هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده! زيدان أمام تحد صعب في مواجهة برشلونة الرافدين يمنح الأولوية لفئة من الموظفين للحصول على شقق بسماية إجراءات جديدة لضمان توفر المحاصيل والمنتجات بأسعار مناسبة زيدان يغيّر خططه المعتادة قبل الكلاسيكو.. وهازارد يظهر بقوة بشرى سارة من محافظ بغداد إلى المحاضرين المجانيين العكيلي يوجه الالتزام بالتعليمات الامتحانية والوقاية الصحية لتجنب الإصابة بفايروس كورونا التربية تعلن إيقاف التعليم الالكتروني واستئنافه مرتبط بقرارات لجنة الصحة صالح عند مصادقته على قانون الموازنة : ضرورة تبنّي الإصلاح المالي والاقتصادي ودعم القطاعات الاقتصادية المختلفة الأستاذ منذر الحمد : الاديب مهدي الربيعي لديه القدرة على إمساك زمام النص والسير نحو أعماق القارئ وملامسة اللاوعي فيه صناديق الاستثمار مع الدول الخليجية عاجل … مجلس الوزراء يوافق على التعاقد مع المحاضرين والاداريين المجانيين وفق الغطاء المالي المخصص اليهم بالموازنة التربية توضح بخصوص الأوامر الإدارية الخاصة بالمحاضرين الركابي : الوزارة بصدد فتح شمول جديد بالحماية الاجتماعية

البشير يوازن بين اندفاعه صوب واشنطن وتقارب أكبر مع موسكو

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

البلاد اليوم – وكالات –

تكتسي زيارة الرئيس السوداني عمر حسن البشير إلى روسيا أهمية كبرى ليس فقط لجهة أنها الأولى لرئيس سوداني بل أيضا لتوقيتها حيث تتزامن واستئناف المرحلة الثانية من المفاوضات بين الخرطوم وواشنطن لتطبيع كامل للعلاقات بينهما.

وأكد الكرملين على لسان مستشارة يوري أوشاكوف، أن “هذه الزيارة التاريخية ستتم الخميس المقبل بعد أن كانت مقررة مبدئيا في أغسطس الماضي”.

وكان وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، قد ذكر في وقت سابق، أن “زيارة البشير تأتي تلبية لدعوة نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وتهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية على كافة المستويات”.

وأشار غندور إلى أن “المحادثات ستتناول عددا من الموضوعات بما فيها التعاون التجاري والاقتصادي والاتصالات السياسية والدعم المتبادل في مختلف المجالات”.

وتولي الخرطوم أهمية كبيرة للعلاقات مع موسكو التي استعادت دورها على الساحة الدولية وباتت رقما صعبا في المعادلة الشرق أوسطية انطلاقا من تدخلها المباشر في الأزمة السورية.

وتحرص الخرطوم على أن تبقي على زخم العلاقة قائما مع موسكو بالتوازي مع لهفتها إلى تطبيع كامل لعلاقتها مع واشنطن، وما سيفتحه ذلك من آفاق كبيرة سواء على الصعيد الاستثماري أو السياسي.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد قرر في أكتوبر الماضي رفعا كليا للعقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ نحو 20 سنة.

وهذا الرفع من شأنه أن يشجع رؤوس الأموال الكبرى على الاستثمار في السودان الذي يملك احتياطات هائلة سواء من المعادن أو من النفط والغاز الطبيعي.

وشجعت هذه الخطوة الأميركية الخرطوم على مواصلة دفع مسار الأمور نحو التحسن مع الولايات المتحدة، وإقناع الأخيرة بضرورة شطبها من لائحة “الدول الراعية للإرهاب”، وما لذلك من تداعيات إيجابية منها السماح للدول بتقديم منح ومساعدات للنظام السوداني.

ويبدو أن الولايات المتحدة لا تمانع في اتخاذ هذه الخطوة النوعية، وهو ما عبر عنه مساعد وزير الخارجية الأميركي جون ساليفان خلال زيارته الأخيرة للسودان.

ويرى مراقبون أن العديد من العوامل تضافرت لتغيير الموقف الأميركي حيال السودان، فالبشير تبنى خلال الثلاث السنوات الأخيرة مسارا مغايرا لسياساته ومنها قطعه العلاقات مع إيران التي تعتبرها الإدارة الأميركية الحالية “الشيطان الأكبر” في المنطقة، وهذا بحد ذاته إنجاز، كما قدم كنزا من المعلومات عن أفراد ومجموعات متطرفة تنشط بالأخص في القارة الأفريقية، وهذا بالتأكيد يشجع واشنطن على تطبيعها للعلاقات مع الخرطوم، فضلا عن أن الرئيس عمر البشير أبدى قدرا من المرونة في التعاطي مع الملفات الداخلية.

وبما أن الاقتصاد يعد عنصرا مؤثرا في صياغة الإدارة الأميركية الحالية لعلاقاتها، فإنها بالتأكيد ترى أنه حان الوقت فعليا لتطوير هذا الجانب مع السودان بالنظر إلى الثروات التي يكتنزها والتي تسيل لعباب كبريات الشركات الأجنبية.

وأماطت الخرطوم مؤخرا اللثام عن امتلاكها لأكبر احتياطي للنحاس في العالم يقدر بحوالي 5 ملايين طن، وتوقعت في وقت سابق أن يبلغ سقف إنتاجها من الذهب نحو 100 طن هذا العام.

ومنذ رفع العقوبات الاقتصادية بدأ رجال الأعمال الأجانب يتقاطرون بالفعل على السودان وعلى رأسهم رجال أعمال روس كانوا مترددين في السابق في الاستثمار بهذا البلد رغم العلاقات القوية على مستوى القيادة السياسية للبلدين، وذلك بسبب العقوبات الأميركية.

 

 

هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان
حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده!
زيدان أمام تحد صعب في مواجهة برشلونة
الرافدين يمنح الأولوية لفئة من الموظفين للحصول على شقق بسماية
إجراءات جديدة لضمان توفر المحاصيل والمنتجات بأسعار مناسبة
زيدان يغيّر خططه المعتادة قبل الكلاسيكو.. وهازارد يظهر بقوة
بشرى سارة من محافظ بغداد إلى المحاضرين المجانيين
العكيلي يوجه الالتزام بالتعليمات الامتحانية والوقاية الصحية لتجنب الإصابة بفايروس كورونا
التربية تعلن إيقاف التعليم الالكتروني واستئنافه مرتبط بقرارات لجنة الصحة
صالح عند مصادقته على قانون الموازنة : ضرورة تبنّي الإصلاح المالي والاقتصادي ودعم القطاعات الاقتصادية المختلفة
الأستاذ منذر الحمد : الاديب مهدي الربيعي لديه القدرة على إمساك زمام النص والسير نحو أعماق القارئ وملامسة اللاوعي فيه
صناديق الاستثمار مع الدول الخليجية
عاجل … مجلس الوزراء يوافق على التعاقد مع المحاضرين والاداريين المجانيين وفق الغطاء المالي المخصص اليهم بالموازنة
التربية توضح بخصوص الأوامر الإدارية الخاصة بالمحاضرين
الركابي : الوزارة بصدد فتح شمول جديد بالحماية الاجتماعية
الأستاذة فاطمة جمال : رسم لنا الاديب مهدي الربيعي صورا بشكل متقن وقصيدة تدل على تملكه أدوات اللغة والفكرة والأسلوب
تربية الرصافة الثانية تضع آلية دوام الملاكات التعليمية والتدريسية
العيكلي : الوقت مناسب لإنصاف المحاضرين ومنحهم حقهم الطبيعي
أتــــــــــيـــــــــتُ كُــــــــــحْـــــــــلَاً
الحلبوسي : أهمية الدعم الدولي للعراق في مكافحة الإرهاب
العمليات المشتركة تصدر توضيحا بشأن المختطفين الستة لدى ارهابيي داعش
كلوب يطمع في صفقة من ريال مدريد
رضا : رفع الحظر سيسهم في دفع عجلة الاستثمار ودخول الشركات الاجنبية
نصف شبح
التربية: هذه ضوابط القبول في مدارس الموهوبين للعام المقبل
الجعفري : ضرورة عقد مُؤتمَر للمانحين لدعم العراق في الكويت
سَاعَة مَكذُوبَة عَن الزَّمنِ.. سَاعَة حَقيقَة مِن الزَّمنِ..
النزاهة : عقد تأهيل وجباية كهرباء الغدير لا أساس قانوني له
النجيفي يستقبل نخبة من أساتذة الجامعات العراقية
ابحث عن ظلي
العبادي يترأس اجتماعاً للجنة الطاقة الوزارية
العبادي لدى لقائه معصوم : موقفنا ثابت برفض الاستفتاء في اقليم كردستان لعدم دستوريته
وزارة الهجرة توزع اكثر من (10) الاف حصة غذائية للنازحين في كربلاء المقدسة
أيهٍ عراق
التميمي يحذر من فقدان “رئة بعقوبة” بسبب الحرائق المفتعلة
تناقض ….
مفوضية الانتخابات تبدأ باستقبال طلبات تسجيل التحالفات والاندماج
آمر اللواء الـ50 يدعو عشائر ووجهاء تلكيف للتعاون مع الحشد الشعبي والقوات الأمنية
الكهرباء تقرر تجميد الديون التي بذمة المواطنين
رونالدو لاعب القرن في العشرين سنة الأخيرة
تابعونا على الفيس بوك