التغيير يبدأ من الفرد العبادي: ضرورة ابعاد الامن عن الخلافات والعمل جار لحصر السلاح بيد الدولة العراق ينظر في طلبات الشركات الأجنبية لاستثمار ميناء الفاو الكبير الصحة تعلن حصيلة الاصابات جراء استخدام ألعاب الأطفال والمفرقعات خلال العيد كاريكاتير – الاستاذ كريم كلش – بلغوا الخنساء عني …. الحشد الشعبي يقتل احد عناصر داعش بمسح أمني لمناطق الحويجة دعاء امي … وزير الخارجية يشدد على موقف العراق الثابت إزاء عودة سوريا إلى حاضنة الجامعة العربيّة الجعفري يثمن موقف فيجي الداعم للعراق في الأمم المتحدة قمرين …. صلاح بـ’حال أفضل’ وواثق من المشاركة في المونديال نجم “المهمة المستحيلة” في أخطر قفزة بتاريخ السينما التوحد يستدرج الحساسية من الغذاء ميزة جديدة لهواتف آبل تتيح التحكم بمجرد إلقاء نظرة على الزر وتشغيله والتنقل بين التطبيقات

مؤسسة تربويون للإصلاح والتنمية تقيم حفلها السنوي لتكريم أبناء الشهداء الأبرار والأيتام

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

       

   

 البلاد اليوم – بغداد 

أقامت مؤسسة تربويون للإصلاح والتنمية تحت شعار ( انتم في قلوبنا ) ، حفلها السنوي لتكريم أبناء الشهداء الإبرار والأيتام على قاعة نصب الشهيد ، لـ( 820 ) يتيم ويتيمة بحضور أعضاء مجلس محافظة بغداد مهدية عبد الحسن وهدى جليل وغروب العزاوي وجواد الدلفي ومعاون مدير عام تربية الرصافة الثانية كريم الموسوي ومدير النشاط الرياضي والمدرسي الرصافة الثانية ماجد حسن حسين ومدير أطراف شرق بغداد حكمت المياحي وسفير الإعلام العربي دريد ثامر وعدد من المشرفين والمسؤولين في قسم النشاط الرياضي الرصافة الثانية .

 ابتدأ الحفل بآية من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق ، وعزف النشيد الوطني .

وقال رئيس المؤسسة الأستاذ عادل فاضل الدراجي في كلمة خلال الاحتفال ألقاها بدلا عنه الأستاذ جاسم العكيلي مدير إدارة المؤسسة , ” مما يضع البلسم على جراح الأيتام في المجتمع المسلم ، ان نبينا محمد(ص) أراده ربه ان ينشأ يتيما ، غير انه حاز الكمال في التربية برعاية ربه له ” .

وأضاف ، “وقد جاءت آيات القرآن الكريم لتراعي اليتيم من الناحية النفسية والاجتماعية ، لينشأ نشأة سوية ، فأمرت بإكرامه والرفق به ونهت عن قهره وزجره وإهانته ” .

وأشار الدراجي الى ان “كثير من الناس يتغافلون عنهم ، شغلتهم أموالهم وبنوهم في الوقت الذي أمر به القران الكريم بإكرامهم والتخفيف عن معاناتهم وتعريف الناس بمصيبتهم وبالظروف العابسة التي أحاطت بهم وأطفأت الابتسامة من على هذه الوجوه الصغيرة ” .

وأكد على ان “اليتيم أحوج الناس الى البر والإحسان ، اذ انه فقد اباه في وقت هو في اشد الحاجة اليه ، فاحتاج الى البر والإحسان واذا رأيت الرجل رحيما بالأيتام محسناً إليهم ، فاعلم انه صاحب خلق كريم ، وسجايا حميد … ان رحمة اليتيم والإحسان اليه هي من أخلاق الكرماء ولا يفعله الا الرجل النبيل ” .

بعدها قالت عضو مجلس محافظة بغداد الأستاذة مهدية عبد حسن اللامي في كلمة لها ، ” في البدء انقل لكم تحايا مجلس محافظة بغداد ، متمنين لمهرجانكم السنوي هذا كل الموفقية والنجاح خدمة للعملية التربوية والإنسانية ، وكذلك شكرنا وتقديرنا لكل من ساهم بشكل فاعل في هذا المهرجان خدمة لأبنائنا التلاميذ ، لاسيما مؤسسة تربويون للإصلاح والتنمية والى إدارات المدارس والإشراف التربوي والإخوة والأخوات في تربية الرصافة الثانية ” .

وتابعت الامي ، “لا يخفي على مسامع الكثير ، ان لمنظمات المجتمع المدني دورا فاعلا ، والمجتمع المدني في أدبياته واسع الانتشار يبدأ بالأسرة وينتهي الى فروع متعددة ، وبالتالي هذا المكون بات علامة فارقة في جبين المشهد العراقي ، هذا المشهد الذى عانى ولا يزال يعاني الكثير من الويلات وحجبت عنه ظواهر التقدم وأفرزت لنا الكثير من ظواهر التخلف ، ولم تقف منظمات المجتمع المدني واخص بالذكر المنظمات غير الحكومية عن سد الفجوة الحاصلة من لدن الحكومة سواء كانت المحلية او الاتحادية بسبب الظروف والتداعيات التي ألمت بالمجتمع العراقي منها عصابات داعش الإرهابية ومن لف لفهم التي اجتاحت أراضي العراق المقدسة ومنها الموازنة التي تكاد تكون لا تذكر ، كل هذه الارهاصات حالت من دون ان تكون هناك انجازات على ارض الواقع “.

واوضحت ، ان “منظمات المجتمع المدني هبت في ردم هذه الفجوة الحاصلة ، فتراعها تارة تقدم الدعم اللوجستي الى فصائل الحشد المقدس وقواتنا الامنية البطلة في ساحات العز والشرف وتارة اخرى تجدها تأهل المدارس لإعادة الحياة اليها مرة ثانية ، بعد ان فقدتها بالكامل ، ومرة اخرى ترعى وتكفل ايتام الحشد والايتام الاخرين من كل المسميات ، كل هذا بفضل جهود شخصية وذاتية او بالتنسيق مع مؤسسات حكومية او اهلية ” .     

وانطلقت بعدها القصائد الشعرية الرائعة بحب العراق وفعاليات جميلة لتلاميذ المدارس المشاركة ، ثم كرنفال جميل للأيتام .

وفي ختام المهرجان تم تكريم عدد من التربويين والحاضرين ووزعت الهدايا والشهادات التقديرية على المشاركين والمميزين في عملهم الإبداعي في خدمة الوطن والعمل التربوي .

التغيير يبدأ من الفرد
العبادي: ضرورة ابعاد الامن عن الخلافات والعمل جار لحصر السلاح بيد الدولة
العراق ينظر في طلبات الشركات الأجنبية لاستثمار ميناء الفاو الكبير
الصحة تعلن حصيلة الاصابات جراء استخدام ألعاب الأطفال والمفرقعات خلال العيد
كاريكاتير – الاستاذ كريم كلش –
بلغوا الخنساء عني ….
الحشد الشعبي يقتل احد عناصر داعش بمسح أمني لمناطق الحويجة
دعاء امي …
وزير الخارجية يشدد على موقف العراق الثابت إزاء عودة سوريا إلى حاضنة الجامعة العربيّة
الجعفري يثمن موقف فيجي الداعم للعراق في الأمم المتحدة
قمرين ….
صلاح بـ’حال أفضل’ وواثق من المشاركة في المونديال
نجم “المهمة المستحيلة” في أخطر قفزة بتاريخ السينما
التوحد يستدرج الحساسية من الغذاء
ميزة جديدة لهواتف آبل تتيح التحكم بمجرد إلقاء نظرة على الزر وتشغيله والتنقل بين التطبيقات
المصباح والمارد…
أحضانٌ تشعرُ باليتمِ
( متى اللقيا )
كواجب وطني وإنساني … مؤسسة تربويون تقوم بتوزيع سلة غذائية على الفقراء والمحتاجين
الخارجية تعلن إنتخاب ‫العراق‬ نائبا لرئيس ‫الجمعية العامة للأمم المتحدة للدورة 73
رئيس الجمهورية يستقبل السفير الروسي ويتسلم رسالة من الرئيس بوتن
رئيس الجمهورية يستقبل السفير الفرنسي
سيارة كهربائية تطوي الفضاء نحو المريخ
ريال مدريد يواصل نزيف النقاط في الدوري الاسباني
الجبوري يبحث مع نظيره القطري ضرورة بذل الجهود لتصحيح مسار العلاقات العربية
الهجرة توزع مساعدات إغاثية الى النازحين في عامرية الفلوجة والضلوعية وسامراء
ميدان الجادرية الأولمبي يشهد مهرجانا رائعا للفروسية
استحداث لجنتين قضائيتين لتسريع حسم دعاوى محاكم الكرخ
(3) سباحين ببطولة اسيا في اوزبكستان
السجن للمدير التنفيذيِّ الأسبق لهيئة الإعلام والاتصالات لإضراره المال العام بقرابة (29) مليون دولارٍ
التربية تؤكد عدم مناقشة اجراء امتحانات الدور الثالث للصفوف المنتهية في مجلس الوزراء
أعين من سناب شات توثق ذكرياتك بحذافيرها
الحكيم يبحث مع السفير الالماني المنجزات التي حققها العراق في مكافحة الارهاب
التجارة تواصل مناقلة الحنطة المحلية الى فرع البصرة والى سايلو خان بني سعد
هيأة النزاهة تسترد مبالغ مهدورة من دائرة تقاعد وضمان ذي قار تناهز 4 مليارات دينارٍ
العبادي يترأس اجتماعا للجنة الطاقة الوزارية
تُـفَّاحـَتَانْ
بوح الأبناء بأسرار أسرهم ترجمة اجتماعية للتفكك الأسري
بيلين كارهان تعدل عن اعتزال التمثيل
النائب كامل الغريري : أي مؤتمر يبنى على تعاون ودعم خارجي مرفوض
تابعونا على الفيس بوك