أتَذْكُرين!؟ منظمة الجود العالمية ترسل مساعدات إنسانية الى ماليزيا المتضررة من الفيضانات حدود السماء … مناقشة استلام الاجواء العراقية بعد انتهاء عقد شركة سيركو روحي الظامئة … لنعمر ما أهدمته السنين الاقتصاد النيابية: فرق ارتفاع سعر صرف الدولار عاد للحكومة بـ 12 تريليون دينار اطلاق استمارة التقديم إلى الجامعات والكليات الأهلية لخريجي الدور الثالث تطبيق الإجراءات الاحترازية بالدوائر الحكومية وتشديد الغرامات الأبوة بالتجربة والأمومة بالغريزة وزير العمل يوجه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة من بغداد وشمولها بامتيازات الوزارة سأنحر شعري وضفائري رونالدو يسعى لإنجاز تاريخي لم يحققه أحد من قبل لجنة التربية تطالب بتخصيص مبالغ في الموازنة لبناء ١٠٠٠ مدرسة حكومية المالية النيابية تعتزم تقليل فارق سعر النفط المعتمد بالموازنة

النصيري: يقترح اعتبار2017 عام القطاع الخاص

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

البلاد اليوم – بغداد –

قال الخبير الاقتصادي عضو المجلس الاستشاري لمنتدى بغداد الاقتصادي سمير النصيري ، “تشير جميع المؤشرات الاوليه في إعداد الموازنة لعام 2017 بان الإيرادات غير النفطية ستكون بنسبه أعلى بالمقارنة بما تم تخصيصه  للأعوام السابقة وهذا يعني أن الحكومة تخطط لبدء الانتقال من الاقتصاد الريعي الى الإنتاجي وتنويع الموارد وتقليل نسبة الاعتماد على النفط من 95بالمائه الى 85بالمائه في عام 2017  من مجموع الايرادات ” .

واضاف بقوله ،ولكي يتحقق ذلك لابد ان يكون هناك دور واضح وبرنامج مرسوم لاشراك القطاع الخاص في ادارة الاقتصاد وياتي ذلك من خلال اعادة بناء الهيكل المؤسسي للقطاع الخاص  في الجوانب التشريعية والتحفيزية والاجرائية وبما ينسجم ويتطابق مع ماورد بالمحور  (ثالثا ) من البرنامج الحكومي  (تشجيع التحول للقطاع الخاص)ومراحل تنفيذ استراتيجية تطوير للسنوات (2014-2030)التي اطلقتها الحكومه في شباط 2015 على ان تبدا فعلا هذه البرامج فورا بوضع اليات لاشراك القطاع الخاص الوطني في صناعة القرارات ألاقتصاديه وفق نظرة شاملة  لتحفيز القطاعات الإنتاجية كافه ومنها بشكل اساسي في الزراعة والصناعة والتشييد (الاسكان والاعمار) والطاقه  والخدمات” .

وطالب الخبير الاقتصادي ،ان “تتبنى الحكومة وممثليات القطاع الخاص برامج ومساهمات واجراءات تنفيذية محسوبة ومدعومة ماديا وقانونيا  وان يكون عام 2017 هو فعلا عامالقطاع الخاص ،ولغرض تحقيق ذلك لابد ان تتولى الحكومة بالدرجة الاولى. مجلس اعلى للقطاع الخاص يتشكل من ممثلين للقطاع الخاص والحكومة يتولى الادارة والإشراف والمراجعة والتقييم للبرامج والسياسات الموضوعة لصناعة القرارات المطلوبة لتحقيق الاهداف ألاقتصاديه المركزية بالمشاركة والتعاون بين القطاعين الخاص والعام ” .

وتابع ، “لذلك فاني أرى بأن المرحلة والتجربة التي يعيشها العراق اقتصاديا منذ(2003-2016) البالغة ثلاثة عشر عاماً تحتاج إلى وقفة تحليلية وتقييمية مخلصة من أجل بناء اقتصاده الوطني وفق نظرة استراتيجية جديدة للانتقال إلى اقتصاد السوق وفقاً لبرنامج أعدته الحكومة  وصادق عليه مجلس النواب العراقي تضمن ستة محاور أساسية ومن أبرزها المحور الاقتصادي، والذي يؤكد على ضرورة تطبيق مراحل مهمة باتجاه بناء استراتيجية لتنمية الاقتصاد ودعم وتطوير القطاع الخاص ليأخذ دوره في المساهمة في البناء الجديد للاقتصاد وتنويع موارده للموازنة دون الاعتماد بنسبة كبيرة على النفط” .

وأوضح النصيري ، “لغرض مناقشة ودراسة الواقع الاقتصادي الذي يمر به العراق ، لا بد من الوقوف بالتحليل المنطقي والعلمي والاقتصادي على أبرز المحاور التي يتطلب ايجاد الحلول والمعالجات في المرحلة الاولى حتى عام 2017 والمرحلة الثانية من (2018 – 2022) والمرحلة الثالثة للإستراتيجية حتى 2030 والتي سيتولى القطاع الخاص فيها قيادة السوق، بهدف بناء المقدمات السليمة للانتقال إلى آليات اقتصاد السوق الناجزة، ويتطلب لغرض تنفيذ هذه الاستراتيجية قيام الحكومة والقطاع الخاص بكافة مجالاته المصرفية والصناعية والزراعية والخدمية المشاركة والتعاون في تطبيق استراتيجية التطوير بالاتجاهات التي تحقق الاهداف المرحلية والمتوسطة والطويلة المشار إليها في أعلاه”.

ولفت بقوله ، “هذا يعني إشراك القطاع الخاص  بدور أكبر في صناعة القرار الاقتصادي وقيادة السوق من خلال ما يأتي:

1- المساهمة في تحسين بيئة الأعمال في العراق وتوفير المناخ الاستثماري المشجع لجذب رؤوس الاموال الوطنية والأجنبية وتشجيع تحقيق الشراكات بين القطاع العام والخاص. والمساهمة في تهيئة بيئة تشريعية جديدة تستند في مرجعيتها إلى المادة (25) من الدستور الدائم والاستراتيجيات والقوانين الخاصة بالإصلاح الاقتصادي وتطوير القطاع الخاص بما يضمن تفعيله وقيادته للسوق مستقبلاً.

2- إدامة وتفعيل الشراكة والحوار والتعاون بين القطاع الخاص والحكومة.

3- المساهمة في وضع السياسات والآليات والاستراتيجيات والمشاركة في متابعة تنفيذها لحسم الانتقال على مراحل مبرمجة زمنياً إلى اقتصاد السوق.

4- العمل على توفير مصادر تمويل اضافية للموازنة العامة للدولة باعتماد تنمية وتنويع الموارد باتجاه رفع نسبة الموارد الأخرى غير النفط في الناتج المحلي الإجمالي.

5- العمل على تشجيع انشاء وتطوير المشاريع الصغرى والصغيرة والمتوسطة بمايحقق التنمية الشاملة والمستدامة بما في ذلك تشكيل المؤسسات المتخصصة لهذا الغرض.

6- التعاون في ضمان تنفيذ الخطط المركزية في توفير البنى التحتية لتشجيع وتطوير القطاع الخاص في الصناعة والتجارة والزراعة والسياحة والثروات المعدنية والطاقة والخدمات.

7- تفعيل دور المصارف المتخصصة والمصارف الخاصة لتوفير القروض الميسرة للقطاع الخاص الوطني وكذلك إيجاد حلول لمشاكل الضرائب والفوائد المتراكمة التي ترتبت على أصحاب المشاريع المتوقفة عن الإنتاج ووضع سياسة مالية قصيرة ومتوسطة الامد.

8- التنسيق والتعاون مع الوزارات والمؤسسات المالية والاحصائية المعنية في بناء قاعدة معلومات مالية واحصائية وضمان شفافيتها.

9- المشاركة الفاعلة مع الحكومة في تنفيذ إجراءات إعادة هيكلة الشركات العامة وتسهيل الشراكات مع القطاع الخاص.

10- المساهمة في ضمان معايير الجودة للمنتجات والخدمات المحلية والمستوردة.

11- التعاون والمساهمة مع المؤسسات ذات العلاقة في تأهيل وتدريب الموارد البشرية المتخصصة في القطاع الخاص.

12- تشجيع المصارف الخاصة في الاستثمار في المشاريع الاقتصادية بما يعزز نسبة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي والإسراع بالتعديلات التشريعية لتحقيق هذا الهدف” .

أتَذْكُرين!؟
منظمة الجود العالمية ترسل مساعدات إنسانية الى ماليزيا المتضررة من الفيضانات
حدود السماء …
مناقشة استلام الاجواء العراقية بعد انتهاء عقد شركة سيركو
روحي الظامئة …
لنعمر ما أهدمته السنين
الاقتصاد النيابية: فرق ارتفاع سعر صرف الدولار عاد للحكومة بـ 12 تريليون دينار
اطلاق استمارة التقديم إلى الجامعات والكليات الأهلية لخريجي الدور الثالث
تطبيق الإجراءات الاحترازية بالدوائر الحكومية وتشديد الغرامات
الأبوة بالتجربة والأمومة بالغريزة
وزير العمل يوجه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة من بغداد وشمولها بامتيازات الوزارة
سأنحر شعري وضفائري
رونالدو يسعى لإنجاز تاريخي لم يحققه أحد من قبل
لجنة التربية تطالب بتخصيص مبالغ في الموازنة لبناء ١٠٠٠ مدرسة حكومية
المالية النيابية تعتزم تقليل فارق سعر النفط المعتمد بالموازنة
أنا امرأة داعبتها الأحزان
إنجاز لنانسي عجرم ولمسات أخيرة على الكليب الجديد
الداخلية تؤكد قدرتها على إدارة ملف المدن
نرتقي بالعلم والمعرفة
التربية تعلن اسماء المقبولين في مدارس الموهوبين بالعاصمة بغداد
منبر الجرح
وزير الاتصالات يستقبل السفير الإيراني للتباحث في سبل التعاون المشترك بين البلدين
التربية النيابية تعقد اجتماعات مكثفة بشأن العام الدراسي الحالي
نيمار يعتبر مواجهة سان جرمان مع ريال ‘نهائيا ينتظره الجميع’
وزير النقل يعلن تشغيل خط سكة سامراء بعد توقف دام منذ 4 سنوات
الجعفري يصل إلى القاهرة
العمل: 23 الف مستفيد لا يستحقون الاعانة الاجتماعية
ناسا تبث أقرب صورة من أعالي الشمس
الصحة : لن نستورد أي لقاح لكورونا إلا بعد موافقة الصحة العالمية
دار قضاء جديدة تابعة لاستئناف الأنبار
أزمة الكتب المدرسية!!
الطابعة بالأبعاد الثلاثة تفتح آفاقا أخرى لتصميم المجوهرات
ليون يطرد السيتي خارج دوري الأبطال بسيناريو جنوني
خلال لقائه نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ..وزير المالية يعلن تفعيل صرف المكافآت التشجيعية للصحفيين
قوات الحشد الشعبي تحبط محاولة تسلل لداعش شمال صلاح الدين
الحكيم يستقبل علاوي ويبحث معه تطورات الوضع السياسي المحلي والاقليمي
(( وجع في خاصرة المسافات ))
التميمي : إجراءات المفوضية لتحديث السجلات وتوزيع البطاقات ستمنع التلاعب بالأصوات
هواوي تعلن عن شاشة ذكية ومتطورة للسيارات
محمد رجل قاد أمة و أمة في رجل واحد
تابعونا على الفيس بوك