عاجل.. التربية تحدد 30/9/2019 موعدا لالتحاق التلاميذ والطلبة النصيري : الشمول المالي الركيزة الأساسية للعمل المصرفي الحقيقي المحكمة الفيدرالية الاسترالية ترفض 99% من طلبات اللجوء بينهم عدد كبير من العراقيين الرقص مع الدببة أستراليا تحذر المهاجرين غير الشرعيين من دخول البلاد سمير النصيري : الإدارة الرشيدة للبنك المركزي والتطبيقات السليمة للسياسة النقدية حققت الصمود الاقتصادي (كي) تحصل على جائزة التميز العالمية كأفضل بطاقة ذكية في مجال الدفع الالكتروني جنون قصائدي … بلادي يلاقي المعقل في تصفيات كأس العراق بكرة القدم الرافدين يوضح آلية منح قروض الـ 100 مليون دينار لشراء الوحدات السكنية التعليم تقرر فصل الدراسة المسائية عن الصباحية التربية تمنح أفضلية للكوادر التي تكشف حالات الغش في بعثاتها الى خارج البلاد الحكومة الاسترالية تقرر طرد اللاجئين الذين يرتكبون الجرائم يوم بعد يوم… القبض على متهم بحيازة الاقراص المخدرة شمالي الحلة

ثقافة وفنون
الرقص مع الدببة

بقلم الشاعر ماجد الاندلسي – رماني الحُزنْ مع الآمي أُراقِصُها كي لا تأكلُني الدببة من خلالُ نافذتي يسطو عليَّ البردُ أتجمدُ من خوفي يامرأةً لا تَصرُخي الشرقُ الأوسط يتفجر كثِرتْ الأرامِلُ والثاكلات … على مرأى البصر صيادون فَقدوا مراكِبهُم دببةٌ أكلت أسماكهُم عرابٌ بلا نجوم يتوضأ بماء البُسفور يقرأُ … كفُ أيا صوفيا تعويذتهُ أسلاك

جنون قصائدي …

بقلم الشاعرة – سيدة الحرف- زليخا اللموشي  – تونس يا نبض   القلب  ورعشة  فؤادي ونبيذ  الكلمات  وجنون    قصائدي يا. افيونا يخدرني حتى الثمالة اجعل   من ضفائري  اراجيح وتسلق معي امانينا  المحلقة هذه   مواسم  حبنا أزهرت  الليالي ببهجتي  وعودتك بنبضك  اعيش اعد الايام  على  دقات  قلبي والساعة  الحائطية تتأرجح الامنيات وتغزلني قصيدة وريحا  منعشة تنثرني على

يوم بعد يوم…

بقلم الكاتبة دنيا قاسم – تأتي لنا اسطر … معكوسة يأتيها الفرح من بصيص امل ضعيف وتشد علينا الرحيل لجهات مجهولة اياما لاتعد فيها اسراراااا وتحيات لوداع غريب بات يفقد حنينه وتبعثرت ايااامااااااا ، اه من تلك السنين باتت تفقدني حنيني لمن سجل اسمه وباقي يحفر …تلك الذكريات وعادت بنا الايام تكتب من جديد اين

أقفاص من حديد

بقلم – دنيا قاسم – غلقت اقفاصنا ورمينا اقلامنا وعجزت الكلمة عن الظهور تنادي لكلمات تحبس انفاسنا …. باااااتت الحرية تنشد ليوم الجميل تكتب معاني واحاسيس ررررائعة تقدس لنا ايامنا وتفتح لنا طريقاااااا سالكآ ….اصبحنا …نغير الاماكن لكل شيء ….خيال …. الكتاب اصبح سجين ووضاعت للحرية كل السنين مضت تهتف بنا ايامنا معدوده من غير

راسي همه الوان …

بقلم الشاعر الدكتور مهدي الحيدري – سرقتي الدمع والدفتر ذهلتي حدة الخنجر عيوني رغم كل الهم تفتش في الهوى تعثر مناسك عمرتي أنت وألحان الصبا تنثر سرقتي كل حافظتي باسراري بما يخفى وما يظهر سرقتي مني اوردتي وزان رضابك المنحر اعيديني اعيديني لقافيتي تعالي انت امنيتي واشواقي سطور تملاء الدفتر اعيديني من الأوهام والأحلام اعينيني

إبحارٌ في لجة الروح

بقلم الشاعرة ليندا رحال – تعال نبحر على متن قصيدة نصارع امواج الزمن بين حروفها. الموغلة في الأعماق نجدف وسط رياح هاربة من ليل صبابةٍ نجومهُ تلوحُ في غياهب الأشواق نرمي. مجاديف  الوله على شاطئ تعمدت رماله بماء العيون ليلة عانق البدر اجفان الزمان هاك طيراً في سماء الشوق محلق تبلل جناحاه مطر الحنين لعمري

فضاء الذاكرة …

بقلم الشاعر الدكتور رجب الشيخ – انا القادمُ من مدنِ الطوفان، أستعيد مواثيقي المضطربة ، مهابة الورق المبتلَ في دفاترٍ الأمكنةِ اللاهثة ، أرجوحة للمدن الضئيلة ، فراغنا ألابدي، خرائط الدروب ، أنسانيتنا الموغلةِ في فم يغثو فضاءات الذاكرة ، لنرممُ لوحات الاجلِ إلاتي ، فراغ مرسوم على جبهات سلالم الموت ، ونصبح مهووسون بمفازةِ

خاطرة …

بقلم الشاعر الدكتور مهدي الحيدري – يا انت قافيتي وسر قصيدتي ولأنت نفسي يا أصول هويتي شمس اراك لك الكواكب سجدا ويقيم حرفك عند باب مسلتي فعشقت عشقا قد يكون بدايتي أو كان منك الصد كان نهايتي ورسمت في لب القصيدة لوحة فيها وفاؤك عطره من جنتي يا سحر عينيك الذي لا ينطفي وبدون وجهك

رَغْمَ أَلَمي فِيكَ لكنّك الأَجْملُ ( يا عُراقُ ) الضمة مقصودة

بقلم الشاعر نبيل الشرع  – قَصِيدُكَ النَّجمُ  ، مِن أَسْمائِكِ انْفجَرا وَخافِقُ النُّورِ فوقَ البارِقِ ازْدهَرا , أَلفُ الحديثِ يُنادي باءَ دالِعهِ فجرُ الجناحِ يشقُّ الأُفْقَ والشَّجرا , أَبدى كَريماً  وقالَ الصُّوتُ مهْجَتهُ مدْحاً لجرْفك ِ من أورادِكِ اعْتبَرا , شطْرانِ بِيتكَ،  لكنَّ النّدى بِهِما غَطى حَماسَ الكُنى فِي جُوهِا انْتشَرا , جُودٌ ، نَسيمُ

مشهدٌ يتكرر ..(سردية تعبيرية)

بقلم الشاعر الدكتور مهدي سهم الربيعي – كنتُ مستلقياً…….. على بلاطٍ بارد…كعمودٍ خشبي ..عيناي تُبحران في الفراغ…… وجهي مصلوبٌ…استيقظت على حينِ غرةٍ …….أنفضُ عني………. بلادةَ حلمٍ قاتم …..ركضتُ بحركةٍ بطيئةٍ ……وجهي مغموسٌ في في بركةٍ معتمة ……..يصطدمُ ظهري بشيء صلبٍ…….لوهلةٍ ظننت.. أن شيئاً سقط على كتفي …ما أن أمعنتُ النظر فيه ……………….. حتى عرفت ….أنها

الصفحة التالية «