العبادي لوفد من النجف: هناك من يريد التخريب لكي تتراجع النجف اقتصاديا الاعرجي : الرسالة وصلت ويتوجب اعطاء فرصة للحكومة لتحقيق مطالب المتظاهرين مجلس بغداد : قطع الأنترنت وحجب مواقع التواصل الإجتماعي حلول غير منطقية الجميلي يبحث مع السفير اللبناني اعادة افتتاح الطريق البري بين البلدين عبر سوريا الزاملي يوجه بالاسراع بادخال قانون اصلاح النزلاء والمودعين حيز التنفيذ عمليات ضبط في صحة الأنبار تفضي إلى استرجاع 6 مليارات دينار الهيئة العليا للحج والعمرة تبدأ بتأشير جوازات الحجاج تفاصيل جديدة في صفقة كريستيانو رونالدو وزير الكهرباء : الوزارة قد وضعت خطة بديلة عن استيراد الكهرباء من ايران 41 الف متقدم للحصول على القروض الميسرة خلال شهر فرنسا تصنع التأريخ وتتوج بطلة للعالم اقالة قائد شرطة النجف وتكليف اللواء علاء غريب بإدارة الملف الامني الإتصالات تعلن عن تشغيل تجريبي لخدمة الأنترنت معصوم يؤكد ضرورة حشد جميع الامكانيات لمنع استغلال الازمة من قبل الجهات المعادية أمير الكويت يؤكد استعداد بلاده لتقديم كل دعم ممكن للعراق

عضو مجلس محافظة بغداد والمرشحة للانتخابات البرلمانية القادمة الأستاذة مهدية اللامي : عندما يكون الناخب قرب صندوق الاقتراع ، يجب ان يعي بأنه سيضع ليس ورقة مجردة ، إنما سيضع مصير العراق

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

      

البلاد اليوم – حوار – رئيس التحرير –

شخصية وطنية مرشحة في الانتخابات البرلمانية القادمة في ائتلاف النصر ، القائمة (158) ، تسلسل (33) ، حاصلة على دبلوم طرائق تدريس حديثة  وبكلوريوس علوم حياة ، عضو مجلس محافظة بغداد لدورتين ، رئيس لجنة منظمات المجتمع المدني في مجلس المحافظة ، رئيسة لجنة إغاثة النازحين في بغداد ، عضو لجنة التربية والتعليم في المجلس ، ولديها خبرة سابقة في العديد من المجالات ، منها كانت عضوة بارزة في معهد القيادات النسائية العربية وعضو اللجنة الاستشارية الفنية للعوائل المهجرة والتجمعات العشوائية مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومجلس اللاجئين النرويجي  ، ولها نشاطات كثيرة منها المشاركة والحضور لأكثر من 150 مؤتمرا محليا ودوليا منذ عام 2005 والمشاركة في حملات كسب التأييد لقضايا المرأة والأرامل واعادة العوائل النازحة جراء العمليات العسكرية والمشاركة في حملات الدعم اللوجستي للحشد الشعبي أثناء المعارك ، اما أهدافها ، استكمال نهج الإصلاح وتقديم المعالجات الحقيقية ، وتحسين الواقع التعليمي والخدمي وانتشال المجتمع من مختلف المشاكل وإعانة الفقراء والمحتاجين والعوائل النازحة وتقديم كافة الاحتياجات لهم .

وكالة ((أنباء البلاد اليوم الدولية)) التقت عضو مجلس محافظة بغداد والمرشحة للانتخابات البرلمانية القادمة الأستاذة مهدية اللامي وأجرت معها هذا الحوار الصحفي .

* ما هو برنامجك الانتخابي ؟

– الموطن دائما يسأل عن البرنامج الانتخابي للمرشح ، انا اعتقد هذه ثقافة ووعي متكامل عن من سيمثله في البرلمان ، وما هو البرنامج الانتخابي ، وهل هنالك أهداف ؟ وهل هنالك آليات تحقيق هذا الهدف؟ ، كثير من المشاكل التي كانت موجودة وألان هي ايضا موجودة في الميدان والواقع ، تم ترجمتها الى برنامج انتخابي وهذه المشاكل ، تحقيقها قابلة للقياس والواقعية ولها سقف زمني ، ومن هذه المشاكل التي عملت عليها منذ فترة ليست بالقصيرة منذ عام 2009 معالجة العشوائيات والتي بدأت تنتشر وبشكل واسع وأصبحت ظاهرة بعد عام 2003 حتى عام 2018 ، اذ تم إعداد برنامج وطني بالتعاون مع وزارة التخطيط ومنظمة الهابيتات إحدى وكالات الأمم المتحدة ، كاستشارة فنية ، وتم إعداد هذا البرنامج وتقديم مقترح مشروع لمجلس النواب العراقي على ان يقرا قراءة أولى ، لان من دون قانون وهذا المسوغ وإعداد الهيكلية وتمويل لهذا الصندوق لا يمكن معالجة هذه العشوائيات لانها  مشكلة كبيرة وأصبحت ظاهرة بحد ذاتها . القضية الأخرى التي عملت عليها لفترة طويلة ، هي متابعة قانون العنف الأسري وهذا ايضا القانون يخص المرأة العراقية التي عانت ولا تزال تعاني من الأمور التي تتعرض لها في حياتها اليومية مثل النساء من دون معيل والنساء الأرامل والمطلقات والمضطهات ، وحتى المرأة أثناء دخولها في العملية السياسية ايضا تتعرض الى مثل هكذا عنف بسبب الأعراف والتقاليد الموجودة والحمد لله في العراق لم تكن لدينا مشكلة فكر وإنما مشكلة أعراف وتقاليد ، وايضا عملت على قضية اخرى كوني رئيسة لجنة منظمات مجتمع مدني في مجلس محافظة بغداد لمدة خمس سنوات ، هنالك كثير من المنظمات لها نشاطات واضحة وكانت خير ساند وفاعل وشريك مع الحكومة المحلية ، ولكنها لا تمتلك تمويل من اي جهة ولم يكن لديها إسناد من الحكومة ولا من اي جهة حزبية أخرى ، لذلك تحتاج هذه الى تمويل لتنفيذ برامجها على ارض الواقع،  فانا عملت وبشكل حثيث مع منظمات محلية ودولية لإعداد مسودة قانون صندوق دعم المنظمات غير الحكومية وان شاء الله يرى النور بعد تبوأنا ان وفقنا لهذا المكان او من يوفق لموقع صنع القرار ، أن يعمل على إعداد هذا القانون للصالح العام .

* بماذا تنصحين الناخب قبل ان يضع صوته في صناديق الاقتراع ؟

– الكل يعرف بان القرار الآن بيد المواطن ، وان الخارطة السياسية للعراق للسنوات القادمة بيد المواطن ، يعني بيد الناخب العراقي ، هو الذي سيحدد مصيره ، هو الذي سيحدد مستقبله ، هو الذي سيحدد من هو الذي خدم العراق ومن هو الذي استخدم العراق ، ومن هو الذي تشرف بالمنصب ومن الذي تشرف المنصب به ، لان هناك مفارقة من هذه القضية ، الجميع يعلم ان الصوت هو ليست حروفا ، الصوت هو أمانة ، فلا تعطيه الا لمن يستحق ، هنالك فسحة من الوقت على الناخب العراقي الكريم أن يدرس طبيعة هذا المرشح وخلفياته وشهادته وماذا سيقدم؟ وما هي أهدافه ؟ وما هي آلياته لتحقيق هذه الأهداف ؟ وكيف يمكن سيخدم ناخبيه ؟وكيف يمكن سيمثله تحت قبة البرلمان؟ انا اعتقد لدى الناخب مساحة من الوقت ، ومن حقه أن يسال عن طبيعة هذا المرشح الى ان يتأكد بان هذا الشخص الذي سينتخبه هو الذي سيكون ممثل عنه تحت قبة البرلمان وسيكون له صوتا مدويا لإعلاء كلمة الحق وإزهاق الباطل . 

* كثير من الناخبين يعزفون عن المشاركة ، كيف يمكن استقطابهم ونشر ثقافة (( المشاركة بالانتخابات استحقاق وطني )) ؟ 

– بالنسبة للانتخابات الجميع يعرف عنها وحتى المواطن الكريم  ، ان الانتخابات هي وسيلة للتعبير عن الرأي ، يعني ان هذا الشخص الذي تبوء هذا المكان لمدة أربع سنوات ، ولم أرى منه شيئا ، علي ان أزيحه بالإصبع البنفسجي وبوقفة لساعة واحدة وان اعبر عن رأي واعبر عن من سيمثلني عند صندوق الاقتراع ، فالانتخابات تعد أداة من أدوات التغيير ولا خيار اخر غير ان اذهب الى صندوق الاقتراع لأعبر عن رأي لأغير من لم نستفد منه ، ولم يغير بالمجتمع ، ولم يعطي شيء لهذا البلد ، وبالتالي عندما أكون قرب صندوق الاقتراع ، يجب ان أعي وبشكل كامل باني سأضع ليس ورقة مجردة في الصندوق ، إنما سأضع مصير العراق ، مصير أولادي ، مصير مستقبلي مستقبل العراق في هذه الورقة ، في هذه القصاصة الصغيرة وفي هذا الصندوق الذي هو صندوق الاقتراع ، وان شاء الله ان مواطننا على دراية ، ويعي لكل ما يدور حوله ، أملنا في الأفق يلوح ، انه سيحسن الاختيار سيضع في هذا الصندوق عبر هذه القصاصة والقلم السحري من سيمثله خير تمثيل ومن سيغير خارطة العراق وان شاء الله من سيتبوأ سيكون هو الانزه والأكفأ والأصلح ، انتخب الأصلح لتصحح الطريق .

* كلمة أخيرة .

– شكرا لوكالة ((إنباء البلاد اليوم الدولية)) على إتاحة الفرصة  للحديث عن الانتخابات ودور الموطن في تغيير خارطة العراق السياسية نحو الأفضل .

 

 

 

العبادي لوفد من النجف: هناك من يريد التخريب لكي تتراجع النجف اقتصاديا
الاعرجي : الرسالة وصلت ويتوجب اعطاء فرصة للحكومة لتحقيق مطالب المتظاهرين
مجلس بغداد : قطع الأنترنت وحجب مواقع التواصل الإجتماعي حلول غير منطقية
الجميلي يبحث مع السفير اللبناني اعادة افتتاح الطريق البري بين البلدين عبر سوريا
الزاملي يوجه بالاسراع بادخال قانون اصلاح النزلاء والمودعين حيز التنفيذ
عمليات ضبط في صحة الأنبار تفضي إلى استرجاع 6 مليارات دينار
الهيئة العليا للحج والعمرة تبدأ بتأشير جوازات الحجاج
تفاصيل جديدة في صفقة كريستيانو رونالدو
وزير الكهرباء : الوزارة قد وضعت خطة بديلة عن استيراد الكهرباء من ايران
41 الف متقدم للحصول على القروض الميسرة خلال شهر
فرنسا تصنع التأريخ وتتوج بطلة للعالم
اقالة قائد شرطة النجف وتكليف اللواء علاء غريب بإدارة الملف الامني
الإتصالات تعلن عن تشغيل تجريبي لخدمة الأنترنت
معصوم يؤكد ضرورة حشد جميع الامكانيات لمنع استغلال الازمة من قبل الجهات المعادية
أمير الكويت يؤكد استعداد بلاده لتقديم كل دعم ممكن للعراق
العبادي :استجابة الدولة للمواطنين قوة وليست ضعفا
مجلس محافظة البصرة يخصص جلسته الأسبوعية الاعتيادية لمناقشة مطالب المتظاهرين
العراق يطلق أولى رحلات الحج بهذا الموعد ويحدد (5) مطارات للتفويج
الرافدين يصرف دفعة جديدة من سلف المتقاعدين العسكريين والمدنيين
المحكمة الاتحادية تقرر عدم دستورية ثالث مادة في الموازنة
مُواء بَشريٌّ
العبادي يترأس اجتماع المجلس الوزاري للامن الوطني
المالكي يُشدد على ضرورة المشاركة الفعالة في الانتخابات لاختيار حكومة تلبي طموح الجميع
العراق يوقع اتفاقية قرض مع الجانب الياباني
مؤسسة تربويون للإصلاح والتنمية : ما زال العمل مستمرا بتأهيل مدرسة الخلد الابتدائية
بعد عقود على وفاته، نجم الاسطورة ألفيس بريسلي لم يأفل
الشرطة الاتحادية تحرر عشرات الاسر من قبضة داعش وتقتل عددا من الدواعش
أنشيلوتي يتحدث عن زيدان وبنزيما
شرطة بابل تعلن القبض على عدد من المتهمين والمطلوبين للقضاء
الحشد الشعبي يدمر عجلتين لداعش ويقتل من فيها بقصف صاروخي غرب صحراء نينوى‏
الشمري يدين تعامل ادارة مخيم الخازر مع النازحين
المرجع الصدر : المجتمع العراقي يعيش كمجتمع واحد منذ آلاف السنين
انتقادات صينية للسياسة النووية الأميركية الجديدة
إزالة المكياج قبل النوم للحفاظ على صحة بشرتك
رفع دعاوى قضائية بحق الشركات المتجاوزة على البنى التحتية للإتصالات
آرام شيخ محمد يدين بشدة جريمة أغتيال الصحفي محمد ثابت
العمل تنفي توقف رواتب الاعانات الاجتماعية
الهندسة العسكرية التابعة للحشد الشعبي تفكك عبوتين ناسفتين شرق صلاح الدين
الحكومة تعد بإرسال موازنة 2018 للبرلمان خلال أيام
بكاء القمر
تابعونا على الفيس بوك