ثقافة وفنون
جديلةُ أمي المبتورةِ ..ق.ق.ج

بقلم الاديب الدكتور مهدي سهم الربيعي – سأمارسُ طقوسَ بعضِ ذكرياتي ..سأبحرُ بزعنفةٍ مثقوبة .. اجتزىءُ بَعضي من بَعضي .. أشتعلُ كلي ..تحتَ ذريعة الإبحار نحو بيت (التنور).. قاعدةُ السقوطِ المحتومِ ..سقوطٌ مذلٌ ..مهينٌ  ..مزرٍ .. وصيةُ أبي  ..أفرغ أمعاءَكَ ..هذّبها ..لاتفرغ فمكَ من أسنانه .. الناسُ جميعاً ..صنفٌ واحدٌ ..المخلوقاتُ تخشى الأنيابَ بطبيعتها ..

إلى لبيب الحب ….

بقلم – كريمة دحماني – لا تطمئني لساعة اوقاتها نرجسية في ساحة لاتنتهي،  تفرد مظهر  هامش حياتنا إتسمت تعانق المشاعر المقنوطة، تطاردنا  نحوى  مفترق العواطف، مفترقة غير مجموعة، لا تفرغ منها القلوب إلا في  اغوار الظلمة، تستقدم مهارة العواطف اللعوبة، تلعب بنا الادوار سرحانة في جرح معانيها ومعاني معانيها، اوصاف تحاول ان تشرح بين حين

عِنْدَ الرَّحِيلِ . . أحببتُكِ أَكْثَر

بقلم الدكتور مهدي سهم الربيعي – عَتبةُ النَّافذةِ لمْ تَعُدْ مَرتعَ النَّسائمِ. . أتعلَّقُ بضَفائرِ الكرومِ . . بحثاً عنْ مَلَاذٍ . . أَسْفَل . . أَعْلَى . . لَا يَهُمُّ عَلَى أَيَّةِ حَالٍ . . أَنَا المدينةُ الضَّائعةُ فِي نهايةِ العالَمِ . . حيثُ نَحيبُ الأُسودِ . . حيثُ خَياشيمي الَّتي أُشْبعَتْ بِرائِحةِ وَجَعِي

اللهُمَّ إنِّي هَائِمٌ

ميَّادة مهنَّا سليمان- سوريا – فِي مِحرابِ حُسنِكَ أُرتِّلُ ما تيَسَّرَ مِنَ الذِّكرَياتِ يُنقِضُ الالتِيَاعُ وضُوءَ أَمَلِي أطوِي سَجَّادة الصَّبرِ وأعُدُّ حبَّاتِ سُبَّحةِ المسافاتِ لِأجلِكَ.. سَأُخاصِمُ كُلَّ سَماءٍ لا يُشرِقُ مِنها شُعاعُ ضِحكَتِكَ سَأمحو كُلّ غَيمٍ لا يهطُلُ مِنهُ زخَّاتُ عطرِكَ وسأقطعُ كُلَّ نخلَةٍ لم يُحفَرْ على جِذْعِها حُروفُ اسمِكَ عِشقُكَ فِردَوسِي فَلِمَ.. كُلُّ صلواتِ

حركة المتخيل التواصلي في قصيدة: إعلان متأخر للشاعر العراقي مهدي سهم الربيعي

البلاد اليوم الدولية (CTI) – بغداد – إن المتخيل مصدر من مصادر تكتل الرموز، لذلك لايكتفي بتبديل الأشياء أو إيجاد بعض الأشياء البديلة، بل أنه الداعم الكبير للعبارات والجمل الشعرية، وهو متلبس في الذات الحقيقية، يدير اتجاهاتها ويؤثر على عملها من خلال التحولات.. نبحر مع الشاعر العراقي مهدي سهم الربيعي، والذي كتب العديد من النتاجات

في ملكوت الحرف « اللغة بين الجمال والأصالة »

بقلم – خديجة بن عادل –  فرنسا – بين المنطق الواسع والمنطق الضيق هناك بقعة لون رمادي يصبغ روح الإنسان بالخوف من المجهول، من ذاك المستقبل المدجَّج بالصعاب والمحن، حيث تتعدد الصراعات والمواجهات المسبوقة ليتبقى لحبّ الحياة سطوة حضور. ولمن أراد أن يتغلَّب ويخرج من قبضة مخالب الوهم وأسر الواقع، الذي غدت فيه أركانُ وأطرافُ

أعشقكِ بجنونِ …

بقلم الشاعر ماجد محمد طلال السوداني – تعالي نطيرَ كالعصافيرِ نحلقَ فوق الأشجار على قممِ الجبالِ تحت السحاب بين وردِ الياسمين والأزهار نعيشَ عالم الأحلام بالخيالِ ننسى ألمُ الفراقِ نرقصَ تحت زخات المطرِ تعالي نتقاسمُ بقايا العمرِ نسمعَ بعضنا البعض جميل الكلام لا تجعلِ قلبكِ يقسو كقساوةِ الأيام غيابكِ اهلكني دون البشرِ يحرقُ قلبي بوابلٍ

محمد رمضان يطرح أفيش “المشوار” استعدادا لماراثون مسلسلات رمضان

(CTI) – بغداد – متابعات –  نشر الفنان محمد رمضان أفيش مسلسله الجديد “المشوار” المقرر أن ينافس به فى موسم رمضان المقبل، وعلق على البوستر: “جمهورنا الجبار جيناكم بـ(المشوار).. كل سنة وأنتم طيبين وتمنياتنا لكم بمشاهدة ممتعة”. وتعرض قناة dmc مسلسل “المشوار” بشكل حصرى طوال أيام شهر رمضان، حيث يجسد محمد رمضان ودينا الشربينى دور

كاميرون دياز: لا أغسل وجهي مطلقا منذ أن تركت هوليوود

سي تي آي – بغداد – متابعات –  كشفت الممثلة الأمريكية كاميرود دياز49/ عاما/ أنها أصبحت نادرا ما تفكر في مظهرها، ولا تغسل وجهها مطلقا على الرغم من امتلاكها “مليار” من منتجات عناية بالبشرة . وتحدثت دياز حول مدى الانطلاق الذي تشعر به في حياتها منذ أن ابتعدت عن الاضواء، وذلك في حوار مع برنامج

ملكة جمال أوكرانيا السابقة تنضمّ للجيش للدفاع عن بلدها

البلاد اليوم الدولية (CTI) – وكالات – انضمّت ملكة جمال أوكرانيا السابقة “أناستاسيا لينا”، إلى الجيش الأوكراني لمحاربة الروس، والدّفاع عن بلدها ضد الغزو. وتوجت أناستاسيا لينا بمسابقة ملكة جمال أوكرانيا وهي بعمر 24 عامًا في عام 2015، حيث تألقت بالفساتين والكعب العالي,لكن ملكة الجمال اليوم، استبدلت أسلوب حياتها الفاتن، لتضع جسدها على المحك في

الصفحة التالية «