حدّث التطبيق الآن.. واتساب تحذر مستخدميها من ثغرة خطيرة مركز واحة الاحلام 💅🏻 يقدم …. تشريع قانون في الصين لمعاقبة الآباء في حال أساء الأبناء أنجيلينا جولي تكشف فحوى كتابها الجديد زلزال يهز العاصمة التايوانية المنتجات النفطية تكشف موعد توزيع البطاقة الوقودية أسطورة الحياة والموت الشفاه الكرزية جمال وأنوثة وجاذبية النقد ضمن الرؤية الانطباعية والواقعية بعيدا عن متناول الوهم دورتموند يُحدد رقما خياليا لبيع هالاند الصحة العالمية: نرفض استخدام شهادات التطعيم كشرط مسبق للسفر الدولي العوادي يوجه بتمديد ساعات العمل في دوائر البطاقة الوطنية الكاظمي وبلاسخارت يستعرضان مجمل العملية الانتخابية العكيلي يتفقد عدداً من المراكز الامتحانية للدراسة المتوسطة الدور الثاني 🌺🌺 واحة الاحلام 🌺عنوان الجمال

الإصلاح الضريبي يعزز موارد موازنة 2022

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم المستشار الاقتصادي والمصرفي سمير النصيري-

تدور الان في الاوساط الاقتصادية والبرلمانية والحكومية نقاشات وتجاذبات وحوارت بشان اعداد موازنة 2022 وتتولى وزارة المالية ووزارة التخطيط بالتنسيق مع وزارات ودوائر الدولة والمحافظات وضع البيانات النهائية قبل اقرارها من قبل مجلس الوزراء واحالتها الى مجلس النواب قبل منتصف تشرين الاول الجاري وفقا لقانون الادارة المالية  رقم 6 لسنة 2019، بالرغم من ان المتابعين لا يتوقعون انجاز الموازنة قبل موعد الانتخابات التشريعية في 2021/10/10 وانها  سيتأخر اقرارها الى ما بعد تشكيل الحكومة الجديدة ومجلس النواب المقبل .

ان الذي يهمنا هنا هو ما يجب ان تتضمنه الموازنة من برامج وخطط للاصلاح العاجل لتفعيل وتنويع مصادر الدخل بتنشيط وتحفيز  القطاعات الانتاجية الاساسية كالزراعة والصناعة ….الخ وزيادة موارد الموازنة غير النفطية ، وتشير المعلومات ان الحكومة واللجنة العليا للاصلاح الاقتصادي والمالي تعمل كما نتوقع مع الوزارات المعنية والجهات الاخرى على ان لاتقل نسبة ايرادات الموازنة من الموارد غير النفطية  عن ٢٥% وهذا يعني ان الارقام التي سيتم ادراجها في موازنة 2022 يجب ان تنسجم مع الاهداف والبرامج والمشاريع الاصلاحية الواردة في الورقة البيضاء .

وبما ان الموارد الضريبية هي احد مرتكزات الاستدامة المالية ، مما يتطلب اتخاذ الخطوات السريعة والفاعلة للاصلاح الضريبي تشريعيا باصدار قانون جديد للضرائب  لمضي  40 سنة على  القانون الحالي النافذ رقم 113 لسنة 1982 لان من ابرز المشاكل التي تواجه جباية الضرائب هو القصور في النظام الضريبي في العراق المعمول به حاليا وقانون الضرائب النافذ وتعديلاته

والذي لم يعالج المتغيرات في النشاط الاقتصادي ما بعد 2003، وتقنيا بعدم أتمتة النظام الضريبي والاجراءات والآليات التنفيذية المعتمدة حاليا والتوسع في الخارطة الضريبية والعلاقة مع المشمولين بالضريبة وايجاد آليات جديدة للوصول الى دافعي الضرائب ، حيث يتطلب اتمتة العمل الضريبي بشكل شامل وليس جزئي ووضع نظام الكتروني خاص للجباية بالتنسيق مع المصارف العاملة من خلال البنك المركزي يؤمن دقة الاحتساب وسهولة الجباية بدون تدخل بشري ،  والغاء الاستثناءات والإعفاءات لمؤسسات الدولة وكذلك بشكل خاص على ضريبة الدخل على الافراد والشركات والاستفادة من عملية توطين رواتب الموظفين بالتنسيق مع البنك المركزي والمصارف وضرورة فرض الضريبة على القيمة المضافة  بجبابة ضريبة من المستهلك لاتقل عن 5% ولاتزيد عن 20% على مبيعات السلع الاستهلاكية الترفية والخدمات الخاصة التي يقتنيها بعض شرائح المجتمع ويحصل عليها كما معمول به في اغلب الدول ،  كذلك جباية الضريبة المباشرة على الاستيرادات وهي الضريبة التي يجب ان تحقق ايرادات كبيرة تتجاوز بحدود ١٠ مليار دولار سنويا في حالة تحقيق جبايتها بشكل دقيق ومباشر وفقا للنظام الالكتروني المنشود بالتعاون مع البنك المركزي ( نافذة بيع العملة الاجنبية) والكمارك حيث تقدر مجموع استيرادات القطاع الخاص بحدود 50 مليار دولار سنويا ، بالرغم من ان الاسترادات انخفضت بمعدلات ونسب كبيرة بعد تعديل سعر صرف الدينار العراقي وانخفاض مبيعات البنك المركزي من العملة الاجنبية لعدة اشهر في بداية عام   2021.  كذلك فرض ضريبة مباشرة  وفقا  لقوائم الاستيراد وكمياتها ومبالغ الحوالات والاعتمادات المستندية في نافذة بيع العملة الاجنبية في البنك المركزي  ، وبذلك فان هذا الاجراء سيمنع التهرب الضريبي ، وهذا يتطلب قيام الهيئة العامة للضرائب بالتعاون والتنسيق مع البنك المركزي والمصارف وتحديد مسؤولية كل جهة من الجهات . والشيء المهم والاساسي هو توحيد التعليمات الضريبية بين الحكومة الاتحادية واقليم كوردستان والقضاء على الازدواج الضريبي حيث يلاحظ ان الاقليم يعمل بشكل مستقل عن الحكومة الاتحادية في جباية الضرائب طبقا لتعليمات خاصة بالاقليم ويتم الزام القطاع الخاص كافراد وشركات ومصارف بدفع نسب ضريبية للاقليم في حين ان اغلب هذه الشركات والمصارف تتحاسب ضريبيا وفقا لميزانيتها السنوية في المركز حسب قانون  الضريبة النافذ  مما يشكل حالة واضحة للازدواج الضريبي بخلاف القانون .

حدّث التطبيق الآن.. واتساب تحذر مستخدميها من ثغرة خطيرة
مركز واحة الاحلام 💅🏻 يقدم ….
تشريع قانون في الصين لمعاقبة الآباء في حال أساء الأبناء
أنجيلينا جولي تكشف فحوى كتابها الجديد
زلزال يهز العاصمة التايوانية
المنتجات النفطية تكشف موعد توزيع البطاقة الوقودية
أسطورة الحياة والموت
الشفاه الكرزية جمال وأنوثة وجاذبية
النقد ضمن الرؤية الانطباعية والواقعية بعيدا عن متناول الوهم
دورتموند يُحدد رقما خياليا لبيع هالاند
الصحة العالمية: نرفض استخدام شهادات التطعيم كشرط مسبق للسفر الدولي
العوادي يوجه بتمديد ساعات العمل في دوائر البطاقة الوطنية
الكاظمي وبلاسخارت يستعرضان مجمل العملية الانتخابية
العكيلي يتفقد عدداً من المراكز الامتحانية للدراسة المتوسطة الدور الثاني
🌺🌺 واحة الاحلام 🌺عنوان الجمال
انخفاض أسعار صرف الدولار في الأسواق المحلية
هيفاء وهبي تستعرض أنوثتها وجمالها بإطلالة استثنائية وجريئة
الكاظمي يثني على جهود القوات الأمنية في توفير الأمن الانتخابي
مبابي يخطط لتعلم اللغة العربية
الأرض على موعد مع عاصفة شمسية “ضخمة”
الكاظمي: التحديات البيروقراطية في العراق بحاجة إلى قرارات جريئة وشجاعة
وزير التجارة يعلن تجهيز الحصة التموينية بكامل مفرداتها دفعة واحدة وتفعيل الدور الرقابي
الحشد الشعبي والجيش يحرران حي التنك شرق تلعفر
تكريم مؤسسة تربويون للإصلاح والتنمية خلال حضورها التجمعات الكشفية في نصب الشهيد
العمل النيابية تعلن عن زيادة في رواتب الرعاية الاجتماعية
العمل: مساعي لشمول عمالة الاطفال باجراءات التفتيش
إما حرب اقتصادية عالمية على بيونغيانغ أو يتفرق مجلس الأمن
تحرير مطار الموصل بالكامل
العطية يبحث مع مجلس الانبار تأمين وتأهيل منفذ عرعر الحدودي
تربية الأطراف تقيم مسابقة أجمل لوحة فنية
همام حمودي : انتصار شعبنا على داعش يعد الولادة الثانية للتجربة العراقية الجديدة
حنان الامّ لا يَتغير عَبر الزَّمن ..
النصيري يدعو الى ضرورة اشراك القطاع الخاص في ادارة الاقتصاد في المرحلة المقبلة
في ذكراه الثّامنة…بوراوي سعيدانة الأديب المتمرّد على سطوة الاستبداد
السوداني يؤكد ادانة المتعاقدين مع شركة الفرات في بابل
الرقص مع الدببة
تأجيل.. أم ترتيب للأوراق ؟!
عاجل … الجعفري : داعش محاصر الان في بضعة كليو مترات داخل الساحل الايمن ويتحقق الانتصار الان بدماء جميع العراقيين
الحلبوسي يدعو إلى إتخاذ خطوات حقيقية لإيقاف الخروقات المتكررة في الموصل
الجعفري : مثلما توحَّدت مواقف القوات العسكريَّة المُختلِفة بكلِّ فصائلها توحَّدت الكلمة السياسيَّة
تابعونا على الفيس بوك