طلاق جينيفر أنيستون يعزز تكهنات ارتباطها ببراد بيت باحثون: مساعدة الرجل لزوجته مفيدة لصحته ساعة من ألعاب الفيديو تحسن مهارات الاهتمام البصري هل تحتاج البشرة إلى كريمات نهارية وليلية ؟ نبض بنبض كونتي يعد جماهير تشلسي بالتألق على ملعب ‘كامب نو’ ريال مدريد يستعيد كبرياؤه وينفرد بالمركز الثالث في بطولة اسبانيا برشلونة يريد كبح مفاجآت جيرونا في الدوري الاسباني شاشة رقيقة تشبه الضمادة لتوجيه وتلقي رسائل الكترونية هل يضع الذكاء الاصطناعي يده في يد الهاكرز؟ حضارة بمخلوقات عملاقة في أكبر كهف غارق بالعالم الجعفري يبحث مع المعلم سير العلاقات الثنائيَّة بين بغداد ودمشق وزير النفط يبحث في تركيا ملف استئناف الصادرات النفطية عبر جيهان القضاء: الإعدام لتركية والسجن المؤبد لعشر إرهابيات أخريات من جنسيات مختلفة الوطني يعلن قائمته ويحسم مصير ياسر قاسم

النصيري: رؤيتي للاصلاح الاقتصادي والمصرفي لما بعد الانتخابات

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

البلاد اليوم – بغداد –

في حديث للمستشار الاقتصادي والمصرفي سمير النصيري خص به (( وكالة انباء البلاد اليوم الدولية )) ، عن رؤيته التحليلية لواقع الاقتصاد العراقي ومقترحاته لتحقيق الاصلاح الاقتصادي والمصرفي لمرحلة مابعد الدورة الانتخابية المقبلة للسنوات(٢٠١٨-٢٠٢٢). وماهي الخطوات التي يجب ان تعتمدها الحكومة الجديدة في اعادة بناء المنهج الاقتصادي وفقا لدراسة واستقراء الواقع الاقتصادي وتاثيرات الظروب السابقة التي مر بها العراق في المجالات السياسية والامنية والاقتصادية طيلة خمسة عشر سنة مضت.

وقد جسد النصيري رؤيته في دراسة تفصيلية بـ(30) صفحة  ننشر خلاصتها في ادناه :

مقدمة

ان اغلب الدول وخصوصا الدول النامية والعراق واحد منها تعتمد مناهجها ونظامها الاقتصادي على الفكر والفلسفة والأيدلوجية التي يؤمن بها النظام السياسي وتستند في ذلك على الموارد الاقتصادية والبشرية والطبيعية والبنى التحتية والهيكلية والارتكازية المتاحة للاقتصاد والاهداف الاستراتيجية المطلوب تحقيقها لرفاهية المجتمع وتامين احتياجات الشعب الاساسية والتي تجعله يشعر بان نظامه السياسي يعمل من اجل خدمته وبناء مستقبله ولكن في ظل الظروف السياسية والامنية والاقتصادية الخاصة التي يعيشها بلدنا حاليا وبشكل خاص مايعانيه الواقع الاقتصادي المضطرب والازمة المالية التي بدات تؤثر تاثيرا واضحا على عرقلة تنفيذ خطط الحكومة والقطاع الخاص في المساهمة بالتنمية الاقتصادية حيث ان لهذه الازمة اسبابها وتداعياتها الحالية والمستقبلية بسبب الهبوط المفاجئ لاسعار النفط في السوق العالمية وهو المورد الاساسي للعراق اقتصاديا والذي يشكل بحدود 60% من الناتج المحلي الاجمالي و95% من الايرادات السنوية في الموازنة العامة والفشل الواضح في خلق موارد اقتصادية جديدة وضعف التخطيط الاقتصادي وعدم التنسيق بين السياسيتين المالية والنقدية واستمرار العجز من سنة الى اخرى في الموازنات العامة بسبب عدم الاحتفاظ بالاحتياطات النقدية في فترات الوفرة المالية عندما كانت اسعار النفط ١٠٤ دولار للبرميل لافتقار وجود صندوق سيادي اسوة بالدول النفطية الاخرى .

يضاف الى ذلك ارتباك الرؤية الاقتصادية المعمقة بالخلفيات وبواقع الاقتصاد العراقي الريعي  وهجرة رؤوس الاموال الوطنية الى الخارج بسبب الظروف الذاتية والموضوعية اعلاه. ان الذي يهمنا هنا هو الاقتصاد العراقي وماهو الجديد فيه  ما هي درجات التطور والتخلف في حلقاته الاساسية وما هي انعكاساتها على التنمية المستدامة ؟  وماهي استراتيجيتنا الاقتصادية مابعد داعش وماهو الدور الذي ستقوم به الحكومة الجديدة بعد الانتخابات المقبلة.

ولكـــي يتحقق ذلك نقترح ما ياتي:

الاطار العام

1-   رسم خارطة طريق على المستوى المرحلي والاستراتيجي لاعادة صياغة المنهج الاقتصادي الجديد للعراق والذي يعتمد آليات الانتقال الى اقتصاد السوق.

2-   تفعيل القرارات التي توصلت اليها لجان الخبرة المشكلة في مجلس الوزراء في عام 2015  لكل قطاع من القطاعات الاقتصادية تتولى تطبيق خارطة الطريق لكل قطاع اقتصادي ويخضع تنفيذ هذه القرارات للمتابعة والمراقبة والتقييم.

3-   تشكيل لجنه قانونية مشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص لاعادة صياغة وتعديل واصدار قوانين جديدة  تخدم تطبيق خارطة الطريق التي يتم اقرارها وهي جميع قوانين البيئة التشريعية التي تنظم وتدير الاقتصاد العراقي بمنهجه الجديد  .

4-   رسم ووضع السياسات والاليات لضمان الشراكة بين القطاع العام والخاص واشراك القطاع الخاص في صناعة القرارات الاقتصادية وادارة الاقتصاد وتاسيس مجلس قيادة السوق من ممثلي القطاع الخاص وتكون مهامه وفق ماورد  في استراتيجية تطوير القطاع الخاص للسنوات (٢٠١٤-٢٠٣٠)

، منطلقين من تجربة عراقية خالصة تنسجم مع كل شيء عراقي صميمي في الوعي والثقافة والعمل المخلص والغد المشرق الذي نراه بعيون متفائلة وان نعمل وفق مبدأ (نختلف في السياسة ويوحدنا الاقتصاد) لان الشعوب لاتتحقق رفاهيتها وسعادتها ومستقبلها الزاهر بدون اقتصاد وطني متين يساهم في بنائه الجميع وان اسس هذا البناء متوفر في العراق  .

منهجية  الاصلاح الاقتصادي والمصرفي المقترحة :

اولا: مراجعة وتقييم واعادة بناء النظام الهيكلي والمؤسساتي للاقتصاد

وفق لما ياتي:-

١- تأسيس (المجلس الاقتصادي) يرتبط بمجلس الوزراء بمشاركة واسعة من خبراء الحكومة وخبراء القطاع الخاص مناصفة الخبراء والمختصين والتكنوقراط المستقلين يتولى التخطيط الاستراتيجي للاقتصاد وتحديد السياسات التنفيذية ومتابعة ومراقبة التنفيذ ويصدر ذلك بقانون تلتزم به الوزارات وجميع مؤسسات وقطاعات الدولة وتكون قراراته ملزمة التنفيذ بعد مصادقة مجلس الوزراء. ويتولى  الاشراف ومتابعة  المؤسسات الاقتصادية الوطنية التالية :-

ا- الصندوق  الوطني  للادخار

ب- اللجنة  العليا  للاستيراد والتصدير والاستثمار.

ج–صندوق  الاعمار الوطني

د -لجنة دعم وحماية الانتاج الوطني

ه-لجنة تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

و-لجنة الخدمة العامة

ثانيا ً:- إعادة مراجعة وتقييم تطبيقات السياستين المالية والنقدية ومعالجة الخلل البنيوي في الاقتصاد والانتقال به من الريعي الى الانتاجي.

طلاق جينيفر أنيستون يعزز تكهنات ارتباطها ببراد بيت
باحثون: مساعدة الرجل لزوجته مفيدة لصحته
ساعة من ألعاب الفيديو تحسن مهارات الاهتمام البصري
هل تحتاج البشرة إلى كريمات نهارية وليلية ؟
نبض بنبض
كونتي يعد جماهير تشلسي بالتألق على ملعب ‘كامب نو’
ريال مدريد يستعيد كبرياؤه وينفرد بالمركز الثالث في بطولة اسبانيا
برشلونة يريد كبح مفاجآت جيرونا في الدوري الاسباني
شاشة رقيقة تشبه الضمادة لتوجيه وتلقي رسائل الكترونية
هل يضع الذكاء الاصطناعي يده في يد الهاكرز؟
حضارة بمخلوقات عملاقة في أكبر كهف غارق بالعالم
الجعفري يبحث مع المعلم سير العلاقات الثنائيَّة بين بغداد ودمشق
وزير النفط يبحث في تركيا ملف استئناف الصادرات النفطية عبر جيهان
القضاء: الإعدام لتركية والسجن المؤبد لعشر إرهابيات أخريات من جنسيات مختلفة
الوطني يعلن قائمته ويحسم مصير ياسر قاسم
الشيخ حمودي مُستقبلآ ولايتي : العراق وايران جبهة واحدة ضد الاٍرهاب ونرفض اي تواجد أمريكي بالمنطقة
الجبوري يطالب الحكومة بضرورة الاسراع بإغاثة النازحين والعمل على اعمار مدنهم المدمرة
ريال مدريد يسابق الزمن لتجهيز مارسيلو
الجعفري : ضرورة تضافر جُهُود الدول الإسلاميَّة باتجاه تحقيق الوحدة
اتحاد المصارف العربية يحتفل باعلان اصدار كتاب جديد للاستاذ سمير النصيري في بيروت
مصر تواجه الفساد في مؤسسات الدولة بعقوبات غليظة
وزير الخارجية يختتم زيارته الى الهند
أهالي الشرقاط يستقبلون أبطال كتيبة الدبابات السادسة بالأهازيج وعبارات الثناء
المرجعية الدينية تدعو المسؤولين في المحافظات الى اتخاذ إجراءات جدية لحماية المواطنين
عاجل … الانتخابات الامريكية تلقي بظلالها على الاسواق العالمية وتتسبب في انخفاض حاد في اسواق الخليج
المالكي يبحث مع علاوي مستجدات الاوضاع السياسية والامنية
العمل : لا اعانة لمن يتقاضى راتبا من الدولة
الحسن : ضرورة تحقيق العدالة في توزيع الاراضي السكنية
الجعفري يبحث مع سفير اليابان القضايا الدوليَّة ذات الاهتمام المُشترَك
ريال مدريد ينشد الاحتفاظ بصدارة الدوري الإسباني
‘آي فون 10’ يخطو خطواته الاولى بنجاح في آسيا
التعليم تعلن توفر زمالات تايلاندية لنيل الماجستير في عدد من التخصصات
وزير النفط ينفي الانباء حول رفع او تخفيض اسعار المشتقات النفطية
معهد التأريخ للعلماء والمؤرخين في أوزبكستان يمنح بعض الشخصيات الادبية من الديوانية بشهادة الدكتوراه الفخرية
المباشرة باعادة تأهيل مكان التفجير في منطقة الكرادة الشرقية
وزير الخارجية يلتقي وزيرة خارجية الهند في نيودلهي
الياسري يوجه بمنع دخول الاحداث دون 18 سنة للمقاهي والكازينوهات ومحاسبة المخالفين
اختتام أوسع مشروع قرآني للعتبات المقدسة والمزارات الشريفة خلال زيارة الأربعين
توقيف موظفتين في مصرف الرشيد لاختلاسهما 19 ملياراً
العراق والصين يبحثان اهمية تنفيذ مشاريع المدن الصناعية وتنظيم دخول العمالة الاجنبية
تابعونا على الفيس بوك