🎗️عــروض واحــة الاحـلام 🎗️ البنك المركزي يخصص اموالا لدعم الطاقة المتجددة محمد صلاح يدخل مجال الاستثمار العقاري.. (شركة صلاح التجارية البريطانية) الكاظمي يصدر توجيهين .. بعد جريمة المقدادية البرهان: رئيس وزراء السودان في منزلي وهدفنا رؤية حكومة انتقالية تدير البلاد علماء يحلون لغز البنسلين بعد مرور 80 عاماً وسادة أحلامي … رئاسة الجمهورية تصدر بياناً عن اجتماع القوى السياسية تمديد التقديم إلى استمارة القبول المركزي المفوضية تبدأ بعد وفرز يدوياً لأكثر من ألفي محطة التحول الرقمي في البنك المركزي والقطاع المصرفي ❤️ واحــة الاحـلام ❤️ شرطة ميسان تلقي القبض على عدد من المتهمين بقضايا جنائية مختلفة كيف تكشف كاميرات التجسس في غرف الفنادق؟ سمية الخشاب تشكر رونالدو على أحلى هدية عيد ميلاد

جاليليو … مخترع قانون الحركة والتلسكوب ونظرياته في الفيزياء والفلك

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم وليد أبو عرب – مدير التحرير –

جاليليو عالم فلكي ورياضي وفيلسوف ايطالي ،عكف على الدراسة والبحث في علوم الفلك ، وبسبب علمه وقع بينه وبين الكنيسة الكثير من الجدل والتوتر، الامر الذي انتهى باتهامه بالكفر والالحاد،وحكم عليه بالسجن والعزله٠على الرغم من الظلم الذي وقع عليه إلا أن العالم أجمع ظل يشهد بعبقرية هذا العالم الذي أثبت بالدلائل والحقائق صدق نظرية كوبرنيكس،والتي تقول إن الشمس هي المركز الذي تدور حوله الكواكب وليست الارض٠وأن الارض مثل غيرها من الكواكب تدور حول الشمس وليست ثابته٠ولد جاليليو سنة(١٥٦٤)م لاب يدعى فنشنتزيو جاليلي كان يعمل موسيقيا،ولكنه جمع بين الفن والتجارة بسبب قلة موارده من الفن وكان أصلا من فلورنسا وينتمي الى عائلة مرموقة ،فكان منهم الوزير في القرن الرابع عشر وكان منهم الطبيب الشهير  في القرن الخامس عشر،ولا تزال قبورهم هناك في الكنيسة سانتا كروتشي،حيث مثوى جاليليو  نفسه ٠وكان الاب بارعا في العزف ، على العود،ضليعا في نظريات الموسيقى وفي الرياضيات وفي الاداب اليونانيه واللاتينيه ٠ولكنه كان محافظا في الموسيقى فكان يعادي البوليفونيه (تعدد الاصوات) والتجديد الموسيقي الواردين  من البندقية ويدعو للعودة الى الميلودية وله في هذا مؤلفات ٠ وكان جاليليو هو الابن الاكبر على ستة أبناء أخرين ،منهم أبن وبنتان  اختفى ذكرهم تماما ،أما الباقون وهم فرجيتا وليفيا وميكلانجلو فقد كان لهم دور هام في حياة جاليليو ،وقد عاشت أسرة فنشنتزيو جاليلي في بيزا حتى سنة(١٥٧٤)م ثم انتقلتا الى فلورنسا ودخل جاليليو في صباه ديرا،حيث تعلم مبادئ المنطق ولكنه لم يستمر ،بل التحق في(١٥٨١) م ،أي وهو في السادسة عشرة من عمره بجامعة بيزا بقسم (الفنون الحرة) وكان طالب طب بتوجيه من أبيه ،ولكنه لم يبد أي  اهتمام بدراسة الطب ،ثم عاد الى فلورنسا في(١٥٨٥) دون اتمام دراسته ولم يحصل من الجامعة على درجه علمية في الطب أو في غير الطب٠وقد بدأ جاليليو يدرس مبادئ الرياضيات سرا دون علم أبيه عام (١٥٨٣)٠وكان معلمه صديقا للاسرة واسمه أوستيليوريتشي٠ وسطعت موهبة جاليليو  في الرياضيات الى درجة أذهلت  معلمه ريتشي ،فاستأذن ريتشي أباه في أن يواصل تعليمه،فوافق الاب مشترطا ألا يجور ذلك على دراسة الطب التي اختارها الاب  لابنه لانها مهنة مجزية ٠ ولعل أهم ما أخذه جاليليو عن ريتشي أن ريتشي كان يعلم الرياضيات  بعقليه مهندس ، أي على اساس أن مبادئ الرياضيات قابله للتطبيق العملي ، وكان تدريس الرياضيات مهملا  في جامعة بيزا كما كان تعليم الفيزياء مهملا فيها، ولذا احتاج جاليليو الى أستاذ أخر  من فلورنسا ليعلمه الفيزياء ، وهو الاستاذ بوناميكو٠ ولكن مشكلة بوناميكو أنه كان يتبع مدرسة أرسطو  التقليدية مدرسه المثانين، وكانت ملتزمة بالفيزياء الارسطاطاليسيه، وكان له كتاب فيها اسمه (في الحركة) في عشرة أبواب  نشر في (١٥٨٤) ولم تكن الفيزياء الارسطاطاليسيه مثل الفيزياء اليوم، بل كانت خليطا من الميتافيزيقا والتجربة العملية  أو نوعا من علم  الكون المستخدم في تفسير ظواهر  محدده أو قوانين ماديه محدده٠أما ريتشي فكان على العكس من ذلك يدعو جاليليو الى التخلي عن هذه الفيزياء الارسطاطاليسيه القديمة والى الاتجاه الى الفيزياء (الباريسيه)، وبالفعل نجح ريتشي في التأثير  على جاليليو٠وفي (١٥٨٣)اكتشف جاليليو نظريه تساوي الزمن في ذبذبات البندول، والمتداول أنه وصل الى نتائجه من ملاحظة الحركة البندولية  لمصباح معلق  في كاتدرائيه بيزا٠كذلك طبق  جاليليو نظرية التساوي الزمني في الذبذبات الصغيرة على ضربات النبض وعلى ضربات القلب ٠ وهذا نموذج من اهتمامه الدائم بأن يجد  تطبيقات عمليه لنظرياته الرياضيه٠وفي عام (١٥٨٥) عاد جاليليو الى فلورنسا وأقام في أسرته أربع سنوات لا يعمل شيئا إلا الالتهام الثقافي للاداب والعلوم٠ وأقبل على الكلاسيكيات فدرس فرجيل وهوراس وأوفيد وسنيكا ٠وفي هذه الفترة تداخل الشعر والعلم في وجدانه حتى أنه قدم لاكاديمية فلورنسا بحثا في(١٥٨٨) عنوانه( دروس في شكل جحيم دانتي ومكانه وحجمه) وبذلك حول جحيم دانتي الى مجموعه من المشكلات الرياضيه٠ توفي والده في (١٥٩١)وألقى على عاتق جاليليو  مهمة الاعتناء بشقيقه الاصغر مايكل انجلو ، وفي عام(١٥٩٢) أنتقل الى جامعة بادوا لتدريس الهندسة والميكانيكا والفلك وذلك حتى عام(١٦١٠)٠ وعلى الرغم من انتمائه للكنيسة الكاثوليكيه إلا أن جاليليو كان أبا لثلاثه أبناء غير شرعيين من مارينا جامبا،فكان لديه ابنتان فيرجينيا ولدت عام(١٦٠١)، وابن يدعى فينسينزو ولد (١٦٠٦) وبسبب ولادتهم  غير الشرعية أصبحت الفتيات غير صالحات للزواج  ولا يوجد أمامهن سوى الحياة الدينية ،فتم إرسالهن الى احد الاديره وظللن هناك لبقية حياتهم٠اتخذت فيرجينيا اسم ماريا سيليست لدى دخولها للدير ، وتوفيت عام (١٦٣٤) ودفنت  مع جاليليو في كاتدرائية  سانتا كروتشي،أما ليفيا أخذت اسم الاخت ارسنجيلا وكانت مريضه معظم فترات حياتها وتوفيت في (١٦٤٦)٠وكانا مشكلة جاليليو بين (١٦١٠)و(١٦١٥) هي بنتيه الكبرى مرجيينيا والصغرى ليفيا ،فأدخلهما دير سان ماتيو في نهايه (١٦١٣) ، وكانت الاولى في سن (١٣) والثانيه في سن (١٢) ،ولذا استحال أن تلبسا الحجاب فورا، ولكنهما دخلتا عهد الرهبنة في (١٦١٦) ،وكانت الكبرى مستسلمة أما الصغرى فكانت متمرده٠ وكانت هذه طريقة جاليليو  الانانية في التخلص من مسوؤلية الفتاتين حتى يتفرغ للعلم ، فقد كان يائسا من زواج بنتيه غير الشرعيتين من رجلين في مكانته الاجتماعيه٠ وهو اول من ثار على الخرافة في عصره واستطاع بعلمه في الفلك والفيزياء أن يتحدى الكنيسة  ويثبت أن الارض ليست محور الكون وتعرض لمحاكمه هي الاطول في التاريخ لارائه التنويرية التي أسهمت في قيام عصر النهضه ٠وباختراعه قانون الحركة والتلسكوب ونظرياته في الفيزياء والفلك ٠استطاع أن يأتي على قمة العلماء الذين صنعوا تاريخ العلم وساهموا في تطور البشرية .

🎗️عــروض واحــة الاحـلام 🎗️
البنك المركزي يخصص اموالا لدعم الطاقة المتجددة
محمد صلاح يدخل مجال الاستثمار العقاري.. (شركة صلاح التجارية البريطانية)
الكاظمي يصدر توجيهين .. بعد جريمة المقدادية
البرهان: رئيس وزراء السودان في منزلي وهدفنا رؤية حكومة انتقالية تدير البلاد
علماء يحلون لغز البنسلين بعد مرور 80 عاماً
وسادة أحلامي …
رئاسة الجمهورية تصدر بياناً عن اجتماع القوى السياسية
تمديد التقديم إلى استمارة القبول المركزي
المفوضية تبدأ بعد وفرز يدوياً لأكثر من ألفي محطة
التحول الرقمي في البنك المركزي والقطاع المصرفي
❤️ واحــة الاحـلام ❤️
شرطة ميسان تلقي القبض على عدد من المتهمين بقضايا جنائية مختلفة
كيف تكشف كاميرات التجسس في غرف الفنادق؟
سمية الخشاب تشكر رونالدو على أحلى هدية عيد ميلاد
التربية توضح آلية قرار إضافة الـ10 درجات لطلبة الصفوف غير المنتهية
ضفائركَ الخُزامى …
لفترة محدودة🌸 مركز واحة الأحلام يقدم عروض الحمام المغربي
ثغرة أمنية خطيرة تسمح للمخترق بتصويرك من هاتفك
بنزيما مهدد بالسجن 5 سنوات
لماذا تعاني الهواتف من مشكلات في شحن البطارية أحيانا؟
فرق تحقيقيَّة ميدانيَّة للتدقيق في ملفَّات وعقود التربية والنقل والصناعة
الجبوري : العراق حريص على توسيع العلاقات مع دول العالم وخاصة المانيا
الجوية يخطف المركز الأول في مهرجان الكرة النسوية وبلادي ثانيا
المالكي يؤكد على الدور المهم للإعلام في مواجهة الإعلام المأجور والمعادي
سألني
النفط تنفي تحديد تسعيرة للبنزين “المحسن”
الحكيم يبحث مع ممثل الامم المتحدة مستجدات موضوع الاستفتاء
وتراقصت قطرات الحبر قي قلمي
صالح لبلاسخارت : العراقيون يتطلعون لمرحلة جديدة يسودها الأمن والاستقرار والازدهار
عاجل … استشهاد 10 مواطنين على الاقل بهجوم نفذه 6 ارهابيين انتحاريين في منطقة عين التمر غربي كربلاء المقدسة
ايصال 50 طنا من مادة زيت الطعام وكميات جديدة من السكر الى ايمن الموصل
أعمال تخريب تستهدف مشاريع وزارة الإتصالات في بغداد
خيبة …
الحكيم يستقبل علاوي ويبحث معه تطورات الوضع السياسي المحلي والاقليمي
الدكتور محمد اقبال يطلق مشروع ( مبدعات في الظل ) لرعاية المرأة التربوية
رئيس الجمهورية يستقبل وفداً من مركز التصوف
العلاق يبحث الاستعدادات النهائية لتنفيذ مشاريع القرض الألماني في المناطق المحررة
العيسى : وزارة التعليم العالي تعمل على التكامل مع الدور التشريعي لمجلس النواب
المالكي : اهمية النهوض بالواقع الثقافي لدوره المهم في التصدي للغلو والتطرف
تابعونا على الفيس بوك