الرافدين يباشر بصرف المستحقات المالية لاصحاب المنافذ التربية تكشف آلية التنسيق مع المراكز الصحية الداخلية تكشف عن اجراءاتها لمعالجة الخروقات الامنية غاندي … صانع السلام كيا تطرح نسخا شبابية قوية وسريعة من سيارة Ceed الاقتصادية مواصفات الرجل الذي تحبه النساء.. هكذا تمتلك قلوبهن الوباء يقفز بالإحتياجات الإنسانية الى مستوى قياسي أرقام زيدان تنحدر مع ريال مدريد بشكل واضح إعادة النظر في تعيين الطلبة الثلاثة الأوائل وشمول خريجي السنوات السابقة الرافدين يعلن منح قروض 50 مليونا للموظفين للبناء والترميم الإعلامي علي أبو الريش نـبـأ مـن جـنّــة الـكـتـمـان رئيس الجمعية العراقية للتوحد يلتقي بطفل كفيف يعاني من عدم التركيز واضطرابات بالنطق رجل الأعمال ياسر حلاوة التربية: قرار بدء العام الدراسي صدر من خلية الأزمة

والله ما اعرف .. والله ما ادري

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

  بقلم علاء العزاوي

منذ عام 2003 وبداية الاحتلال الامريكي للعراق وبعدها تشكيل مجلس الحكم وما تلاها من تشكيل حكومة اياد علاوي بعد استلام السلطة من الحاكم المدني (( بول بريمر )) اتجهت الانظار وبقوة الى شخصية الدكتور علاوي لما مثله ويمثله من (( ثقل سياسي كبير )) على الصعيدين المحلي والقومي وحتى الدولي . 

ولا يخفى على المتابعين للتاريخ القريب بأن الدولة التي هي مفروض علينا تسميتها (( دولة )) شبه انقاض وبلا قوات مسلحة ولا قوات امنية ولا مؤسسات وبنية تحتية اقرب (( للصفر)) ورواتب للموظفين شهريا لا تسد حاجة فرد ليوم واحد .

الخيار صعب وكان على علاوي ايضا وبعد فترة قصيرة ان يعمل دستور للبلاد وانتخابات من اجل ترسيخ للديمقراطية (( المزعومة )) التي يريدها الاحتلال الامريكي .

خيار صعب وشبه مستحيل اليس كذلك ..

ماذا فعل علاوي ؟

–     اعاد تشكيل القوات المسلحة

–     قام ومن خلال علاقاته العربية بتجهيز القوات المسلحة العراقية باعداد كبيرة من العجلات والاسلحة والاعتدة لآنه وكما تعلمون سادتي الاكارم ان قوات الاحتلال الامريكي قامت – مقصودة جدا –  (( بتدمير غالبية الاسلحة الثقيلة والمتوسطة والطائرات والدبابات والمدفعية وصهرها – ولحد الان لم تعرف اسباب ذلك العمل – لربما لكي يساعدوا العراق في العودة للسلاح الابيض حفاظا على البيئة ؟؟؟)) .

–     قام ومن وفورات الميزانية فقط بزيادة رواتب الموظفين لتصل الى اضعاف ما كانوا يستلمونه .

–     شكل الجمعية الوطنية (( البرلمان )) .

–     شكل مجلس الاعمار الوطني لبناء مادمر اثناء الاحتلال وبناء مجمعات جديدة .

–     اعادة تأهيل كافة  وزارت ومؤسسات  الدولة المدمرة والمسلوبة .

–     قام باعادة كافة العلاقات العربية والدولية عدا (( اسرائيل )).

–     كان بامكانه ان يقوم بتأجيل الانتخابات لسنوات ولكنه فضل ان تقام الديمقراطية كوحدة متكاملة لاتتجزأ .

–     خلال فترة حكمه عاش العراق فترة نقاهة للعودة من جراح الاحتلال

وهنا نأتي على فقرة مهمة جدا

–     لم يسأل اياد علاوي اي سؤال منذ تركه للسلطة ولحد 2014 ولم يجيب بالكلمة التي ارداها بعض المتصيدين بالماء العكر (( والله ما ادري .. ما اعرف )) والتي يعاتبه اغلبية محبيه لهذه الكلمات .

هنا نبدأ التوضيح لشعبنا العراقي من المحبين المعاتبين

       (( وليس للمتصيدين بالماء العكر ))

 –     ان الدكتور علاوي عندما دخل انتخابات 2014 وحصل ائتلاف الوطنية على المقاعد المعروفة وعندما عرض عليه منصب نائب رئيس الجمهورية لشؤون المصالحة الوطنية (( اي انه اصبح من ضمن السلطة التنفيذية للدولة العراقية – اليس كذلك )) .

هل تعلمون سادتي الاكارم ان هذا المنصب الذي قبله علاوي ليس لانه بحاجة (( لمناصب )) فالشعب يعلم من هو علاوي ولكنه ارتأى على نفسه وعلى الوطنية وتكتل الوفاق فيها ان يضحي بما يعادل هذا المنصب من وزارة سيادية ووزارة خدمية وعدة هيئات واجهزة خاصة .. لماذا من اجل اهله (( اهل العراق )) فلقد نذر نفسه للعراق

ولشعبه فما الذي حصل (( المصالحة – حبر على ورق )) منصب نائب الرئيس بدون اي عمل وتم عزل اي معلومات او اخبار او اي شيء يحصل في الدولة عنه وعن مكتبه – فأي سلطة تنفيذية هذه التي تحجب كل شيء عن الخط الاول القيادي في الدولة (( وعليه قدم علاوي استقالته لرئيس الجمهوية فؤاد معصوم في الشهر الخامس من العام 2015 ولكن معصوم لم يوافق عليها لانه يعرف ثقل الدكتور علاوي ومكانته الكبيرة وهذا مالوحظ في كثير من الازمات الاحترام الكبير من معصوم لعلاوي .

–     (( اقالة علاوي )) هل يعقل في عالم الدول ان يقال موظف بسيط بدون كتاب رسمي بالاقالة فما بالك (( نائب رئيس جمهورية )) يسمع خبر اقالته من الاعلام (( معقول هذا )).

–     ومنذ التظاهرات الكبرى التي عمت العراق والازمات السياسية الكبرى التي عصفت بالبلاد والتي اهانت من هيبة الدولة التي كانت ستة ايام تعمل وتسقط سياسيا الجمعة وكذلك اعتصام البرلمان وجبهة الاصلاح البرلماني وجبهة الاصلاح الشعبي والتوجه الشعبي والسياسي نحو الدكتور علاوي للخلاص من هذه المرحلة الصعبة التي يمر فيها بلدنا وشعبنا العزيز .

–     وهنا ادرك (( فئران الشر )) خطورة علاوي على القضاء على مصالحهم الخاصة فقامت بعض منها من (( الفئران )) في السلطة التنفيذية والتشريعية كذلك بشن حملة منذ حوالي العامين .

# علاوي – ما ادري  # علاوي – ما اعرف  وحتى باللغة الانكليزية  I DON’T  NO  .

       (((((((( طيب فلنتكلم بالعراقي وانتم تعرفونني ))))))))

@ علاوي يعرف كل شيء عن الحراك الشعبي والبرلماني والسياسي والعربي والدولي  .

@ علاوي رؤيته واضحة جدا للخلاص من هذا الوضع السياسي والاقتصادي بفتح باب الاستثمارات وتأمين بيئة استثمارية امنة للمستثمر مع توفر مقومات النجاح والعبور .

@ علاوي رؤيته واضحة من اجل الوحدة الوطنية وعفا الله عما سلف ومحاكمة السراق ومن تلطخت ايديهم بدماء الشعب العراقي .

            @ لماذا يعرف علاوي كل هذا واكثر

             @ لانه في تماس مباشر مع الحدث .

 

الرافدين يباشر بصرف المستحقات المالية لاصحاب المنافذ
التربية تكشف آلية التنسيق مع المراكز الصحية
الداخلية تكشف عن اجراءاتها لمعالجة الخروقات الامنية
غاندي … صانع السلام
كيا تطرح نسخا شبابية قوية وسريعة من سيارة Ceed الاقتصادية
مواصفات الرجل الذي تحبه النساء.. هكذا تمتلك قلوبهن
الوباء يقفز بالإحتياجات الإنسانية الى مستوى قياسي
أرقام زيدان تنحدر مع ريال مدريد بشكل واضح
إعادة النظر في تعيين الطلبة الثلاثة الأوائل وشمول خريجي السنوات السابقة
الرافدين يعلن منح قروض 50 مليونا للموظفين للبناء والترميم
الإعلامي علي أبو الريش
نـبـأ مـن جـنّــة الـكـتـمـان
رئيس الجمعية العراقية للتوحد يلتقي بطفل كفيف يعاني من عدم التركيز واضطرابات بالنطق
رجل الأعمال ياسر حلاوة
التربية: قرار بدء العام الدراسي صدر من خلية الأزمة
التربية تنشر آلية الدوام للعام الدراسي 2020 – 2021 في ظل انتشار جائحة “كورونا”
إدانة زوج نانسي عجرم بالقتل والعقوبة تصل إلى 20 سنة سجن
وفاة اسطورة كرة القدم الارجنتيني دييغو مارادونا
ظلالُ هواجسِ اللا أين
رواتب الموظفين لشهر كانون الثاني مرهونة بموازنة 2021
المالكي يشدد على ضرورة وحدة الكلمة لمواجهة دعاة الطائفية والتطرف
رئيس الجمهورية : جرائم الأنفال كانت حلقةً في سلسلة جرائم كان يرتكبها الطغاة ضد الشعب
تجنبها أثناء تفشي “كورونا”… أسوأ 5 أطعمة تضر بصحة الرئتين
نجم برشلونة مهدد بالإيقاف قبل مباراة الكلاسيكو
العطواني يدعو للتعاون في إيجاد حلول للارتقاء بالزراعة في بغداد
شارل بودلير… (ان نفسية بودلير انما هي مظهر خارجي لصراع داخلي)
زاجل كتب
الرئيس معصوم يصل الى السليمانية
مناشدة … الى السيد وزير العمل والشؤون الاجتماعية المحترم
النائب فالح الخزعلي :على وزارة المالية صرف المستحقات المالية لمستشفيات البصرة لمعالجة الامراض السرطانية
العبادي يصل الى الموصل ويعقد اجتماعا مع القيادات العسكرية
العراق يطلق أولى رحلات الحج بهذا الموعد ويحدد (5) مطارات للتفويج
التعليم تعلن ضوابط تقديم ذوي الشهداء
تعاون ابناء الموصل مع القوات الامنية
قاضية شاهيز تمنحه الفوز بالوسام الذهبي
محاورة ذاتية
النصيري يحدد أسباب خروج العملة الصعبة من العراق ويقترح كيفية المحافظة عليها
التربية تصادق على مساعدة اكثر من 700 حالة انسانية مختلفة
اللامي : قرارات مهمة للغاية في مجال الحريات والاعلام الرقمي باجتماعات اتحاد الصحفيين العرب
الحلبوسي يبحث مع بارزاني الأوضاع السياسية والأمنية في البلاد
تابعونا على الفيس بوك