هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده! زيدان أمام تحد صعب في مواجهة برشلونة الرافدين يمنح الأولوية لفئة من الموظفين للحصول على شقق بسماية إجراءات جديدة لضمان توفر المحاصيل والمنتجات بأسعار مناسبة زيدان يغيّر خططه المعتادة قبل الكلاسيكو.. وهازارد يظهر بقوة بشرى سارة من محافظ بغداد إلى المحاضرين المجانيين العكيلي يوجه الالتزام بالتعليمات الامتحانية والوقاية الصحية لتجنب الإصابة بفايروس كورونا التربية تعلن إيقاف التعليم الالكتروني واستئنافه مرتبط بقرارات لجنة الصحة صالح عند مصادقته على قانون الموازنة : ضرورة تبنّي الإصلاح المالي والاقتصادي ودعم القطاعات الاقتصادية المختلفة الأستاذ منذر الحمد : الاديب مهدي الربيعي لديه القدرة على إمساك زمام النص والسير نحو أعماق القارئ وملامسة اللاوعي فيه صناديق الاستثمار مع الدول الخليجية عاجل … مجلس الوزراء يوافق على التعاقد مع المحاضرين والاداريين المجانيين وفق الغطاء المالي المخصص اليهم بالموازنة التربية توضح بخصوص الأوامر الإدارية الخاصة بالمحاضرين الركابي : الوزارة بصدد فتح شمول جديد بالحماية الاجتماعية

قراءة في نص الشاعر عبد الامير الماجدي

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم – علي السنجري –  

البنية الخطابية في سلسلة فرضيات تواجدت داخل نص الشاعر عبد الامير الماجدي والتي سمحت لنفسي ابتداء هنا باستخراج الخطوط الخطابية العريضة للحبكة المادية الوجودية للنص ..

أما التفسير الدلالي المعارض في الخطاب الغير التقليدي الادبي والتناص من الناحية الانسانيوية في فهم النهاية المشتركة للخطاب الوجودي وتوجه مسار النص الوجودي المعقول المنتظم بحياتوية النهاية كأنه يتحدث عن النوايا التقليدية لحتميتنا وها هو غير تقليدي ليس بنيت الهرب من الموت بالصوره النمطية مخاطباً الاماني بالحد الادنى بالوصول الى نهاية مغامرة لاتشبه أي نهاية مغامرة للنص في لحظية الخطاب الذي أنقذه هنا ذهنه وحدد وضع ألية النص فا أنفتح هنا الشاعر على عدة تأويلات ووظف البيان من النص باحثاً عن الوجود عن تجربة حدث محتوم حالماً يتلفظ به داخل النص وأخبارنا بالزوال عن المواجهة المأهولة للمعنى ليس لدي شك أن هناك رغبة غامضة في عالم غامض على اقل تقدير بتأويل النص لاشعورياً بذات قيم جمالية قيمه قابلة للنقد والنقاش ووضع أستفهامات عدة ليجعل من التناقضات الحياتية ممارسة تقليدية حتى مابعد النهاية الحتمية أما وضوح الاستفهامات اللاشعورية بقدر ماتكون هي رغبة داخل النص الفتنازي الصارخ الساعي الى حل الالغاز لنهاية ماهية النهاية نهاية ألانسان والوجود التي احتاجها وفق نبوءة الشاعر في تطوير مغاير للنص ومبادىء النص  هنا لم يكن سطحياً في اقحام النص بأبجديات نص عادي أطلاقاً محاولا أكتشاف النهاية وعلت الصدأ أو فريسة التفسخ العضوي حتى لاتهجم عليه ديدان الارض أخبار هنا بالزوال عن المواجهة الغير المألوفة للمعنى لنقرر ماذا يريد أن يحاول ليبتعد في حلمه اكثر ( حلم شتائي بلا شهوة  ) خطاب وجودي ونص دلالي فنتازي مادي معقول وغير تقليدي هل هنا بنى حرباً في الفهم التقليدي ؟!

بلا شك هنا مواجهه لحظية الخطاب ليخاطب بها تلك الأماني في مقدمة النص بدوره انقاذ النص بالانسانوية المتعضدة بين طيات روحه اما ( الايام التي تناولها من هلام وظل دامس ويحتكم الى الرعونة ) هذا اللاشعور في القيم الجمالية الغير غامضة كذلك يمكن التجاوب معها بشكل او اخر مع دلالات وجودية راسخة في الفهم العام للقارئ اما عن ( الوهم الذي ياكل الجسد ولاتتكسر الاهات على باب الدار ) هنا قصدت وانبريت الى تلك التناقضات الحياتية بل هي ممارسة غير تقليدية ليحاول هنا الشاعر عبد الامير الماجدي ان لايكون هارباً من النهاية الحتمية دون معنى بل صاغ امنية قد تضيع في رحاب الخطوات انه انفتاح للشاعر بدلالة النص باحثاً عن نهاية أنسانوية بحتة ليتجهه في انقاذ مايمكن انقاذه في الوجود لا هاربا ويخبرنا بالزوال في لحظة النص  المشابهة للحياة ..

………………

النص

..

كم تمنيت ان اكون حديدا

او معدن غير قابل للصدا

حتى لاادفن

ولاتتفسخ اشلائي

او أكون فريسة التفسخ العضوي

حتى لاتهجم علي ديدان الارض

حلمي شتائي بلا شهوة

ورطوبة رداء رث

خريفي يعتزم البقاء

نبض غريب

ايقاع مرتبك

ايام من هلام وظل ظلام دامس

ساحتكم لرعونتي..‏

لضياعي ‏

لوهم ياكل جسدي

تتكسر آهاتي على باب داري

وامنياتي تضيع في رحاب خطواتي

هل هذه هي النهاية؟

هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان
حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده!
زيدان أمام تحد صعب في مواجهة برشلونة
الرافدين يمنح الأولوية لفئة من الموظفين للحصول على شقق بسماية
إجراءات جديدة لضمان توفر المحاصيل والمنتجات بأسعار مناسبة
زيدان يغيّر خططه المعتادة قبل الكلاسيكو.. وهازارد يظهر بقوة
بشرى سارة من محافظ بغداد إلى المحاضرين المجانيين
العكيلي يوجه الالتزام بالتعليمات الامتحانية والوقاية الصحية لتجنب الإصابة بفايروس كورونا
التربية تعلن إيقاف التعليم الالكتروني واستئنافه مرتبط بقرارات لجنة الصحة
صالح عند مصادقته على قانون الموازنة : ضرورة تبنّي الإصلاح المالي والاقتصادي ودعم القطاعات الاقتصادية المختلفة
الأستاذ منذر الحمد : الاديب مهدي الربيعي لديه القدرة على إمساك زمام النص والسير نحو أعماق القارئ وملامسة اللاوعي فيه
صناديق الاستثمار مع الدول الخليجية
عاجل … مجلس الوزراء يوافق على التعاقد مع المحاضرين والاداريين المجانيين وفق الغطاء المالي المخصص اليهم بالموازنة
التربية توضح بخصوص الأوامر الإدارية الخاصة بالمحاضرين
الركابي : الوزارة بصدد فتح شمول جديد بالحماية الاجتماعية
الأستاذة فاطمة جمال : رسم لنا الاديب مهدي الربيعي صورا بشكل متقن وقصيدة تدل على تملكه أدوات اللغة والفكرة والأسلوب
تربية الرصافة الثانية تضع آلية دوام الملاكات التعليمية والتدريسية
العيكلي : الوقت مناسب لإنصاف المحاضرين ومنحهم حقهم الطبيعي
أتــــــــــيـــــــــتُ كُــــــــــحْـــــــــلَاً
الحلبوسي : أهمية الدعم الدولي للعراق في مكافحة الإرهاب
سوء معاملة الأطفال يضاعف خطر إصابتهم بأمراض القلب
العزي : أهمية التنسيق بين العراق والأمم المتحدة لإعادة إعمار المناطق المحررة
مقرر البرلمان : جلسة الخميس ستشهد التصويت على تمديد عمل مجلس النواب
وزير العدل: تقرير حقوق الانسان العراقي حقق نجاحاً وتعهدات بدعم البلد
قصة قصيرة …اعتراف …
مصرف الرافدين يوجه كافة فروعه في بغداد والمحافظات بتذليل الصعوبات لشريحة ذوي الشهداء
التحالف الكردستاني : أقترحنا أن تكون نسبة الإقليم بالموازنة 14 والحكومة مصرة على 12 في المئة
وزير العدل: انتصارات الحشد الشعبي رسالة واضحة للارهاب بان الشعب العراقي موحد
التعليم العالي تناقش استراتيجيات تعاون الجامعات مع شركات القطاع الخاص
مكابرة …
أستاذة الأدب العربي الناقدة والفنانة التشكيلية خيرة مباركي : حلمي … العمل على إرساء نظريّة في النّقد ،عربيّة تتنصّل من كل تبعيّة إلاّ سلطة النص
الحلبوسي والكاظمي يترأسان اجتماعاً مشتركاً لمناقشة الموازنة العامة
الرافدين : عدم استلام أي تأييد بوضع إشارة الحجز على المركبات المباعة للمواطنين
تأهل منتخبنا الوطني بكرة السلة الى نصف نهائي دورة الألعاب الاسيوية للصالات
الدعاء الأخير…
احمد الأسدي:تلعفر منطقة اساسية لارهابيي داعش ومعركة تحرير المدينة لن تكون سهلة
معصوم : نعمل من أجل الإسراع بفتح قنوات الحوار ما بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان
تجربة البنك المركزي وقانون الإصلاح الاقتصادي
التجارة تؤشر ملاحظاتها حول مقترح قانون البطاقة التموينية الالكترونية
قروض لترميم الوحدات السكنية للموظفين والمواطنين
تابعونا على الفيس بوك