(نصف حرف) رئيس مجلس النواب :اهمية توحيد الجهود لتعزيز الواقع الخدمي ودعم استقرار المناطق المحررة الجبوري يدين تفجير العريش ويدعو المجتمع الدولي لاعتماد استراتيجية شاملة لمكافحة الارهاب القانونية النيابية ترجح حصول اتفاق مع الاقليم يتضمن الالتزام بقرارات المحكمة الاتحادية وزير الخارجية يلتقي نظيره الروماني في بوخارست عنْدما…تَبْكِي “شَمْسُ”… وزارة الثقافة تعلن شارع الرشيد موقعا تراثيا التجارة: الغاء 99 وكالة غذائية وطحين خلال شهر أب الماضي بسبب مخالفتهم للضوابط والتعليمات التعليم تعلن نتائج خريجي الدور الثالث وطلبة محافظة نينوى الدكتور مظفر عبد الله يؤكد ان اتحاده سينظم فعاليات الملتقى العلمي السنوي معصوم : ضرورة مضاعفة الجهود لرصد ومعالجة مشكلة المخالفات الدستورية ((بعد الرحيل وبعد السفر)) القانونـية النيابيـة: مقترح جديد لتأجيل انتخابات كركوك وبقاء الوضـع كما هو عليـه حاليـا المرجعية الدينية تحذر من وجود تهديدات للثروة المائية وتدعو الى ايجاد خطط للحفاظ عليها قراءة في قصيدة (عندما يغرد الخوف) للشاعر حميد شغيدل الشمري

ثقافة وفنون
(نصف حرف)

بقلم الشاعر علي المكصوصي – ساكتفي بنصف حرف لأتمام قصيدتي مباعة في سوق الخردة (سكراب ) يطوق ذاكرة المكان اصفرَ وجه الورقة بان شحوب القلم بعد نوبة عطاس جري وراء متا هات مغلقة لنسر معا الى باحة سوق البلات كل صباح جمعة نشتري لقطة مصورة بالمجان ما اجمل النفاق في هذا الجو الصاخب اصبح الشارع

عنْدما…تَبْكِي “شَمْسُ”…

بقلم الشاعرة فاطمة سعد الله – تونس – عنْدما تبْكِي “شمْسُ”..تخْجَلُ دمُوعُها من الضّياءِ.. تتخفّى..تتستّرُ بِسُجُفِ الغُيُومِ.. تبْسُطُ يَدَ التمنُّعِ.. تُذَلِّلُ مسَارَ الدمْعِ.. يَهْمِي المُزْنُ عنْدها، وتهْدِرُ الأنْهارُ. *********** عنْدما..تتألّمُ” شمْسُ”… ترْفُضُ المسكّناتِ.. تُخزِّنُ الوجعَ..ذاكرَةَ حياةٍ في أوْردتِها،يتَمدَّدُ الوجَعُ.. ينْبُضُ.. يرْكُضُ يُزْهِرُ الوجَعُ.. تُقاوِمُ الإغْماءَ.. تُقارِعُ الإغْفاءَ بالوجَعِ ..تشْرقُ “شَمْسُ” توقِظُ الحياةَ..   دُمُوعُ “شَمْسَ”..سبائكُ

وزارة الثقافة تعلن شارع الرشيد موقعا تراثيا

البلاد اليوم – بغداد – اصبح شارع الرشيد في بغداد والذي يعد من اهم واعرق شوارع بغداد واشهرها من المواقع التراثية وبموحب قانون الاثار والتراث رقم 55 لسنة 2002 . اعلن ذلك قيس حسين رشيد وكيل الوزارة لشؤون السياحة والاثار . وقال رشيد في تصريح صحفي  ، أن “الوزارة متمثلة بالهيئة العامة للاثار والتراث وكوادرها

((بعد الرحيل وبعد السفر))

بقلم الشاعر الدكتور مهدي الحيدري – بعــــدَ الرحيــلِ … وبعــــدَ الســــفر   أراك دُموعـــاً كمجـــرى نهــــــــر   أراك شــُـحوبا قليلَ النظـــر…..   أراكَ كَغصـــنٍ لوتــــــهُ ألرياح …..   وصــــارَ هَشــيماً يابســـــاً   منكســــر   فــلا أنـــت فُـزتَ الهـــوى ……   ولا بالرحيــــلِ وجـــدتَ الظفـــــر   بعـــــــدَ الرحيــــل …… وبعــــدَ السفــــر   أنــا مـــن هــداك لتبقى

قراءة في قصيدة (عندما يغرد الخوف) للشاعر حميد شغيدل الشمري

بقلم الناقد الاستاذ رباح الشمري –  لست  مبالغا  إن قلت إن الشاعر كان يعنيني ويعنيك ويعنينا جميعا ! في هذا النص  … فقد شد رحاله مسافرا في عمق موروثاتنا الفكرية ونزعاتنا الوجدانية عزف على أوتار خوفنا وأحزاننا فكان لحنه شجيا مواسيا تارة وواقعيا فاضحا تارة أخرى . ترددت في قراءة هذا النص كثيرا خوفا على خوفنا

من وراء الجدار

بقلم الشاعرة فاطمة نصيبي – “اولبرايت ”  كانت ذكية بما يكفي لتتهاوى  خيوط العنكبوت البالونات رصاصة غادرة آخر الشرانق تفقد ماءها على باب الصّباح الحمامة التي نجت من براثن الليل تحيض طحينا وتغتسل بعيون المارّة “ترامب”ذكيّ بما يكفي ليزيح  الضّباب بإصبع  واحدة لتخجل الشمس من ضوئها غرق النهر فمن يزقّ العصافير! الغابة  واجفة فمن يبلّل

ريحانةٌ يتيمه

بقلم الشاعر  حميد شغيدل الشمري – ريحانةٌ يتيمةٌ القتْ رداء.َ الصبرِ عندّّ حَبُيبُها وتَعرّى في وضَحِ النهارِّ رَحيقُها ذبُلتْ وريقاتٍ بها مَدّتْ فِراشٌ من حرير.ِ وأوقَدتْ عَينيها نبراسٌّ سراجٌ في الضَميرِ لكنّما ماتَ الضميرّ تناثرت.ْ عتباتُه.ُ بين.َ السبائكِ والحِسانِ الغانياتْ بَصقتْ عليهم وردةٌ ذبُلتْ على كتفِ الطريقْ العطرُّ في ميسمِها ماتّْ لاجلِ البصقةِ رُب.َ الضميرُ

وحدة و عناد

بقلم الشاعر زيد الطهراوي – الاردن –     إني توسدت الرحى و كفاني في وحدتي قلبي و بوح بياني   صمتي و أمنيتي التي إن أينعت جادت بأروقة إلى الشطآن   شمعي و أشجاني التي عايشتها لأكون في حل من الأضغان   و طيور غابات نأت لكنها زارت لتؤنسني بهمس داني   الأفق لي

( صارعت ليلي )

بقلم الشاعر الدكتور مهدي الحيدري – حين ارتحلت فلم اعثر على الوسن   وبقيت اسهر بالاهات ممتحن   اناجيك في الليل حسرات محرقة   والقلب يخفق بالمحبوب مفتتن   ساعات ليلي اقضيها على وجل   و ليـــل شعرك ليلي فيه مرتهن   وبقيت أشبه سكران بلا عنب   فاليل لا ينتهي والسكر عذبني   ياليل

وهم …

بقلم الشاعر الدكتور عبد الرحمن الحيالي – أجلس هنا في ساعات الليل الطويل أجلس وحيدآ في صدري وابل الهم الثقيل بي رغبة للبكاء لكتابة الشعر ،، للرثاء الزمن يختزل عمري يغتال حلمي يمحي ملامحي لأجدني اطارد وهمي غاليتي.. أعلم إني نفيت خارج أسوار قلبك… أعلم أنك وهبت لغيري قلبك … وأعلم كم كنت ساذجآ بامتلاكي

الصفحة التالية «