سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض ) خذني اليك … رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا . مجلس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ ايام بلا علي … النصيري : المصارف الخاصة تمول 9000 مشروع صغير ومتوسط بمبلغ 443 مليار دينار التربية النيابية توضح آلية منح تخصيصات المحاضرين عضو لجنة العمل النيابية يشيد بجهود فريق الرصد الميداني في تأمين الإعانات للعوائل الفقيرة العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال سندي أنتِ ومتكىء

برناردشو … رجل المفارقات

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم وليد أبو عرب – مدير التحرير –

ولدفي ٢٦ يوليو ١٨٥٦ في أيرلندا، وأعجزه الفقر عن أن يمضي في التعليم بعد سن الخامسة عشرة٠ عمل في مكتب سمسار للأراضي ، ولكنه ما لبث ان نزح الى لندن واجتذبته مهنة الادب٠ كان يكره ان يلقب بأنه أعظم مؤلف مسرحي إنجليزي حديث، لمجرد اعتزازه بأنه أيرلندي ومقته بريطانيا، وكان من اقوى الناقدين للمجتمع الانكليزي والامبراطورية البريطانية٠ فاز بجائزة نوبل للادب في سنة ١٩٢٦، واشتهر  الى جانب  التأليف المسرحي بأنه داعيه اشتراكي، وناقد فني ، وناقد أدبي، وخطيب٠٠ يزخر العالم بأسماء كثيره لامعه يشار  الى أصحابها بالبنان ، ولكن ليس فيه إلا العدد القليل من المشاهير الذين يعرفون بالحروف الاولى من أسمائهم  ٠ وأحد هولاء القلائل رجل أيرلندي معروف بالحروف الاولى من اسمه وهي (( ج، ب، ش)) وقد كان حتى وفاته أشهر  أديب في العالم كله ؟ وقصة حياته التي تفوق التصور  قد ضمها كتاب نفيس ، ولكن من الغريب أن الكتاب لم يحمل الاسم الكامل لصاحب الترجمه ، بل كان عنوانه (( ج، ب،ش)) وهي الحروف الاولى لاسم جورج برناردشو الذي نحاول في هذه العجالة أن نأتي على خلاصة وافيه لحياته الفذه٠٠٠

رجل المفارقات

وحياة برناردشو مليئة بالمفارقات العجيبة الصارخة التي تلقت  الانظار ، فمثلاً كانت كل المده التي قضاها بين جدران المدارس  خمس سنوات ، وبالرغم من النقص الملحوظ في تعليمه المدرسي فقد انعقد له لواء الزعامة للادب وصار أشهر كتاب عصره٠٠ بل ومنح أعظم شرف يحلم به أي مؤلف في العالم وهو جائزة نوبل للادب٠٠ وكانت الجائزة  تحمل له شيكاً بمبلغ سبعة الاف من الجنيهات، ومع ذلك فقد رفض الجائزة لانه أصبح في غنى عما تمنح من مال وشرف٠٠ ولكنه رضي أخيراً نزولاً على رغبة الاتحاد الانجلو  سويدي للاداب ، أن يقبل هذا المبلغ الضخم الذي لم يضعه في يده إلا لحظه خاطفه ثم سلمه هدية منه للاتحاد المذكور٠٠

قيود الوظيفه ٠٠ والحنين الى الادب٠

 وينتمي والد برناردشو الى عائله إيرلنديه طيبه، ولكن أمه حرمت من ميراثها لان عمتها الغنيه لم تكن راضيه عن زواجها منه٠ وساءت الاحوال المالية بألاسره فأضطر جورج برنارد أن يكسب العيش بعرق جبينه وهو في الخامسة عشره من عمره ٠  وقد ظل يشتغل طيلة العام  الاول وظيفة  كاتب بأجر  يقل عن جنيه  واحد في الشهر  ٠  ومن سن السادسة عشره  الى  العشرين  اضطلع  بمسؤولية  متجر كان  بكل عمل  فيه  تقريبا  مقابل  خمسة  وثلاثين  شلنا  في الاسبوع ٠ لكنه كره  الوظائف  لانه كان  قد تربى  في بيت  تحرق  فيه  الشموع   أمام محراب  الفن  والموسيقى   والادب ٠. وفي صغره  عندما  بلغ  من العمر   سبع سنوات  فقد كان يقرأ  شكسبير  ،  ويوحنا  بنيان وألف ليله ، والكتاب  المقدس واذا وصل الى الثانيه عشره كان متشبعا بكتابات بيرون٠ ثم تعاقب على الخطوة بأعجابه السنوات التالية كل من : ديكنز ، وديماس ،  وشيلى وفي  سن الثامنة  عشره  قرأ ستندال ، وستوارت ميل ، وهربرت سبنسر ٠٠ وكان لهولاء الكتاب الفطاحل فضل كبير في توسيع مداركه وإطلاق العنان وتعبئة عقله بالمادة الفنية التي تنسج منها احلام الشباب ولذلك مرت به السنوات العجاف وهو مقيد بقيود الوظيفه في خدمة رئيس من رجال  المال دون  ان يجد لذة في عمله ، لان قلبه كان يحن الى الى جنات  الادب والفن والعلم والدين ٠٠٠

كفاح واحدوعشرين عاما٠٠ من اجل امرأه٠

وأخيراً استطاع برناردشو أن يقف  على قديمه ويعول نفسه ، لا من الكتابة والتأليف بل من النقد المسرحي ٠٠ وكان اكبر نجاح مالي ظفربه من كتابه المسرحيات لا الروايات وحتى المسرحيات لم يكن النجاح حليفه فيها في بادئ الامر ، فكل ما كتبه منها في البدايه كان نصيبه الفشل ٠٠ والواقع انه ظل يكتب طيلة إحدى وعشرين سنه، حتى استطاع أخيرا أن يجمع من المال ما يكفيه لنفقات زواجه من فتاة موسرة ، دون ان يرى الناس في إقدامه على هذه الخطوة أية مجازفه٠٠

الخطيب الثائر٠٠ كان فتى خجولاً

ولا يكاد العقل ان يصدق ان برناردشو الذي كان له وجه كالصوان يستطيع به أن يقف أمام الجموع الحافلة اليندد بقوانين الزواج، وينتقد النظم الدينية ويسخر من الاوضاع الديموقراطية ، والذي لم تسلم من لسانه كل التقاليد البشرية المرعبة الجانب٠٠ نقول انه أمر لا يصدقه العقل ان هذا الخطيب الجريء كان يعاني كثيراً في صباه من الخجل والحياء ومركب النقص ولكن ذلك هو الراقع ، فقد كان يقاسي الامرين من خجله ٠٠ فمثلاً كان يذهب في شبابه لزيارة أصدقائه الساكنين على ضفاف  نهر التميس بلندن ٠ واسمعوا ما يقول شو نفسه وصفاً لما كان يخالجه من مشاعر في مثل تلك الظروف ٠ (( كنت اعاني عذباً نفسياً حادا بسبب الخجل ، وكثيراً ما كنت أذرع شاطئ النهر جيئه وذهاباً مدة عشرين دقيقه او اكثر حتى أستجمع قوتي واقدم على طرق باب الصديق والحق يقال انه من السهل على ان احجم عن مثل هذه الزيارات التي كانت تعذب نفسي عذاباً أليماً من مجرد التفكير  في القيام بها، لو لا ان هاتفاً داخلياً كان يدفعني الى التغلب على هذا الجبن ان أرادت ان أشق طريقي في الحياة ، واعتقد أن أقليه ضئيلة جداً من الناس تعاني مثل هذا الخجل الشديد الذي كنت أعانيه ٠٠٠

سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد ( الاقتصاد العراقي..تحديات الانهيار واستراتيجية النهوض )
خذني اليك …
رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة
كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم
عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا .
مجلس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ ايام
بلا علي …
النصيري : المصارف الخاصة تمول 9000 مشروع صغير ومتوسط بمبلغ 443 مليار دينار
التربية النيابية توضح آلية منح تخصيصات المحاضرين
عضو لجنة العمل النيابية يشيد بجهود فريق الرصد الميداني في تأمين الإعانات للعوائل الفقيرة
العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية
التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة
رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة
القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال
سندي أنتِ ومتكىء
المالية النيابية : لا حاجة لاستقطاع رواتب الموظفين وما يجري الآن هو معاقبة للمواطنين
إحباط محاولة لابتزاز فتاة في بغداد
التربية: الأحد المقبل موعد انطلاق الدوام الحضوري
هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان
حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده!
الإعدام لإرهابيين احدهما شارك بالهجوم على وزارة العدل عام 2013
وزير الاتصالات يستقبل السفير الإيراني للتباحث في سبل التعاون المشترك بين البلدين
عبر سيطرات أمنية صحية .. الداخلية والصحة تتعاونان لجباية الغرامة من المخالفين
عاشوراء …. نهضة الحق
الإجهاد يقلص حجم المخ في منتصف العمر
وزارة التربية تعلن الضوابط الخاصة للتقديم للامتحانات الخارجية
إنقاذ الأرض من كارثة فضائية أكثر تعقيدا من أفلام الخيال
الموارد المائية : لامخاوف من سيول مقبلة لإنحسار الأمطار وتشتت المنخفضات الجوية
ميزات مهمة تصل تطبيق واتس آب المخصص للحواسب
مدير عام تربية الرصافة الثانية : ضرورة الالتزام بالأنظمة والتعليمات الامتحانية
مقبرة وشيء من روائي الرعب ستيفن كينغ على الشاشة
الصناعة : تجهيز بـ(100 ) الف سلة صحية لتوزيعها على النازحين
وزيرة الصحة والبيئة : وصول جرحى التفجيرات الارهابية في سوريا الى المؤسسات الصحية العراق
يا زارع النور
تدمير الخطوط الدفاعية لعصابات داعش الارهابي
عاجل … انفجار عبوة ناسفة قرب الاسواق المركزية بمنطقة حي الجامعة غرب بغداد
أصارع أوجاعي …
محافظة بغداد تعتزم مخاطبة التربية لتأجيل الامتحانات لما بعد رمضان
وزير النفط : علاقاتنا مع تركيا ستشهد تطورا ايجابيا في مجال النفط والطاقة
نقيب الصحفيين العراقيين يلتقي مدير عام شركة توزيع كهرباء بغداد
تابعونا على الفيس بوك