العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال سندي أنتِ ومتكىء المالية النيابية : لا حاجة لاستقطاع رواتب الموظفين وما يجري الآن هو معاقبة للمواطنين إحباط محاولة لابتزاز فتاة في بغداد التربية: الأحد المقبل موعد انطلاق الدوام الحضوري هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده! زيدان أمام تحد صعب في مواجهة برشلونة الرافدين يمنح الأولوية لفئة من الموظفين للحصول على شقق بسماية إجراءات جديدة لضمان توفر المحاصيل والمنتجات بأسعار مناسبة زيدان يغيّر خططه المعتادة قبل الكلاسيكو.. وهازارد يظهر بقوة بشرى سارة من محافظ بغداد إلى المحاضرين المجانيين

فلسفة الوجود ونقيضه العدم … اعتقادات الجانب الاخر … نص الشاعر العراقي نبيل الشرع

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

قراءة نقدية أحمد المالكي –

الشعر لدى شاعرنا نبيل الشرع هو إعادة الخلق للكلمة، للحرف الذي يهب الكراهية للعتمة والفناء ويعطي مبرر لحب الضوء والبقاء نص( اعتقادات الجانب الاخر ) هو نص الشاعر ، نصي انا ، ونصكَ انتَ إيها المُتلقي نعم هنا الشاعر وفي هذهِ الاعتقادات حاول ان يُعطي ملاحظاتهُ الأولى وَيكسر المقولة المُتعارف عليها أن المعنى في قلب الشاعر ، هكذا يبدأ صورهُ التي أخذت طابع المُستقصي والمُتّتبع ، شِجارٌ بالأنفاس، إشارة ذكية تجمع مابين ماهية الجسد ومتاهة الروح تلك الكائنات التي تستحم في بخور الوقت وعين الأحتراق كانت الحمم التي أخذت من انصهار السنين رمزية المشيب شعار آخر الأحتراق ، عاشق يغني ألحان قصائده النغم الذي عزفه الشاعر هنا كان بمثابة سرير متحرك النعاس ذلك التعب والوهن القادم من وديان التجاعيد هنا يختزل التوثيق ويطرح ما كان معتاد عليه وما نمت عليه جميع ذاكرته ، وذاكرة أغلب من تغلغلت فيه رمادية الحياة ، الشاعر لم يترك الصور تغادر وتمضي في مهب المفارقة بل إعطائها صفه الأعادة والاستمراية في البقاء معبرة عن هذا التوثيق بــ اسـتعارة متلاسقة لهُ (( قصائدهِ الأخيرة )) ، ملاحظته الثانية ، لم يخرج شاعرنا من نوافذه المطمورة تحت أطمار النفس المتنوعة والتي أخذت اوجاعها شكل أكوام القدر يعاود التأوه بكل أحلامه المشلولة نعم التسلسل في النص هنا يمثل الجانب الاخر من الجسد المسجون ، استعارة الخريف هذا الإصفرار الذي لا يعتني إلا بمفهوم المسافات المنتهية ، ملاحظته الثالثة ، للاستفادة من شكل الجفاف تحدث بشكل مرمز استغل الألم البدائي طرح بشكل عالي وذكي مفهوم أقدم المخلوقات بعد الظلمة والنور والأرض إلا وهو أقدم المخلوقات تلاسقا مع والحياة (( الماء )) هذا الرمز الذي يحمل مفهوم البقاء والاخضرار المستمر للحياة شاعرنا هنا يصحح مسار الحقيقة يتركنا مع مدلول النفس والسائل المحض للوجود يقول هنا إيقاع الاستمراية وتحول الموجود للعدم، الفكرة في هذا النص تترك أثر الوافد وخطى المغادرة أسلوب الاختلاف والنبوءة التي سوف تحكي لنا تجرد الاستقرار ، وتنفي مفهوم الألوان والخطوط التي تحاول رسم الثابت في زمن المتغيرات (( مفزع ضليل، طيشا )) يرسم لنا مرة ثانية جدلية عدم الثبات، ينطلق بنا شاعرنا عبر مجازات متعددة يحاول إدخال فهم وإدراك المتلقي إلى مفاهيم أكثر تنوع وتعدد عبر هذه الملاحظات يأتي بحقيقة المتغيرات يختزل كل هذا التنوع المتمثل في الشتات وللا استقرار إشارة (( الفصول )) الزمن وأشياؤه يكشف لنا عبر كل هذه الأنفاس المتسربة من رئة الوجود ماهي إلا مجرد اختناق قائم الوحدة ، ملاحظته الرابعة ، (( أن لم يك لي عمر )) نظرية صالحة لفهم هذا النوع من الآلام المستديمة وتسلسل الأوجاع الذي ما يزال قائم الوجع الذاتي ، هنا قمر في هيئة الأنتظار الانجم في هذه الصورة تضبط جل اوقاتها على ضوء يغلف ليل انتظاره بشيء من الوهم القائم ، انتظاره يأخذنا إلى لحظاته الكسيحة وهو ربط ذات دلالة منهجية الربط هو ذاته من حيث التسلسل بين المقدمة والنهاية بين النص ومنطق اللغة القائمة في هذا البناء الشعري الأدبي ، الشاعر هنا أعاد لنا مشهد الوقوف الأول في بداية الأحداث الأولى حيث التيه والشلل وبين هذا الوجع المتمثل في منظور الكسيح ربما أراد أن يقول وان يرسل رسالته عبر هذا الطرح الأدبي الرصين ، وكأن مفاده (( أن كان الوجع هو نصف المجتمع ، فأن الفراغ المتفحم هو كل ماتحمله ملامح نار الوجود )) نص يختصر مسافة مأساة جيله وجيل أمه حقيقتها اللا شيء ، النص .. اعتقادات الجانب الاخر …… شِجارٌ بالأَنفاس بينَ كائناتٍ تائهةٍ فِي وِديانِ الشَيب ,عاشقَ يَغنِي أَلحانَ قَصائدهِ الأَخِيرة ، تَوبةً مِن أَحلامِي المشلولةِ قَوافيِها على وَرقِ الحَرائق ,عِبرةٌ لا تُفهم , خَريفٌ يَحكِي نَدوةً قَصيرة لأَكوامِ القَدر, بَعدها تَفرغُ المسافاتُ مِِن أَثرِ الماء ، أَهملُ حَقائبِي ، أَنسى المَكيدة ،مَفزعٌ ضِليلٌ يَرتَدينِي طِيشا , كَيفَ أَنطقُ الفُصول أَذا لَم يكُ لِي عُمر ؟؟ أَناقمرٌ يُحاولُ دَلالا فِي مَجيئِ سهيِل ، سَتسكتُ الأَضواء ، تَرقصُ رَصاصاتُ الأَنتظارِ على صَدري ، لَحظاتٌ كَسيحةٌ ، تُريدُ وَلو خِيطاً يَمسحُ سَوائلَ الوَجع …

 

العمل تعلن موعد إطلاق استمارة التقديم على رواتب الرعاية
التربية تُحدد الـ25 من نيسان الجاري موعداً لإجراء امتحانات التلاميذ والطلبة المؤجلين لنصف السنة
رئيس مجلس النواب يستقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة
القبض على عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال
سندي أنتِ ومتكىء
المالية النيابية : لا حاجة لاستقطاع رواتب الموظفين وما يجري الآن هو معاقبة للمواطنين
إحباط محاولة لابتزاز فتاة في بغداد
التربية: الأحد المقبل موعد انطلاق الدوام الحضوري
هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب اليابان
حيلة ذكية تخلص طفلك من خوف النوم بمفرده!
زيدان أمام تحد صعب في مواجهة برشلونة
الرافدين يمنح الأولوية لفئة من الموظفين للحصول على شقق بسماية
إجراءات جديدة لضمان توفر المحاصيل والمنتجات بأسعار مناسبة
زيدان يغيّر خططه المعتادة قبل الكلاسيكو.. وهازارد يظهر بقوة
بشرى سارة من محافظ بغداد إلى المحاضرين المجانيين
العكيلي يوجه الالتزام بالتعليمات الامتحانية والوقاية الصحية لتجنب الإصابة بفايروس كورونا
التربية تعلن إيقاف التعليم الالكتروني واستئنافه مرتبط بقرارات لجنة الصحة
صالح عند مصادقته على قانون الموازنة : ضرورة تبنّي الإصلاح المالي والاقتصادي ودعم القطاعات الاقتصادية المختلفة
الأستاذ منذر الحمد : الاديب مهدي الربيعي لديه القدرة على إمساك زمام النص والسير نحو أعماق القارئ وملامسة اللاوعي فيه
صناديق الاستثمار مع الدول الخليجية
العبادي يستقبل أمين عام منظمة الانتربول
الحكيم : الانجازات مرهونة باختيار فريق كفوء للمرحلة المقبلة
الشريفي: المنتقدون للقانون لايعرفون عنه شيئا
العبادي يتوجه إلى تركيا على رأس وفد وزاري ضمن جولة إقليمية تشمل إيران
ذلك هو
العيداني : نرفض فرض تسعيرة مرتفعة لأجور الكهرباء كونها مرهقة وتزيد من معاناة المواطنين
النجيفي والبارزاني يبحثان ملف اغاثة النازحين و عمليات تحرير الموصل
الخارجية النيابية : إنشاء قواعد أميركية في العراق مؤشر خطر يمس سيادة البلاد
قرار تحكيمي يخرج رونالدو عن طوره ويرمي شارة القيادة
صرف أجور المحاضرين بالمجان في الكرخ الثالثة
ابنة أحمد رمزي: لم أجد في هاتف والدي سوى أرقام 4 فنانين
حُرُوفٌ كالفَرَاشَاتِ
الاهلي وجها لوجه مع المصري في نهائي كأس مصر
الاعلام الامني يصدر بيانا بشأن تظاهرات البصرة
اقبال الصيدلي يصادق على تعيينات (142) درجة وظيفية لتربية واسط
الهلالي: ضغوطات كبيرة تواجه لجنة الخبراء المكلفة باختيار مفوضية الانتخابات
وزير الاتصالات يبحث مع وزير الدفاع الايراني تطوير العلاقات الثنائية
( یاصاحبی )
أجملُ من يوسف..!
الكرخ الأولى تكشف عن مقترح يخص الصفوف الابتدائية غير المنتهية
تابعونا على الفيس بوك