مدير عام تربية الرصافة الثانية يتفقد عدداً من المراكز الامتحانية للدراسة الخارجية تربية الأطراف تقيم مسابقة أجمل لوحة فنية التربية : لجنة للنظر بخطة العام الدراسي الجديد إعلانك معنا … يحقق أهدافك وزير العمل يوجِّـه فريق الرصد الميداني بزيارة مستشفى العلوم العصبية أمانة بغداد: عدم إقرار الموازنة وتوقف جباية الرسوم سبب توقف المشاريع بالعاصمة إعلانك هنا … يحقق إنتشارك الخارجية تسلم السفير التركي مذكرة احتجاج وتطالبه بسحب قوات بلاده من العراق الخارجية النيابية تطالب بمحاسبة تركيا دولياً العمل ترصد أكثر من 10 آلاف شخصاً ممن لديهم رواتب مزدوجة تجربة البنك المركزي وقانون الإصلاح الاقتصادي مركز الهوية الإنساني يقوم بتوزيع لحوم الأضاحي وآلاف السلات الغذائية وبناء دور الفقراء في بغداد وبعض المحافظات أمانة بغداد: ضخ كميات اضافية من الماء شرقي العاصمة الكاظمي يستقبل الحدث المعتدى عليه حامد سعيد بسعر 15 ألف دينار.. الصناعة تطرح انتاجها الجديد من معقم الهواء المحمول

إلى أنظار السيد رئيس مجلـس الوزراء المحترم البنك المركزي هو المنقذ لتجاوز الأزمة الاقتصادية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم الخبير الاقتصادي والمصرفي  سمير النصيري –

تحية تقدير واحترام

في الوقت الذي يبدأ دولتكم بمشواره الوطني في قيادة الحكومة الجديدة لتجاوز ازمات البلاد المزمنة والمستجدة سياسيا واقتصاديا وصحيا .وجدت لزاما علي كخبير اقتصادي ومصرفي ومتابع ومراقب للواقع الاقتصادي والمالي. ان اعرض امام انظاركم  دور المؤسسات الاقتصادية الفاعلة مابعد 2003 وبشكل خاص خلال سنوات الصدمتين الاقتصادية والامنية التي مر بها العراق فيما يخص  ادارة الاقتصاد لتحقيق هدف الاستقرار في النظام المالي والنظام النقدي وصولا لتحقيق الاستقرار الاقتصادي.

 يلاحظ ان هناك اخفاقات وتحديات وصفحات ضبابية تتعلق بفقدان المنهجية وعدم وضوح السياسات والبرامج وعدم انسجام الاستراتيجيات التي اعدت بالمشاركة مع منظمات دولية وخبراء  ومستشارين عراقيين مع واقع الاقتصاد العراقي الاحادي الموارد والذي يعتمد بشكل اساسي على الريع النفطي وماسببه ذلك الى حصول خلل بنيوي في الاقتصاد بسبب العجز في الايراد غير النفطي والعجز في ميزان المدفوعات والعجر المستمر في الموازنات العامة . يضاف الى ذلك سوء ادارة المال العام والضعف الواضح في القيادات الاقتصادية لاغلب الوزارات والمؤسسات الاقتصادية الحكومية  وعدم اعطاء دور فاعل للقطاع الخاص واشراكه في صناعة القرارات الاقتصادية.

ان جميع  الاخفاقات  اعلاه يضاف اليها الركود الاقتصادي وهبوط اسعار النفط وبيئة الاعمال غير المستقرة والحرب على الارهاب والتجاذبات السياسية بين الكتل والاحزاب ادى الى القصور في الرؤى لبناء اقتصاد وطني متين قادر على رسم مقدمات الانتقال الى اقتصاد السوق . وبالرغم من جميع هذه التحديات كانت هناك  نقاط مضيئة وتجارب وسياسات وإجراءات  واعده وتجارب نجاح قامت بها بعض المؤسسات الاقتصادية  خلال السنوات العجاف وبشكل واضح وفاعل خلال السنوات  (2015-2020) .

 ومن ابرز النقاط المضيئة في هذه المسيرة هي تجربة البنك المركزي العراقي  في دعم الاقتصاد الوطني  مع محافظته على استقلاليته ووظائفه  واهدافه المحددة في قانونه ٥٦ لسنة ٢٠٠٤،   ومساهمته في دعم الاقتصاد الوطني وحزينة الدولة وتحقيق الصمود الاقتصادي وتعزيز النصر الحاسم على الارهاب. اضافة الى اجراءاته وسياساته  التنفيذية والتطويرية وبناء العلاقات المتوازنة مع البنوك العربية والاقليمية والاجنبية وتصفيته (700)  ملاحظه سلبيه مثبته على وضع العراق المالي من قبل مجموعة العمل المالي (FATF)  والملاحظات  الواردة في تقارير  البنك الدولي الخاصة  بالعراق لتقييم الوضع المالي الشامل .  والتي تمكن البنك المركزي من تجاوزها  وتنفيذه لاستراتيجيته للسنوات (20162020) ،  والنتائج  المتحققة  على نطاق تطبيقات السياسة النقدية داخليا واقناع المؤسسات والمنظمات المالية العالمية وما يؤكد ذلك  التقارير الرسمية الصادرة عنها والتي توكد نجاح سياسة البنك المركزي في تحقيق انتقالة مهمة للاقتصاد العراقي بمغادرة  المنطقة الرمادية (الرصد والمراجعة) الى المتابعة الاعتيادية .بسبب ما حققه البنك المركزي من نتائج واضحة في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب  وانتخاب السيد محافظه رئيسا لمحافظي صندوق النقد العربي في دورته الحالية وهو تأكيد على ثقة الدول العربية بالاقتصاد العراقي . وعلى قدر معرفتنا نحن المهتمون بالشأن الاقتصادي والمالي والمصرفي  للاجراءات التنفيذية لوسائل وادوات تطبيقات السياسة النقدية، فان البنك قام بدور كبير وبجهد مهني واضح وبارز معتمدا على فريقه وكوادره الوطنية الاقتصادية والمالية وخبراءه ومجلس ادارته  في دعم الاقتصاد الوطني وتعزيز خزينة الدولة  ومساهماته ومبادراته المتعددة لتنشيط الدورة الاقتصادية وتعزيز السيولة لدى المصارف  وتسديد رواتب الموظفين ومستحقات المقاولين والمزارعين والتوصل الى اعادة مد الجسور التنسيقية بين السياستين المالية والنقدية واقتراح سياسات اقتصادية وبنيوية جديدة لاعداد  الموازنات العامة للسنوات المقبلة ومحاولات اعادة الثقة بالجهاز المصرفي.واهم ماتم تحقيقه هو استقرار سعر الصرف للعملة المحلية بالمقارنة بالدولار الأمريكي وإدامة الاحتفاظ باحتياطيات نقدية اجنبية كافية وممتازة وفقا للمعايير القياسية لصندوق النقد الدولي.

لقد اثبت ادارة البنك المركزي  بقدرتها الواضحة على التفاعل وتحليل معوقات العمل وخلق الظروف لتجاوز التحديات،  لذلك فاني ادعو  سيادتكم  ان يتفاعل مع النقاط الاقتصادية  المضيئة التي حققها البنك المركزي وان يحفز ويدعم خطواته للعمل ولمزيد من بذل الجهود المثمرة لغرض تنفيذ ما ورد بالمنهاج الحكومي واستكمال تحقيق أهداف استراتيجيته الرئيسية والفرعية وتحقيق الاستقرار في النظام النقدي وبالتالي تحقيق الاستقرار الاقتصادي الناجز وبناء اقتصادنا الوطني وتحقيق  رفاهية المجتمع.لان البنك المركزي لدية مفاتيح حل الأزمات وهو المنقذ لتجاوز أزمتنا الاقتصادية الحالية .

مدير عام تربية الرصافة الثانية يتفقد عدداً من المراكز الامتحانية للدراسة الخارجية
تربية الأطراف تقيم مسابقة أجمل لوحة فنية
التربية : لجنة للنظر بخطة العام الدراسي الجديد
إعلانك معنا … يحقق أهدافك
وزير العمل يوجِّـه فريق الرصد الميداني بزيارة مستشفى العلوم العصبية
أمانة بغداد: عدم إقرار الموازنة وتوقف جباية الرسوم سبب توقف المشاريع بالعاصمة
إعلانك هنا … يحقق إنتشارك
الخارجية تسلم السفير التركي مذكرة احتجاج وتطالبه بسحب قوات بلاده من العراق
الخارجية النيابية تطالب بمحاسبة تركيا دولياً
العمل ترصد أكثر من 10 آلاف شخصاً ممن لديهم رواتب مزدوجة
تجربة البنك المركزي وقانون الإصلاح الاقتصادي
مركز الهوية الإنساني يقوم بتوزيع لحوم الأضاحي وآلاف السلات الغذائية وبناء دور الفقراء في بغداد وبعض المحافظات
أمانة بغداد: ضخ كميات اضافية من الماء شرقي العاصمة
الكاظمي يستقبل الحدث المعتدى عليه حامد سعيد
بسعر 15 ألف دينار.. الصناعة تطرح انتاجها الجديد من معقم الهواء المحمول
الأزمة النيابية تطالب الصحة بتوفير لقاح فيروس كورونا بأسرع وقت
(اقتصادنا وحراك الإصلاح) كتاب جديد للنصيري.. يرسم رؤى منهجية للإصلاح الاقتصادي في العراق
محافظ كربلاء يوجه بغلق المحافظة بالكامل حتى 13 من محرم
الكشف عن موعد الإعلان عن ايفون 12
الامانة العامة لمجلس الوزراء: آلية الدوام بعد عطلة العيد تحدّدها اللجنة العليا
أسعار النفط تحت 60 دولارا بفعل تخمة في المعروض والمخزونات
علاوي : حاولت ايجاد تشريع يخصص رواتب للصحفيين ولكن لم يحظ باهتمامات الحكومات اللاحق
مادورو يرد على العقوبات الأميركية بمناورات عسكرية ضخمة
عاجل … الهزة الارضية في كلار بلغت 6 درجات على مقياس رختر .
همام حمودي يدعو نقابة المعلمين لتبني مشروع توفير سكن لإساتذة التعليم الإبتدائي
ترامب يقر بالتأثير الروسي على انتخابات الرئاسة الأميركية
شرطة بابل : القبض على عصابة تسليب بعد ساعات من تنفيذها جريمة
الفيفا يُبعد شبهة التزوير عن أفضلية ميسي
محنةٌ بعدَ أخرى
مجلس المفوضين ينفي وجود ضغوطات بشان استبعاد بعض المرشحين
الهجرة توزع مساعدات اغاثية للنازحين في بغداد
وزارة النفط تعلن عن إطلاق البطاقة الوقودية رقم 12
تحقيق الكرخ تصدق اعترافات إرهابيين مسؤولين عن تفجير الشعلة
التعليم: غدا الأحد آخر موعد للتقديم على الدراسات العليا
سيلفستر ستالون يروج لأسطورة ‘رامبو’ خلال مهرجان كان
السفير الليبي يزور نقابة الصحفيين ويشيد بالجهد المتميز للاسرة الصحفية العراقيـة
الحكيم : ندعم ونبارك حملة “اولادنا” لبناء المدارس في المناطق المحررة
الأمهات يلجأن إلى الإنترنت سعيًا للمشورة
الحديثي : لم نحدد أيّ موعد لإستقبال وفد رسمي كردي للتباحث مع الحكومة الإتحادية
بيرس بروسنان يدافع عن خصوصيته في (آي تي)
تابعونا على الفيس بوك