محافظ بغداد: يجب ان لايتجاوز سعر الأمبير مبلغ 8 الاف دينار للتشغيل العادي و12 الف دينار للذهبي ما يجب عليك فعله إذا شككت في إصابة طفلك بفيروس كورونا؟ ميسي: كرة القدم لن تعود كما كانت أبدا الرافدين: فروعنا باشرت عملها لاستكمال المهام المصرفية المكلفة بها الكاظمي يشدد على أهمية حماية الأمن الصحي للمواطنين المكياج المناسب عند ارتداء الكمامة.. تعرفي عليه التقاعد تدعو المتقاعدين الذين لم يحدثوا بياناتهم سابقاً بتحديثها قبل استلام راتب حزيران الموت يغيب ‘جوكر’ الشاشات المصرية حسن حسني صحة ميركل أهم من لقاء ترامب وجها لوجه الصحة والبيئة تصدر مجموعة اجراءات جديدة مع تنفيذ الحظر الصحي ضامرةُ الحشا … العمل تقوم بتوزيع سلات غذائية بين مستفيدي الحماية الاجتماعية وذوي الدخل المحدود إصابة الفنانة المصرية رجاء الجداوي بفيروس كورونا المستجد ريال مدريد يرصد 720 ألف يورو لكل لاعب للفوز بالدورى الإسبانى وأبطال أوروبا الصحة تنفي تخصيص مبالغ لأية حالة إصابة بكورونا تُسجل في دوائرها

النظام العالمي الجديد ما بعد كورونا

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم الخبير الاقتصادي والمصرفي سمير النصيري –

منذ الأول من كانون الثاني / ٢٠٢٠ يخوض العالم بأسره حربا عالمية ثالثة كما كان متوقعا ولكن هذه الحرب لم تكن بين الدول الكبرى ولا بين الكبرى ودول أخرى ناشئة لأسباب اقتصادية أو للسيطرة على العالم للحصول على مصالح دولية ولم تشترك في هذه الحرب الأسلحة المتطورة والفتاكة ولم تزج الجيوش في مواجهة جيوش معادية واحتلال دول ومدن كما حدث في الحرب العالمية الأولى والثانية ولم يكن هناك حلفاء في مواجهة العدو وإنما كل دولة كانت تقاتل العدو لوحدها . لقد بدأت الحرب قبل مائة يوم في الصين بهجوم شنته جيوش غير مرئية ولا يمكن مشاهدتها بالعين المجردة وهي ما أطلق  عليها فايروس كورونا أو كوفيد ١٩.وخلال أيام قليلة استطاعت هذه الجيوش من غزو جميع دول العالم وبالتحديد ١٨٠ دولة ولم يستثني قارة دون أخرى أو دولة كبيرة أو صغيرة وكانت من النتائج الأولية لهذه الحرب الكونية  ان أدت إلى انهيار الاقتصاد العالمي وفشل النظام الصحي العالمي وفشل علماء العالم ومختبرات ومراكز البحوث في الدول الكبرى من إيجاد اللقاح والعلاج لحد الان لمواجهة العدو القاتل وسريع الانتشار ومازال يحصد الاف الأرواح ويصيب الملايين والإعداد في تصاعد وليس هناك مؤشرات متى سوف تنتهي هذه الحرب العالمية . ان الذي يهمنا هو ماهي نتائج هذه الحرب  بعد أن تنتهي بانتصار العالم ويمكن من خلال الدراسة والتحليل للأسباب والمتناقضات في النظام  العالمي الذي  يسود  قبل كورونا وبشكل خاص في الدول التي تقود العالم اقتصاديا  يمكن التنبؤ بما ياتي:

١- يتوقع  انهيار الاقتصاد  الأمريكي وانهيار اقتصاديات دول الاتحاد الأوربي وسيعم الكساد العظيم في العالم كذلك انهيار أنظمتها الصحية سيسبب ارتفاع الأسعار وزيادة البطالة وسيتضاعف اعداد من هم تحت خط الفقر في الدول النامية والفقيرة وفقدان المواطنين في قطاعات اقتصادية مختلفة وظائفهم وتباطؤ النمو الاقتصادي بنسب كبيرة في أغلب دول العالم .

٢- وان الصراع الاقتصادي بين الصين وأمريكا وانخفاض  نسبة النمو الطفيفة  في الصين بسبب كورونا وتوقع تمكنها بسرعة من تحقيق نسبة النمو المخطط قبل كورونا يقابله انخفاض في النمو الاقتصادي في أمريكا  ودول مجموعة العشرين سيؤدي إلى  انتاج نظام عالمي جديد وينقسم العالم بعدها إلى قطبين كبيرين ووحيدين في العالم وبنسبة متفاوتة وسيحلان بدلا من دول مجموعة العشرين وهما الصين وأمريكا.

٣- والدليل على ذلك حتى وإن الحرب  مازالت مستمرة  مع كورونا   فإن المفاوضات والتفاهمات الاقتصادية بين الصين وامريكا مستمرة حاليا للسيطرة على العالم وتقاسم الاستحقاقات وستؤثر سياساتهما على قيادة الاقتصاد العالمي وسيضمحل دور الدول الكبري الاخرى اقتصاديا.

 ٤–ولا يستبعد تعاون دول  الاتحاد الاوربي (اليسار واليمين الاوربيين) لاجل تقليص صلات اوربا بامريكا التي اثبتت انها احد اهم عوامل الازمات في الاتحاد الاوربي اضافة لتدهورها وصعود الصين الحتمي والطاغي ونهوض روسيا فيكون طبيعيا ان تتجه اوربا الجديدة كدول بعد أن يفقد الاتحاد الأوربي وحدته نحو بناء علاقات تعاون قوية مع الصين وروسيا  .

٥والاهم ان النظام العالمي الجديد الذي تنتظر البشرية ظهوره بعد أزمة كورونا   سيتشكل حتما وسيكون بقيادة اقتصادية ومالية  واضحة للصين.

٦- كما أن فلسفة إدارة الاقتصاد ستتحول في الأعم الأغلب من اقتصاد السوق الرأسمالي إلى اقتصاد السوق الاشتراكي المعتمد حاليا كايودلوجية منضبطة  في الصين والى رأسمالية الدولة في شرق أوروبا كما هي فلسفة روسيا الان.

انها مجرد توقعات مبكرة وسيكون الاقتصاد العربي في الأغلب تابعا للقطب الأكبر والأقوى اقتصاديا وهو الصين بعد كورونا  .

محافظ بغداد: يجب ان لايتجاوز سعر الأمبير مبلغ 8 الاف دينار للتشغيل العادي و12 الف دينار للذهبي
ما يجب عليك فعله إذا شككت في إصابة طفلك بفيروس كورونا؟
ميسي: كرة القدم لن تعود كما كانت أبدا
الرافدين: فروعنا باشرت عملها لاستكمال المهام المصرفية المكلفة بها
الكاظمي يشدد على أهمية حماية الأمن الصحي للمواطنين
المكياج المناسب عند ارتداء الكمامة.. تعرفي عليه
التقاعد تدعو المتقاعدين الذين لم يحدثوا بياناتهم سابقاً بتحديثها قبل استلام راتب حزيران
الموت يغيب ‘جوكر’ الشاشات المصرية حسن حسني
صحة ميركل أهم من لقاء ترامب وجها لوجه
الصحة والبيئة تصدر مجموعة اجراءات جديدة مع تنفيذ الحظر الصحي
ضامرةُ الحشا …
العمل تقوم بتوزيع سلات غذائية بين مستفيدي الحماية الاجتماعية وذوي الدخل المحدود
إصابة الفنانة المصرية رجاء الجداوي بفيروس كورونا المستجد
ريال مدريد يرصد 720 ألف يورو لكل لاعب للفوز بالدورى الإسبانى وأبطال أوروبا
الصحة تنفي تخصيص مبالغ لأية حالة إصابة بكورونا تُسجل في دوائرها
الصحة العالمية تعلن بؤرا وبائية جديدة
تجنبها أثناء تفشي “كورونا”… أسوأ 5 أطعمة تضر بصحة الرئتين
نجدة بغداد : أبلغنا كافة دورياتنا بقرار إستثناء الإعلاميين من الحظر وتسهيل مهمتهم
وزير الصحة : الحظر الكلي سينتهي بعد عيد الفطر ليحل محله الجزئي
التعليم تحدد موعد امتحانات الدراسات العليا الكترونيا
لا تبْكِي.. يا قُدْسُ
مصرف الرشيد يفتتح فرعاً له في منطقة الحسينة شمالي بغداد
العبادي والوفد الكردستاني يتفقان على الحوار والحفاظ على وحدة العراق
الجعفري : الدبلوماسيَّة العراقـيَّة أخذت على عاتقها مد الجسور والتواصل مع بلدان العالم
ليل البنفسج
الجبوري: حريصون على تشريع القوانين التي تخدم العراقيين بكافة مستوياتهم
الصحة النيابية : مجلس الوزراء يوافق بشأن انجاز مستشفى بالدجيل
القانونية النيابية : 3 ملفات إستجواب نيابية لوزراء الاتصالات والكهرباء والتربية
المحكمة الاتحادية العليا تنظر عدداً من الدعاوى المعروضة أمامها
الحكيم : صبر العراقيين محدود امام تصريحات وتصعيد الاتراك تجاه العراق
أمطار وعواصف رعدية يومي الخميس والجمعة المقبلين
سانتوس: رونالدو تعرض للظلم
محافظ بغداد: يجب ان لايتجاوز سعر الأمبير مبلغ 8 الاف دينار للتشغيل العادي و12 الف دينار للذهبي
الاثنين المقبل انطلاق بطولة كأس الوزير بخماسي الكرة لموظفي الوزارة
ميسان : الشرطة تلقي القبض على عدد من سراق الدور السكنية
وزير الشباب والرياضة يطلع على سير العمل في ملعب العزيزية
الجبوري يلتقي المطلك ويبحث معه مستجدات الاوضاع السياسية والامنية في البلاد
العمل تطلق الاعانة لـ(10676) مستفيدة ضمن الملحق الرابع للدفعة الثانية
رسالة الى السماﺀ
الحشد والقطعات العسكرية يحرران “الحي العسكري” شمال شرق تلعفر
تابعونا على الفيس بوك