http://www.albilad-alyaum.com/wp-content/themes/exl_gift_ver3

🎗عروض خاصة من واحة الاحلام 🎗 في الشتاء … ما كمية الماء التي يجب شربها ؟ لجنة تحقيق مع الهاربيّن من سجن التاجي في بغداد الإمارات لا تسجل أي حالة وفاة بكورونا إجرام بغداد تلقي القبض على عصابة لسرقة السيارات التربية : خطة لشمول 5 ملايين طالب وطالبة بلقاح كورونا محافظ البنك المركزي العراقي يلتقي رئيس هيئة التراخيص والرقابة على البنوك في تركيا العراقية مارينا .. تفوز بلقب ملكة جمال العرب 2021 واحة الأحلام للعناية بالبشرة … عروض خاصة للعـرائـــس(حنة + زفاف) في بداية 2202 … بريطانيا تبدأ عصر السيارات الكهربائية التربية تحدد موعد امتحانات الدور التكميلي للثالث المتوسط ثاني دولة أوروبية تعلن حالة الطوارئ إطلاق رواتب متقاعدي العمال المضمونين مع المكافأة لابورتا يتوقع انتصار برشلونة على بايرن ميونخ القاء القبض على عدد من المتهمين بالدكة العشائرية في بغداد

الاندماج المصرفي احد مرتكزات النهوض بالقطاع المصرفي

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

المستشار الاقتصادي والمصرفي سمير النصيري –

في الاجتماع الدوري الشهري الاخير للقيادات المصرفية مع السيد المحافظ والمسؤولين في البنك المركزي  اكد سيادته على توقعات استمرار استقرار سعر الصرف وتعافي الدينار العراقي وان هذا الهدف سيبقى احد اهداف البنك المركزي الاساسية مما يتطلب من المصارف عاجلا ام اجلا مغادرة الاعتماد الكلي على نافذة بيع العملة الاجنبية وحان الوقت ان تنتقل الى ممارسة العمل المصرفي الحقيقي الذي يتمثل في تقديم المنتجات المصرفية  الحديثة للجمهور وتقديم افضل الخدمات للزبائن والعمل على زيادة نسبة الشمول المالي.  وان يكون للقطاع المصرفي دور اساسي ومهم في التنمية وتنشيط الدورة الاقتصادية واشار الى ان استقرار سعر الصرف يجب ان لايجعل المصارف تتخوف على مستقبلها في السوق المصرفي ويجب ان تبدأ بممارسة نشاطها المصرفي  بمعزل عن وجود نافذة العملة او توقفها. والذي نستخلصه من توجيهات السيد المحافظ ومايجب ان نتناوله هنا  هو ما يعانيه القطاع المصرفي العراقي وبشكل خاص القطاع المصرفي الاهلي ( الخاص ) من تفاقم لمشاكله وتضخمها  بسبب الصدمتين الاقتصادية والامنية التي  عانى منها العراق خلال السنوات (٢٠١٥-٢٠١٧)مما جعلها تنعكس سلبيا على النشاط التمويلي والاستثماري وبالتالي ادى الى الضعف والتوقف للدورة الاقتصادية في البلاد الامر الذي كان للضعف في النشاط المصرفي التمويلي انعكاساته الواضحة على حركة الاقتصاد الكلي  اذا لم يتم ايجاد حلول ناجعة وسريعة لجميع التداعيات والتحديات الاقتصادية يضاف الى ذلك اعتماد اغلب المصارف على نافذة بيع العملة الاجنبية في الحصول على ايراداتها  ومن خلال دراسة وتحليل الواقع والاسباب والنتائج المتوقعة خلال عام ٢٠١٨ ومن دراسة وتحليل نتائج اعمال  المصارف الخاصة في ضوء مؤشراتها المالية الرسمية عام ٢٠١٧مقارنة مع العام الماضي نلاحظ انحسار نشاطها التمويلي والاستثماري في خدمة الاقتصاد الوطني من خلال ضعف مساهمتها في الناتج المحلي الاجمالي والذي بلغت نسبة الائتمان  النقدي  ١٦% الى الناتج المحلي واستمرار الودائع والموجودات منخفضه بنفس معدلاتها  بالمقارنة مع المصارف الحكومية كذلك هبوط اسهمها في سوق العراق للاوراق المالية بنسبة ( 50% – 75% )  مما اربك عمل المصارف في تقديم افضل الخدمات للمواطنين  لذلك لابد من حلول سريعة وجذريه تنهض بالمصارف الخاصة وتطورها ونعتقد ان من الحلول المهمة والاساسية لتجاوز مشاكل القطاع المصرفي العراقي التي تواجهها حاليا اغلب المصارف الخاصة و هو التفكير جديا بالاتجاه لدراسة وتحليل نتائج الاعمال والمؤشرات المالية للقطاع المصرفي العراقي  وتقييمه وتصنيفه وفقا للمعايير الدولية من قبل شركات عالمية مختصة كباقي الدول والتركيز في التقييم  على الودائع والسيولة والمركز المالي وراس المال والاحتياطيات وايرادات العمليات المصرفية الداخلية والخارجية والارباح المتحققة والاهم من ذلك التوقعات الاقتصادية لمدى استمرار تداعيات الازمة المالية التي تعاني منها البلاد في ضوء المتغيرات والتقلبات الاقتصادية العالمية مستندين في ذلك الى اشراك الخبراء المصرفيين في القطاع الخاص والاستفادة من خبرتهم وتقارير البنك الدولي حول الوضع المالي الشامل في العراق للخروج بحصيلة من القرارات المهمة لتطويرالقطاع المصرفي العراقي  وان من اولى الحلول

 تصنيف المصارف الى ثلاثة مراتب :

المرتبة الاولى : تشمل المصارف الكبيرة الحجم ووضعها المالي ومركزها المالي والتمويلي جيد .

المرتبة الثانية : تشمل المصارف المتوسطة الحجم ووضعها ومركزها المالي متوسط وقادرة على التطور .

المرتبة الثالثة : وتشمل المصارف التي تعاني من ضعف في نشاطها المصرفي وهبوط معدلات السيولة فيها

وبعد اعلان نتائج التقييم يتولى البنك المركزي تبليغ المصارف المصنفة بالمرتبة الثالثة بالاندماج الاختياري بالاتفاق مع مصرف اخر او اكثر من نفس المرتبة وفقا لما ورد بالمادة 150 من قانون تسجيل الشركات رقم 21 لسنة 1997 وخلال فترة لا تتجاوز النصف الاول من هذه السنة وبعكسه يطبق البنك المركزي صلاحياته بالزام هذه المصارف بالاندماج الاجباري وبالحالتين لابد من تحديد المفاهيم والاجراءات الخاصة بالاندماج المصرفي كما يلي :

1- تعريف الاندماج المصرفي

هو اتفاق او اتحاد مصرفيين او اكثر بشكل ودي ( ارادي ) او اجباري ( بقرار من البنك المركزي )وذوبانها في كيان مصرفي واحد وان يكون الكيان الجديد له القدرة والفاعلية على تحقيق اهداف المصرفيين المندمجيين واهداف السياسة النقدية والاقتصاد الوطني .

2- انواع الاندماج المصرفي

أ‌- الاندماج الاختياري ( الودي )

يتم هذا النوع من الاندماج بالاتفاق وتطابق الارادة لدى مصرفيين او اكثر بعد مفاوضات واتفاقات بين مجلس الادارة والهيئات العامة للمصرفين او اكثر بعد دراسة الجدوى الاقتصادية من جميع النواحي وما سيحققه الكيان الجديد من اهداف مع الالتزام بتاديه جميع التزامات ومستحقات الزبائن السابقة .

ب‌- الاندماج ( الاجباري )

يتم ذلك بصدور قرار من السلطة النقدية ( البنك المركزي ) بعد الوصول الى قناعة كاملة بان المصرف المستهدف متعثر وحفاظا عليه من فرض الوصاية عليه او تصفيته ولغرض المحافظة على حقوق المساهمين وللظرف الاستثنائي الذي يمر به الاقتصاد العراقي . على ان يتم وبمعاونة السلطة النقدية بتقديم حوافز للمصرف المتعثر مثل الاعفاءات الضريبية ومنحه القروض المساعدة مقابل ضمانات واضحة ومحددة .

3- لغرض نجاح عملية الاندماج المصرفي يتطلب :

أ‌- توفير البيانات والمعلومات وفق مبدأ الافصاح والشفافية لكل مصرف من المصارف المشمولة بالاندماج

ب‌- دراسة الجدوى الاقتصادية والنتائج المتوقعة عند حدوث الاندماج ويتم تقييم هذه الدراسات من قبل السلطة النقدية قبل اتخاذ قرار الاندماج .

4- القيام بعمليات هيكله مالية وادارية للمصارف المستهدفة قبل عملية الاندماج وتحديد القوى العاملة الفنية والادارية اللازمة لادارة الكيان الجديد.                     

🎗عروض خاصة من واحة الاحلام 🎗
في الشتاء … ما كمية الماء التي يجب شربها ؟
لجنة تحقيق مع الهاربيّن من سجن التاجي في بغداد
الإمارات لا تسجل أي حالة وفاة بكورونا
إجرام بغداد تلقي القبض على عصابة لسرقة السيارات
التربية : خطة لشمول 5 ملايين طالب وطالبة بلقاح كورونا
محافظ البنك المركزي العراقي يلتقي رئيس هيئة التراخيص والرقابة على البنوك في تركيا
العراقية مارينا .. تفوز بلقب ملكة جمال العرب 2021
واحة الأحلام للعناية بالبشرة … عروض خاصة للعـرائـــس(حنة + زفاف)
في بداية 2202 … بريطانيا تبدأ عصر السيارات الكهربائية
التربية تحدد موعد امتحانات الدور التكميلي للثالث المتوسط
ثاني دولة أوروبية تعلن حالة الطوارئ
إطلاق رواتب متقاعدي العمال المضمونين مع المكافأة
لابورتا يتوقع انتصار برشلونة على بايرن ميونخ
القاء القبض على عدد من المتهمين بالدكة العشائرية في بغداد
الصحة تحذر من موجه رابعة شديدة لجائحة كورونا
النصيري يهدي تكريمه بوسام الإبداع الدولي الى البنك المركزي ورابطة المصارف الخاصة العراقية
قيادة العمليات المشتركة: أغلب القوات القتالية الأجنبية خرجت من العراق
المفوضية تحدّد موعد إعلان النتائج النهائية واسماء الفائزين بمقاعد البرلمان
واحة الأحلام … ما أروع الشتاء وأنت في أفضل استرخاء 🤍
وزير الدفاع يُعلن قرب إعلان القائد العام للقوات المسلحة تحرير تلعفر بالكامل
لجنة قضائية رفيعة تنتقل إلى مبنى مفوضية الإنتخابات لتهيئة الأعمال المناطة بالقضاة
إحباط محاولة تهريب 100 ألف دولار بحوزة مسافر عراقي بمطار بغداد
الجبوري يطالب الحكومة بضرورة الاسراع بإغاثة النازحين والعمل على اعمار مدنهم المدمرة
مدائن النور
شمس صناعية كبرى تشرق من ألمانيا
الاتحاد الأوروبي يرفض الثمن البريطاني ‘الزهيد’ لبريكست
الامانة العامة لاتحاد الصحفيين تعقد اجتماعها الدوري وتخرج بتوصيات مهمة
التعليم العالي تعلن نتائج القبول في الكليات ضمن التعليم الموازي
الحشد الشعبي يشرع بعملية أمنية مشتركة شمال شرق المقدادية
وزير النقل: رحلات مطار بغداد وصلت الى 120 رحلة يومياً
مكتب بغداد الجديدة لتيار الإصلاح الوطني يعقد اجتماعا لكوادره من اجل دعم مرشحة التيار للانتخابات البرلمانية المقبلة الأستاذة مهدية عبد حسن اللامي
نجدة بغداد : أبلغنا كافة دورياتنا بقرار إستثناء الإعلاميين من الحظر وتسهيل مهمتهم
ذلك هو
العمل: اطلاق الدفعة الاولى لعام 2020 من اعانة الحماية الاجتماعية
نيمار يسخر من لقطة ميسي أمام مانشستر سيتي
هيأة التقاعد الوطنية باشرت بدفع مكافأة نهاية الخدمة ومكافأة الاستشهاد للعسكريين المحالين إلى التقاعد
لوحة عملاقة تحمل عبارة (صلى الله عليك يا ابا عبد الله الحسين )
العبادي : العالم لم يتصور اننا سنقضي على داعش بهذه السرعة
عنف لا يهدأ بجنوب السودان يعرقل تدفق المساعدات الإنسانية
تابعونا على الفيس بوك