الخارجية العراقية تدين الضربات الجوية التركية على سنجار التربية تنفي تأجيل امتحانات السادس الاعدادي المالية تعلن عن المواد الممنوعة والمعفاة من الرسوم الجمركية والمقيدة بالموقف الوبائي نوايا..معلنه…خارج مساحة الصحو خاطرة ….. ،،، يَلوحُ لعينِي طيفُهُ،،،، تعاون ثقافي بين العراق والأردن مكتب تحقيق البصرة يضبط عمليات تلاعبٍ بعقاراتٍ مساحتها 19 دونماً جنايات نينوى: الإعدام لقيادي في “داعش” نفذ عمليات اغتيال ضد القوات الامنية والمواطنين جنح الرصافة: سبعة أحكام بالحبس والغرامة لاصحاب مختبرات وصيدليات غير مجازة السمنت العراقية تجهز سد الموصل بالسمنت الخاص بتحشية السدود عليل الشوق اكتمال تنصيب روافد الفضاء الاول لجسر (العطشان) المخصص لعبور عربات القطار في السماوة تَستَمرُ الحَياةُ … بِكلِ طّقوسِها ! إنفصال خط نقل الطاقة الضغط الفائق كركوك – ديالى جراء عمل تخريبي

البرنامج الوطني للإصلاح الاقتصادي سيفوز بالانتخابات

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم المستشار الاقتصادي والمصرفي سمير النصيري

في الثاني عشر من ايار الحالي سيتوجه الناخبون الى صناديق الاقتراع لانتخاب قادة العراق للاربع سنوات المقبلة وسيتابع الشعب العراقي خلال الايام المقبلة ويراقب ويرصد البرامج الانتخابية للكتل والاحزاب التي اعلنت مشاركتها في الانتخابات البرلمانية المقبلة واهم البرامج التي سيهتم بها الشعب ونخبه المثقفة والواعية هو البرامج الاقتصادية والتي كما اعتقد ستكون هي الاساس في تحقيق الفوز في الانتخابات لان المنهج الاقتصادي السليم هو الذي سيحقق الاستقرار والامن والامان والسيادة والاعمار وبالتالي تحقيق  الرفاهية للمجتمع.

ففي ظل الظروف السياسية والامنية والاقتصادية التي يعيشها بلدنا حاليا وبشكل خاص مايعانيه الواقع الاقتصادي المضطرب والازمة المالية التي اثرت  تاثيرا واضحا على عرقلة تنفيذ خطط الحكومة والقطاع الخاص في المساهمة بالتنمية الاقتصادية حيث ان لهذه الازمة اسبابها وتداعياتها الحالية والمستقبلية والفشل الواضح في خلق موارد اقتصادية جديدة وضعف التخطيط الاقتصادي واستمرار العجز من سنة الى اخرى في الموازنات العامة بسبب عدم الاحتفاظ بالاحتياطات النقدية في زمن الوفرة في اسعار النفط لافتقار وجود صندوق وطني للادخار وسوء ادارة المال العام.

يضاف الى ذلك ارتباك الرؤية الاقتصادية المعمقة  بالخلفيات وبواقع الاقتصاد العراقي الريعي  وهجرة رؤوس الاموال الوطنية الى الخارج بسبب الظروف الذاتية والموضوعية ، تساؤلات عديدة يطرحها الواقع الاقتصادي خلال الفترة ما بعد( 2003) وحتى الوقت الحاضر الامر الذي ادى بالنتيجة الى اختلالات بنيوية وهيكلية في الاقتصاد  جعل الخبراء والباحثين والمعنيين بالشأن الاقتصادي امام حيرة في تحديد مسارات الاقتصاد العراقي والى أي افق هو يسير والاهم من ذلك التخبط الواضح في جميع القطاعات الاقتصادية,بالرغم من ان جميع هذه القطاعات الزراعية والصناعية والنفط والمال والتشييد والاعمار والخدمات رسمت لها استراتيجيات ومبادرات لكن واقع الحال يؤكد لم يتم تنفيذ شيء مهم من هذه الاستراتيجيات طيلة تلك السنوات .

كل ذلك ادى الى ضبابية الرؤية والرؤئ والافكار المطروحة لادارة الاقتصاد العراقي ، فــهل  يكفي لان نقول ان منهجنا الاقتصادي يسير باتجاه سليم نحو اليات اقتصاد السوق هل هناك شفافية ومصداقية في البيانات والمعلومات الصادرة عن الجهات ذات العلاقة بالبناء الاقتصادي في القطاعين العام والخاص  وتحقيق ما تخطط له الحكومات المتعاقبه . هل ان هذا المنهج هو فعلا ينسجم مع الظروف التي تعيشها  البلاد هل نحن بحاجه الى وضع الاسس والسياقات والقوانين التي تخدم اعادة بناء الاقتصاد وفق نظرة ثاقبة جديدة.  تعتمد تعبئة امكانات الدولة والقطاع الخاص بمختلف نشاطاته في رسم خارطة طريق مرحلية واستراتيجية لبناء مقدمات الانتقال الى اقتصاد السوق الاجتماعي بحيث ياخذ القطاع الخاص دوره الاساسي في المشاركة في ادارة الاقتصاد وصناعة القرارات الاقتصادية.

اذن ، ماهوالمنهج الاقتصادي الذي يجب ان تعتمده الجهات التي ستشارك في سباق الانتخاب  وما هي المفاهيم والمبادئ والاسس ومتطلبات البناء لهذا المنهج وما هي الخطط والبرامج وخطوط التواصل والتعاون بين الحكومة والقطاع الخاص في تطبيق استراتيجية مبرمجة زمنيا وواضحة الملامح لجميع الجهات وتنطلق من هدف مركزي محدد ايضا (كيف نبدأ وكيف نبني اقتصادنا الوطني  ومن الذي يبني وكيف تبنى مرتكزاته ومن الذي في النهاية يقوده هل هو القطاع العام ام القطاع الخاص وكيف الوصول الى رؤية مشتركه بينهما لادارته ) خصوصا وان مجلس الوزراء قد وافق قبل ايام على خطة التنمية المستدامة للخمس سنوات القادمة .

لذلك فنحن بحاجة الى منهج اقتصادي اصلاحي وطني شامل في بناء وادارة الاقتصاد  تنسجم مع كل شي عراقي صميمي في الوعي والثقافة والعمل والتاريخ والغد المشرق الذي نراه  بعيون متفائلة يعني ان نعمل وفق مبدأ (نختلف في السياسة ويوحدنا الاقتصاد) ، لذلك ادعو الكتل التي ستفوز في الانتخابات الى توحيد برامجها الاقتصادية ببرنامج وطني للاصلاح الاقتصادي يتم اقراره في اول جلسه لمجلس النواب بعد اختيار الحكومة المقبلة من اجل العراق وشعبه .

 

الخارجية العراقية تدين الضربات الجوية التركية على سنجار
التربية تنفي تأجيل امتحانات السادس الاعدادي
المالية تعلن عن المواد الممنوعة والمعفاة من الرسوم الجمركية والمقيدة بالموقف الوبائي
نوايا..معلنه…خارج مساحة الصحو
خاطرة …..
،،، يَلوحُ لعينِي طيفُهُ،،،،
تعاون ثقافي بين العراق والأردن
مكتب تحقيق البصرة يضبط عمليات تلاعبٍ بعقاراتٍ مساحتها 19 دونماً
جنايات نينوى: الإعدام لقيادي في “داعش” نفذ عمليات اغتيال ضد القوات الامنية والمواطنين
جنح الرصافة: سبعة أحكام بالحبس والغرامة لاصحاب مختبرات وصيدليات غير مجازة
السمنت العراقية تجهز سد الموصل بالسمنت الخاص بتحشية السدود
عليل الشوق
اكتمال تنصيب روافد الفضاء الاول لجسر (العطشان) المخصص لعبور عربات القطار في السماوة
تَستَمرُ الحَياةُ … بِكلِ طّقوسِها !
إنفصال خط نقل الطاقة الضغط الفائق كركوك – ديالى جراء عمل تخريبي
مصرف الرافدين يطلق سلفة مالية للسجناء السياسيين
المفوضية: مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين يستقبل الطعون اعتبارا من يوم غد الاحد
رسمياً …التبديل الرابع سيكون موجود في السوبر الإسباني
ريال مدريد يحسم مصير لوكا مودريتش
‘العجوز والسلاح’ مسك ختام مسيرة روبرت ريدفورد الفنية
نقيب الصحفيين العراقيين يعلن المباشرة باجراءات التخفيض على متن الخطوط الجوية العراقية للصحفيين
الحكيم يلتقي معصوم ويبحث معه مستجدات الاوضاع الامنية والسياسية
العطواني يدعو للتعاون في إيجاد حلول للارتقاء بالزراعة في بغداد
خاتمة الايام
المرجع الصدر : نشكر المواقف العزيزة لجمهورية إيران الإسلامية في دعم العراق في مواجهة الإرهاب
كاظم الساهر يستعد رسميًا لإطلاق أعماله الغنائية الجديدة
كيفية توليف العطور مع بعضها البعض
المباشرة بمشروع البيئة التجريبية للبطاقة التموينية وبنظام البطاقة الذكية في النجف
وزير التربية يصادق على تعيينات (937) درجة وظيفية لتربية الكرخ الثانية
الحكيم يستقبل الوفد الكردي ويبحث معه الملفات المشتركة بين بغداد واربيل
وزير النقل يعلن من طهران إعادة العمل بمشروع خط سكة السماوة
العبادي يترأس اجتماعاً للمجلس الوزاري للامن الوطني
النصيري: مكافحة غسل الأموال مهمة وطنية يقودها البنك المركزي العراقي
محافظ بغداد يدعو في اجتماع امني طارىء الى تعاون الاجهزة الامنية والاهالي لحماية الكرادة
فوضى المشاعر
الخارجية العراقية تدين تفجيرات دمشق وتدعو لاتخاذ موقف حاسم تجاه المجاميع الارهابية
معصوم: الإقليم جزء من العراق
(( تلاشي ))
العمل تعلن صرف الاعانة الاجتماعية للمعترضين وفق السلم القديم
وزير التخطيط : الشراكة مع القطاع الخاص مهمة جدا للنهوض بالتنمية وتحقيق الخدمات
تابعونا على الفيس بوك