سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض ) خذني اليك … رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا . مجلس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ ايام بلا علي … النصيري : المصارف الخاصة تمول 9000 مشروع صغير ومتوسط بمبلغ 443 مليار دينار التربية النيابية توضح آلية منح تخصيصات المحاضرين عضو لجنة العمل النيابية يشيد بجهود فريق الرصد الميداني في تأمين الإعانات للعوائل الفقيرة العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال سندي أنتِ ومتكىء

ابن سينا .. الملقب بالشيخ الرئيس فلسفته عقلية في اصولها

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم وليد ابو عرب – مدير التحرير –

هو ابو علي الحسين ابن عبد الله ابن الحسن ابن علي ابن سينا  الملقب بالشيخ الرئيس ، ولعل هذا اللقب بسبب الوزارة التي شغلها أو لعله بسبب رئاسته على الاطباء ، أتم دراسة الادب  واللغة وتعلم القرأن وهو في سن العاشره٠ودرس الفقه والمنطق والهندسة واشتغل بالعلم الطبيعي والالهي وكذلك مارس صناعة الطب وذاع له صيت واسع حتى بدأ افضل الاطباء يقرأون عليه كل ذلك وهو لم يتجاوز  سن السادسة عشر من عمره على ما يقال واستهوته دراسة الفلسفة فأنصرف اليها سنتين كاملتين باحثا مستقصيا وقرأ كتاب(ما بعد الطبيعة) لارسطو فلم يكن يفهم ما فيه والتبس عليه ،حتى أعاد قراءته اربعين مرة وصار له محفوظا ، وهو لا يفهمه الى أن ذهب ذات يوم الى اسواق الوراقين فوجد رجل يحاول بيع كتاب للماره ولم يكترث ابن سينا بذلك إلا  أن الرجل ألح عليه وضايقه إلى درجه الانزعاج  لكي يشتري هذا الكتاب فأضطر ابن سينا على شراءه وعند تصفحه وجده كتاب شرح الطبيعيات للفارابي فقرأه بشغف وانفتحت أمامه أساوير  كتاب الطبيعيات لارسطو٠ففرح فرحا شديدا وتصدق على الفقراء في تلك المناسبة ،تعددت كتب ابن سينا وتنوعت موضوعتها ،فقد ذكرت له مؤلفات كثيرة زعم البعض إنها تزيد على المائتين٠وقال أخرون انها لم تتعد المائة كتاب ٠ واهم ما وصل إلينا من كتبه (كتاب الشفاء،وهو أشبه بموسوعة فلسفية يقع في ثمانية عشر مجلدا  ويبحث في المنطق والطبيعيات والرياضيات والالهيات،(كتاب النجاة):- وهو مختصر (كتاب الشفاء)في بعض المواضيع ونقل حرفي في بعضها الاخر ٠في ثلاثة اقسام : المنطق والطبيعيات والالهيات (الارشادات والتنبيهات): وهو اخر ما صنف ابن سينا في الحكمة ، وكما يقول ابن ابي اصبيعه٠وقد اورد المنطق في عشرة مناهج ،والطبيعيات في ثلاثة أنماط والالهيات والتصوف في سبعه٠ ومن كتبه ايضا (القانون في الطب): كتاب كبير في أربعة عشر مجلد صنفه  وتناول فيه قوانين الكلية والجزئية ومال فيه الى الاختصار والايجاز ،وايفاء البحث حقه في البيان وله ايضا (كتاب الحكمة المشرفيه)و(كتاب السياسة):- الذي تناول أصل المجتمع وأختلاف مراتب الناس وسياسة الانسان نحو نفسه وأصله وولده وخدمه ودخله وخراجه٠

(نظرية المعرفة عند ابن سينا)

لا يكاد رأي أبن سينا في مصدر المعرفة وأليتها يختلف عن رأي الفارابي، فهو يذهب مثله الى مصدر المعرفة الانسانية (فيظ العقل الفعال)، فالمعقولات  إنما تفيض من العقل الفعال الذي تنتهي اليه صور الماهيات من مبدع الكل ٠ وليس البدن وحواسه إلا وسائل تهيئ العقل الانساني لقبول فيض العقل الفعال٠ فالمحسوسات شأنها عند ابن سينا ثانوي خلافا لارسطو الذي يؤكد ان المعقولات انما تستمد من المحسوسات وقد اشار ابن سينا في كتابه (التعليقات على كتاب النفس لارسطو) الى هذا الرأي ولكنه لم يقبله بل جاء برأي مشرقي مغاير له يبسطه في جميع كتبه٠ من شأنه أن يدفع بنظرية  المعرفة وعلم النفس الى مجاهل اللاهوائيات فهو كالفارابي يجعل المعرفه العقلية مطابقة (الماهيات الاولية)التي لا تتغير،فالمعقولات كما قلنا تفيض عن (العقل الفعال) الذي تنتهي اليه صور المعقولات من مبدع الكل وما البدن والحواس سوى تهيئ العقل لقبول فيض العقل الفعال٠

(الدراسات النفسية عند ابن سينا)

يتبع ابن سينا في دراسته النفسية منهجين هما (المنهج التحليلي)و(المنهج التركيبي) المنهج الاول يحلل الوظائف النفسية تحليلا دقيقا ويصنفها تصنيفا شاملا يستقصي فيها جميع أقسامها ووظائفها٠وفي المنهج الثاني (التركيبي) يدرس الوظائف النفسيه في ترتيب متصاعد من أبسطها  وادناه مبتدأ (بالفطرة الغرائزية) الى أكثرها نموا وكمالا ،وهي النفس الغارقة  عن طغيان المدركات الحسيه المرتبطة  بألادراك العقلي النظري ٠

سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض )
خذني اليك …
رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة
كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم
عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا .
مجلس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ ايام
بلا علي …
النصيري : المصارف الخاصة تمول 9000 مشروع صغير ومتوسط بمبلغ 443 مليار دينار
التربية النيابية توضح آلية منح تخصيصات المحاضرين
عضو لجنة العمل النيابية يشيد بجهود فريق الرصد الميداني في تأمين الإعانات للعوائل الفقيرة
العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية
التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة
رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة
القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال
سندي أنتِ ومتكىء
المالية النيابية : لا حاجة لاستقطاع رواتب الموظفين وما يجري الآن هو معاقبة للمواطنين
إحباط محاولة لابتزاز فتاة في بغداد
التربية: الأحد المقبل موعد انطلاق الدوام الحضوري
هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان
حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده!
العمل: مساعي لشمول عمالة الاطفال باجراءات التفتيش
امانة بغداد تؤكد إتخاذها اجراءات مشددة لمنع عمليات تجريف الاراضي الزراعية
أيها الليلُ الطويلُ
اللعيبي : الوزارة وضعت خطط كبيرة لتطوير قطاعي النفط والغاز في البلاد
القانونية النيابية: تأجيل التصويت على قانون المحكمة الاتحادية للدورة المقبلة
بكاء القمر
رئيس مجلس النواب : الحرب على تنظيم داعش وصلت الى نهايتها
القاء القبض على أحد الهاربين من موقف مركز شرطة القناة
الزراعة تواصل عمليات إكثار وتنمية ورعاية الاسماك العراقية المهددة بالانقراض
البدران : مفوضية الانتخابات تؤكد على مدة تسجيل التحالفات الانتخابية
العبادي يستقبل وزير خارجية دولة قطر
المرجع الصدر (دام ظله) : العمل اذا كان فيه وجه الله (سبحانه وتعالى) يكون منتجاً
الصناعات النحاسية والميكانيكية تناشد بتصريف وبيع منتجات جاهزة راكدة في مخازن مصانع الشهيد
بخدمتكم دائما زبائننا الكرام .. عيادة ايتوس كلينكا للتجميل وجراحة الوجه والفكين وزراعة الأسنان
المالكي وصالح يتفقان على اهمية اكمال الكابينة الوزارية
مؤسسة تربويون للإصلاح والتنمية تشارك في ندوة للتربية الخاصة
بَدلتي الرَصاصيِةُ اللَون
العمل تدعم مبادرة افضل مشروع انتاجي للمرأة العراقية التي يقيمها مكتب د.حمودي
الخلافات والجدل والإنسحابات تطغي على جلسة البرلمان بشأن قانون الإنتخابات
335 دقيقة تثبت معاناة ريال مدريد بعد رونالدو
تابعونا على الفيس بوك