسَها  إِذْ  حُبُّنا  دَنِفٌ  

وَإِذْ سَمانا بها شَمْسٌ وأَقْمارُ  

واليَوْمُ لا شَمْسُنا شَمْسٌ ولا قَمَرٌ  

ولا  سَماءٌ  ولا   السُمّارُ  سُمّارُ   

        —       —-         — 

مَآتِمُ الحُزْنِ  في بَغْدادَ شاهِدَةٌ 

والقُدْسُ  مَقْطوعَةُ الأكبادِ تَنْهارُ   

وهذهِ   بَلَدُ  الخرطومِ   يَقْتُلُها  

فَقْرٌ  وكَثْرَةُ   أَمْراضٍ   وَإقْتارُ  

وتلكَ مِصْرُ أَضاعوها عُروبَتَها  

وفي  الجَزائِرِ  مَذْبوحٌ  وَجَزّارُ  

وفي الخَليجِ   دُوَيْلاتٌ  مُعَطَّلَةٌ  

وَيْلٌ لها  هِيَ  للأشْرارِ  أَوْكارُ  

وحاكموكَ ذَوَي التيجانِ ياوَطَني   

أَشْباهُ  أَزْلامِ  لا يُرْجى  بِهِمْ  ثارُ 

هُمْ حاصَرونا على غَدْرٍ وهم قَتَلُوا 

مِنَّا  وَهُمْ  عَبَثًوا  فينا وَهُمْ  جاروا  

إِذْ جَيَّشوا  دُوَلاً  كُبرى  تُقاتِلُنا 

وبَيْنَنا  أَبْحُرٌ   شتّى   وَإبْحارُ 

—-        —-        —–  

سَلْ حَاكِميكَ عن الأقصى  مَعالِمُهُ 

ضاعَتْ   وأرْكانُهُ  الشَمّاءُ   تَنْهارُ 

أَيْنَ القِبابُ الّتي كانت تُزَيّنَهُ 

أَيْنَ   المنابرُ    للأيامِ   أنوارُ  

أَيْنَ المآذِنُ في الأسْحار صادِحَةٍ 

أَيْنَ   المُصَلّونَ   والمِعْراجُ   يا ثارُ 

وأَينَ  أَطْفالُنا   أَكْبادُنا  قُطِعَتْ  

في العامِرِيَّةِ إِذْ شَبَّتْ بها النارُ 

صاروا وفي ذِمَّةِ التاريخِ قَدْ رَحَلوا 

يا ليتَهُمْ  لِخَرابِ  الدَهْرِ ما صاروا 

       —-       —-          —–   

ضاقَ الخِناقُ  فَأَمَّا الذُلُّ  والعارُ  

أَوْ  ثَورةٌ  تَجْعَلُ الطاغوتَ  يَنْهارُ 

يَقودُها  فِتْيَةٌ  لا حَتْ  بَيارِقُهُمْ 

كَأَنَّهُمْ  عَلَمٌ   في   رَأْسِهِ   نارُ 

فَوَحِّدوها  سَتَأْتيكُمْ   كَتائِبُها    

كالْغَيْثِ مُنْهَمِرٌ  كالْسَيْلِ هَدّارُ  

وابْنُوا  النُفوسَ  لِتَأْتيكُمْ   نَفائِسُها 

طَوْعاً وسيروا كَما أَجْدادِكُمْ ساروا 

لَوْ  أَنَّ  ماجِدَةً   نادَتْ  لِمُعْتَصِمٍ 

لَانْسَلَّ مِن  رَحَمِ الأَجْداثِ  كَرّارُ   

أَوْ  نادَتْ  البَصْرَةُ   الفَيْحاءُ   ثائِرَةً  

أَوْ هَبَّ في الموصِلِ الحَدْباءَ إعْصارُ 

سَمِعْتَ مِنْ كَرْبلاءَ المَجْدِ نَخْوَتَهُمْ         

لَبَّيْكَ   أَرْواحُنا   تَفْديكَ  يا  جارُ   

——      —-          —- 

ضاقَ الخِناقُ  فلا أَهْلٌ  ولا جارُ  

ولا  جَليسٌ  ولا  في  الدارِ دَيّارُ 

ولا  عِراقٌ   بِهِ   تَرْسوا   سفينَتُنا 

أَمَّا الجِوارُ فهُمْ بالأَمْسِ قد جاروا 

والأَقْرَبونَ  لنا  ضاعَتْ   هَوِيَّتُهُمْ 

وما لَهُمْ في تخومِ الأَرْضِ أَخْبارُ     

فَانْهَضْ مُعافى سَليمَ القَلْبِ ياوطني 

فَكُلُّنا   لَكَ   في  الهَيْجاءِ   أَسوارُ 

هذي  فِداكَ  بنو  الأَنبارِ يا وطني   

إِنْ  سامَكَ  الدَهْرُ  والأَنْبارُ  أَنْبارُ  

أُسْدٌ اذا  زَأَروا  سَيْفٌ  وَأَنْتَ لَهُمْ 

غِمْدٌ   وَهُمْ لَكَ في الهَيْجاءِ بَتّارُ  

وَاللَهِ  لَوْ  سُلِبَتْ   شاةٌ   لَقاتَلَهُمْ   

نَخْلُ  العراقِ   وشُطْآنٌ   وَأَنْهارُ 

حتى   تَعودَ   لِمَرْعاها   مُعَزَّزَةً 

تَبّاً  لَهُمْ  ما لَهُمْ  عَهْدٌ ولا جارُ 

فَإِنْ لَوى الدَهْرُ أَيْدينا سَنَقْطَعُها 

ولا   نُبالي   أُلو   بَأْسٍ   وثُوّارُ 

إِنَّاعلى سُوحِها أَمْضى نُعانِقُها  

لها خُلِقْنا  وَإِنْ  طالَتْ  فَصُبّارُ 

لا بُدَّ مِنْ بَعْدِ طولِ العُسْرِ مَيْسَرَةٌ           

وبَعدِ طولِ  خّرابِ الدَهْرِ إعْمارُ 

 

معكم نصنع التغيير … المرشحة عن ائتلاف سلامة وطن الاستاذة جميلة رضا الغانمي الدائرة الخامسة تسلسل ((38))
الكشف عن آخر تطورات ثقب الأوزون
تأجيل بطولة كأس الخليج
طهي الأرز بشكل خاطئ قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان
العيكلي يتفقد اختبار المتقدمين للقبول في مدارس المتميزين والمتفوقين
أستراليا تكشف عن السبب الحقيقي وراء فسخ عقد الغواصات مع فرنسا
المرشحة في الانتخابات الأستاذة جميلة رضا الغانمي : عليكم اختيار ممثليكم وفق الأسس الوطنية والبرنامج الانتخابي الذي يلبي طموحاتكم
خطط لإلغاء رسائل SMS واستبدالها بتطبيقات الدردشة
صلاح للجماهير: تمنحونني قوة أكثر مما تتخيلون
انخفاض أسعار صرف الدولار في الأسواق المحلية
القضاء يناقش اثبات النسب واعتماد تحليل DNA
القبض على متهمة بقضايا التزوير ومتهم بالسرقة في بغداد
يدا بيد نبني عراق أفضل … انتخبوا المرشحة الاستاذة جميلة رضا الغانمي
ميسي يفكر في شراء ” القصر الوردي “
النفط تنفي رفع أسعار النفط الأسود المجهز الى معامل الطابوق
التعليم:غداً الجامعات العراقية تباشر دراساتها العليا
اندومي بالدجاج والفول السوداني
لماذا يتجمّل القمر باللون الأحمر أحيانا؟
للبراعم كتبت…… ☆ براعم الحياة ☆
الأغنام تطرد رونالدو من قصره
النائب الشمري يؤكد اهمية اقتراح قانون منصف لتضحيات مجالس الاقضية والنواحي
إحتقان المرايا
استخبارات الحشد: عناصر داعش يهربون باتجاه مركز القضاء بعد تقدم قوات الحشد باتجاههم
الجبوري : العراق مقبل على مرحلة مهمة تتمثل بإعادة اعمار المدن المحررة تستدعي مشاركة عربية ودولية
فيسبوك تحتفظ بنسخة من رسائلك الخاصة
وزير الصحة : العراق سيكون أول بلد يستورد لقاح كورونا
وزارة التربية تفتتح اربعة مدارس في محافظة البصرة
شرطة الديوانية تعتقل 5 باكستانين بحوزتهم كمية من المخدرات
المجلس الوزاري للجامعة العربية يصوت وبالإجماع على رفض إستفتاء الإقليم
العبادي يتوجه الى نيويورك
الكاظمي يتفقد منفذ سفوان الحدودي
وفد الاتحاد الاسيوي يختتم زيارته لكربلاء متوجها الى أربيل والبصرة
شرطة كربلاء تعلن القبض على مطلوبين وضبط عجلات ودراجات نارية غير اصولية
عيون الورد …
نقيب المعلمين : الاضراب رسالة لاصلاح العملية التربوية
محسن السعدون : لم يتخذ لغاية الان قرارا بالطعن بالموازنة اوالانسحاب من العملية السياسية
محافظ البنك المركزي العراقي : نحن فخورون بكتاب سمير النصيري وبما يقدمه من عطاء
القوات الامنية تجلي مئات العوائل النازحة من احياء الموصل القديمة
منتخب العاب القوى يباشر تحضيراته للمشاركة في بطولة اسيا
إلقاء القبض على 11 شخصاً إثر مشاجرة بسبب حادث مروري في ذي قار
تابعونا على الفيس بوك