الرافدين يباشر بصرف المستحقات المالية لاصحاب المنافذ التربية تكشف آلية التنسيق مع المراكز الصحية الداخلية تكشف عن اجراءاتها لمعالجة الخروقات الامنية غاندي … صانع السلام كيا تطرح نسخا شبابية قوية وسريعة من سيارة Ceed الاقتصادية مواصفات الرجل الذي تحبه النساء.. هكذا تمتلك قلوبهن الوباء يقفز بالإحتياجات الإنسانية الى مستوى قياسي أرقام زيدان تنحدر مع ريال مدريد بشكل واضح إعادة النظر في تعيين الطلبة الثلاثة الأوائل وشمول خريجي السنوات السابقة الرافدين يعلن منح قروض 50 مليونا للموظفين للبناء والترميم الإعلامي علي أبو الريش نـبـأ مـن جـنّــة الـكـتـمـان رئيس الجمعية العراقية للتوحد يلتقي بطفل كفيف يعاني من عدم التركيز واضطرابات بالنطق رجل الأعمال ياسر حلاوة التربية: قرار بدء العام الدراسي صدر من خلية الأزمة

اضاءة تحليلية على نص الشاعر (( رافد عزيز القريشي)) الموسوم // تأملات موت //

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

بقلم نبيل الشرع –

الهوية اللفظية في ذهن الانسان هي صورة افقية لخيال فهمه يستنيط منها محاور التصوير العمودي لإسقاطات الحركة التعبيرية فما بين تناظر مع الواقع ومع شأنية الحدث ومابين وجدانية الاقتراب من السيمائية التي تعطي نتيجة براقة يتراوح نقش الحرف الذي اخرجه الشاعر (( رافد القريشي)) في نصه (( تأملات موت)) اذ نقرأ في هذا الوهج استشراب قوافي التعبير عن لحظات تؤطرها شهقات الطرق الموزعة على خط الانفاس

ان الحكاية عن موضوعة الوجود في معية التقلبات والامكنة والاحوال على اختلاف انماطها المتكررة بجلب استعارات غير مجهولة او صور مأخوذة تحتاج الى نفس يلطف المحاكات والمشادات مابين كر وفر فيتوفر لدى المتلقي شهية فعالة تجذبه نحو المعاني التي يريد الشاعر سكبها على الواح الكلمات

العتبة البدوية لدى الشاعر تتوقف عند رصيد حكائي غض يقول الاستاذ عباس باني المالكي : ((ان الاعتماد على الخيال التصوري في رسم الحدث النفسي داخل وخارج الشاعر , هذا ما يحرك الابعاد الاخرى الخارجية التي تحدد محورية الحوار داخل الذات )) // عباس باني المالكي كتابه (( قراءات في مسارات الرؤيا )) ص 41 //

يقول الشاعر :

وجهي شحوب بات يجهله السنا

بفمي التراب ولست أعرف من أنا

العناصر الماورائية تنهض بعدا خامسا في هذا المقطع لتحمل لنا وقوع في منهجية الادراك الذي يفهمه الشاعر فما بين الوجه // الشحوب // الجهل // السنا // يحصد النص معية القوة التعبيرية الى ان ينقل الشاعر الصورة الى الضفة الناضجة لينسخ خياله شعبة الحلول في قمة البيان فتظهرمفردات // الفم // التراب // المعرفة // الأنا // تقول للعالم كما هو مجهول متورم بالاستفهام ؟؟

يمشي بنا الشاعر مع جريان نصه فيقول :

أنا آخر الأتين عانقني الثرى

وأتى لأنفاسي طلوبا أوهنا

أمضي لحتفي والظلام يحيطني وأنين ضلعي إذ تكسر َ وانثنى

والعاتمات على محيا ناظري

بتن اللباسَ المستبد الالعنا

غادرتُ رحلي واكتفيتُ بوحدتي

نحو السكون مسيرتي كي ادفنا

وأتيتُ تثقلني خطاي لموطني

بضع من الأمتارِ ارهقها الضنى

متأبطا جسد الممات براحتي

متأزرا روحي صبورا مذعنا

التامل هوية مثيرة تبرز صفة البحث والتردد بين مجازات الحياة وحقائقها فالاتيان عند الشاعر هو الوصول الى حديقة الاجابة بكل الاحوال سينكشف له فحوى تقلبه وهو الحتف الذي لابد منه .

القبر عالم اخر يسكنه البشر بعد طي رحلة الدنيا يحمل معه ارهاصات تقلبه فيها فهو انثيالات محطاته التي عاشها لكن رؤية الشاعر في موجز ابياته تحكي عن سكينة من نوع اخر فربما يكون الجسد قبرا ايضا بسبب الوحدة بسبب الحزن بسبب التوجع من المجتمع او بسبب الاختلاف بالفكر او النشأة فيجبر الانسان على الصبر او يلبس جلباب الانحناء والبعد // يسترسل الشاعر في تحشيد الفاظه على صفحة النطق ليحملنا الى اعتناق الاحساس باشتعال من نوع اخر فيقول :

وحدي وصمتي والشغور يضمني

إذ ينتشي الكافور يثمله العنا

والسدرة العصماء يمثلُ ماؤها

بين المحاجر والمشاعر مسكنا

رحل العويل وكنت الهث جاهدا

أن التقي متحدثاً أو ألسنا

و مع الفراغ هزيم نبضي متعب

يتجرع الآهات في جب الفنى

لأظل أحلم بالصراخ وبالصدى

ويصير حلمي عند قبري مدمنا

يا روح مهلا هل مللتِ دماثتي

ورضيتِ علياءً تضمكِ موطنا

فارقتني حيث الدجى قد حاق بي وغدا خليلا مستديما مزمنا

ان اشكلة الاحساس في محور النصية أن تتمكن من طرح أشكالات حوارية مفتوحة، ناتجة عن مفارقات مرتبطة بالمفهوم المعالج. وبالتالي فإن البناء الإشكالي لا ينفصل عن معرفة البعد الخيالي ومستويات توظيفه، تداولا ولغة، وفي السياق الشعري غالبا ما يتم التعبير عن الحواريات بطريقة تعبيريةتكشف عن الكفاف المطروح، وتنبؤ عن المواقف المتاحة للعبير // فهاهنا تمكن الشاعر من سرد حواراته مع الكون بشاعرية براقة تنقل الذائقة الانصاتية الى كوامن عامرة بالوان اللذة

تمكن الشاعر (( رافد القريشي)) ان يشرح الوجود من منطقة الشكوى والتموضع التام شرحا متفوقا بآفاق متوازنه ابتعد بنا عن الحشو المفرط والصور المتكررة بل منح الذهن لوحة اندماج مسيطر وهذا جوهر وظيفة النص الشعري يقول أدغار ألن : بان القصيدة اذا كانت بالغة القصر فلن يستطاع بها نقل التجربة الشعرية الى القارئ وإثارة فكره وشعورة )) وهذا ما توفق فيه الشاعر على اتم وجه فجاء النص ملحمة منيفة تستحق ان تقرأ بامعان …

 

الرافدين يباشر بصرف المستحقات المالية لاصحاب المنافذ
التربية تكشف آلية التنسيق مع المراكز الصحية
الداخلية تكشف عن اجراءاتها لمعالجة الخروقات الامنية
غاندي … صانع السلام
كيا تطرح نسخا شبابية قوية وسريعة من سيارة Ceed الاقتصادية
مواصفات الرجل الذي تحبه النساء.. هكذا تمتلك قلوبهن
الوباء يقفز بالإحتياجات الإنسانية الى مستوى قياسي
أرقام زيدان تنحدر مع ريال مدريد بشكل واضح
إعادة النظر في تعيين الطلبة الثلاثة الأوائل وشمول خريجي السنوات السابقة
الرافدين يعلن منح قروض 50 مليونا للموظفين للبناء والترميم
الإعلامي علي أبو الريش
نـبـأ مـن جـنّــة الـكـتـمـان
رئيس الجمعية العراقية للتوحد يلتقي بطفل كفيف يعاني من عدم التركيز واضطرابات بالنطق
رجل الأعمال ياسر حلاوة
التربية: قرار بدء العام الدراسي صدر من خلية الأزمة
التربية تنشر آلية الدوام للعام الدراسي 2020 – 2021 في ظل انتشار جائحة “كورونا”
إدانة زوج نانسي عجرم بالقتل والعقوبة تصل إلى 20 سنة سجن
وفاة اسطورة كرة القدم الارجنتيني دييغو مارادونا
ظلالُ هواجسِ اللا أين
رواتب الموظفين لشهر كانون الثاني مرهونة بموازنة 2021
موعد في زحمة النداءات …
القيلولة 30 دقيقة يوميا تنمي القدرات اللغوية للأطفال
ميدان الجادرية الأولمبي يشهد مهرجانا رائعا للفروسية
الاعمار : انجاز مشروع الخمس مدارس في محافظتي كربلاء المقدسة والنجف الأشرف
ريال مدريد يتلقى دفعة قوية قبل مواجهة أوساسونا
معصوم يتلقى تهنئة الأمين العام للأمم المتحدة بتحرير الموصل
التعليم تدعو باحثيها للترشيح الى جائزة الالكسو للدراسات اللغوية والمعجمية
المفوضية تدعو القوات الأمنية لاعتقال المخربين للحملات الدعائية
ناسا تطلق قمرا اصطناعيا يحسن جودة الأرصاد الجوية
التميمي : اجتماعات متواصلة لمناقشة مشروع قانون التمويل
التعليمُ العاليُّ تضعُ حداً للجدالِ بشأنِ العامِ الدراسي الحالي
النائب فالح الخزعلي : الدعوة للانفصال تعني تدخل سلبي لدول الجوار في أمن الاقليم
مطالب ليبية جديدة للأمم المتحدة لتعديل الاتفاق السياسي
المسافرين والوفود تعلن اخراج 14 حافلة بواجب استثنائي لاعادة عدد من العوائل النازحة
الإجهاد يقلص حجم المخ في منتصف العمر
ميل غيبسون يدخل صراعا عائليا في ‘منزل أبي’
الامانة العامة لاتحاد الصحفيين تعقد اجتماعها الدوري وتخرج بتوصيات مهمة
الغيرة بين الحب والأنانيّة
حقيقة المشاعر …
كورونا جاءت !!!
تابعونا على الفيس بوك