العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال سندي أنتِ ومتكىء المالية النيابية : لا حاجة لاستقطاع رواتب الموظفين وما يجري الآن هو معاقبة للمواطنين إحباط محاولة لابتزاز فتاة في بغداد التربية: الأحد المقبل موعد انطلاق الدوام الحضوري هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده! زيدان أمام تحد صعب في مواجهة برشلونة الرافدين يمنح الأولوية لفئة من الموظفين للحصول على شقق بسماية إجراءات جديدة لضمان توفر المحاصيل والمنتجات بأسعار مناسبة زيدان يغيّر خططه المعتادة قبل الكلاسيكو.. وهازارد يظهر بقوة بشرى سارة من محافظ بغداد إلى المحاضرين المجانيين

إنّما للصبر حدود

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

رائد الهاشمي رئيس تحرير مجلة نور الاقتصادية

الوضع الاقتصادي المتردي الذي تعيشه البلاد سببه السياسات الخاطئة للحكومات المتعاقبة وسوء ادارة الملف الإقتصادي وغياب التخطيط العلمي السليم وعدم الاعتماد على الكفاءات الإقتصادية الرصينة في رسم سياسات البلد الإقتصادية والاستمرار في الاعتماد على النفط بتمويل الموازنة وإهمال القطاعات الأخرى, وأنا هنا لا أريد مناقشة أسباب تردي اقتصادنا والوضع البائس الذي آل اليه لأنها معروفة لأبسط مواطن ولايختلف عليها إثنان, ولكن ما أريد مناقشته هنا هو الاجراءات التي شرعت الحكومة ووزاراتها ومؤسساتها باتخاذها لمعالجة العجز الكبير في الموازنة العامة والبحث عن موارد جديدة لسد نفقاتها , والمتتبع لهذه الإجراءات يجدها غير عادلة ويجب إعادة النظر بها لأن معظمها تصب في محصلة واحدة وهي الطرق على رأس المواطن المسكين واستحصال المبالغ بأية وسيلة من جيبه الخاوي, وهو المنهك بجميع أنواع القهر والمعاناة اليومية وقلة القدرة الشرائية وانعدام فرص العمل وركود الحالة الاقتصادية والتي جعلته عاجزاً بمورده المادي البسيط سواء كان راتباً شهرياً أو مورداً يومياً من عملٍ خاص عن تلبية الاحتياجات الضرورية له ولعائلته, فهل من العدل والانسانية أن تشرع وزارات الدولة ومؤسساتها المختلفة على فرض أنواع من الرسوم الجديدة المرتفعة على مختلف أنواع الخدمات الأساسية المجانية التي كفلها له الدستور وبكيفية واجتهادات شخصية منها بدون الاستناد على قانون أو تشريع يسمح لها بذلك؟ والغريب ان جميع المؤسسات بدأت بالتسابق بإعداد اللوائح والقرارات التي تفرض تلك الرسوم المجحفة ليتسنى لها سحب أكبر قدر ممكن من الأموال من جيب المواطن وكأنها قد أخذت الضوء الأخضر من الحكومة بذلك وبذريعة واحدة هي محاولة سد النفقات لها وتقليل العجز في الموازنة, والأمثلة على هذه الإجراءات كثيرة وتشمل معظم مؤسسات الدولة ولعل أكثر ما أساء استياء المواطنين هي التسعيرة المستهجنة التي فرضتها وزارة الصحة وبمباركة الحكومة على الخدمات الصحية المجانية في المستشفيات والمستوصفات الحكومية والتي ستجعل المواطن الفقير عاجزاً عن الدخول لها لتلقي العلاج من أي مرض بسبب عدم تمكنه من تسديد هذه الأجور المرتفعة, وهنا نتوجه بالسؤال لحكومتنا الرشيدة ووزيرة الصحة التي انتخبها نفس المواطن الذي رفعت سيف وزارتها على رقبته أين سيذهب المواطن الفقير المعدم اذا ماتعرض لحادث أو مرض أو أي عارض صحي في حالة عجزه عن الدفع؟وهل سيكون مصيره الموت لأنه لايملك ثمن الدواء في بلد عائم على النفط وخيرات كثيرة قد أضاعها سياسيوه بسوء تصرفهم؟ وهل هناك تسمية أخرى غير القتل العمد في حالة وفاة أحد المواطنين من جراء هذا الحادث؟ وهل سيكون هناك متهم في هذه الجريمة غير الحكومة ووزارة الصحة؟ ومن الذي سيأخذ بحق المواطن منهم؟

أقول لحكومتنا ، ما هكذا تورد الإبل ياولاة أمرنا, ولا يجوز معالجة الخطأ بخطأ أكبر منه وليس من العدل أن يدفع المواطن أخطاء حكومات متعاقبة وفساد مستشري في جميع مفاصل الدولة وليس من المنطق أن نسد عجز الموازنة من جيوب المواطنين الخاوية, بل هناك إجراءات اقتصادية ومالية كثيرة يمكن أن تعتمدها الحكومة في هذا الصدد ومنها على سبيل المثال لاالحصر فرض الضرائب على السلع والبضائع والخدمات الكمالية واستثناء الضرورية منها والتي تمس حياة ومعيشة المواطن البسيط , وعلى الحكومة والوزارات أن تضع في حسبانها أن قوت المواطن الأساسي خط أحمر وعليها أن لاتتخطاه ونذكرهم بقول كوكب الشرق الراحلة أم كلثوم (إنما للصبر حدود).

 

العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية
التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة
رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة
القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال
سندي أنتِ ومتكىء
المالية النيابية : لا حاجة لاستقطاع رواتب الموظفين وما يجري الآن هو معاقبة للمواطنين
إحباط محاولة لابتزاز فتاة في بغداد
التربية: الأحد المقبل موعد انطلاق الدوام الحضوري
هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان
حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده!
زيدان أمام تحد صعب في مواجهة برشلونة
الرافدين يمنح الأولوية لفئة من الموظفين للحصول على شقق بسماية
إجراءات جديدة لضمان توفر المحاصيل والمنتجات بأسعار مناسبة
زيدان يغيّر خططه المعتادة قبل الكلاسيكو.. وهازارد يظهر بقوة
بشرى سارة من محافظ بغداد إلى المحاضرين المجانيين
العكيلي يوجه الالتزام بالتعليمات الامتحانية والوقاية الصحية لتجنب الإصابة بفايروس كورونا
التربية تعلن إيقاف التعليم الالكتروني واستئنافه مرتبط بقرارات لجنة الصحة
صالح عند مصادقته على قانون الموازنة : ضرورة تبنّي الإصلاح المالي والاقتصادي ودعم القطاعات الاقتصادية المختلفة
الأستاذ منذر الحمد : الاديب مهدي الربيعي لديه القدرة على إمساك زمام النص والسير نحو أعماق القارئ وملامسة اللاوعي فيه
صناديق الاستثمار مع الدول الخليجية
وقد تعدت مبالغها المليون … دوامة الايجارات … ما زالت تعصف باصحاب الشقق والمحال التجارية
ارتكاب الأخطاء يؤثر على احترام الذات
المسافرين والوفود تعلن نجاح خطة نقل زيارة العاشر من محرم الحرام
الجزائر .. بوتفليقة يقدم أوراق ترشحه رسميا لخوض انتخابات الرئاسة
نصيحة..لا امنحها لك مرتين
شرطة الديوانية تلقي القبض على عدد من المتهمين والمخالفين
عاجل …مجلس النواب يؤجل التصويت على مشروع قانون التعديل الاول لقانون العفو العام
الهجرة تطلق منحة مالية جديدة للعوائل النازحة
(( شهيدها )) جديد الشاعر عقيل الساعدي
الهِجرةُ الى الغَسق
هذا ما فعله كريستيانو لعلاج مرضى فيروس كورونا
صدور حكم بخصوص مواد قانون مجلس النواب تشكيلاته من بينها الرواتب التقاعدية
التحالف الكردستاني : أقترحنا أن تكون نسبة الإقليم بالموازنة 14 والحكومة مصرة على 12 في المئة
العيسى يعلن انجاز العراق التزاماته الدولية بإتلاف مخلفات الأسلحة الكيماوية
تحت شعار ((نساء متميزات ضد الفساد)) … تربية الرصافة الثانية تحتفل بعيد المرأة
طالب فيصل يشارك في اجتماعات الاتحاد القاري لألعاب القوى
الحكيم يستقيل الهميم ويبحث معه مستجدات الوضع والتحديات التي تواجه العراق
الخارجية: إدراج قرار إعفاء ديون العراق بنسبة ٧٥% في اعمال القمة العربية
وست هام يواجه مانشستر سيتي في الصين
التربية تعلن انهاء الاستعدادات المتعلقة بإجراء امتحانات نصف السنة
تابعونا على الفيس بوك