التربية النيابية : الترفيع من تاريخ الاستحقاق وليس من تاريخ إصدار الأمر الإداري اعلان .. شركة الفيحاء لتغليف السطوح .. الكل يجيد عملها ، لكننا الأفضل في تنفيذها .. اتصل 07713236459 ، 07806028975 المالية النيابية: موازنة 2020 تضمنت فيها وظائف حكومية الصورية الإدراكية بنسق المفردة اللغوية قراءة نقدية لنص (هلوسات محموم) للشاعر قاسم سهم الربيعي عاجل … راتب الرعاية شهريا بدلا من كل شهرين فرقة صدى الحق تشارك في المهرجان الحسيني للمنتديات ونرجس تفوز بجائزة أفضل ممثلة امانة بغداد تعلن إعداد خطة جديدة لإزالة تجاوزات العاصمة إعلان … شركة الفيحاء لتغليف السطوح .. اتصلوا 07713236459، 07806028975 لأهمية أحكام الحضانة .. اللجنة القانونية تناقش مقترح تعديل المادة (57) من قانون الأحوال الشخصية ياليل وجدي… الرشيد يصدر تعليمات بترويج المعاملات التقاعدية للموظفين المستلفين من المصرف التربية تقر بوجود خطأ مطبعي في أسئلة امتحان الفيزياء الرافدين: شمول منتسبي الاستخبارات ومديرية مكافحة الارهاب بالسلف الشخصية إحباط محاولة تهريب 100 ألف دولار بحوزة مسافر عراقي بمطار بغداد أوجاع على أوتار القلب

إنّما للصبر حدود

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

رائد الهاشمي رئيس تحرير مجلة نور الاقتصادية

الوضع الاقتصادي المتردي الذي تعيشه البلاد سببه السياسات الخاطئة للحكومات المتعاقبة وسوء ادارة الملف الإقتصادي وغياب التخطيط العلمي السليم وعدم الاعتماد على الكفاءات الإقتصادية الرصينة في رسم سياسات البلد الإقتصادية والاستمرار في الاعتماد على النفط بتمويل الموازنة وإهمال القطاعات الأخرى, وأنا هنا لا أريد مناقشة أسباب تردي اقتصادنا والوضع البائس الذي آل اليه لأنها معروفة لأبسط مواطن ولايختلف عليها إثنان, ولكن ما أريد مناقشته هنا هو الاجراءات التي شرعت الحكومة ووزاراتها ومؤسساتها باتخاذها لمعالجة العجز الكبير في الموازنة العامة والبحث عن موارد جديدة لسد نفقاتها , والمتتبع لهذه الإجراءات يجدها غير عادلة ويجب إعادة النظر بها لأن معظمها تصب في محصلة واحدة وهي الطرق على رأس المواطن المسكين واستحصال المبالغ بأية وسيلة من جيبه الخاوي, وهو المنهك بجميع أنواع القهر والمعاناة اليومية وقلة القدرة الشرائية وانعدام فرص العمل وركود الحالة الاقتصادية والتي جعلته عاجزاً بمورده المادي البسيط سواء كان راتباً شهرياً أو مورداً يومياً من عملٍ خاص عن تلبية الاحتياجات الضرورية له ولعائلته, فهل من العدل والانسانية أن تشرع وزارات الدولة ومؤسساتها المختلفة على فرض أنواع من الرسوم الجديدة المرتفعة على مختلف أنواع الخدمات الأساسية المجانية التي كفلها له الدستور وبكيفية واجتهادات شخصية منها بدون الاستناد على قانون أو تشريع يسمح لها بذلك؟ والغريب ان جميع المؤسسات بدأت بالتسابق بإعداد اللوائح والقرارات التي تفرض تلك الرسوم المجحفة ليتسنى لها سحب أكبر قدر ممكن من الأموال من جيب المواطن وكأنها قد أخذت الضوء الأخضر من الحكومة بذلك وبذريعة واحدة هي محاولة سد النفقات لها وتقليل العجز في الموازنة, والأمثلة على هذه الإجراءات كثيرة وتشمل معظم مؤسسات الدولة ولعل أكثر ما أساء استياء المواطنين هي التسعيرة المستهجنة التي فرضتها وزارة الصحة وبمباركة الحكومة على الخدمات الصحية المجانية في المستشفيات والمستوصفات الحكومية والتي ستجعل المواطن الفقير عاجزاً عن الدخول لها لتلقي العلاج من أي مرض بسبب عدم تمكنه من تسديد هذه الأجور المرتفعة, وهنا نتوجه بالسؤال لحكومتنا الرشيدة ووزيرة الصحة التي انتخبها نفس المواطن الذي رفعت سيف وزارتها على رقبته أين سيذهب المواطن الفقير المعدم اذا ماتعرض لحادث أو مرض أو أي عارض صحي في حالة عجزه عن الدفع؟وهل سيكون مصيره الموت لأنه لايملك ثمن الدواء في بلد عائم على النفط وخيرات كثيرة قد أضاعها سياسيوه بسوء تصرفهم؟ وهل هناك تسمية أخرى غير القتل العمد في حالة وفاة أحد المواطنين من جراء هذا الحادث؟ وهل سيكون هناك متهم في هذه الجريمة غير الحكومة ووزارة الصحة؟ ومن الذي سيأخذ بحق المواطن منهم؟

أقول لحكومتنا ، ما هكذا تورد الإبل ياولاة أمرنا, ولا يجوز معالجة الخطأ بخطأ أكبر منه وليس من العدل أن يدفع المواطن أخطاء حكومات متعاقبة وفساد مستشري في جميع مفاصل الدولة وليس من المنطق أن نسد عجز الموازنة من جيوب المواطنين الخاوية, بل هناك إجراءات اقتصادية ومالية كثيرة يمكن أن تعتمدها الحكومة في هذا الصدد ومنها على سبيل المثال لاالحصر فرض الضرائب على السلع والبضائع والخدمات الكمالية واستثناء الضرورية منها والتي تمس حياة ومعيشة المواطن البسيط , وعلى الحكومة والوزارات أن تضع في حسبانها أن قوت المواطن الأساسي خط أحمر وعليها أن لاتتخطاه ونذكرهم بقول كوكب الشرق الراحلة أم كلثوم (إنما للصبر حدود).

 

التربية النيابية : الترفيع من تاريخ الاستحقاق وليس من تاريخ إصدار الأمر الإداري
اعلان .. شركة الفيحاء لتغليف السطوح .. الكل يجيد عملها ، لكننا الأفضل في تنفيذها .. اتصل 07713236459 ، 07806028975
المالية النيابية: موازنة 2020 تضمنت فيها وظائف حكومية
الصورية الإدراكية بنسق المفردة اللغوية قراءة نقدية لنص (هلوسات محموم) للشاعر قاسم سهم الربيعي
عاجل … راتب الرعاية شهريا بدلا من كل شهرين
فرقة صدى الحق تشارك في المهرجان الحسيني للمنتديات ونرجس تفوز بجائزة أفضل ممثلة
امانة بغداد تعلن إعداد خطة جديدة لإزالة تجاوزات العاصمة
إعلان … شركة الفيحاء لتغليف السطوح .. اتصلوا 07713236459، 07806028975
لأهمية أحكام الحضانة .. اللجنة القانونية تناقش مقترح تعديل المادة (57) من قانون الأحوال الشخصية
ياليل وجدي…
الرشيد يصدر تعليمات بترويج المعاملات التقاعدية للموظفين المستلفين من المصرف
التربية تقر بوجود خطأ مطبعي في أسئلة امتحان الفيزياء
الرافدين: شمول منتسبي الاستخبارات ومديرية مكافحة الارهاب بالسلف الشخصية
إحباط محاولة تهريب 100 ألف دولار بحوزة مسافر عراقي بمطار بغداد
أوجاع على أوتار القلب
اعلان … تواصل مع شركة الفيحاء لتغليف السطوح .. كادر متخصص وسرعة بالانجاز
غاريث بيل يدلي بتصريحات مستفزة بعد الرحيل عن ريال مدريد
العتبة العلوية تعلن عن خطتها الخاصة بزيارة الاربعين في ظل كورونا
الرافدين يسترد نصف مليار دينار من المتلكئين
خلال الأيام القليلة المقبلة … إصدار قرار بشأن بدء العام الدراسي
تربية الرصافة الثانية توجه إدارات المدارس بالاسراع في استلام حسابات منصة نيوتن التعليمية
العتبة الحسينية تنشر مستشفيات حديثة “متنقلة” في كربلاء
نقيب الصحفيين العراقيين يثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بعدم استقدام الصحفيين الا من خلال نقابتهم
اختبار لصحة نظرية مقاومة النيكوتين لكورونا
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل رؤساء الطوائف المسيحية
الاتصالات تعلن البدء بتسويق الخطوط الضوئية الحديثة في محافظة واسط
السلطاني : مشكلة شحة المياه في جدول بابل بدأت تأخذ مجال أوسع
اتفاق عراقي ارميني على برامج التوأمة العلمية بين جامعات البلدين
وزارة الهجرة تعيد (٢٣١) نازحا من تركيا الى الساحل الايسر في الموصل
ميزانُ الغِناء
حمودي يطالب اتحاد الكرة بمراجعة أوراقه والاستماع الى النقد البناء
النصيري يدعو الى تأسيس الصندوق الوطني للطوارئ
ريزان شيخ دلير: تمرير التسوية السياسية مرتبط بتعديل قانون الانتخابات
العراق ممثلاً بهيأة النزاهة يطالب بتأليف تحالفٍ عربيٍّ مناهضٍ للفساد
لجنة التربية تناقش مشروع قانون حماية المعلم
أنابيل واليس أمام عدسات المصورين قبل عرض كريستيان ديور
القاء القبض على والد قام بتعذيب ابنتية الصغيرتين بطريقة وحشية
إليسا تحرج رزان مغربي في حفل توزيع جوائز الموسيقى العربية
غربة …
وزير الخارجية يستقبل نائب وزير الخارجية الأميركي والوفد المرافق له ببغداد
تابعونا على الفيس بوك