الخارجية العراقية تدين الضربات الجوية التركية على سنجار التربية تنفي تأجيل امتحانات السادس الاعدادي المالية تعلن عن المواد الممنوعة والمعفاة من الرسوم الجمركية والمقيدة بالموقف الوبائي نوايا..معلنه…خارج مساحة الصحو خاطرة ….. ،،، يَلوحُ لعينِي طيفُهُ،،،، تعاون ثقافي بين العراق والأردن مكتب تحقيق البصرة يضبط عمليات تلاعبٍ بعقاراتٍ مساحتها 19 دونماً جنايات نينوى: الإعدام لقيادي في “داعش” نفذ عمليات اغتيال ضد القوات الامنية والمواطنين جنح الرصافة: سبعة أحكام بالحبس والغرامة لاصحاب مختبرات وصيدليات غير مجازة السمنت العراقية تجهز سد الموصل بالسمنت الخاص بتحشية السدود عليل الشوق اكتمال تنصيب روافد الفضاء الاول لجسر (العطشان) المخصص لعبور عربات القطار في السماوة تَستَمرُ الحَياةُ … بِكلِ طّقوسِها ! إنفصال خط نقل الطاقة الضغط الفائق كركوك – ديالى جراء عمل تخريبي

لماذا تهمش كفاءات وخبراء العراق ؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم سمير النصيري

في جميع دول العالم التي تحترم الانسان وتؤمن بحقوقه في الحياة تعامل الخبراء والمفكرين والرواد والكفاءات وبما يسموهم هذه الايام  في بلادنا  بالرعيل الاول  بما يليق بهم  وترشيحهم لاحتلال الصفوف الاولى في مواقع الاستشارة واغناء الدراسات والاراء التي يحتاجها صاحب القرار ويستعين بهم في رسم مسارات وخطوط  واتجاهات الدول نحو التقدم والنمو الاقتصادي والاجتماعي ولذلك تعتمد اغلب الدول التي تحترم نفسها  على خبراتها الوطنية بالدرجة الاساسية الاولى ولاباس من ان تعتمد ايضا على مساعدة الخبراء العرب والاجانب ولكن يجب ان لايتم تفضيلهم على الجهد الوطني في التمثيل والامتيازات والرواتب والتمثيل في الوفود والمؤتمرات التي تقام في خارج البلاد  كما يجب ان لا يفضل قليلي الخبرة وغير المختصين عليهم.لان الخبير في التجربة العراقية ولسنوات طويلة لايمكن لاي خبير خارجي او شخص بدون خبره واختصاص ان يستوعب التجربة العراقية ومن لايستوعب مشاكل العراق لايمكنه اتخاذ القرار لمعالجتها. .هذا من جانب والجانب المؤلم ايضا ان بعض مؤسساتنا الاقتصادية الحكومية والخاصة والتي تمتلك طاقات وخبرات اقتصاديه وطنية وذات كفاءة معروفه للقاصي والداني وتدافع عن العراق ومؤسساته في كل صغيرة وكبيره بهدف ان يتحقق الاصلاح ويتقدم العراق الى امام. ولكن يتم تهميشهم بشكل متعمد ولايمكن معرفة الاسباب الحقيقية. هل لان العراق اصبح لايميز بين من يحبه ويحب شعبه ويؤمن بان من يبنيه هم ابناءه خبراءه وشبابه وبين من يؤمن بمصالحه الخاصة والضيقة واهدافه المرحلية . انه مجرد شعور يحسه خبراء العراق ومفكريه وبشكل الخاص في الشأن الاقتصادي في مرحلة مهمة  وحساسة يمر بها بلدنا الحبيب وهي مرحلة البناء والاعمار والاستثمار ، ارجو ان لايتحول هذا الشعور الى هموم وبالتالي  يجعلهم يشعرون باليأس وعندما ييأس الخبير فهذا يعني ان الحياة بالنسبة له قد توقفت .فنصيحتي ارجوكم حافظوا على العراق واعيدوا له القه وموقعه  وحضارته وتراثه وتاريخه ليس بالشعارات البراقة وبالاعلام  ولا بتهميش ابناءه الخبراء ورعيله الاول وانما باحتضانهم واحترامهم ووضعهم في المواقع الاولى لاتخاذ وصناعة القرار .والعاقل والعراقي الصميمي يفهم القصد وللحديث بقيه .

الخارجية العراقية تدين الضربات الجوية التركية على سنجار
التربية تنفي تأجيل امتحانات السادس الاعدادي
المالية تعلن عن المواد الممنوعة والمعفاة من الرسوم الجمركية والمقيدة بالموقف الوبائي
نوايا..معلنه…خارج مساحة الصحو
خاطرة …..
،،، يَلوحُ لعينِي طيفُهُ،،،،
تعاون ثقافي بين العراق والأردن
مكتب تحقيق البصرة يضبط عمليات تلاعبٍ بعقاراتٍ مساحتها 19 دونماً
جنايات نينوى: الإعدام لقيادي في “داعش” نفذ عمليات اغتيال ضد القوات الامنية والمواطنين
جنح الرصافة: سبعة أحكام بالحبس والغرامة لاصحاب مختبرات وصيدليات غير مجازة
السمنت العراقية تجهز سد الموصل بالسمنت الخاص بتحشية السدود
عليل الشوق
اكتمال تنصيب روافد الفضاء الاول لجسر (العطشان) المخصص لعبور عربات القطار في السماوة
تَستَمرُ الحَياةُ … بِكلِ طّقوسِها !
إنفصال خط نقل الطاقة الضغط الفائق كركوك – ديالى جراء عمل تخريبي
مصرف الرافدين يطلق سلفة مالية للسجناء السياسيين
المفوضية: مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين يستقبل الطعون اعتبارا من يوم غد الاحد
رسمياً …التبديل الرابع سيكون موجود في السوبر الإسباني
ريال مدريد يحسم مصير لوكا مودريتش
‘العجوز والسلاح’ مسك ختام مسيرة روبرت ريدفورد الفنية
السيد السيستاني يعلن عن حدوث خسوف للقمر مساء اليوم
العبادي: ان اكبر ضربة تلقتها عصابات داعش الارهابية تمثلت بتوحدنا
العبادي : هناك من كان لا يريد لنا ان ننتصر وان يرى ابناء العراق هذا اليوم
خصوم البارسا المحتملين وموعد قرعة الكاس
عاجل … اعلام الحشد الشعبي : قوات الحشد على مشارف قضاء تلعفر
الفريق جودت: استعدنا غالبية الاراضي المغتصبة وطهرناها من الارهاب
رئيس مجلس النواب يؤكد على اهمية ترسيخ مفهوم العدالة والمواطنة في البلد
الجعفري : بغداد مستعدة لاحتضان اجتماعات اللجنة المُشترَكة الخاصَّة بالحوار الستراتيجي
المرجع الصدر : إيمان بدون علم لا نريده وعلم بدون إيمان لا نريده
المحكمة الاتحادية تقرر عدم دستورية ثالث مادة في الموازنة
رفع دعاوى قضائية بحق الشركات المتجاوزة على البنى التحتية للإتصالات
انتخابات الأندية الرياضية ستتم بإطارها الديمقراطي على وفق القوانين النافذة
الجبوري يؤكد على دور الدول الصديقة في مساندة العراق في حربه ضد الارهاب
الصيهود : الايام المقبلة ستكشف حقيقة النواب بشأن محاربتهم للفساد او حمايتهم له
التجارة: ملتزمة بتجهيز المواطنين كافه بدون استثناء بمفردات البطاقة التموينية
نسخةٌ مُعدلةٌ ..منه الى ..؟
رئيس استئناف الرصافة: عقوبات بالإعدام طالت مروّجي مخدرات في العاصمة
مجلس بغداد يكشف عن لقاءات بين العطواني والعبادي لبحث مطالب المتظاهرين
العبادي : لن نسمح باستخدام اسم الحشد للإساءة إليه ولمقاتليه الأبطال
نَشيدٌ بفمِ عاشِق
تابعونا على الفيس بوك