المعموري يطالب بتعويض المواطنين بمبالغ نقدية عن المفردات التموينية وبأثر رجعي الرئاسات تؤكد على حصر السلاح بيد الدولة وحماية البعثات الدبلوماسية اعلان .. شركة الفيحاء لتغليف السطوح .. مميزون في عملنا وخبرتنا طويلة إعلان … شركة جبل الفهد لايزوكام الإيراني عازل حراري ، لدينا خبرة كبيرة في مجال عملنا خطة وزارة التربية للعام الدراسي الجديد الرافدين:مستمر في فتح الحسابات للمواطنين الراغبين في إيداع أموالهم الرشيد: قروض تصل الى 40 مليون دينار للموظفين لترميم الوحدات السكنية بلا كفيل اليوم.. إعلان نتائج الثالث المتوسط لمدارس الخارج و10 مديريات شركة جبل الفهد لايزوكام الإيراني عازل حراري زيدان: لن أدخل في جدال التحكيم لا تندهشوا الطيور قادرة على التفكير أيضا إعلان … شركة جبل الفهد لايزوكام الإيراني عازل حراري .. مميزون بعلمنا ودقة بالمواعيد بـ (نوعان من الفاكهة).. امنعي تساقط شعرك نهائياً ملاك بملامحٍ مشبوهة الهند تتعهد بتوفير لقاحات كورونا للبشرية جمعاء

تأجيل.. أم ترتيب للأوراق ؟!

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم عبد الزهرة محمد الهنداوي –

اعتدنا ونحن نراقب المشهد السياسي العراقي منذ ولادة العملية السياسية على سياسة التأجيل او ترحيل الملفات العالقة من مرحلة الى مرحلة اخرى ، لاسيما تلك الملفات المثيرة للجدل على امل ان يتم التوصل الى معالجتها في وقت آخر تكون فيه النفوس اكثر هدوءا .. ولكن يبدو ان هذا الاسلوب لم يكن ناجعا ولم يفلح في حل اي مشكلة من المشكلات التي رحلت مرارا .. ونشير هنا الى تأجيل مشروع التعداد العام للسكان الذي كان مقررا اجراؤه في عام 2010 بعد اكمال جميع الاستعدادات التي كلفت الموازنة يوم ذاك نحو 200 مليار دينار عراقي .. وحين وصل الامر الى مرحلة التنفيذ اختلف الفرقاء السياسيون في قضية المناطق المتنازع عليها واتفقوا على تأجيل المشروع لحين حسم هذا الملف ولكن «لاحظت برجيلها ولا خذت سيد علي» !! فلا نفذنا المشروع ولا حسمنا المشكلة ليكون التعداد بعد ذلك نسياً منسياً .. وهناك الكثير من الملفات المؤجلة من حقب سابقة ، منها مثلا ملف مجلس الخدمة الاتحادي ..

واليوم يجري الحديث عن تأجيل الانتخابات المحلية الخاصة بمجالس المحافظات التي مقرر لها ان تجري في شهر نيسان من العام المقبل 2017 .. وخلال الايام الاخيرة اصبحت المطالبة بالتأجيل علنية بل ورسمية بعد ان كنا نسمعها كأصوات متناثرة هنا وهناك .. واعتقد ان إعلان قرار التأجيل في هذا الوقت المبكر سيكون افضل مما لو تم اعلانه قبل يوم او يومين من الموعد المقرر ، لأن تأخير الاعلان يعني اننا سننفق اموالاً طائلة حتى ذلك الحين نحن بأمس الحاجة اليها في هذا الظرف العصيب .. نعم ، اعلان قرار التأجيل من الان افضل لاني ادرك ان الانتخابات المحلية ستتأجل لأسباب تبدو منطقية جداً .. فإذا تجاوزنا الاسباب السياسية والأجندات الخاصة بالكتل وسعي بعضها نحو التأجيل لأنها تريد ان ترتب اوراقها او ان بعضها ايقن ان حظوظه ضعيفة جدا ولذلك يسعى من خلال التأجيل الى اقناع الجمهور بشتى الصيغ ، خصوصاً ان فكرة التأجيل تقوم على اساس دمج الانتخابات المحلية بالانتخابات التشريعية التي يحين موعدها في عام 2018 .. اقول اذا تجاوزنا كل هذه الاسباب عددناها اسباباً قابلة للحل ، فإننا لن نستطيع بأي حال من الاحوال تجاوز سببين احدهما يكفي لنسف الانتخابات فكيف اذا اجتمعا معاً ؟. الاول هو غياب حالة الاستقرار السكاني ، فلدينا اليوم نحو 4 ملايين نازح لم يعودوا الى ديارهم بعد وليس من المتوقع ان يعود جميعهم قبل موعد الانتخابات التي لايفصلنا عنها سوى خمسة اشهر ، ومن المؤكد ان هؤلاء النازحين سوف لن يكون بمقدورهم المشاركة في الانتخابات في الاقل من الجانب النفسي وبالتالي فإننا نفقد ارادة هؤلاء في التغيير المنشود .. اما السبب الاخر فيظهر اكثر تأثيرا في القضية برمتها ، فلكي تتمكن مفوضية الانتخابات من اكمال مهمتها فهي بحاجة الى تخصيصات مالية تقدر بـ400 مليار دينار عراقي وليس بخاف على احد ان الحكومة اليوم تعاني من ضائقة مالية ، فإذا ضغطت على جيبها وتمكنت من توفير هذه المبالغ ، فمن يضمن قدرتها على تأمين المبالغ المطلوبة للانتخابات البرلمانية بعد عام ، وهي اكثر من هذه… ولكن المشكلة التي ستواجه التأجيل هي عدم وجود تشريع او قانون يجيز ذلك فالانتخابات تمثل استحقاقا دستوريا على وفق توقيتات زمنية .. كما ان دمجها مع الانتخابات النيابية قد يسبب حالة من الارباك والفوضى في اداء المفوضية فضلا عن تشتيت ذهن الناخب ..فكيف سيكون الحل ؟.. الساعون الى التأجيل معنيون بالحل اكثر من سواهم.

 

المعموري يطالب بتعويض المواطنين بمبالغ نقدية عن المفردات التموينية وبأثر رجعي
الرئاسات تؤكد على حصر السلاح بيد الدولة وحماية البعثات الدبلوماسية
اعلان .. شركة الفيحاء لتغليف السطوح .. مميزون في عملنا وخبرتنا طويلة
إعلان … شركة جبل الفهد لايزوكام الإيراني عازل حراري ، لدينا خبرة كبيرة في مجال عملنا
خطة وزارة التربية للعام الدراسي الجديد
الرافدين:مستمر في فتح الحسابات للمواطنين الراغبين في إيداع أموالهم
الرشيد: قروض تصل الى 40 مليون دينار للموظفين لترميم الوحدات السكنية بلا كفيل
اليوم.. إعلان نتائج الثالث المتوسط لمدارس الخارج و10 مديريات
شركة جبل الفهد لايزوكام الإيراني عازل حراري
زيدان: لن أدخل في جدال التحكيم
لا تندهشوا الطيور قادرة على التفكير أيضا
إعلان … شركة جبل الفهد لايزوكام الإيراني عازل حراري .. مميزون بعلمنا ودقة بالمواعيد
بـ (نوعان من الفاكهة).. امنعي تساقط شعرك نهائياً
ملاك بملامحٍ مشبوهة
الهند تتعهد بتوفير لقاحات كورونا للبشرية جمعاء
إعلان … شركة جبل الفهد لايزوكام الإيراني عازل حراري
مكافحة الاجرام: تحرير مختطفين اثنين في كربلاء
مبابي يتجه إلى الخليفي لتحقيق “حلمه الملكي”
اليكم طريقة تحضير شاورما دجاج بالفرن للرجيم
كيف تتعاملين مع مشكلات المراهقة ؟
غفوة القيلولة تنشط القدرات المعرفية للأطفال
الأنواء الجوية : طقس صحو غداً وفرصة لتساقط أمطار يومي الأحد والاثنين المقبلين
السكك الحديد تعلن خطتها لنقل زائري الامام موسى الكاظم (عليه السلام)
أول دواء رقمي يثير مخاوف متعلقة بالخصوصية
الرافدين يحدد نسبة فائدة القروض التشغيلية للمدارس الأهلية والجامعات ورياض الاطفال
الشيخ حمودي: العراق مقبل على مرحلة استثمارية فريدة بالشرق الأوسط
اعلان …. معمل حدائق العراق إلى أصحاب المشاريع الحديثة والى كل مهندسي البناء
المفوضية : انتهاء عمليات اعادة العد والفرز لمحافظة بابل
مكتب الجعفري ينفي الأخبار المغلوطة بشأن طلبهِ استثناء موظفين مشمولين بقانون المساءلة والعدالة
الجبوري: لمجلس النواب الحق الدستوري في المراقبة والمحاسبة
(4) لاعبين يتصدرون منافسات بطولة العراق الدولية بالشطرنج
كلما زادت فترة التعرض للأضواء ليلا زاد خطر الإصابة بالسرطان
متى تشكل لوحة مفاتيح الكمبيوتر خطورة على الصحة ؟
العبادي ووزير جزائري يبحثان تعزيز التعاون في الحرب ضد الإرهاب
العمل تحدد الثاني من حزيران موعداً لصرف رواتب العمال المضمونين وتصرف مكافأة لهم في ذكرى عيد العمال العالمي
ريال مدريد ينشد الاحتفاظ بصدارة الدوري الإسباني
عبير بوحي
التربية تسعى لاحداث تطوير وتغيير نوعي في العملية التربوية
ابنة كوجو*
الفنانة مي حريري :‘ نجوت من الموت ‘
تابعونا على الفيس بوك