خذني اليك … رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا . مجلس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ ايام بلا علي … النصيري : المصارف الخاصة تمول 9000 مشروع صغير ومتوسط بمبلغ 443 مليار دينار التربية النيابية توضح آلية منح تخصيصات المحاضرين عضو لجنة العمل النيابية يشيد بجهود فريق الرصد الميداني في تأمين الإعانات للعوائل الفقيرة العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال سندي أنتِ ومتكىء المالية النيابية : لا حاجة لاستقطاع رواتب الموظفين وما يجري الآن هو معاقبة للمواطنين

كريستوف كولمبس … مكتشف العالم الجديد

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم – مدير التحرير – وليد أبو عرب –

تدل القرائن على انه ولد في جنوا- بايطاليا  في سنة (١٤٥١) ودرس في جامعة (بافيا)  ثم اقدم على ارتياد البحار، أثر  الاقامه في لشبونة حيث تزوج في سنة (١٤٧٨) ابنه بحار خلف له خرائط أوحت اليه بأن من الممكن الوصول الى اسيا بأبحار غرباً ولما اخفق في اقناع ملك البرتغال بمساعدته في تحقيق هذه الفكرة نزح الى اسبانيا عاونه فرديناند ملك اسبانيا على الاقلاع في رحلة لاثبات فكرته ولما انقضت عشرة اسابيع والسفن تمخر عباب اليم  دون أن يبدو للبر أثر ، تمرد البحارة ولكنهم وصلوا في ١٢ اكتوبر سنة (١٤٩٢)  الى جزيره سماها كولمبس ( سان سلفادور) كما اكتشف جزراً أخرى حولها منها هايتي، قام كولمبس بثلاث رحلات اخرى تعرض خلالها للمشاق ودسائس والمؤامرات واكتشف في ثانيتها جامايكا وجزر البحر الكاريبي كما اكتشف في الثالثة ( ترينداد) والبرازيل، وعاد ليجد الدسائس ضده قد افلحت في تأليب السلطات ضده فألقى في السجن حتى اذا أطلق سراحه في سنة ( ١٥٠٢) قام برحله وصل فيها الى رأس هندوراس، مات سنة(١٥٠٦) يبدأ حياته مع القراصنة في الثاني من اكتوبر من كل عام يحيي الامريكيون ذكرى اهم حادث وقع في التاريخ وهو اكتشاف امريكا بواسطة كريستوف كولمبس ، غير ان الطريف في هذا الشأن أن كولمبس لم يكتشف امريكا في ١٢ أكتوبر بل أكتشفها في ٢٣ من الشهر المذكور فالتقويم الذي نستعمله الان يرجع عهده الى (( الاب جريجوري)) ولم يسمع كولمبس بهذا التقويم ابداً بل لم يكن له وجود في عهده لانه ظهر بعد موته بمائه سنه ، وقد طبقت المستعمرات الامريكية هذا التقويم في سنة (١٧٥٢) فلما أخذوا في تطبيقه قفزوا الى الامام (١١) يوماً بالضبط لماذا لان التقويم كان مقدرا في ذلك الوقت بأحد عشر يوماً وراء الشمس ، وإذن فبناء على التقويم الحالي يكون كريستوف كولمبس قد اكتشف امريكا لا في الثاني عشر من شهر اكتوبر بل في الثالث والعشرين من الشهر المذكور٠كان كولمبس قد بدأ حياته في البحر في شبابه الباكر بالانضمام الى بحارة احدى سفن القراصنه ولم يكن في هذا الامر  أية غرابه ،  لان أحسن  الاسر  في ذلك العصر  كانت  ترسل أبناءها الى بلاد الغربة على ظهر سفن القرصان ، فقد كان هذا يربى في الصبية الصغار ملكة الثقة بالنفس وكان ركوب البحر. يمكنهم من بلوغ هدفين في وقت واحد رؤية العالم. واقتصاد بعض النقود، ولم يكن في القراصنة اي عار، اللهم إلأ في حالة القبض على القرصان ، فعندئذ  تكون الطامة الكبرى٠٠

وكان كولمبس قد درس في المدرسة وهو صبي كتاباً لفيثاغورس يقول فيه بنظرية كروية الارض ومن هنا عنت له فكرة فقد تخيل أنه اذا كانت الارض مستديرة فلابد انه مستطيع ان يجد طريقاً مختصراً يقوده مباشرة الى الهند ٠٠ ولو وفق الى ذلك لاصبح ثرياً ولكن اساتذه الجامعات وفلافستها الراسخين في العلم سخروا من فكرته السخيفة ؟ ماذا هل يقترح هذا الابله المجنون الوصول الى الهند التي تقع في أقصى الشرق بالابحار مباشرة الى الغرب ؟ كيف ذلك ؟ ان الرجل لا شك مخبول٠ وهكذا قالوا له وأعادوا ان الارض ليست كروية بل مسطحه وحذروه من تنفيذ فكرته التي لو أقدم عليها لكانت انتحاراً ! بل لقد نبهوه الى ان مراكبه سوف تمضي الى أخر الدنيا وهناك ستسقط في فضاء ليس له غوراً ٠٠٠

الحسد أصل كل الشرور

لكن المغامر الطموح لم يجد في المستعمرات التي اكتشفها وأسسها في العالم الجديد إلا خيبة الامل والمصائب ، فقد قتل اهل المستعمرة الاولى جميعاً بيد الهنود الحمر٠٠ وبلغ الحسد بحاكم المستعمرة الثانيه حدا جعله يتهم كولمبس بارتكاب شتى أنواع الجرائم حتى قبضت عليه السلطات وأعيد الى اسبانيا مصفداً في الاغلال ! ولكنه ما كاد يصل الى اسبانيا حتى أخلي سبيله وبرغم ذلك فان حزنه وخيبة أمله من جراء ما أصابه تركته كسير القلب مكلوم الفؤاد ٠ ومات كولمبس في سن الستين مجهول القدر من الناس محروماً من كل تكريم  او شكران ومات في حجره رثه ورديئة التهوية علقت على جدرانها تلك الاصفاد التي صفد بها في السجن وقد احتفظ بها تذكاراً محزناً لما تحفل به الدنيا من غرور وعقوق٠٠٠

خذني اليك …
رونالدو يختار وجهة مستقبلية مفاجئة
كورونا .. السلالة الهندية تصل 17 بلدا حول العالم
عاجل … اللجنة العليا للصحة والسلامة تقرر ايقاف التعليم الحضوري في الجامعات والمدارس وجعله الكترونيا .
مجلس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ ايام
بلا علي …
النصيري : المصارف الخاصة تمول 9000 مشروع صغير ومتوسط بمبلغ 443 مليار دينار
التربية النيابية توضح آلية منح تخصيصات المحاضرين
عضو لجنة العمل النيابية يشيد بجهود فريق الرصد الميداني في تأمين الإعانات للعوائل الفقيرة
العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية
التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة
رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة
القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال
سندي أنتِ ومتكىء
المالية النيابية : لا حاجة لاستقطاع رواتب الموظفين وما يجري الآن هو معاقبة للمواطنين
إحباط محاولة لابتزاز فتاة في بغداد
التربية: الأحد المقبل موعد انطلاق الدوام الحضوري
هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان
حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده!
زيدان أمام تحد صعب في مواجهة برشلونة
زيدان يعترف بأن ريال يمر بلحظة حرجة
العيسى : وزارة التعليم ماضية باستقلال الجامعات أكاديميا وإداريا
البارون المندلاوي : تقدم البلدان بسبب وجود مفكر قريب من صاحب القرار
العثماني أمام اختبار استعادة ثقة العاهل المغربي
العراق والكويت يناقشان ملف التعويضات ويبحثان التعاون في مجال الاستثمار
بناء الاجسام في بطولة العالم
الخارجية النيابية : إنشاء قواعد أميركية في العراق مؤشر خطر يمس سيادة البلاد
البصرة: القبض على عصابة تتاجر بالمواد المخدرة
جائزة القلم الذهبي للإعلامي العراقي سامي الجابري في مسابقة الأوسكار للإعلام السياحي العربي
أمير الكويت يؤكد استعداد بلاده لتقديم كل دعم ممكن للعراق
القيسي : الاكتفاء الذاتي من المنتجات الزراعية يؤثر في الاستقلال الاقتصادي والسياسي للبلد
الحلبوسي يدين تفجير القيارة ويدعو لتعزيز الجهد الاستخباري في المناطق المحررة
إستجواب الجعفري … إصلاح أم تسقيط سياسي !!
التعليم تعلن نتائج التعليم الموازي للقبول في الجامعات العراقية
الأستاذة فاطمة جمال : رسم لنا الاديب مهدي الربيعي صورا بشكل متقن وقصيدة تدل على تملكه أدوات اللغة والفكرة والأسلوب
رونالدو لاعب القرن في العشرين سنة الأخيرة
رونالدو يسجل مرتين بعد تعافيه من كوفيد-19 في انتصار يوفنتوس
تحرير المجمع السكني التابع لتل قصب في محيط جبال سنجار شمال القيروان
الحكيم يبحث مع الجبوري تشريع القوانين المهمة ومرحلة ما بعد الانتصار على داعش
تشيلي لا تتوقع مساعدة برازيلية في تصفيات كأس العالم
تابعونا على الفيس بوك