وزير العمل يوجه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة مواطنة بعد عرض حالتها عبر برنامج هموم اهلنا زيدان يحسم مستقبله مع ريال مدريد هيفا وهبي : الله يحمي فلسطين الحبيبة واهلها بُرتقالٌ في يافا …. يعلم الله ان النبض خُلق لك….. آتـــــــــــيــــــــــكَ أنــــــــــثــــــــــى صالح يبحث مع عباس في اتصال هاتفي تطورات الأوضاع في القدس والأراضي الفلسطينية الجامعة العربية تحذر: الاعتداءات الصهيونية قد تطال المنطقة بأسرها الرافدين يصدر قرارا جديدا بشأن قروض البناء والترميم التي تصل إلى 50 مليوناً مدير المرور العام : عدم محاسبة أصحاب المركبات بخصوص إجازات السوق وحتى إشعار آخر الصحة الفلسطينية : إرتفاع عدد شهداء قصف العدوان الصهيوني على غزة إلـى 119 بينهـم 27 طفلاً وإصابة 600 بجروح مختلفـة سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض ) خذني اليك … رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا .

المصداقية وانفصام الشخصية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم – سهى الطائي –

يعيش كل منا حياته الخاصة التي قد يحتفظ بجزء كبير منها دون البوح به للناس، وقد يُظهر ما يريد ويخبئ جزءاً آخر فيضع خطوطا حمراء تدل على عدم الاقتراب أو المساس ؛ وبعد التطور التكنولوجي الحاصل في مواقع التواصل خرج الكثيرون عن صمتهم المهيب والذي كان سابقا من أهم الأشياء التي يقومون باخفائها فأصبح الكل يعرض بضاعته للناس، فمنهم من فتح شباك بيته للناظرين وآخرين شرعوا الأبواب للداخلين فلم تعد البيوت أسراراً وأصبحنا نعلم بمنشور بسيط ما أكلوا وما شربوا أين خرجوا ومن أي أتوا وقد يسأل آخرون عن تقييم لملابس تم اقتناؤها فخرا وترددا في اذواقهم قد يتراءى في أذهاننا الكثير مما شاهدنا ونشاهد وليس هذا فقط فالكثير حين يرى أجواء وحالات لم يعشها أو ربما حالته المادية لا تسمح له باقتنائها أو لا يمكنه عرض بضاعته كما يفعل الآخرون لعدم قدرته مثلا على دخول أماكن فارهة او عمل حالة بتناول الطعام بمطاعم الخمس نجوم فيقوم بعمل صفحة مستعارة يعيش بها كل ما يتمنى أن يفعله وان كان الأمر خيارا، فيختار اسما غريبا أو لقبا ملفتا ثم يضع صورة لشخص يرتدي بدلة انيقة ويحمل سيجارة غالية في أماكن خلابة يخرج من فقره المقيت ليرمي نفسه في الترف المصطنع وقد لا يكتفي البعض بهذا فمنهم من يقوم بالسرقات الأدبية مستعملا سلاح النسخ واللصق المخزية فيدعي انها كتاباته وحين تكلمه على الخاص تراه يجهل حتى الاملاء ويدعي انه أديب مرموق؟؟ حدثني أحدهم بزوال المصداقية في عالم التواصل والسماء الزرقاء حيث قال لم نعد نعرف المظلوم من الظالم والمجروح من الجارح الكل يشكو من نزف جرحه ومن ألم طعنه فأصبح الكل يوسف والذئب مجهول؛ وقد يعيش الإنسان جزءاً من انفصام الشخصية والذي أثبتت الدراسات العلمية أن الانفصام هو اضطراب عقلي حاد يمكن أن يؤدي إلى الهلوسات والاوهام والتفكير الخيالي وغير الواقعي يؤثر على سلوك وتفكير المصاب..

وقد نرى أن البعض يسعى إلى أن يكون نجما لامعا في هذه السماء ومنهم يصر على أن يكون شمس العصر السريعة الافول التي تظهر بأنها ذات رونق وبهاء وما أن تزول وتأفل ؛ ويقال إن باستطاعة اي انسان ان يخبئ عيوبه بقليل من القماش لكن شخصيته تظهر بعد اول نقاش فهنا وبما انه الجسد ليس ظاهرا للعيان فيقوم المستخدم باختيار أجمل الأسماء واحلاها فقد تقوم بعض الفتيات باختيار أسماء من “رياض الجنة” ويظهر في حقيقتها انها من “سقر جهنم” بعد التواصل ومعرفة الفحوى والجوهر والذي يخيل لنا أنه الماس وبعد التنقيب يظهر انه فحم اسود !! وقد يلجأ الكثير من الناس دون  تمييز  بين الجنسين بالكثير من هذه الحيل الاجتماعية للبحث عن جمهور يشاهد تقمصاتهم الوهمية أو ربما بحثا عما ينقصهم وقد نلاحظ اخيرا أن الشباب هم أكثر ما يستعملون هذه الأساليب وخاصة في شغفهم للتحدث مع أنثى فيقومون بعمل مواقع باسماء الإناث ويتواصلون مع الناس وخاصة الجنس اللطيف على هذا الأساس وقد يظهر الانفصام على أشكال أخرى فمثلا أن يدعي أحدنا المثالية في الحديث فيظهر انه لامثيل له في التعامل مع الناس فهو الهادئ السمح الرائع الجميل الذي تتمناه كل امرأة والمصيبة أو الصدمة أن حتى زوجته تندهش حين ترى اسلوب زوجها المغايير على الواقع فتقوم هي الأخرى لتتمنى زوجها صاحب المثالية والذي لا يصدر منه كلمة شكر لها ويعمل دائما في صفحته على نصح الناس فيكتب بحروف امتنان “” من لا يشكر الناس لا يشكر الله “” وهو بنفس يوم منشوره المزيف لم يصدر منه حرف شكر لمن حوله ممكن يعملون على راحته ويقدمون له ما يمكن ويحاولون في غير الممكن؛ ولا يقتصر ادعاء المثالية على الرجال فقط بل والنساء أيضا فهي التي تحاول جاهدة أن تظهر جزءاً من بيتها بأجمل حلة وقد يكون باقي أجزاء البيت فيه فوضى عارمة لتظهر مدى اناقتها ونظافتها أو أن تعلن عن صور أبنائها وتضع حروف الحب الجياشة على الصفحات وهي قبل قليل استعملت أشد العقوبات بالضرب لسبب أو من دونه مع أطفالها بالتالي ولأن الإنسان فطر على الخير وهذا يجعله بأن يحب الشخصية المثالية التي طالما تمنى الوصول لها دون جدوى فيتعلق بشخصيته الجديدة والتي صنعها دون تعب أو محاسبة فنرى انه قد تعلق بها لذا يحاول أن يعيش أكثر ساعات يومه وهو يطالع شخصيته المحبوبة فيترك وجوده على الواقع ويلتزم اسمه المستعار الجميل وشخصه الفذ المقبول

ربما يتسائل الكثيرون ما هو الحل وبنظري أن لا حل الا بالمواجهة وان يصارح أحدنا الآخر حين نراه يستخدم هذه الحيل لسعيه بالقبول بين الناس فنقول أن هذه هي ساحة القتال ومكان المعركة الحقيقي فشمر لها وأظهر كل اسلحتك لتكون البطل المغوار ولا تحمل مدافع وانت متأهب لأي عدو وانت ترقد هناك في الخيال فلا طلقة ستنطلق لقتل عدو ولا ذراع سيشرع لاحتضان الاحباب فعش حياتك كما هي وحافظ على اسلوبك الحقيقي في الحل والترحال مواقع التواصل دون كذب أو نفاق .

وزير العمل يوجه فريق الرصد الميداني بزيارة عائلة مواطنة بعد عرض حالتها عبر برنامج هموم اهلنا
زيدان يحسم مستقبله مع ريال مدريد
هيفا وهبي : الله يحمي فلسطين الحبيبة واهلها
بُرتقالٌ في يافا
…. يعلم الله ان النبض خُلق لك….. آتـــــــــــيــــــــــكَ أنــــــــــثــــــــــى
صالح يبحث مع عباس في اتصال هاتفي تطورات الأوضاع في القدس والأراضي الفلسطينية
الجامعة العربية تحذر: الاعتداءات الصهيونية قد تطال المنطقة بأسرها
الرافدين يصدر قرارا جديدا بشأن قروض البناء والترميم التي تصل إلى 50 مليوناً
مدير المرور العام : عدم محاسبة أصحاب المركبات بخصوص إجازات السوق وحتى إشعار آخر
الصحة الفلسطينية : إرتفاع عدد شهداء قصف العدوان الصهيوني على غزة إلـى 119 بينهـم 27 طفلاً وإصابة 600 بجروح مختلفـة
سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض )
خذني اليك …
رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة
كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم
عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا .
مجلس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ ايام
بلا علي …
النصيري : المصارف الخاصة تمول 9000 مشروع صغير ومتوسط بمبلغ 443 مليار دينار
التربية النيابية توضح آلية منح تخصيصات المحاضرين
عضو لجنة العمل النيابية يشيد بجهود فريق الرصد الميداني في تأمين الإعانات للعوائل الفقيرة
وزيرة الصحة والبيئة تبحث تعزيز الواقع الصحي للنازحين في كركوك
رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة
“أدب الايّام”
الجبوري : العراق يتطلع الى مساهمة كل الدول الصديقة ومنها المانيا في دعم مسيرة البناء والتمنية
أعناق الأمنيات ..
النائب الربيعي: القضاء كان صاحب الكلمة الفصل بايقاف تجديد عقود الهاتف النقال
الحكيم والجبوري يبحثان تطورات الأوضاع الأمنية والتقدم الميداني في الموصل
كاتانيتش: فريقنا بأفضل حال وسنشرك لاعبين جدد أمام قطر
الرشيد يصدر تعليمات بترويج المعاملات التقاعدية للموظفين المستلفين من المصرف
وزير التجارة يتفقد استعدادات انطلاق معرض بغداد الدولي بدورته 44
العيسى يدعو الى تكثيف التعاون مع المؤسسات الكورية الجنوبية لتطوير التعليم في العراق
ولادة …
إيطاليا.. مواجهات مع الشرطة في احتجاجات كورونا
موجات الحر البحري المتزايدة تهدد الأرض
الجبوري : العراق حريص على توسيع العلاقات مع دول العالم وخاصة المانيا
الموارد المائية تصدر بيانا بشأن السيول الواردة لنهر دجلة
الحشد الشعبي يؤمن 75 كم من الطريق الرابط بين تكريت والطوز جنوب كركوك
النجف الاشرف : القبض على ثلاث عصابات للسرقة واسترجاع جميع المسروقات
السوداني يتابع شخصيا موضوع الاعانات النقدية المتوقفة ويوجه بالقيام لاعادة اطلاقها
العضاض يبحث مع وزير المالية وكالة امكانية اطلاق تمويل مشاريع تنمية الاقاليم
تابعونا على الفيس بوك