سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض ) خذني اليك … رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا . مجلس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ ايام بلا علي … النصيري : المصارف الخاصة تمول 9000 مشروع صغير ومتوسط بمبلغ 443 مليار دينار التربية النيابية توضح آلية منح تخصيصات المحاضرين عضو لجنة العمل النيابية يشيد بجهود فريق الرصد الميداني في تأمين الإعانات للعوائل الفقيرة العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال سندي أنتِ ومتكىء

الحروب المغولية وبرامج الحروب البايلوجية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

يوسف رشيد الزهيري –

“كورونا” الذي يشل الصين حاليا، وينشر الذعر ويهدد اقتصادالعالم، ليس سوى حلقة من سلسلة الاوبئة، والميكروبات الجرثومية، التي لا تزال الصين مهد أوبئة العالم بصورة مباشرة او غير مباشرة، بسبب نمط معيشتهم وتناولهم الاطعمة الغريبة والحيوانات، التي تأتي منها هذه الفيروسات مثل :الحصبة من الماشية والإنفلونزا من الخنازير والبط، والسعال الديكي من الخنازير والكلاب، وحمى لاسا من القوارض، والإيدز وحمى إيبولا من الشمبانزي، ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة كالسارس والفيروس التاجي الحالي من الخفافيش، وداء الكلب من الخفافيش والثعالب والكلاب ، ولو عدنا للتاريخ الوسيط فسنجد ان الطاعون جاء على خطى الجيوش المغولية التي سيطرت على الشرق الأوسط، ثم حملت العدوى من الصين عام١٣٤٦ إلى سكان اوربا  برمي المدن المحاصرة بجثث الجنود الذين ماتوا من المرض بالمنجنيق، في أول استخدام لسلاح بكتريولوجي وفي محاولة اخرى متشابهة بعد إعلان الهدنة بين الأوربيين والهنود الحمر لإظهار حسن نواياهم قاموا بإهداء الشعب الأحمر بعض الملابس والأغطية وغيرها، لكن لم يدرك الهنود أن تلك المنسوجات قد تم جلبها من المناطق التي تفشت بها الأوبئة في قارة إفريقيا وأنها تحمل كماً هائلاً من الحشرات والممرضات المختلفة، التي قضت على عددا هائل، وتسببت في احداث ابادة جماعية، مثل التي احدثها النظام العراقي السابق ضد مدن كردية قذفها “بالكيماوي المزدوج”.. وقد تعددت استخدامات السلاح البيولوجي ليكون السلاح الاقوى عالميا على خلفية اولى استخدامات البشرية الفطرية المغول في غزوهم للعالم ، في عصرنا الحالي، وعلى الجانب الآخر تتعدد القواعد والضوابط والاتفاقيات الدولية الحاكمة لها، حيث أن هناك العديد من الثوابت التي لا يمكن المساس بها حتى في حالة اشتعال الحروب، ومن بينها اللجوء إلى أسلحة الدمار الشامل التي تسبب إبادة جماعية مثل الاسلحة البايلوجية. وتشير التقارير العالمية بوجود قائمة تضم اكثر من ١٩ بلدا لديها مختبرات و برامج للاسلحة البيولوجية وهي: اميركا  وبريطانيا وكندا وايران وليبيا وسوريا وكوريا الشمالية وتايوان واسرائيل ومصر وفييتنام ولاوس وكوبا وبلغاريا والهند وكوريا الجنوبية والصين وروسيا. وقد قامت بريطانيا خلال الحرب العالمية الثانية بتجربة استخدمت فيها الجمرة الخبيثة كسلاح على جزيرة جرونارد الاسكتلندية. ولم تطهر تلك الجزيرة من آثار المرض حتى عام ١٩٨٧. وقد قامت الجماعة اليابانية المعروفة باسم: اوم شينريكيو باطلاق غاز سارين السام في محطة قطار الانفاق في طوكيو عام ١٩٩٥، كما حاولت ايضا نشر جراثيم الجمرة الخبيثة، وتلتها الطرود البريدية نحو اميركا والتي سجلت العديد من الحالات، وتزايد القلق والرعب الاميركي، العالم اليوم يشهد قفزة جديدة في عالم الحروب الحديثة، واخطارالمختبرات البايلوجية المنتشرة في العالم،والتي تهدد بكوارث بشرية، من جراء خطر انتشارها وصعوبة احتواءها والسيطرة عليها، ولابد من اجراءات دولية صارمة، تتخطى مفاهيم وسلطة البروتوكالات والاتفاقيات الدولية،للحيلولة من انتشار الخطر المحدق بالبشرية، بسبب سياسات بعض الدول وانظمتها للسيطرة وتهديد امن المجتمع الدولي .

سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض )
خذني اليك …
رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة
كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم
عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا .
مجلس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ ايام
بلا علي …
النصيري : المصارف الخاصة تمول 9000 مشروع صغير ومتوسط بمبلغ 443 مليار دينار
التربية النيابية توضح آلية منح تخصيصات المحاضرين
عضو لجنة العمل النيابية يشيد بجهود فريق الرصد الميداني في تأمين الإعانات للعوائل الفقيرة
العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية
التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة
رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة
القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال
سندي أنتِ ومتكىء
المالية النيابية : لا حاجة لاستقطاع رواتب الموظفين وما يجري الآن هو معاقبة للمواطنين
إحباط محاولة لابتزاز فتاة في بغداد
التربية: الأحد المقبل موعد انطلاق الدوام الحضوري
هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان
حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده!
وزير الكهرباء يفتتح محطة الوفاء الثانوية في الفلوجة بمحافظة الانبار
وتوت يتوقع نصراً قريباً للقوات المشتركة في معقل داعش الرئيس
عاجل … انطلاق الصفحة الثانية من عمليات تحرير نينوى المحور الشمالي باتجاه قضاء تلكيف .
العتبتان المقدستان الحسينية والعباسية توفدان وفداً للإطمئنان على صحة الصحفية الجزائرية (سميرة مواقي)
من الامس
صالح عند مصادقته على قانون الموازنة : ضرورة تبنّي الإصلاح المالي والاقتصادي ودعم القطاعات الاقتصادية المختلفة
وزير الكهرباء يستقبل سفير جمهورية كوريا الجنوبية في العراق
نعمل معا من أجل بغداد أجمل
ضجيج …
‘القصر السماوي’ لن يسقط على الأرض قبل الوقت المحدد
السلطات المغربية تمنع العراق من المشاركة في بطولة العرب بالكانوي
دار القضاء في خانقين تعاود العمل بإدارة المركز
حين نطق الياسمين
الموسوي يدعو الى الاهتمام بتطوير المؤسسات الصحية
تجليّات مفاهيم الأدب المقارن في نصوص الشاعرة التونسيّة عفاف السمعلي.
لم الرحيل …
(( مولدي شاهد عيان ))
رسميًا.. ميسي يحضر نهائي كأس ليبرتادوريس
وزير الخارجية يتسلـم نسخة من أوراق اعتماد سفيرة أستراليا الجديدة لدى بغداد
الياسري يشارك في المؤتمر التنسيقي الامني بين المحافظات استعدادا لزيارة الاربعين
تابعونا على الفيس بوك