معكم نصنع التغيير … المرشحة عن ائتلاف سلامة وطن الاستاذة جميلة رضا الغانمي الدائرة الخامسة تسلسل ((38)) الكشف عن آخر تطورات ثقب الأوزون تأجيل بطولة كأس الخليج طهي الأرز بشكل خاطئ قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان العيكلي يتفقد اختبار المتقدمين للقبول في مدارس المتميزين والمتفوقين أستراليا تكشف عن السبب الحقيقي وراء فسخ عقد الغواصات مع فرنسا المرشحة في الانتخابات الأستاذة جميلة رضا الغانمي : عليكم اختيار ممثليكم وفق الأسس الوطنية والبرنامج الانتخابي الذي يلبي طموحاتكم خطط لإلغاء رسائل SMS واستبدالها بتطبيقات الدردشة صلاح للجماهير: تمنحونني قوة أكثر مما تتخيلون انخفاض أسعار صرف الدولار في الأسواق المحلية القضاء يناقش اثبات النسب واعتماد تحليل DNA القبض على متهمة بقضايا التزوير ومتهم بالسرقة في بغداد يدا بيد نبني عراق أفضل … انتخبوا المرشحة الاستاذة جميلة رضا الغانمي ميسي يفكر في شراء ” القصر الوردي “ النفط تنفي رفع أسعار النفط الأسود المجهز الى معامل الطابوق

تأجيل.. أم ترتيب للأوراق ؟!

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم عبد الزهرة محمد الهنداوي –

اعتدنا ونحن نراقب المشهد السياسي العراقي منذ ولادة العملية السياسية على سياسة التأجيل او ترحيل الملفات العالقة من مرحلة الى مرحلة اخرى ، لاسيما تلك الملفات المثيرة للجدل على امل ان يتم التوصل الى معالجتها في وقت آخر تكون فيه النفوس اكثر هدوءا .. ولكن يبدو ان هذا الاسلوب لم يكن ناجعا ولم يفلح في حل اي مشكلة من المشكلات التي رحلت مرارا .. ونشير هنا الى تأجيل مشروع التعداد العام للسكان الذي كان مقررا اجراؤه في عام 2010 بعد اكمال جميع الاستعدادات التي كلفت الموازنة يوم ذاك نحو 200 مليار دينار عراقي .. وحين وصل الامر الى مرحلة التنفيذ اختلف الفرقاء السياسيون في قضية المناطق المتنازع عليها واتفقوا على تأجيل المشروع لحين حسم هذا الملف ولكن «لاحظت برجيلها ولا خذت سيد علي» !! فلا نفذنا المشروع ولا حسمنا المشكلة ليكون التعداد بعد ذلك نسياً منسياً .. وهناك الكثير من الملفات المؤجلة من حقب سابقة ، منها مثلا ملف مجلس الخدمة الاتحادي ..

واليوم يجري الحديث عن تأجيل الانتخابات المحلية الخاصة بمجالس المحافظات التي مقرر لها ان تجري في شهر نيسان من العام المقبل 2017 .. وخلال الايام الاخيرة اصبحت المطالبة بالتأجيل علنية بل ورسمية بعد ان كنا نسمعها كأصوات متناثرة هنا وهناك .. واعتقد ان إعلان قرار التأجيل في هذا الوقت المبكر سيكون افضل مما لو تم اعلانه قبل يوم او يومين من الموعد المقرر ، لأن تأخير الاعلان يعني اننا سننفق اموالاً طائلة حتى ذلك الحين نحن بأمس الحاجة اليها في هذا الظرف العصيب .. نعم ، اعلان قرار التأجيل من الان افضل لاني ادرك ان الانتخابات المحلية ستتأجل لأسباب تبدو منطقية جداً .. فإذا تجاوزنا الاسباب السياسية والأجندات الخاصة بالكتل وسعي بعضها نحو التأجيل لأنها تريد ان ترتب اوراقها او ان بعضها ايقن ان حظوظه ضعيفة جدا ولذلك يسعى من خلال التأجيل الى اقناع الجمهور بشتى الصيغ ، خصوصاً ان فكرة التأجيل تقوم على اساس دمج الانتخابات المحلية بالانتخابات التشريعية التي يحين موعدها في عام 2018 .. اقول اذا تجاوزنا كل هذه الاسباب عددناها اسباباً قابلة للحل ، فإننا لن نستطيع بأي حال من الاحوال تجاوز سببين احدهما يكفي لنسف الانتخابات فكيف اذا اجتمعا معاً ؟. الاول هو غياب حالة الاستقرار السكاني ، فلدينا اليوم نحو 4 ملايين نازح لم يعودوا الى ديارهم بعد وليس من المتوقع ان يعود جميعهم قبل موعد الانتخابات التي لايفصلنا عنها سوى خمسة اشهر ، ومن المؤكد ان هؤلاء النازحين سوف لن يكون بمقدورهم المشاركة في الانتخابات في الاقل من الجانب النفسي وبالتالي فإننا نفقد ارادة هؤلاء في التغيير المنشود .. اما السبب الاخر فيظهر اكثر تأثيرا في القضية برمتها ، فلكي تتمكن مفوضية الانتخابات من اكمال مهمتها فهي بحاجة الى تخصيصات مالية تقدر بـ400 مليار دينار عراقي وليس بخاف على احد ان الحكومة اليوم تعاني من ضائقة مالية ، فإذا ضغطت على جيبها وتمكنت من توفير هذه المبالغ ، فمن يضمن قدرتها على تأمين المبالغ المطلوبة للانتخابات البرلمانية بعد عام ، وهي اكثر من هذه… ولكن المشكلة التي ستواجه التأجيل هي عدم وجود تشريع او قانون يجيز ذلك فالانتخابات تمثل استحقاقا دستوريا على وفق توقيتات زمنية .. كما ان دمجها مع الانتخابات النيابية قد يسبب حالة من الارباك والفوضى في اداء المفوضية فضلا عن تشتيت ذهن الناخب ..فكيف سيكون الحل ؟.. الساعون الى التأجيل معنيون بالحل اكثر من سواهم.

 

معكم نصنع التغيير … المرشحة عن ائتلاف سلامة وطن الاستاذة جميلة رضا الغانمي الدائرة الخامسة تسلسل ((38))
الكشف عن آخر تطورات ثقب الأوزون
تأجيل بطولة كأس الخليج
طهي الأرز بشكل خاطئ قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان
العيكلي يتفقد اختبار المتقدمين للقبول في مدارس المتميزين والمتفوقين
أستراليا تكشف عن السبب الحقيقي وراء فسخ عقد الغواصات مع فرنسا
المرشحة في الانتخابات الأستاذة جميلة رضا الغانمي : عليكم اختيار ممثليكم وفق الأسس الوطنية والبرنامج الانتخابي الذي يلبي طموحاتكم
خطط لإلغاء رسائل SMS واستبدالها بتطبيقات الدردشة
صلاح للجماهير: تمنحونني قوة أكثر مما تتخيلون
انخفاض أسعار صرف الدولار في الأسواق المحلية
القضاء يناقش اثبات النسب واعتماد تحليل DNA
القبض على متهمة بقضايا التزوير ومتهم بالسرقة في بغداد
يدا بيد نبني عراق أفضل … انتخبوا المرشحة الاستاذة جميلة رضا الغانمي
ميسي يفكر في شراء ” القصر الوردي “
النفط تنفي رفع أسعار النفط الأسود المجهز الى معامل الطابوق
التعليم:غداً الجامعات العراقية تباشر دراساتها العليا
اندومي بالدجاج والفول السوداني
لماذا يتجمّل القمر باللون الأحمر أحيانا؟
للبراعم كتبت…… ☆ براعم الحياة ☆
الأغنام تطرد رونالدو من قصره
الصحة تحذر المواطنين : لا نتحمل المزيد من الاصابات بكورونا
(نصف حرف)
العراق وايران يوقعان اتفاقية النقل الجوي بين البلدين
شكاوى وهموم الموطنين ….
مصرف الرافدين يكشف حقيقة سرقة ملياري دينار من احد فروعه
الزراعة : الإصابات التي ظهرت بمرض الحمى النزفية محدودة جدا ومسيطر عليها من قبل الوزارة
فوزنياكي تضرب عصفورين بحجر في نهائي بطولة استراليا
الزراعة : مستمرون ببرنامج إكثار الأسماك وإطلاق الأصبعيات
الرافدين يصدر قرارا جديدا بشأن قروض البناء والترميم التي تصل إلى 50 مليوناً
البرلمان يعلن استئناف عقد جلساته في الثالث من الشهر المقبل
وزير الصحة يعلن عن اتخاذ اجراءات صارمة ويحذر من زيادات الاصابات
عيادة ايتوس كلينكا – Etos Clinica ، أهلا وسهلا بكم ، لا تجعلها آخر زيارة لنا .
القانونيـة النيابية: اعادة عرض مقترح قانون تمليك اراض سكنية لذوي الدخل المحدود
العمل تقوم بتوزيع سلات غذائية بين مستفيدي الحماية الاجتماعية وذوي الدخل المحدود
برشلونة على بعد خطوتين من لقب كأس اسبانيا
الكشف عن موعد تثبيت لوحات المركبات الخصوصي بموقعي الحسينية والتاجيات
النصيري:(الق بغداد) مبادرة مجتمعية يحققها العراقيون المبدعون
جعفر يرجح تأخر التصويت على الموازنة إلى شباط المقبل
طلاق جينيفر أنيستون يعزز تكهنات ارتباطها ببراد بيت
نبيلة عبيد تقرأ سيناريوهات جديدة ستقرر بينهم الفترة المقبلة
تابعونا على الفيس بوك