بعد ساعة من سرقتها .. ضبط سيارة وإلقاء القبض على اثنين من السراق الإعلام الأمني : عمليات امنية لتفتيش وتطهير عدة مناطق في صلاح الدين رئيس الجمهورية يختتم زيارته لدولة الكويت ويتوجه إلى الإمارات اليوم.. البرلمان يناقش الموازنة والنقاط الجمركية المستحدثة بمناسبة المولد النبوي الشريف عطلة رسمية في يوم الثلاثاء 20-11-2018 الرافدين يطلق وجبة جديدة من سلفة المتقاعدين الحشد يحبط محاولة لتسلل داعش على الحدود العراقية السورية قراءة في قصيدة ( بلا ضجيج ) … للشاعر سهيل عبد العزيز الخزاعي العمل ومركز الهوية يوزعان سلة غذائية وكراسي للمعاقين على الاسر الفقيرة ذات حبٍّ وصلاة… موقعة ‘نارية’ في سان سيرو بين ميلان ويوفنتوس ‘حرب النجوم’ تندلع مجددا لانتزاع مكان لخدمة ديزني للبث المباشر الأمهات المدخنات ينجبن أطفالا بعيوب بصرية ما حقيقة المركبة المرسلة إلى الأرض من مخلوقات فضائية! هاتف قابل للطي من سامسونغ طال انتظاره

النصيري: رؤيتي للاصلاح الاقتصادي والمصرفي لما بعد الانتخابات

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

البلاد اليوم – بغداد –

في حديث للمستشار الاقتصادي والمصرفي سمير النصيري خص به (( وكالة انباء البلاد اليوم الدولية )) ، عن رؤيته التحليلية لواقع الاقتصاد العراقي ومقترحاته لتحقيق الاصلاح الاقتصادي والمصرفي لمرحلة مابعد الدورة الانتخابية المقبلة للسنوات(٢٠١٨-٢٠٢٢). وماهي الخطوات التي يجب ان تعتمدها الحكومة الجديدة في اعادة بناء المنهج الاقتصادي وفقا لدراسة واستقراء الواقع الاقتصادي وتاثيرات الظروب السابقة التي مر بها العراق في المجالات السياسية والامنية والاقتصادية طيلة خمسة عشر سنة مضت.

وقد جسد النصيري رؤيته في دراسة تفصيلية بـ(30) صفحة  ننشر خلاصتها في ادناه :

مقدمة

ان اغلب الدول وخصوصا الدول النامية والعراق واحد منها تعتمد مناهجها ونظامها الاقتصادي على الفكر والفلسفة والأيدلوجية التي يؤمن بها النظام السياسي وتستند في ذلك على الموارد الاقتصادية والبشرية والطبيعية والبنى التحتية والهيكلية والارتكازية المتاحة للاقتصاد والاهداف الاستراتيجية المطلوب تحقيقها لرفاهية المجتمع وتامين احتياجات الشعب الاساسية والتي تجعله يشعر بان نظامه السياسي يعمل من اجل خدمته وبناء مستقبله ولكن في ظل الظروف السياسية والامنية والاقتصادية الخاصة التي يعيشها بلدنا حاليا وبشكل خاص مايعانيه الواقع الاقتصادي المضطرب والازمة المالية التي بدات تؤثر تاثيرا واضحا على عرقلة تنفيذ خطط الحكومة والقطاع الخاص في المساهمة بالتنمية الاقتصادية حيث ان لهذه الازمة اسبابها وتداعياتها الحالية والمستقبلية بسبب الهبوط المفاجئ لاسعار النفط في السوق العالمية وهو المورد الاساسي للعراق اقتصاديا والذي يشكل بحدود 60% من الناتج المحلي الاجمالي و95% من الايرادات السنوية في الموازنة العامة والفشل الواضح في خلق موارد اقتصادية جديدة وضعف التخطيط الاقتصادي وعدم التنسيق بين السياسيتين المالية والنقدية واستمرار العجز من سنة الى اخرى في الموازنات العامة بسبب عدم الاحتفاظ بالاحتياطات النقدية في فترات الوفرة المالية عندما كانت اسعار النفط ١٠٤ دولار للبرميل لافتقار وجود صندوق سيادي اسوة بالدول النفطية الاخرى .

يضاف الى ذلك ارتباك الرؤية الاقتصادية المعمقة بالخلفيات وبواقع الاقتصاد العراقي الريعي  وهجرة رؤوس الاموال الوطنية الى الخارج بسبب الظروف الذاتية والموضوعية اعلاه. ان الذي يهمنا هنا هو الاقتصاد العراقي وماهو الجديد فيه  ما هي درجات التطور والتخلف في حلقاته الاساسية وما هي انعكاساتها على التنمية المستدامة ؟  وماهي استراتيجيتنا الاقتصادية مابعد داعش وماهو الدور الذي ستقوم به الحكومة الجديدة بعد الانتخابات المقبلة.

ولكـــي يتحقق ذلك نقترح ما ياتي:

الاطار العام

1-   رسم خارطة طريق على المستوى المرحلي والاستراتيجي لاعادة صياغة المنهج الاقتصادي الجديد للعراق والذي يعتمد آليات الانتقال الى اقتصاد السوق.

2-   تفعيل القرارات التي توصلت اليها لجان الخبرة المشكلة في مجلس الوزراء في عام 2015  لكل قطاع من القطاعات الاقتصادية تتولى تطبيق خارطة الطريق لكل قطاع اقتصادي ويخضع تنفيذ هذه القرارات للمتابعة والمراقبة والتقييم.

3-   تشكيل لجنه قانونية مشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص لاعادة صياغة وتعديل واصدار قوانين جديدة  تخدم تطبيق خارطة الطريق التي يتم اقرارها وهي جميع قوانين البيئة التشريعية التي تنظم وتدير الاقتصاد العراقي بمنهجه الجديد  .

4-   رسم ووضع السياسات والاليات لضمان الشراكة بين القطاع العام والخاص واشراك القطاع الخاص في صناعة القرارات الاقتصادية وادارة الاقتصاد وتاسيس مجلس قيادة السوق من ممثلي القطاع الخاص وتكون مهامه وفق ماورد  في استراتيجية تطوير القطاع الخاص للسنوات (٢٠١٤-٢٠٣٠)

، منطلقين من تجربة عراقية خالصة تنسجم مع كل شيء عراقي صميمي في الوعي والثقافة والعمل المخلص والغد المشرق الذي نراه بعيون متفائلة وان نعمل وفق مبدأ (نختلف في السياسة ويوحدنا الاقتصاد) لان الشعوب لاتتحقق رفاهيتها وسعادتها ومستقبلها الزاهر بدون اقتصاد وطني متين يساهم في بنائه الجميع وان اسس هذا البناء متوفر في العراق  .

منهجية  الاصلاح الاقتصادي والمصرفي المقترحة :

اولا: مراجعة وتقييم واعادة بناء النظام الهيكلي والمؤسساتي للاقتصاد

وفق لما ياتي:-

١- تأسيس (المجلس الاقتصادي) يرتبط بمجلس الوزراء بمشاركة واسعة من خبراء الحكومة وخبراء القطاع الخاص مناصفة الخبراء والمختصين والتكنوقراط المستقلين يتولى التخطيط الاستراتيجي للاقتصاد وتحديد السياسات التنفيذية ومتابعة ومراقبة التنفيذ ويصدر ذلك بقانون تلتزم به الوزارات وجميع مؤسسات وقطاعات الدولة وتكون قراراته ملزمة التنفيذ بعد مصادقة مجلس الوزراء. ويتولى  الاشراف ومتابعة  المؤسسات الاقتصادية الوطنية التالية :-

ا- الصندوق  الوطني  للادخار

ب- اللجنة  العليا  للاستيراد والتصدير والاستثمار.

ج–صندوق  الاعمار الوطني

د -لجنة دعم وحماية الانتاج الوطني

ه-لجنة تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

و-لجنة الخدمة العامة

ثانيا ً:- إعادة مراجعة وتقييم تطبيقات السياستين المالية والنقدية ومعالجة الخلل البنيوي في الاقتصاد والانتقال به من الريعي الى الانتاجي.

بعد ساعة من سرقتها .. ضبط سيارة وإلقاء القبض على اثنين من السراق
الإعلام الأمني : عمليات امنية لتفتيش وتطهير عدة مناطق في صلاح الدين
رئيس الجمهورية يختتم زيارته لدولة الكويت ويتوجه إلى الإمارات
اليوم.. البرلمان يناقش الموازنة والنقاط الجمركية المستحدثة
بمناسبة المولد النبوي الشريف عطلة رسمية في يوم الثلاثاء 20-11-2018
الرافدين يطلق وجبة جديدة من سلفة المتقاعدين
الحشد يحبط محاولة لتسلل داعش على الحدود العراقية السورية
قراءة في قصيدة ( بلا ضجيج ) … للشاعر سهيل عبد العزيز الخزاعي
العمل ومركز الهوية يوزعان سلة غذائية وكراسي للمعاقين على الاسر الفقيرة
ذات حبٍّ وصلاة…
موقعة ‘نارية’ في سان سيرو بين ميلان ويوفنتوس
‘حرب النجوم’ تندلع مجددا لانتزاع مكان لخدمة ديزني للبث المباشر
الأمهات المدخنات ينجبن أطفالا بعيوب بصرية
ما حقيقة المركبة المرسلة إلى الأرض من مخلوقات فضائية!
هاتف قابل للطي من سامسونغ طال انتظاره
غناء تحت أقبية الليل..
الحلبوسي يدعو إلى إتخاذ خطوات حقيقية لإيقاف الخروقات المتكررة في الموصل
انغام المزامير
التعليم تعلن نتائج اعتراضات قناتي القبول المركزي وذوي الشهداء
ريال مدريد يُصوب أنظاره نحو مدرب جديد
مصرف الرشيد يفتتح فرعاً له في منطقة الحسينة شمالي بغداد
البرلمان يرجئ جلسته إلى الخميس المقبل
المحمداوي : ضرورة التعاون الاقتصادي لاحداث تنمية اقتصادية بما يتناسب مع موقع البصرة الاستراتيجي
الحديثي: اي زيارة لمسؤولي الدول الشقيقة ستعلن عنها الحكومة
‘دلوعة السينما’ المصرية ترحل بعد عقدين من اعتزال الشاشات
المفوضية: مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين يستقبل الطعون اعتبارا من يوم غد الاحد
الأمهات يلجأن إلى الإنترنت سعيًا للمشورة
منتخبنا السلوي في بطولة دولية بتركيا
السجن سبع سنوات لموظف أهدر 340 مليوناً
أزياء عصرية بروح عربية
مخاوف خلل معلوماتي تطرق باب أكبر معرض للالكترونيات بالعالم
المشاكل الزوجية وحلولها
وزير التربية يصادق على تعيينات (18) درجة وظيفية لتربية المثنى
الجبوري : معركة القضاء على داعش وصلت الى نهايتها ونحن مقبلون على مرحلة جديدة
قوات التحالف الدولي تواصل تدريبات القطعات العسكرية المشاركة في تحرير الموصل
وزيرالنفط يضع حجر الاساس لمشروع تطوير نهر العشار والبنى التحتية فيه
اشعاع قنديل
المرجع الصدر يزور المرجع الأعلى السيد علي السيستاني (دام ظله)
التجارة : تأمين خزين استراتيجي من المواد الغذائية لمناطق الموصل
النجيفي يستقبل وفد المعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية
تابعونا على الفيس بوك