حلم عشرين … الكاظمي : ذي قار محافظة نفتخر بها وننتمي إليها الحلبوسي يثمن أثناء لقائه الصباح مواقف الكويت الداعمة للعراق 13 من شهر آذار المقبل انطلاق الامتحانات التمهيدية للمراحل المنتهية الرافدين يباشر بإجراءات منح قروض البناء النفط تعلن إطلاق البطاقة الوقودية الجديدة رقم 10 وزير العمل يوجِّـه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة بالكاظمية مبابي يعلن سعادته في باريس سان جيرمان ولا يستبعد الرحيل عنه نيكول سابا : سئمت الحجر المنزلي الصين تنشر 16 فريق إنقاذ لانتشال عمال المناجم المحاصرين تحت الأرض تحدي … الزمن والأصدقاء بوتشيتينو يحلم بوصول ميسي لباريس بتصريح ضمني دعم مؤسستي الشهداء والسجناء السياسيين في موازنة عام 2021 رولا سعد تحقق نجاحا بأغنية ‘ لاغيني تلاقيني ‘

هل سنعيد جغرافيا الحب ؟؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم محمد حمزة الجبوري –

الوطن كما عرفه ابن منظور في لسان العرب بأنه “المنزل الذي يمثل موطن الانسان ومحله” ,ولعله الأقدس والأنقى على الإطلاق وموطن خلافة الإنسان  وفي المصاف الأولى لمراتب العشق بعد عشق الله وعبادته  يأتي “عشق الأوطان” والتعلق بها والذود عن حياضها ودفع الأخطار عنها سيما خطر السوسة التي تهدد المستقبل بأسره ( التي نعني بها الفساد المستشري المتجذر ) التي تنخر بجسدها وتسهم في تراجع الأوطان وتقهقرها وتعطل فرص التقدم والازدهار وتطيح بشواهد الوطن الحضرية من خلال مساهمتها الفاعلة بتوفير مناخات آمنة لنمو التنظيمات الإرهابية ,فقد أثبتت الدراسات الإجتماعية المعاصرة أن غالبية الشباب المغرر بهم الذين التحقوا بالعصابات الإجرامية والتنظيمات الإرهابية جراء “الفقر المدقع”  , فقد كان سبباً منطقياً في جعلهم ينخرطون في هذه المجاميع الخارجة عن القانون الإنساني  وهذا  بدا واضحاً في أعمال العنف التي شهدها العراق والعالم مؤخراً وما كان تدمير تنظيم الدولة الإرهابي للمعالم الحضارية والدينية لعراقنا الحبيب الإ نتيجة متوقعة لتمدد الفكر الظلامي في مجتمعنا وبقية مجتمعات العالم وعلى وجه التحديد بعض الدول الأوربية وما حصل في بروكسل أنموذجاً .

ما هو مؤلم أن الناس بدأت تستشعر أن نهاية الأوطان باتت وشيكة جراء تعرضها لهزات متتالية وصفت بالمجنونة ما يضع أمام المتصدين مهام مضاعفة ومسؤوليات جسيمة لإعادة ترميم “جغرافيا الحب”  حب الوطن والإنسان , ومهما عصفت بالإنسان الأزمات والخطوب لابد أن لا ينسيه هذا الأمر  وطنه , غير أن التحول الجذري الذي حصل في العراق أسهم بشكل ملحوظ في توهان الشعب وتشظيه ودخوله في دهاليز قاتمة , وإذا كان الوطن  المكان الأوّل الّذي يراه الإنسان حين الولادة , فمشاعر المرء الجياشة سواء كانت هذه المشاعر فرحاً أو حزناً أو حنيناً ينبغي أن تكون للوطن الأصلي وليس لمن  سواه  ,فاليوم يراد لنا أن نبحث عن وطن آخر وجغرافيا أخرى مرة تكون “جغرافيا الطائفة” وتارة “جغرافيا المناطق ” لإبعادنا عن التشبث بجغرافيا الوطن الكبير ,ولكن  ما يزيدنا إلتصاقاً بوطننا الحبيب أعادة الحنين والشوق الماضوي لديارنا القديمة والولوج إلى عوالم الحضارة والتراث وما صنعه الأجداد من حضارة تعد مفخرة للإنسانية جمعاء وتعليم الجيل الحالي ذلك كي تبقى “الذاكرة الحضارية” عالقة في الأذهان وحية على مر الأزمنة وعصية على المحو والتغييب .. ولعل من المناسب إيراد شطراً جميلاً للشاعر إيليّا أبو ماضي يقول فيه مخاطباً وطنه : ( كم عانقت روحي رباك و صفّقت في المنحنى ) .

حلم عشرين …
الكاظمي : ذي قار محافظة نفتخر بها وننتمي إليها
الحلبوسي يثمن أثناء لقائه الصباح مواقف الكويت الداعمة للعراق
13 من شهر آذار المقبل انطلاق الامتحانات التمهيدية للمراحل المنتهية
الرافدين يباشر بإجراءات منح قروض البناء
النفط تعلن إطلاق البطاقة الوقودية الجديدة رقم 10
وزير العمل يوجِّـه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة بالكاظمية
مبابي يعلن سعادته في باريس سان جيرمان ولا يستبعد الرحيل عنه
نيكول سابا : سئمت الحجر المنزلي
الصين تنشر 16 فريق إنقاذ لانتشال عمال المناجم المحاصرين تحت الأرض
تحدي …
الزمن والأصدقاء
بوتشيتينو يحلم بوصول ميسي لباريس بتصريح ضمني
دعم مؤسستي الشهداء والسجناء السياسيين في موازنة عام 2021
رولا سعد تحقق نجاحا بأغنية ‘ لاغيني تلاقيني ‘
تفاصيل عقد ألابا مع ريال مدريد .. وأسباب التعاقد معه
البيت والعائلة
أتَذْكُرين!؟
حدود السماء …
مناقشة استلام الاجواء العراقية بعد انتهاء عقد شركة سيركو
همسات ..
مؤسسة تربويون للإصلاح والتنمية تحصل على درع التميز خلال مشاركتها احتفالية نقابة المعلمين – الرصافة
الشراكة الاستراتيجية بين الحكومة والقطاع الخاص الركيزة الأساسية لرؤية العراق لعام ٢٠٣٠
الجبوري: حريصون على تشريع القوانين التي تخدم العراقيين بكافة مستوياتهم
حلم ديمبيلي يتحقق بالدفاع عن الوان برشلونة
عاد الشتاء
صالح : أهمية ضمان المستوى العلمي للجامعات واتخاذ إجراءات الوقاية من وباء كورونا
(واثق الخطوة….يمشي….ملكا)
سياسة منفتحة تؤسس لشراكات مغربية موسعة في أفريقيا
وساما برونزيا يضاف للدراجات في البطولة العربية
تلك كانت وصاياه..
حملة تثقيفية لحث المواطنين للاتصال بالخطوط الساخنة
لَستُ وحدي
مارسيلو يفجر قنبلة عن نيمار
أَعْلِي الزغاريدَ يا أماهُ وابتشري
دعوة …
النفط تعلن عن الاحصائية الاولية للكميات المصدرة من النفط الخام لشهر اذار الماضي
‘شراء الوقت’ بدلا من الأشياء المادية يزيد سعادة الإنسان
وزير الزراعة : فقدنا مليون طن من الحنطة في محافظة نينوى بسبب داعش الإرهابي
مَلَّ صبري …
تابعونا على الفيس بوك