هن النساء….. منظمة ناشطون من أجل العراق تقيم بطولة الفئات العمرية لكرة القدم الشركة العالمية للبطاقة الذكية تساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التربية توجه المراكز الامتحانية باخذ الحيطة والحذر نادي بلادي الرياضي يسمي محمود شاكر مدربا لفريق كرة القدم غزل روحي … منظمة ناشطون من أجل العراق تقوم بتجهيز العوائل المتعففة بالعلاج الطقس.. الحرارة تتجه الى 50 مْ في الأيام الأربعة المقبلة طفل عراقي يحصد المركز الاول في البطولة الدولية للحساب الذهني محافظ البنك المركزي العراقي : نحن فخورون بكتاب سمير النصيري وبما يقدمه من عطاء منظمة ناشطون من اجل العراق تعيد الحياة لخان المحمودية الكبير الداخلية تعلن اخماد حريق احوال المنصور وتكشف التفاصيل الخبير علي سلام .. خبير التجميل بـ(سم النحل) طريقة مكتشفة حديثا العين تراقص بسمتها المثلجات خيار غير صحي في الطقس الحار

المصارف في المنهاج الحكومي

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم الاستاذ سمير النصيري –

في المحور الرابع من المنهاج الحكومي (تقوية الاقتصاد) تم تحديد برنامج الحكومة الزمني الخاص بالقطاع المصرفي الحكومي والخاص ورسم السياسات لتنفيذ الأهداف التالية:

١ تطوير النظام المصرفي العراقي وتعزيز ثقة المواطنين به.

٢تحويل المصارف إلى وظيفتها الاساسية وهي الإقراض من أجل التنمية.

٣-المصارف التي لا تقدم قروض وتسهيلات مصرفية تساعد في التنمية تفقد معناها  كمصارف مما يتطلب موقفا محددا إزاءها من البنك المركزي.

٤المصارف عتلة التنمية وأهمية وزارة المالية والبنك المركزي لدعم المصارف وتطوير وظائفها وعدم الاعتماد في وجودها على نافذة العملة.

٥السعي للانتقال من اقتصاد العملة الورقية إلى اقتصاد العملة الرمزية والالكترونية وسحب الاموال الموجودة خارج الدورة المصرفية وإدخالها إلى النظام المصرفي.

ان جميع الأهداف أعلاه بالرغم من أن الفترة المحددة لتنفيذها وفقا للبرنامج الزمني الحكومي تتراوح  بين   ( ١ ٤ سنوات)    إلا أن  استراتيجية البنك المركزي للسنوات (٢٠١٦٢٠٢٠) حققت أهداف عديدة من أهداف المنهاج الحكومي أعلاه ورسمت السياسات والمعايير اللازمة لتحقيق الأهداف على مراحل مما أدى إلى تقييم وتصنيف المصارف استنادا إلى تحقيقها الأهداف المخططة فهناك مصارف تسير نحو التطور المطلوب ومصارف مازالت تحتاج إلى فترة زمنية اضافية لتحقيق الأهداف وهناك مصارف متعثرة تبذل الآن جهود  استثنائية من البنك لمركزي وإدارات هذه المصارف لإعادة تأهيلها.

ان الذي يهمنا هنا هو الدور الوظيفي الحقيقي للمصارف في تقديم القروض والتسهيلات المصرفية والانتقال من دور الصيرفة إلى الدور  التنموي  هناك ملاحظتين مهمتين يجب أخذها بنظر الاعتبار فيما يخص موضوع

تقديم القروض والتسهيلات المصرفية لتحفيز الاقتصاد :

الاولى : ان طبيعة نشاطات المصارف تعتمد على طبيعة نشاطات القطاعات الاقتصادية ، ومادام النشاط الاقتصادي يتركز في التجارة ( الاستيرادات) يبقى نشاط المصارف متركزاً على التحويل الخارجي وما يرتبط بذلك ..لذا مالم تتحرك القطاعات الاخرى ( الصناعة ، الزراعة ، السياحة وغيرها ) لانتوقع تنوع النشاط المصرفي .

والجدير بالذكر انه بدون السيطرة على الاستيرادات سوف لن تنهض تلك القطاعات ، وهو مايفسر عدم التقدم على قروض جدية من خلال مبادرة البنك المركزي .

الثانية : لابد من توفير البيئة القانونية وبسط سلطة القانون من أجل القضاء على ظاهرة التعثر في تسديد القروض وبالتالي احجام المصارف عن تقديم القروض والتسهيلات ..والشيء المهم الاخر هو رسم السياسات لاعادة ثقة الجمهور بالمصارف كذلك العمل  بخطوات سريعة  ومبرمجة وفقا لاهداف استراتيجية البنك المركزي  وهي  الانتقال بالقطاع المصرفي العراقي الى  قطاع  اقتصادي رصين ومتطور وملتزم بالانظمة والقواعد والمعايير الدولية للامتثال ومكافحة غسل الاموال والابلاغ المالي  وادارة المخاطر  وبالتالي  ان يكون فعلا عتلة للتنمية .والمساهمة   في  تنشيط الدورة الاقتصادية بتفعيل ودعم تمويل  المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمشاريع التنموية الكبيرة  والتي يتحقق من خلالها بناء اقتصاد وطني متين وتنمية  مستدامة تخدم في النهاية  الشعب العراقي وتطلعاته لحياة افضل.   وهذا يعني بان تكون لكل مصرف حكومي او خاص  خطة محددة الاهداف للسنوات الاربع المحددة في المنهاج الحكومي وتحت إشراف ومتابعة البنك المركزي في مجالات التطوير بأنظمة المدفوعات والتقنيات المصرفية الحديثة  والانتقال من التعامل بالنقد الى التعامل بوسائل الدفع الالكتروني الحديثة وفقا للمعايير الدولية وعرض منتجات مصرفية جديدة لتحفيز  الشمول المالي والعمل على بناء القدرات وتدريب وتاهيل الموارد البشرية وتحقيق هدف  الاستثمار في راس المال البشري وتطوير البنية الهيكلية للقطاع المصرفي . كذلك قيام المصارف بالاهتمام بتطبيق معايير الاستقرار المالي  وهي  مؤشرات السلامة المالية  كمعدل كفاية راس المال  ونسبة السيولة ونسبة الربحية كنسبة الربح وصافي الربح الى رأس المال ونسبة العائد على الموجودات  ونسبة العائد على حقوق المساهمين  ونسبة كلف النشاط  والرافعة المالية ونسبة توظيف الاموال اضافة الى اعتماد  مؤشرات قياس كفاءة الاداء

هن النساء…..
منظمة ناشطون من أجل العراق تقيم بطولة الفئات العمرية لكرة القدم
الشركة العالمية للبطاقة الذكية تساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة
التربية توجه المراكز الامتحانية باخذ الحيطة والحذر
نادي بلادي الرياضي يسمي محمود شاكر مدربا لفريق كرة القدم
غزل روحي …
منظمة ناشطون من أجل العراق تقوم بتجهيز العوائل المتعففة بالعلاج
الطقس.. الحرارة تتجه الى 50 مْ في الأيام الأربعة المقبلة
طفل عراقي يحصد المركز الاول في البطولة الدولية للحساب الذهني
محافظ البنك المركزي العراقي : نحن فخورون بكتاب سمير النصيري وبما يقدمه من عطاء
منظمة ناشطون من اجل العراق تعيد الحياة لخان المحمودية الكبير
الداخلية تعلن اخماد حريق احوال المنصور وتكشف التفاصيل
الخبير علي سلام .. خبير التجميل بـ(سم النحل) طريقة مكتشفة حديثا
العين تراقص بسمتها
المثلجات خيار غير صحي في الطقس الحار
رونالدو: أحب مواجهة المنافسين الأقوياء وصافرات الاستهجان
وزير الزراعة : وضعنا خططا استراتيجية مهمة لتطوير القطاع الزراعي وسنرفد المحافظات بعدد كبير من الشتلات لمكافحة التصحر
اعلان … الخبير علي سلام ..خبير التجميل بـ(سم النحل) طريقة مكتشفة حديثا
منظمة ناشطون من أجل العراق توزع كراسي متحركة لعدد من ذوي الاحتياجات الخاصة
منظمة ناشطون من أجل العراق
وزيرة الصحة والبيئة تصل الى أنقرة لبحث زيادة آفاق التعاون الصحي
امانة بغداد تعد خطة متكاملة لتعزيز واقع الخدمات في العاصمة بغداد
تقنية شحن سريع خارق في هاتف “هواوي” المقبل
اعلان … صابون حبة البركة من كوزمتيك ايفانا
كربلاء تشهد افتتاح المؤتمر العالمي للعلامة الفقيه ابن فهد الحلي
سينمو الكلام على شفتي
يدك الندية
المطلك: كتلة الإصلاح والإعمار هي الكبرى داخل مجلس النواب
وزير المالية : عازمون على حسم ملفات العقود المؤقتة والأجراء وزيادة حصة كربلاء المالية
فالنسيا بوابة سولاري لتصحيح المسار
المالية تكشف عن موازنة 2019 وتعلن قراراً مهماً برواتب الموظفين
عاجل … القوات الامنية تحرر قضاء الرطبة بالكامل وترفع العلم العراقي فوق مبانيها وتكبد عناصر داعش خسائر كبيرة
الحشد الشعبي يدمر عجلة تحمل سلاحا ثقيلا لداعش ويقتل من فيها على الحدود العراقية السورية
الهجرة : إيواء قرابة 3500 آلاف نازحاً من ايمن الموصل
وينتحرُ الشوقُ
الجعفري يبحث مع رئيس الوزراء الأردنيِّ العلاقات الثنائية وأبرز القضايا ذات الاهتمام المُشترَك
الجبوري : المواطن هو ركيزة الأمن الأساسية التي ينبغي التعويل عليها
العراق وايران يوقعان اتفاقية النقل الجوي بين البلدين
وزير النفط يبحث مع وفد البنك الدولي تطوير قطاع الغاز في البلاد
رفيف النبض
تابعونا على الفيس بوك