العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال سندي أنتِ ومتكىء المالية النيابية : لا حاجة لاستقطاع رواتب الموظفين وما يجري الآن هو معاقبة للمواطنين إحباط محاولة لابتزاز فتاة في بغداد التربية: الأحد المقبل موعد انطلاق الدوام الحضوري هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده! زيدان أمام تحد صعب في مواجهة برشلونة الرافدين يمنح الأولوية لفئة من الموظفين للحصول على شقق بسماية إجراءات جديدة لضمان توفر المحاصيل والمنتجات بأسعار مناسبة زيدان يغيّر خططه المعتادة قبل الكلاسيكو.. وهازارد يظهر بقوة بشرى سارة من محافظ بغداد إلى المحاضرين المجانيين

اللقاء المصادفة

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم – عبير هلال  –

لا زالت تذكر كيف جمعتهما الصدفة. كانت تقنع زبونة بجودة بضائع المحل ومواده التنظيفية ، بينما كانت ابتسامة عريضة تتوج وجه صاحب المحل لدرجة أنها أظهرت توهجاً في عينيه. باعت ما لم تبعهُ غيرها في خلال فترة زمنية قصيرة .

كيف كانت ستعلم أن الزمن سيرصدها ويسجلها على اجندة أحداثه كورقة رابحة في لعبة القدر..!!

لم يعلم  زياد يومها لمَ قرر شراء مواد تنظيف من هذا المحل بالذات ، وليسَ من صديقه الودود الذي كان يحضر له كل متطلباته إلى بيته.

الحرب اللعينة سرقت منه زهر شبابه ، لكنهُ كان من القلة المحظوظين فربة بيته -السيدة الفاضلة وئام , واظبت على العناية ببيته واستطاعت بذكائها وحكمتها أن تفتح له مشروعاً  استثماريا ناجحا. تصرفت كأنهُ موجود فبالاتفاق مع المهندس والمقاول ومعونة أخته  تم بناء مقهى للمتقاعدين وجرحى الحرب. بقيت أخته تساعدها حتى تزوجت وسافرت مع زوجها إلى بلد آخر. استمرت المربية على هذا المنوال رغم زواجها الذي لم يعقها عن العناية بالعمارات التي تم بنائها من ريع المشروع والمقهى ورغم وصول خبر إليها مفاده أنه تم اسره.

توقعَ ما أن تطأ قدميه تراب وطنه الغالي أن يجد بيته مهدماً عن بكرة أبيه، لكنه وجد أنه أصبح فاحش الثراء..أيعقل أنه لا زال هناك أوفياء في هذا الزمن  المادي؟ أيعقل أن الحظ يستطيع أن يضحك له مئات المرات ويمنحهُ من رحابه هداياه القيمة التي ستقيه لسعات البرد القاسية!!؟؟

أنى له أن يتساءل إن كانت هذه الأنثى هي المحيط الرحب الذي سيستقر رحاله عنده..

تسمرَ عند باب المحل ، وكان وجهها البريء الناطق بكل آيات الجمال قد جذبه كالمغناطيس . وجهها كان قبالته بحيث أتيح له تأملهُ على راحته . لكنها لم تنتبه لهُ كونها منهمكة باقناع زبونة بشراء الكثير من ادوات التنظيف من المحل .

نظرَ إلى ساقه التي يحركها بصعوبة كون عدة رصاصات اخترقتها خلال الحرب، كما تأمل العصا التي يمسكها في يده لتعينه على الحركة. تمتم : كيف تجروء أيها الحب وتقتحم سكوني وتصرعني بمعركة صغيرة ، بينما في المعارك الكبيرة كنت الرابح الوحيد؟؟ أتضحك مني بعد كل هذا العمر الضائع ؟؟ هل سيتعلم هذه القلب ابجديات العشق كلها دون أن ينفرط منه حرف !؟ قرر انه لن يخذل جنود قلبه المتأمرين عليه بتدمير كل أسلحته .

لم يعد يهمه فرق السن ولا أنه سيبدو كالوحش في حضرة الجميلة.نعم هيَ من خلقت لأجله لا لسواه.  أصبح يتردد يومياً على المحل ويشتري الكثير حتى ضاق مخزن بيته وضاق صدر الخدمة .

أخيراً تجرأ وطلب يدها للزواج، بينما كانت تتحدث مع زبونة. حملقت به وفغرت فاها .

هزته رياح الحزن : ويح هذا الفؤاد ، هل خدعه الحظ وتحالف ضده مع القدر الساخر ؟ هل أعدا وليمة صاخبة ليقهقا فوق ارتال جثته ويشربا النخب؟

بعد شهر وجدتهُ يقف أمام بيتها . دهشت حين رأته فتحت له ليدخل . ما أثمله  من عبيرها شعرت أنه تلاشى كقطعة سكر ذابت مع أول قطرة ماء حين  نظر كالمصعوق إلى كل الوجوه المحملقة فيه من كراسيها المتحركة.  تراجع للخلف ثم غادر بهدوء.تعجبت لما شعرت بالحزن والألم يسريان في وصلها ..لم تعلم ما الذي حدث لها ! أيعقل أنها وقعت في حبه؟!

بعد ثلاثة أشهر رفعت رأسها لتجده يقف أمامها منطلق المحيا ،رفع يدها إلى شفتيه وقبلها والجميع يحدق بهما مشدوها.

–     هل تقبلين الزواج بي عزيزتي؟ لقد بنيت لهم مشفاً خاصاً لتتم العناية بهم بالشكل اللائق .

العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية
التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة
رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة
القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال
سندي أنتِ ومتكىء
المالية النيابية : لا حاجة لاستقطاع رواتب الموظفين وما يجري الآن هو معاقبة للمواطنين
إحباط محاولة لابتزاز فتاة في بغداد
التربية: الأحد المقبل موعد انطلاق الدوام الحضوري
هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان
حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده!
زيدان أمام تحد صعب في مواجهة برشلونة
الرافدين يمنح الأولوية لفئة من الموظفين للحصول على شقق بسماية
إجراءات جديدة لضمان توفر المحاصيل والمنتجات بأسعار مناسبة
زيدان يغيّر خططه المعتادة قبل الكلاسيكو.. وهازارد يظهر بقوة
بشرى سارة من محافظ بغداد إلى المحاضرين المجانيين
العكيلي يوجه الالتزام بالتعليمات الامتحانية والوقاية الصحية لتجنب الإصابة بفايروس كورونا
التربية تعلن إيقاف التعليم الالكتروني واستئنافه مرتبط بقرارات لجنة الصحة
صالح عند مصادقته على قانون الموازنة : ضرورة تبنّي الإصلاح المالي والاقتصادي ودعم القطاعات الاقتصادية المختلفة
الأستاذ منذر الحمد : الاديب مهدي الربيعي لديه القدرة على إمساك زمام النص والسير نحو أعماق القارئ وملامسة اللاوعي فيه
صناديق الاستثمار مع الدول الخليجية
الشاعر معروف الرصافي … مات وحيداً وترك ورائه ثروة شعرية
روسيا تشيد بانتصارات الحشد الشعبي ضد الإرهاب
معصوم يدين بأشد العبارات التفجير الارهابي في ساحة الطيران ببغداد
السيارات الكهربائية تستأثر بالطريق في 2040
ظلمني التوقيت
في عين العاصفة
((لها…ولحلمي المؤجل))
قراءة في نص الشاعر طالب جنال للكاتب علي السنجري
وزير الخارجيَّة : نرفض رفضاً قاطعاً خرق القوات التركيَّة للحُدُود العراقـيَّة
التحقيق المركزية: تصديق اعترافات متهم انتحل صفة ضابط في الأمن الوطني لابتزاز المواطنين
شمول 600 ألف أسرة ببرنامج الحماية الاجتماعيَّة خلال العام الحالي
(عوداً على بدء )
الحشد الشعبي ينجح بتأمين خروج اكثر من 80 عائلة من قرية دبيسة شمال قضاء الحضر
الحكيم : وحدة العراق عنوان غير قابل للتجزئة او المساومة
سِفْرُ انثاي …
بيونغيانغ تحرج بكين وتتحدى واشنطن في تجربة باليستية
التشكيل البصري في نصوص … الشاعر جاسم آل حمد الجياشي ( سيميائية علامات الترقيم )
النائب علي المالكي يستنكر بشدة القصف الامريكي الذي طال الحشد الشعبي على الحدود العراقية
مزمار نعي
الأمين العام لمجلس الوزراء: إطلاق تجربة البطاقة التموينية الالكترونية الذكية
تابعونا على الفيس بوك