رئيس الجمهورية يستقبل وزير الخارجية الفرنسي التعليم: سنأخذ بعين الاعتبار اعتراضات الطلبة على القبول المركزي وزير الخارجيّة يؤكد لنظيره الايراني ضرورة السعي للتهدئة الفيفا يُبعد شبهة التزوير عن أفضلية ميسي مهمة سهلة لليوفي في مباريات اليوم من الكالشيو إبن العراق … التربية تعلن عدد الحصص لكل مادة ..وهذه خطتها للعام الدراسي الجديد الحلبوسي يدعو الى ضرورة حماية البلاد من ارتدادات الصراع الاقليمي اتفاقيات الصين ومجلس الاعمار التعليم: العمــل بنظام المقررات اعتبارا من السنة الدراسية الحالية كفى دعوني أعيش … مصدر يكشف تفاصيل تغيير مناخ الصين وتعرض الوفد العراقي للخطر الرافدين يحدد الموظفين المشمولين بسلفته الـ 25 مليون دينار الخارجية النيابية: عبد المهدي وضع ملف التسليح ضمن اجندته في الصين مجلس النواب والمالية النيابية … القرار لكم

علاجات ضد ثقافة الخصومة

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم الكاتبة  دنيا علي الحسني –

لماذا نحن بخيلون جدا بكلماتنا مع أنها تمتلك المقدرة على أن تمس قلوبا وتغيّر حياة وتضيء ظلمة أشخاص , انها لغة التسامح , نفتح بها قلوبنا للحب الذي ينبع منا والذي يمنحنا نعمة وراحة للشخص الآخر أو الناس عامة , وقد يحدث الشفاء للجسد أو تغيير في الاسلوب وطريقة التعامل أو اطلاق المشاعر العميقة الموجودة فينا , المسامحة قادرة على تذويب وتحويل أية كتلة سلبية إلى كتلة إيجابية , التسامح يؤدي إلى شفاء الجسد والروح للمانح والمتلقي لأنه موجة الترددات الموجودة في الحب أعلى من الترددات في الخوف والألم والتحول يحدث للجميع وهو جزء طبيعي من الحياة ولكن التحول الروحي له التأثير الأكبر وعملية التحول بحاجة إلى رؤية أنفسنا من خارج أنفسنا مثل النحات الذي بيده الحجر ينظر له من دون توقف ليلاقي طريقة جديدة لتشكيله هكذا نحتاج إلى رؤية أنفسنا كعمل فني دائم التقدم , عندما تطلب الصفح فإنك تعطي الشخص الآخر فرصه للرد والإجابة , امنحهم الوقت , حتى لو لم يغيروا رأيهم أبدا فإنها لفتة مهمة بأن تعيد الكرة إلى ملعبهم .

تقول خبيرة الصحة العقلية والعلاقات كيبا ريتشموند – غرين: (ذلك يمنحهم الفرصة إما لقبول الاعتذار أو رفضه , أن تعتذر وتتوقع عودة المياه إلى مجاريها لأنك قلت آسف هو أمر غير واقعي , قد يشعر به الآخر ويساعد على إعادة بناء الثقة).

يمكن أن يتفق معظمنا على أنه لا معنى للاعتذار إذا لم يتغير شيء بعده , هذا هو السبب كونه من المهم جدا أن تتعب الأمر , كيف تخطط لتغيير سلوكك لتجنب هذه المشكلة في المستقبل أن الأهم من الاعتذار أنه يجب عليك متابعة التغيير , إنها الطريقة الوحيدة التي سيعرف من خلالها الشخص الأخر بأنك أسف حقا .

في أحد المقاهي كان هناك ثلاثة رجال مسنون يجلسون في ركن مرغوب بشدة , وغالبا كانت  مشاجرات تندلع على هذا المكان بالذات , فالأشخاص الذين على ما يبدو أنهم كانوا يذهبون للوقوف في الطابور للحصول على طلبهم , لم يكونوا ليتقبلوا وجود أشخاص جدد على طاولتهم , ((هذا مكاني)) صاح الرجل قائلا , ثم أضاف: انظر لقد تركت صحيفتي هناك قبل أن يمشي متثاقلا ليأخذ قهوته , غمغم أحد الرجال : (دائما ما نرى الصحف في المقاهي , كيف كان من المفترض أن نعرف ؟) , لقد كان دفاعا مقبولا بما فيه الكفاية لكسب دعم أصدقائه وتبرير عدم تزحزحهم من مكانهم , عندما عاد الرجل حاملا قهوته لم يكن سعيدا لاكتشافه أن حال منضدته لم يتغير.

ما حدث بعد ذلك كان من أكثر التحولات شاعرية التي رأيتها في المدة الأخيرة، قال أحد الاشخاص بهدوء : (لم لا تأتي وتجلس معنا , رفقتنا ممتعة للغاية).

وبشكل مثير للدهشة وافق الرجل وخلال النصف ساعة التالية تبادل الرجال الأربعة الأسماء والقصص والنكات وبدا أنهم يستمتعون حقا برفقة بعضهم بعضا , وتخلى الرجل الذي ادعى أن المكان مكانه عن حذره , سأله الرجال أسئلة حول عمله وماضيه وحياته , سرعان ما أصبح واضحا أنه لا أحد فعل ذلك منذ فترة , في النهاية تم إبطال موقف متوتر محتمل فقط بذل جهد للتواصل . في كل يوم لدينا الفرصة لنتعلم شيئا جديدا ولنعتذر عن  أخطائنا ولنصبح أفضل بالإعتذار والتسامح .

رئيس الجمهورية يستقبل وزير الخارجية الفرنسي
التعليم: سنأخذ بعين الاعتبار اعتراضات الطلبة على القبول المركزي
وزير الخارجيّة يؤكد لنظيره الايراني ضرورة السعي للتهدئة
الفيفا يُبعد شبهة التزوير عن أفضلية ميسي
مهمة سهلة لليوفي في مباريات اليوم من الكالشيو
إبن العراق …
التربية تعلن عدد الحصص لكل مادة ..وهذه خطتها للعام الدراسي الجديد
الحلبوسي يدعو الى ضرورة حماية البلاد من ارتدادات الصراع الاقليمي
اتفاقيات الصين ومجلس الاعمار
التعليم: العمــل بنظام المقررات اعتبارا من السنة الدراسية الحالية
كفى دعوني أعيش …
مصدر يكشف تفاصيل تغيير مناخ الصين وتعرض الوفد العراقي للخطر
الرافدين يحدد الموظفين المشمولين بسلفته الـ 25 مليون دينار
الخارجية النيابية: عبد المهدي وضع ملف التسليح ضمن اجندته في الصين
مجلس النواب والمالية النيابية … القرار لكم
عاجل.. التربية تحدد 30/9/2019 موعدا لالتحاق التلاميذ والطلبة
النصيري : الشمول المالي الركيزة الأساسية للعمل المصرفي الحقيقي
المحكمة الفيدرالية الاسترالية ترفض 99% من طلبات اللجوء بينهم عدد كبير من العراقيين
الرقص مع الدببة
أستراليا تحذر المهاجرين غير الشرعيين من دخول البلاد
اتحاد الصحفيين العراقيين يستنكر العمل الإرهابي الجبان الذي طال المواطنين الأبرياء في ذي قار
بوتين مستعد لأزمة صواريخ كوبية أخرى مع واشنطن
الاثنين المقبل انطلاق بطولة كأس الوزير بخماسي الكرة لموظفي الوزارة
بعثة الحج : زيادة عدد الرحلات الجوية الى 10 يوميا للاسراع بنقل الحجاج
مجلس النواب يعقد جلسة اعتيادية تتضمن القراءة الاولى لعدد من مشاريع القوانين
العبادي يوجه الجهد الهندسي لدوائر الدولة للقيام بحملة خدمية شاملة في مناطق بغداد
النزاهة تسترجع مبالغ مصروفة خلافا لتعليمات المصارف الحكومية
مرسيليا تعد جذافينا لبطولة القارة والاولمبياد
المكتب الإعلامي للمرجع الصدر (دام ظله) يصدر بياناً بمناسبة الذكرى (96) لتأسيس الشرطة العراقية البطلة
الاسدي يُطالب العبادي ومجلس الوزراء ووزير الكهرباء بتجميد الأسعار الجديدة للوحدات الكهربائية
عاجل …قائد عمليات الانبار يعلن وصول القطعات الامنية الى مشارف عكاشات
السعدون : انجزنا العديد من القوانين المهمة منها قانون العفو العام
السيد عمار الحكيم يستقبل وفد الاتحاد الوطني الكردستاني برئاسة الا طالباني
التقِط حجر
مكافحة اجرام بغداد تلقي القبض على عدد من المتهمين
عاجل … بدء عملية التصويت السري لموعد الانتخابات بمقاطعة نواب التحالف الوطني
اسود الرافدين و المنتخب القطري في لقاء مصيري اليوم بإختتام دور الـ 16
رفيف النبض
قرب افتتاح ثلاثة خطوط جوية من بغداد والبصرة باتجاه موسكو والكويت وطهران
المرجعية العليا تثمن تضحيات الجيش العراقي وتحث على حماية الاطباء وتقديس مهنة التعليم
تابعونا على الفيس بوك