محافظ بغداد: يجب ان لايتجاوز سعر الأمبير مبلغ 8 الاف دينار للتشغيل العادي و12 الف دينار للذهبي ما يجب عليك فعله إذا شككت في إصابة طفلك بفيروس كورونا؟ ميسي: كرة القدم لن تعود كما كانت أبدا الرافدين: فروعنا باشرت عملها لاستكمال المهام المصرفية المكلفة بها الكاظمي يشدد على أهمية حماية الأمن الصحي للمواطنين المكياج المناسب عند ارتداء الكمامة.. تعرفي عليه التقاعد تدعو المتقاعدين الذين لم يحدثوا بياناتهم سابقاً بتحديثها قبل استلام راتب حزيران الموت يغيب ‘جوكر’ الشاشات المصرية حسن حسني صحة ميركل أهم من لقاء ترامب وجها لوجه الصحة والبيئة تصدر مجموعة اجراءات جديدة مع تنفيذ الحظر الصحي ضامرةُ الحشا … العمل تقوم بتوزيع سلات غذائية بين مستفيدي الحماية الاجتماعية وذوي الدخل المحدود إصابة الفنانة المصرية رجاء الجداوي بفيروس كورونا المستجد ريال مدريد يرصد 720 ألف يورو لكل لاعب للفوز بالدورى الإسبانى وأبطال أوروبا الصحة تنفي تخصيص مبالغ لأية حالة إصابة بكورونا تُسجل في دوائرها

إلى أنظار السيد رئيس مجلـس الوزراء المحترم البنك المركزي هو المنقذ لتجاوز الأزمة الاقتصادية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم الخبير الاقتصادي والمصرفي  سمير النصيري –

تحية تقدير واحترام

في الوقت الذي يبدأ دولتكم بمشواره الوطني في قيادة الحكومة الجديدة لتجاوز ازمات البلاد المزمنة والمستجدة سياسيا واقتصاديا وصحيا .وجدت لزاما علي كخبير اقتصادي ومصرفي ومتابع ومراقب للواقع الاقتصادي والمالي. ان اعرض امام انظاركم  دور المؤسسات الاقتصادية الفاعلة مابعد 2003 وبشكل خاص خلال سنوات الصدمتين الاقتصادية والامنية التي مر بها العراق فيما يخص  ادارة الاقتصاد لتحقيق هدف الاستقرار في النظام المالي والنظام النقدي وصولا لتحقيق الاستقرار الاقتصادي.

 يلاحظ ان هناك اخفاقات وتحديات وصفحات ضبابية تتعلق بفقدان المنهجية وعدم وضوح السياسات والبرامج وعدم انسجام الاستراتيجيات التي اعدت بالمشاركة مع منظمات دولية وخبراء  ومستشارين عراقيين مع واقع الاقتصاد العراقي الاحادي الموارد والذي يعتمد بشكل اساسي على الريع النفطي وماسببه ذلك الى حصول خلل بنيوي في الاقتصاد بسبب العجز في الايراد غير النفطي والعجز في ميزان المدفوعات والعجر المستمر في الموازنات العامة . يضاف الى ذلك سوء ادارة المال العام والضعف الواضح في القيادات الاقتصادية لاغلب الوزارات والمؤسسات الاقتصادية الحكومية  وعدم اعطاء دور فاعل للقطاع الخاص واشراكه في صناعة القرارات الاقتصادية.

ان جميع  الاخفاقات  اعلاه يضاف اليها الركود الاقتصادي وهبوط اسعار النفط وبيئة الاعمال غير المستقرة والحرب على الارهاب والتجاذبات السياسية بين الكتل والاحزاب ادى الى القصور في الرؤى لبناء اقتصاد وطني متين قادر على رسم مقدمات الانتقال الى اقتصاد السوق . وبالرغم من جميع هذه التحديات كانت هناك  نقاط مضيئة وتجارب وسياسات وإجراءات  واعده وتجارب نجاح قامت بها بعض المؤسسات الاقتصادية  خلال السنوات العجاف وبشكل واضح وفاعل خلال السنوات  (2015-2020) .

 ومن ابرز النقاط المضيئة في هذه المسيرة هي تجربة البنك المركزي العراقي  في دعم الاقتصاد الوطني  مع محافظته على استقلاليته ووظائفه  واهدافه المحددة في قانونه ٥٦ لسنة ٢٠٠٤،   ومساهمته في دعم الاقتصاد الوطني وحزينة الدولة وتحقيق الصمود الاقتصادي وتعزيز النصر الحاسم على الارهاب. اضافة الى اجراءاته وسياساته  التنفيذية والتطويرية وبناء العلاقات المتوازنة مع البنوك العربية والاقليمية والاجنبية وتصفيته (700)  ملاحظه سلبيه مثبته على وضع العراق المالي من قبل مجموعة العمل المالي (FATF)  والملاحظات  الواردة في تقارير  البنك الدولي الخاصة  بالعراق لتقييم الوضع المالي الشامل .  والتي تمكن البنك المركزي من تجاوزها  وتنفيذه لاستراتيجيته للسنوات (20162020) ،  والنتائج  المتحققة  على نطاق تطبيقات السياسة النقدية داخليا واقناع المؤسسات والمنظمات المالية العالمية وما يؤكد ذلك  التقارير الرسمية الصادرة عنها والتي توكد نجاح سياسة البنك المركزي في تحقيق انتقالة مهمة للاقتصاد العراقي بمغادرة  المنطقة الرمادية (الرصد والمراجعة) الى المتابعة الاعتيادية .بسبب ما حققه البنك المركزي من نتائج واضحة في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب  وانتخاب السيد محافظه رئيسا لمحافظي صندوق النقد العربي في دورته الحالية وهو تأكيد على ثقة الدول العربية بالاقتصاد العراقي . وعلى قدر معرفتنا نحن المهتمون بالشأن الاقتصادي والمالي والمصرفي  للاجراءات التنفيذية لوسائل وادوات تطبيقات السياسة النقدية، فان البنك قام بدور كبير وبجهد مهني واضح وبارز معتمدا على فريقه وكوادره الوطنية الاقتصادية والمالية وخبراءه ومجلس ادارته  في دعم الاقتصاد الوطني وتعزيز خزينة الدولة  ومساهماته ومبادراته المتعددة لتنشيط الدورة الاقتصادية وتعزيز السيولة لدى المصارف  وتسديد رواتب الموظفين ومستحقات المقاولين والمزارعين والتوصل الى اعادة مد الجسور التنسيقية بين السياستين المالية والنقدية واقتراح سياسات اقتصادية وبنيوية جديدة لاعداد  الموازنات العامة للسنوات المقبلة ومحاولات اعادة الثقة بالجهاز المصرفي.واهم ماتم تحقيقه هو استقرار سعر الصرف للعملة المحلية بالمقارنة بالدولار الأمريكي وإدامة الاحتفاظ باحتياطيات نقدية اجنبية كافية وممتازة وفقا للمعايير القياسية لصندوق النقد الدولي.

لقد اثبت ادارة البنك المركزي  بقدرتها الواضحة على التفاعل وتحليل معوقات العمل وخلق الظروف لتجاوز التحديات،  لذلك فاني ادعو  سيادتكم  ان يتفاعل مع النقاط الاقتصادية  المضيئة التي حققها البنك المركزي وان يحفز ويدعم خطواته للعمل ولمزيد من بذل الجهود المثمرة لغرض تنفيذ ما ورد بالمنهاج الحكومي واستكمال تحقيق أهداف استراتيجيته الرئيسية والفرعية وتحقيق الاستقرار في النظام النقدي وبالتالي تحقيق الاستقرار الاقتصادي الناجز وبناء اقتصادنا الوطني وتحقيق  رفاهية المجتمع.لان البنك المركزي لدية مفاتيح حل الأزمات وهو المنقذ لتجاوز أزمتنا الاقتصادية الحالية .

محافظ بغداد: يجب ان لايتجاوز سعر الأمبير مبلغ 8 الاف دينار للتشغيل العادي و12 الف دينار للذهبي
ما يجب عليك فعله إذا شككت في إصابة طفلك بفيروس كورونا؟
ميسي: كرة القدم لن تعود كما كانت أبدا
الرافدين: فروعنا باشرت عملها لاستكمال المهام المصرفية المكلفة بها
الكاظمي يشدد على أهمية حماية الأمن الصحي للمواطنين
المكياج المناسب عند ارتداء الكمامة.. تعرفي عليه
التقاعد تدعو المتقاعدين الذين لم يحدثوا بياناتهم سابقاً بتحديثها قبل استلام راتب حزيران
الموت يغيب ‘جوكر’ الشاشات المصرية حسن حسني
صحة ميركل أهم من لقاء ترامب وجها لوجه
الصحة والبيئة تصدر مجموعة اجراءات جديدة مع تنفيذ الحظر الصحي
ضامرةُ الحشا …
العمل تقوم بتوزيع سلات غذائية بين مستفيدي الحماية الاجتماعية وذوي الدخل المحدود
إصابة الفنانة المصرية رجاء الجداوي بفيروس كورونا المستجد
ريال مدريد يرصد 720 ألف يورو لكل لاعب للفوز بالدورى الإسبانى وأبطال أوروبا
الصحة تنفي تخصيص مبالغ لأية حالة إصابة بكورونا تُسجل في دوائرها
الصحة العالمية تعلن بؤرا وبائية جديدة
تجنبها أثناء تفشي “كورونا”… أسوأ 5 أطعمة تضر بصحة الرئتين
نجدة بغداد : أبلغنا كافة دورياتنا بقرار إستثناء الإعلاميين من الحظر وتسهيل مهمتهم
وزير الصحة : الحظر الكلي سينتهي بعد عيد الفطر ليحل محله الجزئي
التعليم تحدد موعد امتحانات الدراسات العليا الكترونيا
اللعيبي : ضرورة الاسراع في انجاز المشاريع المخطط لها للارتقاء بمستويات الانتاج
نكران الجميل ..
قراءة في قصيدة (هطل النوازل) … للشاعر د علي حمادي الناموس
قصة قصيرة … اطلق يديّ
العبادي : الضربة الجوية التركية في سنجار غير مبررة وتؤجج الأوضاع
المالية النيابية : صندوق النقد الدولي رفض تمرير الموازنة ولوح بمعاقبة بغداد
الامانة تعلن إكمالها رفع الأنقاض والمخلفات من موقع تفجير الكرادة
النائب فالح الخزعلي وبعض نواب عن البصرة يطالبون بالتحقيق في الخروقات الامنية ضد المتظاهرين
باحثون يابانيون في مجال التاريخ يصلون كربلاء، وثورة الامام الحسين ستترجم لليابانية
اللجنة القانونية : 4 قوانين مهمة يسعى البرلمان لتشريعها خلال الفصل التشريعي الأخير
همام حمودي : انتصار العراق على الإرهاب نصر لكل العرب
التعليم تعلن توفر 15 زمالة دراسية تركية لنيل الماجستير والدكتوراه
التحالف الوطني يُعلن عن الإنطلاق الرسمي لعمل لجانه
الكاتبة والشاعرة السورية وفاء الشوفي لوكالة (( أنباء البلاد اليوم الدولية )) : الشعر بحث عن اﻷجمل فينا وهو ضمير العالم المأزوم أخلاقياً
الحكيم يلتقي السيد مقتدى الصدر ويبحث معه مستجدات الاوضاع الامنية والسياسية في البلاد
الجعفري يبدي رغبة بغداد في أن تعمل الشركات الهنديَّة بالعراق
وزيرة الصحة والبيئة توزع الكراسي الكهربائية لمستحقيها في مستشفى ابن القف
ناسا تطلق قمرا اصطناعيا يحسن جودة الأرصاد الجوية
وفد التحالف الوطني يبحث مع وزير الخارجية المصري مستجدات الاوضاع الامنية والسياسية
الاتحاد الدولي للمبدعين يمنح رئيس اتحاد الصحفيين العراقيين شهادة إبداع وتميز
تابعونا على الفيس بوك