🎗عروض خاصة من واحة الاحلام 🎗 في الشتاء … ما كمية الماء التي يجب شربها ؟ لجنة تحقيق مع الهاربيّن من سجن التاجي في بغداد الإمارات لا تسجل أي حالة وفاة بكورونا إجرام بغداد تلقي القبض على عصابة لسرقة السيارات التربية : خطة لشمول 5 ملايين طالب وطالبة بلقاح كورونا محافظ البنك المركزي العراقي يلتقي رئيس هيئة التراخيص والرقابة على البنوك في تركيا العراقية مارينا .. تفوز بلقب ملكة جمال العرب 2021 واحة الأحلام للعناية بالبشرة … عروض خاصة للعـرائـــس(حنة + زفاف) في بداية 2202 … بريطانيا تبدأ عصر السيارات الكهربائية التربية تحدد موعد امتحانات الدور التكميلي للثالث المتوسط ثاني دولة أوروبية تعلن حالة الطوارئ إطلاق رواتب متقاعدي العمال المضمونين مع المكافأة لابورتا يتوقع انتصار برشلونة على بايرن ميونخ القاء القبض على عدد من المتهمين بالدكة العشائرية في بغداد

المرأة و شغف التسوّق .. أيهما أكثر نجاحاً بالانفاق العائلي المرأة أم الرجل ؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

البلاد اليوم – تحقيق – سهى الطائي –

قد يظن البعض وخاصة الرجال بأن المرأة تعشق التسوق والتبضع بسبب ومن دونه وقد يؤكد البعض أن رغبتها الجامحة وشغفها الكبير قد يأتي من دون حاجة ملحة لذلك في حين آخر يصّور للاخرين أن احتياجها الكبير للأشياء قد يدفعها لهذا الحب العميق بمبرر أو من دونه ؛ لسبب واحد فقط هو أن تحاول أن تهيئ كل الاشياء التي قد تحتاجها للحظة هي وعائلتها ؛ وتعتقد الأخريات أن شراء الحاجيات الضرورية وبذل المال من أجلها وتوافرها في المنزل خير لا بد منه ؛ بينما يظنه الكثير من الأزواج أنه حالة تبذيز كبيرة له ولجيبه هو في غنى عنها؛ لذا الكثير من الرجال يفضلون الذهاب مع زوجاتهم في أوقات التسوق وبعضهم يمسك يدها بقوة ليس حبا ولا مودة ! بل ربما من حرصه على ماله باعتبار أن امساك يدها قد تقلل من مدها لالتقاط الأشياء والبضائع .

الكثير من النساء تعتقد أن ذهابها للسوق دواء لداء مستعصي لا يمكنها الشفاء منه وقد حدثتني امرأة بوصفها قائلة : حقيقة أنا اعتبر السوق كالطبيب الذي يعالجني .

وأضافت مبتسمة سعادتي الكبيرة حين ادخل لمنزلي وأنا محملة بالبضائع والحاجيات التي احتاجها وقد لا احتاجها . وأوضحت: انها تحرص على اختيار مكان طبيبها الخاص الذي تراجعه كل شهر في منتصف السوق لتلبي حاجاتها بعد الانتهاء من زيارتها للطبيب لذا وصفت السوق بطبيبها الثاني .

المشاكل التي تحدث من تبذير النساء في الأسواق تسبب القلق الكبير للزوج والذي يقع على عاتقه تأمين المال الكافي لهذه المتطلبات وقد تجبره بعض الأحيان بعض المصاريف غير المتوقعة من بذله مجهود أكبر وفرص عمل إضافية للحصول على المال ..

الفكرة الخاطئة في عدم تقدير الزوجة لحالة زوجها المادية وقد نفترض في انها قد تساعد بمرتبها الشخصي في قضاء احتياجات البيت فيما ترفض الأخريات بذل المال من أجل هذه الأشياء مبررة ذلك في أن هذه هي مسؤولية الزوج وان مشاركتها ليست فرض بل تفضل .. وقد يذهب بعض الأزواج في استغلال مرتبات زوجاتهم أو مقايضته معها في الاتفاق المسبق وقوله “اذهبي وتبضعي ما يحلو لك لكن لا تطلبي مني قرشا واحدا”. مستغلا في ذلك مالها الخاص ومخفف على جيبه الشخصي هذا الكاهل الثقيل والذي قد يقصم ميزانيته المالية ..

ويقول المثل أن في المجتمعات البدائية كان الرجل يذهب للصيد أما المرأة تجمع الغلال. حيث أن الرجل كان يضع كل تركيزه على شيء واحد وهو الفريسة. وعندما يصطاد الفريسة لا يبحث عن غيرها. بل يأخذها ويذهب إلى البيت. أما المرأة فمهمتها كانت في انتقاء الغلال الجيدة من التالفة. ومن هنا ربط الناس بفكرة أن طبيعة المرأة هي النظر وانتقاء الأشياء الجميلة اللائقة. سواء أكل أو شرب أو ملابس أو رفائع. أما الرجل فهو محدد ومهدف وعملي جدا في خياراته.

وذلك لاختلاف مقاييس الإعجاب لديهن باستمرار فنرى انها تستغرق الوقت الكثير وربما الكثير جدا من أجل إرضاء حاجاتها ورغباتها المختلفة وأنها قد تسير بشكل متعجرج ومتكرر للأماكن التي قد يلفتها شيء فيها فهي تبحث دائما عن الجمال فعلى سبيل المثال هي لا تكفيها قطعة واحدة أو اثنتين من الملابس بل تحب أن تمتلك من جميع الألوان والاصناف والموديلات التي تعكس شخصيتها بعكس الرجل الذي قد تكفيه قطعة ملابس واحدة أو أكثر بقليل وأنها تسد حاجته ولا يفكر في البحث والامتلاك لغيرها فهو مشغول بأشياء أهم بل وأكثر أهمية..

الكثير من النساء تتعامل مع التسوق بمفهوم الحب والعشق. حيث أن هناك دراسة أقامتها جامعة “مونستر” الألمانية على عدد من النساء، وأثبتت الدراسة أن كل النساء التي ذهبت للتسوق حدث لها مثل عطل طفيف في التفكير المنطقي وزاد لديها الشعور العاطفي. وكانت هذه الدراسة عن طريق قياس الإشارات الكهربائية في عقل النساء وقت التسوق. وذكر الباحثون في هذه التجربة، أن النساء تصل إلى مرحلة من الانفلات العاطفي أثناء عملية التسوق. وهذا كان تحليل مناسب لكون النساء ليس لديها حدود للشراء في حالة توفر معها النقود. حيث أن أية سيدة تستطيع إنفاق آلاف الدولارات على التسوق يوميًا دون الشعور بالاكتفاء لو توفرت معها هذه النقود بالفعل.

الى ذلك ، قالت الاعلامية رغد الطائي: الحلول الصحيحة تأتي بالاتفاق المشترك بين الزوجين في أن يمسك أحدهما زمام الأمور المالية وان لابد من الاتفاق على هذا بالتفاهم وإيجاد الحلول فيمن هو أولى وأحكم في قيادة السفينة الاقتصادية للمنزل على أن يكون ربانا فذا يعرف كيف يصل بالسفينة في نهاية الشهر لضفة الأمان مجتازا الامواج العاتية دون غرق وان يواجه عواصف الحياة ونكائب الزمن بعقل وحكمة .. ليكون هو أو هي دون تحيز لجنس من أن  يضع الحد من هذه المشاكل في عدم الرؤية الصحيحة لمجريات الأمور المؤدية لنكسات اقتصادية نحن في غنى عنها .

🎗عروض خاصة من واحة الاحلام 🎗
في الشتاء … ما كمية الماء التي يجب شربها ؟
لجنة تحقيق مع الهاربيّن من سجن التاجي في بغداد
الإمارات لا تسجل أي حالة وفاة بكورونا
إجرام بغداد تلقي القبض على عصابة لسرقة السيارات
التربية : خطة لشمول 5 ملايين طالب وطالبة بلقاح كورونا
محافظ البنك المركزي العراقي يلتقي رئيس هيئة التراخيص والرقابة على البنوك في تركيا
العراقية مارينا .. تفوز بلقب ملكة جمال العرب 2021
واحة الأحلام للعناية بالبشرة … عروض خاصة للعـرائـــس(حنة + زفاف)
في بداية 2202 … بريطانيا تبدأ عصر السيارات الكهربائية
التربية تحدد موعد امتحانات الدور التكميلي للثالث المتوسط
ثاني دولة أوروبية تعلن حالة الطوارئ
إطلاق رواتب متقاعدي العمال المضمونين مع المكافأة
لابورتا يتوقع انتصار برشلونة على بايرن ميونخ
القاء القبض على عدد من المتهمين بالدكة العشائرية في بغداد
الصحة تحذر من موجه رابعة شديدة لجائحة كورونا
النصيري يهدي تكريمه بوسام الإبداع الدولي الى البنك المركزي ورابطة المصارف الخاصة العراقية
قيادة العمليات المشتركة: أغلب القوات القتالية الأجنبية خرجت من العراق
المفوضية تحدّد موعد إعلان النتائج النهائية واسماء الفائزين بمقاعد البرلمان
واحة الأحلام … ما أروع الشتاء وأنت في أفضل استرخاء 🤍
وزير العمل يوجه بشمول طالب من ذوي الاحتياجات الخاصة براتب المعين المتفرغ
خــذنـي إلــيـكَ …
شركة الزوراء العامة تعلن عن تلبية احتياجات القطاعين العام والخاص
الريال يحقق أول انتصار أوروبي بشق الأنفس
الاستاذ قاسم العيكلي يفتتح المعرض العلمي السنوي للمبتكرات العلمية في اعدادية الهدى للبنات
صالح يؤكد استهجان العراق لاقتحام السفارة البحرينية في بغداد
حمودي يطالب اتحاد الكرة بالتوجه للمدرسة الصربية
منبر الجرح
التربية تؤكد حسمها لقضية غش للفيف من طلبة اعدادية الشعلة في الكرخ الثالثة
القانونية النيابية:الجلسة المقبلة ستشهد التصويت على قانون مفوضية الانتخابات
وزير العمل يوجِّـه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة بالكاظمية
مكافحة اجرام بغداد تعلن القبض على 27 متهما بقضايا جنائية مختلفة
سان جيرمان يفكر في فسخ عقد راموس
اطلاق أول قطار خفيف في العالم يعمل بالهيدروجين
الجبوري يدعو السلطات القضائية وهيئة النزاهة للحفاظ على المسار الديمقراطي
الجبوري : الوقت قد حان من اجل عودة جميع العوائل النازحة
سيلفستر ستالون يروج لأسطورة ‘رامبو’ خلال مهرجان كان
أعمال مميزة للفنانة التشكيلية العراقية مروة الحائك – معرض الجمعية التشكيلية
الأَمينُ العّام للمؤتَمرِ الوَطنيِ العِراقّي يستقبل شَباب مُلتَقى مَدينةُ الصَدرِ الثَقافي
الصحة تحدد أهداف عملية استقدام الأطباء الأجانب
تابعونا على الفيس بوك