نقيب المعلمين: الحكومة تسلمت مطالبنا التربية النيابية: البرلمان سيقول كلمته بشان انصاف المعلمين وبناء المدارس النائبة هدى سجاد : ندعم مطالب الأسرة التعليمية وندعو الحكومة لتلبيتها يعلن مكتب النرجس للمقاولات الإنشائية للدوائر الحكومية والقطاع الخاص استعداده لبناء الدور والبنايات بتصاميم عالمية ، اتصلوا 7737859854 . التوعية الصحية في المدارس تحد من عدد أزمات الربو دوامة … التجارة تسلم الاسواق المركزية لشركة استثمارية عالمية نقيب المعلمين : الاضراب رسالة لاصلاح العملية التربوية الخطوط الجوية العراقية تخفض سعر تذكرة السفر بنسبة 90% لمرضى السرطان الأسدي يدعو إلى الوقوف مع المعلمين والمدرسين في مطالبهم الحقة والمشروعة نقيب المعلمين : الإضراب رسالة لإصلاح العملية التربوية التي وصلت لمرحلة الانهيار النصيري يعلن رؤيته للاصلاح الاقتصادي في حفل توقيع كتابه الجديد وينتحرُ الشوقُ مدير عام العلاقات الثقافية يناقش وضع المدرسة العراقية في بوخارست مع السفير الروماني وزارة التربية توقع اتفاقية تعاون مشترك مع اليابان

النصيري: رؤيتي للاصلاح الاقتصادي والمصرفي لما بعد الانتخابات

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

البلاد اليوم – بغداد –

في حديث للمستشار الاقتصادي والمصرفي سمير النصيري خص به (( وكالة انباء البلاد اليوم الدولية )) ، عن رؤيته التحليلية لواقع الاقتصاد العراقي ومقترحاته لتحقيق الاصلاح الاقتصادي والمصرفي لمرحلة مابعد الدورة الانتخابية المقبلة للسنوات(٢٠١٨-٢٠٢٢). وماهي الخطوات التي يجب ان تعتمدها الحكومة الجديدة في اعادة بناء المنهج الاقتصادي وفقا لدراسة واستقراء الواقع الاقتصادي وتاثيرات الظروب السابقة التي مر بها العراق في المجالات السياسية والامنية والاقتصادية طيلة خمسة عشر سنة مضت.

وقد جسد النصيري رؤيته في دراسة تفصيلية بـ(30) صفحة  ننشر خلاصتها في ادناه :

مقدمة

ان اغلب الدول وخصوصا الدول النامية والعراق واحد منها تعتمد مناهجها ونظامها الاقتصادي على الفكر والفلسفة والأيدلوجية التي يؤمن بها النظام السياسي وتستند في ذلك على الموارد الاقتصادية والبشرية والطبيعية والبنى التحتية والهيكلية والارتكازية المتاحة للاقتصاد والاهداف الاستراتيجية المطلوب تحقيقها لرفاهية المجتمع وتامين احتياجات الشعب الاساسية والتي تجعله يشعر بان نظامه السياسي يعمل من اجل خدمته وبناء مستقبله ولكن في ظل الظروف السياسية والامنية والاقتصادية الخاصة التي يعيشها بلدنا حاليا وبشكل خاص مايعانيه الواقع الاقتصادي المضطرب والازمة المالية التي بدات تؤثر تاثيرا واضحا على عرقلة تنفيذ خطط الحكومة والقطاع الخاص في المساهمة بالتنمية الاقتصادية حيث ان لهذه الازمة اسبابها وتداعياتها الحالية والمستقبلية بسبب الهبوط المفاجئ لاسعار النفط في السوق العالمية وهو المورد الاساسي للعراق اقتصاديا والذي يشكل بحدود 60% من الناتج المحلي الاجمالي و95% من الايرادات السنوية في الموازنة العامة والفشل الواضح في خلق موارد اقتصادية جديدة وضعف التخطيط الاقتصادي وعدم التنسيق بين السياسيتين المالية والنقدية واستمرار العجز من سنة الى اخرى في الموازنات العامة بسبب عدم الاحتفاظ بالاحتياطات النقدية في فترات الوفرة المالية عندما كانت اسعار النفط ١٠٤ دولار للبرميل لافتقار وجود صندوق سيادي اسوة بالدول النفطية الاخرى .

يضاف الى ذلك ارتباك الرؤية الاقتصادية المعمقة بالخلفيات وبواقع الاقتصاد العراقي الريعي  وهجرة رؤوس الاموال الوطنية الى الخارج بسبب الظروف الذاتية والموضوعية اعلاه. ان الذي يهمنا هنا هو الاقتصاد العراقي وماهو الجديد فيه  ما هي درجات التطور والتخلف في حلقاته الاساسية وما هي انعكاساتها على التنمية المستدامة ؟  وماهي استراتيجيتنا الاقتصادية مابعد داعش وماهو الدور الذي ستقوم به الحكومة الجديدة بعد الانتخابات المقبلة.

ولكـــي يتحقق ذلك نقترح ما ياتي:

الاطار العام

1-   رسم خارطة طريق على المستوى المرحلي والاستراتيجي لاعادة صياغة المنهج الاقتصادي الجديد للعراق والذي يعتمد آليات الانتقال الى اقتصاد السوق.

2-   تفعيل القرارات التي توصلت اليها لجان الخبرة المشكلة في مجلس الوزراء في عام 2015  لكل قطاع من القطاعات الاقتصادية تتولى تطبيق خارطة الطريق لكل قطاع اقتصادي ويخضع تنفيذ هذه القرارات للمتابعة والمراقبة والتقييم.

3-   تشكيل لجنه قانونية مشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص لاعادة صياغة وتعديل واصدار قوانين جديدة  تخدم تطبيق خارطة الطريق التي يتم اقرارها وهي جميع قوانين البيئة التشريعية التي تنظم وتدير الاقتصاد العراقي بمنهجه الجديد  .

4-   رسم ووضع السياسات والاليات لضمان الشراكة بين القطاع العام والخاص واشراك القطاع الخاص في صناعة القرارات الاقتصادية وادارة الاقتصاد وتاسيس مجلس قيادة السوق من ممثلي القطاع الخاص وتكون مهامه وفق ماورد  في استراتيجية تطوير القطاع الخاص للسنوات (٢٠١٤-٢٠٣٠)

، منطلقين من تجربة عراقية خالصة تنسجم مع كل شيء عراقي صميمي في الوعي والثقافة والعمل المخلص والغد المشرق الذي نراه بعيون متفائلة وان نعمل وفق مبدأ (نختلف في السياسة ويوحدنا الاقتصاد) لان الشعوب لاتتحقق رفاهيتها وسعادتها ومستقبلها الزاهر بدون اقتصاد وطني متين يساهم في بنائه الجميع وان اسس هذا البناء متوفر في العراق  .

منهجية  الاصلاح الاقتصادي والمصرفي المقترحة :

اولا: مراجعة وتقييم واعادة بناء النظام الهيكلي والمؤسساتي للاقتصاد

وفق لما ياتي:-

١- تأسيس (المجلس الاقتصادي) يرتبط بمجلس الوزراء بمشاركة واسعة من خبراء الحكومة وخبراء القطاع الخاص مناصفة الخبراء والمختصين والتكنوقراط المستقلين يتولى التخطيط الاستراتيجي للاقتصاد وتحديد السياسات التنفيذية ومتابعة ومراقبة التنفيذ ويصدر ذلك بقانون تلتزم به الوزارات وجميع مؤسسات وقطاعات الدولة وتكون قراراته ملزمة التنفيذ بعد مصادقة مجلس الوزراء. ويتولى  الاشراف ومتابعة  المؤسسات الاقتصادية الوطنية التالية :-

ا- الصندوق  الوطني  للادخار

ب- اللجنة  العليا  للاستيراد والتصدير والاستثمار.

ج–صندوق  الاعمار الوطني

د -لجنة دعم وحماية الانتاج الوطني

ه-لجنة تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

و-لجنة الخدمة العامة

ثانيا ً:- إعادة مراجعة وتقييم تطبيقات السياستين المالية والنقدية ومعالجة الخلل البنيوي في الاقتصاد والانتقال به من الريعي الى الانتاجي.

نقيب المعلمين: الحكومة تسلمت مطالبنا
التربية النيابية: البرلمان سيقول كلمته بشان انصاف المعلمين وبناء المدارس
النائبة هدى سجاد : ندعم مطالب الأسرة التعليمية وندعو الحكومة لتلبيتها
يعلن مكتب النرجس للمقاولات الإنشائية للدوائر الحكومية والقطاع الخاص استعداده لبناء الدور والبنايات بتصاميم عالمية ، اتصلوا 7737859854 .
التوعية الصحية في المدارس تحد من عدد أزمات الربو
دوامة …
التجارة تسلم الاسواق المركزية لشركة استثمارية عالمية
نقيب المعلمين : الاضراب رسالة لاصلاح العملية التربوية
الخطوط الجوية العراقية تخفض سعر تذكرة السفر بنسبة 90% لمرضى السرطان
الأسدي يدعو إلى الوقوف مع المعلمين والمدرسين في مطالبهم الحقة والمشروعة
نقيب المعلمين : الإضراب رسالة لإصلاح العملية التربوية التي وصلت لمرحلة الانهيار
النصيري يعلن رؤيته للاصلاح الاقتصادي في حفل توقيع كتابه الجديد
وينتحرُ الشوقُ
مدير عام العلاقات الثقافية يناقش وضع المدرسة العراقية في بوخارست مع السفير الروماني
وزارة التربية توقع اتفاقية تعاون مشترك مع اليابان
اعلان … مكتب النرجس للمقاولات الانشائية العامة
الحلبوسي يلتقي الحكيم لبحث مستجدات الساحة السياسية
مجلس بغداد يحدد آلية التعيين في مديريات التربية
العادلي : حالة التلوث في نهر ديالى ستتلاشى خلال الايام القليلة المقبلة
العدل: الحبس لموظفين ألحقا ضرراً بالمال العام تجاوزت قيمته 4.5 مليار دينار
تنديد أممي بالوضع المزري للمهاجرين في ليبيا
الجبوري وسفير الامم المتحدة يبحثان عدد من القضايا المطروحة على الساحة العراقية
البحرينية شيلاء سبت ملكة الموضة العربية
ومضات ….
في إطار مشاريعها الخيرية … مؤسسة تربويون تقوم بتوزيع السلات الغذائية على العوائل الفقيرة
التعليم تعلن توفر 70 زمالة هنغارية لنيل الماجستير والدكتوراه في عدد من التخصصات
مفوضية الانتخابات تمدد فترة تسجيل الأحزاب السياسية والتحالفات الانتخابية
المغرب يدرج المياه البحرية قبالة سواحل الصحراء ضمن قوانينه
الحشد الشعبي يحبط عملية تسلل لعناصر داعش ويدك اوكارهم بالهاونات شمال صلاح الدين
النصيري: دور متميز للبنك المركزي العراقي في دعم الاقتصاد الوطني
البعثات تدعو الطلبة الدارسين في ولاية نيو ساوث ويلز الاسترالية اعتماد برنامج study nsw
معصوم يتلقى دعوة لحضور مؤتمر عن مستقبل التركمان
افتتاح القاعة المرجانية في المتحف العراقي
كيت وينسلت: مواقع التواصل الاجتماعي ليست للأطفال
‘الإبادة’ يضع ناتالي بورتمان في قلب الترويع
المدير الرياضي لدورتموند يكشف وجهة أوباميانغ المقبلة
شرطة النجف : استشهاد مواطن وإصابة خمسة اخرين في احتجاجات الكهرباء بالمحافظة
انطلاق ثلاثة معارض دولية في اربيل الشهر المقبل
قاضية شاهيز تمنحه الفوز بالوسام الذهبي
نادي رجال الأعمال الثقافي يحتفي برئيس سفراء الشعر العربي في العراق مهدي الحيدري
تابعونا على الفيس بوك