أتَذْكُرين!؟ منظمة الجود العالمية ترسل مساعدات إنسانية الى ماليزيا المتضررة من الفيضانات حدود السماء … مناقشة استلام الاجواء العراقية بعد انتهاء عقد شركة سيركو روحي الظامئة … لنعمر ما أهدمته السنين الاقتصاد النيابية: فرق ارتفاع سعر صرف الدولار عاد للحكومة بـ 12 تريليون دينار اطلاق استمارة التقديم إلى الجامعات والكليات الأهلية لخريجي الدور الثالث تطبيق الإجراءات الاحترازية بالدوائر الحكومية وتشديد الغرامات الأبوة بالتجربة والأمومة بالغريزة وزير العمل يوجه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة من بغداد وشمولها بامتيازات الوزارة سأنحر شعري وضفائري رونالدو يسعى لإنجاز تاريخي لم يحققه أحد من قبل لجنة التربية تطالب بتخصيص مبالغ في الموازنة لبناء ١٠٠٠ مدرسة حكومية المالية النيابية تعتزم تقليل فارق سعر النفط المعتمد بالموازنة

البطالة والدور الحكومي المطلوب

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

رائد سالم الهاشمي رئيس تحرير مجلة نور الإقتصادية –

سوء الإدارة الحكومية وعدم المشاركة الشعبية الحقيقية في إدارة الحكم تقودان الى استغلال الطبقة السياسية الحاكمة للسلطة لتحقيق مصالحها الشخصية على حساب المواطن ومطالبه ورفاهيته وتلبية حاجاته الضرورية , وهذا مايحدث في العراق حيث تقوم الكتل السياسية الحاكمة بتعظيم المنافع الخاصة لهم ولأحزابهم وأصبح الهمّ الأمني للسلطة هو الهدف الأول لهم حيث يتم التركيز عليه لتحقيق الاستتباب الأمني والاستقرار للسلطة الحاكمة بما يضمن الاستفراد بها لتحقيق مختلف المصالح والأطماع الشخصية واضعين تطلعات الشعب ومطالبه وحقوقه في ذيل قائمة اهتماماتهم, معتبرين ان أمن السلطة وأمن الكتل السياسية التي ينتمون اليها أمناً للبلاد والعباد ولايسمحون بأي نوع من التجاوز عليه لأنه يعتبر تجاوز على البلد وسيادته وأمنه.

لو تحدثنا عن حقوق المواطن الضائعة في البلد لاحتجنا الى مجلدات لأنّ المواطن العراقي يحيا بدون حقوق وتقع على عاتقه الواجبات فقط, وفي هذه الأسطر القليلة وددت التركيز على أحد هذه الحقوق الضائعة وفي تقديري انها من أهم الحقوق وأخطرها ألا وهي توفير فرص العمل والقضاء على البطالة .

البطالة بتعريف بسيط هي (التزايد المستمر المطرد في عدد الأفراد القادرين على العمل والراغبين فيه والباحثين عنه دون أن يعثروا عليه).

ان قضية البطالة والقضاء عليها أو تقليل نسبها الى أقل قدر ممكن دائماً ماتجدها بصدارة اهتمامات معظم الحكومات والمجتمعات لما لإهمالها من نتائج خطيرة جداً على المجتمع برمته, وتعتبر من المشاكل الإقتصادية الرئيسية في المجتمع فيجب عدم التهاون أو التباطيء والتأجيل في التعامل معها,ولهذا نجد انها استحوذت على عناية واهتمام أصحاب القرار السياسي والباحثين في المجالين الإقتصادي والاجتماعي لأن موضوع البطالة يفرض نفسه بشكل دائم لأهميته وخطورته, وتكمن الأهمية انه حق تكفله جميع الدساتير والأديان والأعراف لأي مواطن لضمان مورد مالي شرعي له ولأفراد عائلته وخطورته تكمن في نتائج عدم نيل هذا الحق من قبل المواطن وبقائه بدون مورد فيصبح قنبلة موقوتة لأنه يصل الى حد العجز عن تلبية أبسط متطلباته بالطريق السوي فيكون أمامه خياران أما الانفجار في تفريغ هذه الشحنة الكبيرة من الظلم التي وقعت عليه وسيكون خطراً على نفسه وعلى الحكومة والخيار الثاني أن يقع تحت إغراءات وبراثن الإرهاب المنتشر في بلادنا بشكل كبير والذي يتحين الفرص للإيقاع بالشباب العاطل مستغلاً عوزهم المادي وما أكثر ضحاياه في مجتمعنا من الشباب الذين لم يستطيعوا من الصمود أمام أساليبه وإغراءاته المادية فسقطوا في مستنقعه الآسن, وتتحمل الحكومة جزءً كبيراً من سقوطهم , والمتتبع للثورات الأخيرة التي حدثت في البلدان العربية وما أعقبها من تغيرات كبيرة في الخارطة السياسية لهذه البلدان سيجد أن من أهم الأسباب الرئيسية لحدوثها هي البطالة وعدم حصول الشباب على فرص للعمل, لذا وجب على حكومتنا أن تضع مكافحة البطالة في قمة هرم أهدافها واهتماماتها وتسارع بتهيئة وايجاد الحلول الناجحة لتوفير فرص العمل أمام مختلف شرائح المجتمع وخاصة الشباب منهم والعمل على تحقيق الحصانة والحماية لشبابنا من الوقوع في براثن وحبائل الإرهاب وتدارك الأمر بأسرع وقت وننتظر من الحكومة أن تسارع بالخطوات الصحيحة والسريعة لتخليص البلاد من هذه الآفة الخطيرة والتي بدأت تستفحل بشكل مخيف.

أتَذْكُرين!؟
منظمة الجود العالمية ترسل مساعدات إنسانية الى ماليزيا المتضررة من الفيضانات
حدود السماء …
مناقشة استلام الاجواء العراقية بعد انتهاء عقد شركة سيركو
روحي الظامئة …
لنعمر ما أهدمته السنين
الاقتصاد النيابية: فرق ارتفاع سعر صرف الدولار عاد للحكومة بـ 12 تريليون دينار
اطلاق استمارة التقديم إلى الجامعات والكليات الأهلية لخريجي الدور الثالث
تطبيق الإجراءات الاحترازية بالدوائر الحكومية وتشديد الغرامات
الأبوة بالتجربة والأمومة بالغريزة
وزير العمل يوجه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة من بغداد وشمولها بامتيازات الوزارة
سأنحر شعري وضفائري
رونالدو يسعى لإنجاز تاريخي لم يحققه أحد من قبل
لجنة التربية تطالب بتخصيص مبالغ في الموازنة لبناء ١٠٠٠ مدرسة حكومية
المالية النيابية تعتزم تقليل فارق سعر النفط المعتمد بالموازنة
أنا امرأة داعبتها الأحزان
إنجاز لنانسي عجرم ولمسات أخيرة على الكليب الجديد
الداخلية تؤكد قدرتها على إدارة ملف المدن
نرتقي بالعلم والمعرفة
التربية تعلن اسماء المقبولين في مدارس الموهوبين بالعاصمة بغداد
العبادي : المقاتلون الذين انطلقوا من المحافظات لتحرير الانبار وصلاح الدين والموصل تجاوزوا الطائفية وحققوا الانتصار
الجبوري : ضرورة حشد الجهود الدولية والاقليمية من اجل محاربة الافكار المتطرفة
مساع لإضافة مادتي الإعلام والقانون في المناهج الدراسية
شرطة ميسان : القبض على متهمين مطلوبين للقضاء وضبط أسلحة واعتده و مواد مخدرة
بيونغيانغ ترفض الحوار مع سيول
الأقرباء يهددون حسابك على الفيس بوك
الاتصالات تعلن اقرارها التسعيرة الجديدة بخصوص العروض التشجيعية لتحسين جودة الانترنت
طيف العاشقين…
تصنيف الفيفا: الارجنتين في الصدارة متقدمة على البرازيل ومصر الأولى إفريقيًا
تواصل مع الأجهزة المنزلية الذكية عبر رسالة نصية
اعلان … كوزمتيك ايفانا … للحجز أو الاستفسار ارسل رسالة للصفحة أو الاتصال على هذه الأرقام 07517967143 – 07805237520 يوجد لدينا خدمات التوصيل لكافه المحافظات .
(اعتراف……)
رئيس مجلس محافظة بغداد يبحث مع وزير الكهرباء زيادة ساعات تجهيز العاصمة بالطاقة
كربلاء: القاء القبض على تسعة مطلوبين للقضاء بينهم ارهابي من الموصل
اعلان … حصريا من معمل حدائق العراق اطلب منتجك قبل نفاذ العرض
كن أحد زبائن العيادة المميزين .. د.علي العزي … جلسة تنظيف وتبيض الأسنان
وزير الصحة : ميزانية الوزارة لمكافحة كورونا تكفي لعدة اشهر والعودة للحظر الشامل اذا ارتفعت معدلات الاصابة
محافظة بغداد تستنفر جهودها لتنفيذ حملة بلدية واسعة لطريق بغداد كوت
الأرض ليست استثنائية فالكون يضج بالحياة
( متى اللقيا )
تابعونا على الفيس بوك